زراعة فاكهة النجمة

star fruit farming

تجمع فاكهة النجمة الاستوائية بين نكهات التفاح والعنب والحمضيات وهي فاكهة مقرمشة، نستعرض هنا فاكهة الكرامبولا وكيفية زراعة فاكهة النجمة.

0 21

يُطلق على فاكهة النجمة الاستوائية (star fruit) أيضًا اسم فاكهة الكرامبولا، وموطنها الأصلي في جنوب شرق آسيا ولكنها نمت في فلوريدا لأكثر من 100 عام، وتميل الأصناف القديمة من الكارامبولا إلى أن تكون لاذعة تمامًا. وأثناء زراعة فاكهة النجمة تم اختيار أصناف جديدة وأكثر حلاوة بفضل البذور المقدمة من تايلاند وتايوان وماليزيا.


ما هي فاكهة النجمة؟

فاكهة النجمة الاستوائية star fruit هي فاكهة تُزهر عدة مرات في السنة وتُنتج ثمارًا صفراء. وعند قطعها تشبه هذه الفاكهة شكل النجمة، ومن هنا جاءت تسميتها. وتنمو شجرة الكرامبولا ببطء ولكن يمكن أن يصل ارتفاعها إلى 20 إلى 30 قدمًا في الطبيعة.

أثناء الليل، تُطوى فاكهة الكرامبولا أوراقها، ثم تفتح مرة أخرى عند حلول الصباح. وأثناء زراعة فاكهة النجمة نجد كلا النوعين الحلو والحامض للشجرة موجودان في جميع أنحاء العالم. ومن الجميل أنها لا تحتوي على أكثر من 4 في المائة من السكر ، حتى في أحلى أنواع فاكهة النجمة.

أن الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بأمراض الكلى يجب ألا يأكلوا فاكهة النجمة إلا إذا سمح الطبيب بذلك. فقد تحتوي هذه الفاكهة على ما يكفي من حمض الأكساليك للتسبب في مشاكل في الكلى.

موطن فاكهة النجمة

موطن فاكهة النجمة الاستوائية هو آسيا. ويُعتقد أن فاكهة الكرامبولا الأولى موجودة في سريلانكا وجزر مولوكاس في إندونيسيا. الآن يمكن زراعة فاكهة النجمة في أماكن مثل ماليزيا والفلبين والهند وتايوان وبعض أجزاء من الصين وهاواي وحتى جنوب فلوريدا في الولايات المتحدة.

يمكن العثور عليها في معظم الأماكن في جميع أنحاء العالم. وعلى الرغم من أنها تزدهر في المناخات شبه الاستوائية الرطبة، إلا أنه يمكن أيضًا زراعتها في المناخات الباردة في الأواني، حيث تعيش في الشتاء في الداخل أو في البيوت الزجاجية.


موعد زراعة فاكهة النجمة

من المعروف عن هذه الفاكهة أنها من الفواكه التي لا تحتمل الصقيع. وقد تكون من الحكمة زراعة هذه الفاكهة تحديدًا في أوائل الربيع، فمن الضروري التأكد من استقرارها قبل الأشهر الحارة. وإذا بدأت في زراعة فاكهة النجمة، فإنها تتطلب تربة دافئة لتنبت. تأكد من استخدام حصيرة تسخين الشتلات عند درجة حرارة لا تقل عن 70 درجة لضمان إنبات جيد. ولكن من المحتمل أن يكون المزارع في حاجة إلى زراعة حاوية شجر صغيرة لفترة من الوقت قبل أن تزرع في التربة، ربما لمدة 2-3 سنوات.


زراعة فاكهة النجمة

فاكهة النجمة الاستوائية
زراعة فاكهة النجمة

عند زراعة فاكهة النجمة، سيتوجب عمل التالي:

  • يتم نشر هذه الأشجار عن طريق البذور أو التطعيم، ويجب توخي الحذر فهذه البذور من هذه الفاكهة المعينة قابلة للحياة فقط لفترة قصيرة من الزمن.
  • يجب استخدام البذور الطازجة المتاحة لزيادة فرص الإنبات.
  • يمكن أيضًا تجربة زراعة فاكهة النجمة بعدة طرق منها طريق التطعيم.
  • في طريقة التطعيم يتم أخذ من الأغصان الناضجة التي لها أوراق وبراعم إن أمكن.
  • من الضروري أيضا استخدام الشتلات الصحية التي يكون عمرها عام واحد وذلك من أجل جذور الجذر.
  • بالإضافة إلى ذلك تحب فاكهة الكرامبولا درجات الحرارة المرتفعة كما ذكرنا ونجدها تعمل بشكل أفضل.
  • من الضروري اختيار منطقة مشمسة، ويفضل أن تكون ذات تربة طينية غنية تكون حمضية بدرجة معتدلة مع درجة حموضة من 5.5 إلى 6.5.

اقرأ أيضًا: اعصار شاهين الاستوائي


متطلبات زراعة فاكهة النجمة

فاكهة الكرامبولا من الفواكه التي تحتاج إلى رعاية منخفضة إلى حد ما، وفيما يلي بعض المتطلبات التي يجب توافرها للقيام بزراعة فاكهة النجمة:

الشمس ودرجة الحرارة

عند زراعة فاكهة النجمة نجدها تفضل دومًا ظروف الشمس الكاملة حيث تفضل بيئة حارة ورطبة، ولكنها تكون عرضة للتلف بسبب الصقيع. لذا تصبح درجات الحرارة التي تقل عن 35 درجة أكثر خطورة على فاكهة النجمة الاستوائية ويمكن أن تتسبب في موت الأشجار.

الري والرطوبة

هذه الفاكهة ليست من أنواع الفاكهة التي تتحمل الجفاف، لذا ستحتاج فاكهة الكارامبولا إلى سقي منتظم، لذا يجب الحفاظ على رطوبة التربة، ولكن لا يجب الإفراط في جميع الأوقات، فإذا لم يكن هناك مطر فيمكن سقيها من 1- 2 أسبوعيًا في الصيف، والتقليل في فصل الشتاء، ومع وجود فيضان شديد ستبدأ في المعاناة من نقص الأكسجين حول جذورها.

التربة

أثناء زراعة فاكهة النجمة الاستوائية نجد أن فاكهة الكرامبولا محبة قليلاً للأحماض، وتحتاج أن يكون نطاق درجة الحموضة الحمضية محايدة، لأنها مع وجود المزيد من مستويات الأس الهيدروجيني القلوية، تكون عرضة لنقص المغذيات. لذا يجب أن يكون الهدف دومًا نطاق يتراوح ما بين 4.5 إلى 7 لتحقيق أفضل نمو.

التخصيب

قد يكون التسميد هام عند زراعة فاكهة النجمة، ويجب إخصاب الأشجار الناضجة 4-6 مرات في السنة، والأشجار الصغيرة يتم إخصابها كل 30-60 يومًا طوال موسم النمو. ويفضل أن يشتمل التسميد على مغذيات دقيقة مثل المنجنيز والحديد والزنك والمغنيسيوم فهي من أنواع الأسمدة الزراعية الجيدة. وإذا كانت فاكهة الكارامبولا في تربة قلوية، فيمكن أن تعاني من نقص المغذيات.

التشذيب

التشذيب مطلوبًا في أول سنة أو سنتين من زراعة فاكهة النجمة، حيث أنه سوف يشجع الأطراف التي يزيد طولها عن 3 أقدام على النمو الجانبي. ومن الضروري أن يتم التشذيب خلال فصل الشتاء عندما تكون الشجرة نائمة. ويمكن تقليم الأشجار الناضجة منها للحفاظ على ارتفاع 6-12 قدمًا لسهولة الحصاد.

كل عام، من الجيد أيضًا فحص الشجرة عن كثب والتأكد من عدم وجود أي فروع تنمو داخليًا. التقليم الانتقائي عند المنشعب من الفرع لإزالة فرعين تنمو داخليًا سيحسن تدفق الهواء والضوء لبقية المظلة.

زراعتها في أواني

أولاً عند التفكير في زراعة فاكهة النجمة في حاويات، ستحتاج هذه الفاكهة إلى درجات حرارة عالية، على الأقل 60 درجة فهرنهايت (15 درجة مئوية) ويجب النظر إلى درجات الحرارة المتسقة والشمس، لكي تزهر الشجرة على مدار العام. وزراعة فاكهة النجمة في الأصص ليست من الأمور الصعبة، ولكن يجب توفير التربة التي تساعدها في النمو بسرعة أكبر، ويمكن اتباع خطوات الزراعة المنزلية للمبتدئين لزراعتها بشكل جيد.

لا يجب الافراط في سقي الماء لأن الشجرة حساسة، أما عن نظام جذروها فهو يقاوم العديد من الأمراض الجذرية التي تصيب أشجار الفاكهة الأخرى المحفوظة بوعاء. وتفضل فاكهة الكرامبولا أشعة الشمس الكاملة وتتحمل أشعة الشمس الجزئية. ويجب استخدام سماد متوازن في الربيع وحتى الخريف. ويوصى باستخدام الأسمدة البطيئة أو الأسمدة الحبيبية العضوية ويمكن استخدامها كل بضعة أشهر.


حصاد فاكهة النجمة

فاكهة الكرامبولا
حصاد فاكهة الكرامبولا

قد تستغرق أزهار هذه الفاكهة حوالي شهرين لكي تصبح ثمرة. ويبلغ طول ثمارها الخضراء المصفرّة حوالي 12 سم، وعادةً ما يكون لها 5 أضلاع طولية. ويمكن التعرف على ثمرة النجمة الناضجة من لحمها الأصفر البرتقالي. وهي من الفواكه حلوة المذاق وحامضة المذاق. وتحتوي على نسبة عالية من حمض الأكساليك (Oxalic acid) وغنية بفيتامينات A و C.

يجب معرفة أن فاكهة النجمة لا تنضج بمجرد حصادها. وقد يحين وقت الحصاد عندما تكون الأخاديد الموجودة في جوانب الثمرة صفراء تمامًا، ولا تزال الأطراف العلوية جدًا للأقسام المرتفعة خضراء، ويمكن الانتظار حتى تتحول النصائح العلوية إلى اللون الأصفر أيضًا، ولكن لن يكون لها عمر تخزين طويل إذا فعلت ذلك.

اقرأ أيضًا: مرض فقر الدم


تخزين فاكهة النجمة

يمكن تخزين ثمار النجمة المحصودة في كيس بلاستيكي محكم الغلق في الثلاجة لمدة تصل إلى 21 يومًا. ويتم استهلاك معظم فاكهة النجمة طازجة، بدلاً من تخزينها لفترات أطول من الوقت. وللتخزين على المدى الطويل، يمكن هرس فاكهة النجمة وتجميدها في صينية مكعبات الثلج. كما أنه يمكن أيضًا تجفيف فاكهة النجمة باستخدام مجفف الطعام . أو استخدام المهروس لصنع المربى أو الجيلي. ويجب إزالة البذور أثناء تجهيزها للتخزين.


أخيرا، يمكن زراعة فاكهة النجمة في أي مكان ولكن يجب معرفة أن هذا النبات لا يتحمل الملح أو التربة ذات درجة الحموضة العالية كما أنه عرضة للإصابة بالكلور (اصفرار الأنسجة النباتية) في التربة القلوية. ويحتاج هذا النبات إلى تربة جيدة التصريف وتخصيب محسن وحماية من الرياح. ويحتاج أيضًا إلى ري تكميلي لأنه لا يتحمل الجفاف.

اترك رد