السكتة الدماغية عند القطط

طارق محفوظي
فهرس أمراض الحيوانات
طارق محفوظي19 أكتوبر 202061 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
السكتة الدماغية عند القطط
الجلطة الدماغية عند القطط

يمكن أن تحدث السكتة الدماغية عند القطط stroke in cats نتيجة تمزق أحد الأوعية الدموية، تسمى هذه الحالة بالسكتة الدماغية النزفية، أو بسبب انسداد أحد الأوعية الدموية بواسطة جلطة وهي السكتة الدماغية الإقفارية.

أعراض السكتة الدماغية عند القطط

تحدث السكتة الدماغية في القطط بسبب انخفاض تدفق الدم، وبالتالي انخفاض الأكسجين، إلى جزء من الدماغ أو كله. تعتمد الأعراض بشكل كبير على المنطقة المصابة. فيما يلي بعض الأعراض النموذجية للسكتة الدماغية في القطط :

  • اضطرابات التوازن: مشية غير متوازنة (ترنح)، رأس مائل، عدم القدرة على المشي في خط مستقيم، القط يتحرك في شكل دوائر، يسقط…الخ.
  • اضطرابات العين: اتساع حدقة العين بأحجام مختلفة، حركات غريبة لمقلة العين بحيث تدور من اليمين إلى اليسار (رأرأة)، العمى، غياب انعكاس طرفة العين.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: فقدان الشهية والقيء والغثيان. والتي تحدث بسبب الرأرأة، وصعوبة البلع.
  • اضطرابات السلوك: تصبح القطة مشوشة ولا تستجيب، ومكتئبة وعدوانية ومرتبكة.
  • الاضطرابات العصبية: فقدان الوعي، تشنجات، قشعريرة.
  • اضطرابات حسية: فقدان السمع والرؤية وفقدان حاسة الشم.
  • تغير في لون اللسان: يتحول لون اللسان إلى اللون الأرجواني أو الأزرق أو الأبيض في حالة السكتة الدماغية في القطط.

من المفيد الإشارة إلى أن أعراض الحادثة الوعائية الدماغية في القطط تختلف تمامًا عن تلك الموجودة عند البشر. ليس من الضروري البحث عن أعراض السكتة الدماغية لدى الإنسان ومقارتها بأعراض القط المشتبه في إصابته بالسكتة الدماغية.


أسباب السكتة الدماغية في القطط

تتنوع أسباب السكتة الدماغية في القطط لذلك قد نتحدث في بعض الحالات عن عوامل الخطر بدلاً من الأسباب.

أسباب السكتة الدماغية النزفية

في هذه الحالة، يؤدي اضطراب التخثر (أثناء إصابة الرأس مثلاً) إلى تكوين جلطة قد تتسبب في تمزق الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى حدوث السكتة الدماغية. قد يؤدي نزيف الدماغ الناتج عن نزيف ورمي أيضًا إلى تمزق الأوعية الدموية. يمكن أيضًا أن يكون التشوه الوعائي الخلقي أو التهاب الأوعية الدموية سببًا للسكتة الدماغية في القطط.

أسباب السكتة الدماغية الإقفارية

وهو عبارة عن انسداد في الأوعية الدموية يعرقل تدفق الدم إلى الدماغ. في كثير من الحالات (50٪) يكون سبب السكتة الدماغية في القطط غير معروف، وتسمى السكتة الدماغية مجهولة السبب.

من بين الأسباب أو العوامل التي تسبب السكتة الدماغية الإقفارية في القطط :

  • الأمراض القلبية.
  • الأمراض الكبدية.
  • السكري.
  • الفشل الكلوي.
  • الإصابة الطفيلية (الدودة القلبية).
  • ابتلاع السموم (سم الفئران).
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فرط قشر الكظر (مرض كوشينغ).
  • نقص الفيتامين ب وخاصة فيتامين ب 1.
  • حوادث التخدير.

وتجدر الإشارة إلى أن السكتة الدماغية في القطط (Stroke in cats) نادرة وخاصة السكتة الدماغية الإقفارية.

“اقرأ أيضا: الإكزيما عند القطط”


التعرف على السكتة الدماغية الصغيرة في القطط

السكتة الدماغية الصغيرة في القطط، وتسمى أيضًا نوبة نقص التروية العابرة أو النوبة الإقفارية العابرة (TIA)، هي إصابة على مستوى الأوعية الدموية في الدماغ وتستمر لأقل من ساعة. لا يمكن اكتشافها عبر التصوير الطبي.

يعد التعرف على نوبة نقص التروية العابرة في القطط أمرًا ضروريًا لأن حدوث النوبة الإقفارية العابرة غالبًا ما يكون نذيرًا لجلطة دماغية في الأسابيع أو الأشهر القادمة. النوبة الإقفارية العابرة لها نفس أعراض السكتة الدماغية الإقفارية تقريبًا. يكمن الاختلاف في مدة الأعراض.

من بين أعراض السكتة الدماغية الصغيرة في القطط نلاحظ:

  • العمى المؤقت، الرأرأة (حركات غير طبيعية لمقل العيون).
  • عملية المشي صعبة أو مستحيلة.
  • الارتباك والسقوط.

عادة ما تستمر هذه الأعراض بضع دقائق فقط وتختفي دون ترك أي ضرر أو علامة عند إجراء التصوير الطبي.


ما الذي يجب فعله عند إصابة القط بسكتة دماغية؟

من الضروري أولاً التعرف على العلامات السريرية للسكتة الدماغية في القطط من أجل اتخاذ التدابير اللازمة. أي تغييرات في السلوك أو المشية أو العين (رأرأة، حدقة واحدة أكثر اتساعًا من الأخرى) يجب أن توجه المالك إلى الشك في إصابة القط بسكتة دماغية.

أثناء السكتة الدماغية، من الضروري القضاء على جميع مصادر الإثارة والتوتر. عليك أن تساعد القط على الهدوء وتخفف من مستوى التوتر لديه. يعد توفير جو هادئ ولطيف وسيلة فعالة، كما يعد التواصل أيضًا وسيلة لخلق بيئة دافئة ومريحة. من المهم أيضًا مراقبة جميع تفاصيل هذه الحادثة، وتدوينها ووصفها بدقة عند وصولك إلى الطبيب البيطري.

ومع ذلك، فإن أهم شيء يجب على المالك فعله هو الاتصال بالطبيب البيطري على الفور أو أخذ القط بسرعة إلى العيادة إذا لم يكن الطبيب قادراً على القدوم إلى مكان الحادث. لأنه، وكما هو موضح، السكتة الدماغية هي حالة طوارئ بيطرية. يعتمد خطر حدوث عقابيل دائمة على سرعة العلاج.

“اقرأ أيضا: السمنة عند القطط


علاج السكتة الدماغية عند القطط

تهدف رعاية وعلاج القط المصاب بالسكتة الدماغية إلى علاج الأعراض أولاً، ثم تشخيص مسببات السكتة الدماغية وعلاجها.

علاج الأعراض

يتم تقديم علاج بالأكسجين يهدف إلى تزويد الدماغ بالأكسجين لإبطاء تدمير الخلايا العصبية وتعزيز تعافيها. يجب أن تعلم أنه بعد 3 دقائق بدون أكسجين، يبدأ تدهور الخلايا العصبية. سيصف الطبيب البيطري أيضًا الأدوية التي تساهم في تدفق الدم وتخفض الضغط داخل الجمجمة.

علاج المسببات

من الضروري علاج السبب الجذري للسكتة الدماغية في القطط. إذ لم تُعالَج هذه المسببات، ستتدهور الحالة الصحية للقط وستتطور لديه سكتات دماغية أخرى في المستقبل لها عواقب عصبية أو حركية دائمة.

سيسأل الطبيب البيطري عن تاريخ وعادات القط المصاب بالسكتة الدماغية، وبناءً على الأجوبة والفحص البدني، سيحاول تحديد السبب. بشكل عام، من الضروري اللجوء إلى فحوصات إضافية.

  • في حالة حدوث صدمة، سيقوم الطبيب البيطري بإجراء فحص سريري للبحث عن أضرار أخرى وفحص تكميلي يتضمن اختبارات الدم أو البول لاكتشاف أي تلف محتمل في الكبد أو الكلى.
  • في حالة وجود ورم، من الضروري إجراء فحوصات متعمقة: التصوير بالرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية وغيرها.
  • في حالة الاشتباه في إصابة طفيلية، والتي هي أحد أسباب السكتة الدماغية في القطط، يتم إجراء فحص مجهري للبراز من قبل الطبيب البيطري لتأكيد التشخيص.

باختصار، يجب الإسراع في علاج الجلطة الدماغية عند القطط للحد من العواقب الدائمة. من الضروري أيضًا الحرص على ترطيب وإطعام القط ومساعدته بانتظام في الغذاء والحركة واحتياجات الإخراج.

أخيرًا، من المفيد الإشارة إلى أن القطة المصابة بسكتة دماغية يمكن أن تتعافى بسرعة وبدون عواقب إذا تم الاعتناء بها بسرعة في الساعات الأولى بعد السكتة الدماغية.

“اقرأ أيضا: السعفة عند القطط”


عواقب السكتة الدماغية عند القطط (Stroke in cats)

من بين عواقب السكتة الدماغية في القطط :

  • مشاكل قلبية.
  • مشاكل في الكلى.
  • مرض الكبد.

يمكن أن تكون لحالة الجلطة الدماغية عند القطط عواقب دائمة وتتطلب علاجًا مدى الحياة.

من ناحية أخرى، فإن السكتة الدماغية غير المعالجة خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد ظهور الجلطة يمكن أن تترك ضررًا عصبيًا دائمًا. في بعض الحالات، يكون القتل الرحيم لازماً. من المؤكد أن فترة النقاهة ضرورية حتى يتمكن القط من استعادة جميع وظائفه الحيوية. تشمل فترة النقاهة عدة جلسات رعاية وإعادة تأهيل.

تجدر الإشارة إلى أنه كلما كان القط أصغر سنًا، كان التعافي أفضل بعد السكتة الدماغية.


السكتة الدماغية في القطط Stroke in cats هي حالة طوارئ بيطرية. إذا كنت تشك في إصابة قطتك بسكتة دماغية، اصطحبها إلى الطبيب البيطري على الفور.

طارق محفوظي

أنا طالب في كلية الطب، أعمل في مجال كتابة المحتوى على الأنترنت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *