قوانين كرة القدم؛ وتعديلات جديدة في الموسم المقبل

Football Laws, New changes next season

أصبحت كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى في العالم وتملك الكثير من المتابعين والعشاق، ولكن هناك من ليسوا مهووسين باللعبة ولكن يريدون معرفة قوانين كرة القدم.

كتابة: محمد الشويمي | آخر تحديث: 11 أبريل 2020 | تدقيق: محمد الشويمي
قوانين كرة القدم؛ وتعديلات جديدة في الموسم المقبل

أصبحت كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى في العالم وتملك الكثير من المتابعين والعشاق، ولكن هناك من ليسوا مهووسين باللعبة ولكن يريدون معرفة قوانين كرة القدم.


كرة القدم ليست مجرد لعبة

كرة القدم لها الملايين من العشاق
كرة القدم حياة

نصحبكم في رحلة من خلال هذا الموضوع للتعرف على قوانين كرة القدم التي تتعلق بمختلف أجزاء اللعبة.

الكثير من الناس لا يفهمون لماذا يعتبر البعض، كرة القدم، أكثر من مجرد لعبة؟!.

تجد أناسًا يتأثرون بشكل واضح بكرة القدم، وترتبط حالتهم المزاجية بشكل كبير بنتائج مباريات فريقهم.

في بعض الأحيان، يسافر بعض الناس من مدينة إلى أخرى ومن بلد إلى آخر لمؤازرة فريقه المفضل.

من المؤكد أن عشق كرة القدم والارتباط بها شيء محمود، ولكنه لا يجب أن يؤثر سلبًا على حياة الناس.

مثل أن يتخذوا قرارات تضر بحياتهم ومستقبلهم بسبب كرة القدم، بسبب الغضب الشديد في حالة خسارة الفريق المفضل.

لابد أن يعلم الجميع أن كرة القدم، حالها كحال أي رياضة، هي مكسب وهزيمة، لا يمكنك أن تفوز طوال الوقت.

الممتع في كرة القدم أنها لا تخضع أبدًا لأي معايير ولا يمكنك التكهن بنتيجة أي مباراة.

قد تكون فائزًا حتى الدقيقة 90 بفارق هدفين أو أكثر، وتنقلب الأمور رأسًا على عقب في الوقت بدل الضائع.

كل الإثارة تحضر عندما تنقلب نتائج المباريات في كرة القدم، وتُسمى العودة من تأخر في النتيجة إلى فوز بالـ “كام باك” أو “ريمونتادا” باللغة الإسبانية.

لابد من احترام شغف وارتباط عشاق كرة القدم بالساحرة المستديرة، مثلما يملك الآخرون شغفًا قد لا يفهمه محبو كرة القدم ولكنهم يحترمونه.

إقرأ أيضًا: أغلى لاعبي العالم بعد كورونا؛ ميسي خلف صلاح ومبابي في القمة


من وضع قوانين كرة القدم؟

يتساءل الكثيرون عن هوية الشخص أو الجهة التي وضعت أول قانون لكرة القدم.

أول من سن قوانين كرة القدم هو الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في عام 1863، لذا تعتبر إنجلترا هي مهد كرة القدم.

وفيما بعد تولى المجلس الدولي لكرة القدم “آي فاب” مسؤولية وضع قوانين كرة القدم وإجراء التعديلات عليها، وتم تأسيسه في 1886.

وأصبح هذا الاتحاد جزءً من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بعد تأسيسه في 1904.


قوانين كرة القدم الأساسية

كرة القدم عبارة عن لعبة جماعية بين فريقين، يتكون كل منهما من 11 لاعبًا، عبارة عن حارس مرمى و10 لاعبين أمامه.

ويحق لحارس المرمى فقط، الذي يرتدي قفازًا، لمس الكرة باليد ولكن بشرط تواجده في منطقة الـ 18 ياردة الخاصة بفريقه.

وتتراوح أبعاد ملعب كرة القدم، ولكنها في الأغلب تكون، 120 ياردة طول، و75 ياردة عرض.

يكون هناك صندوق على بُعد 6 ياردة من مرمى كل فريق، وصندوق آخر على بُعد 18 ياردة، مع وجود دائرة في منتصف الملعب.

زمن مباراة كرة القدم الأساسي في قوانين كرة القدم هو 90 دقيقة، مقسمة على شوطين، كل شوط مدته 45 دقيقة، وهناك استراحة بين الشوطين مدتها 15 دقيقة.

يكون الهدف من هذه الاستراحة، إعادة شحن بطاريات اللاعبين، وأيضًا منح الجهاز الفني فرصة لإلقاء التعليمات الفنية والخططية للاعبيه.

يحق لحكم المباراة تمديد زمن كل شوط واحتساب بما يُسمى الوقت بدل الضائع، نظرًا لتوقف اللعب أحيانًا لعلاج لاعب مصاب وساقط على أرض الملعب.

أو لتعويض الوقت المُهدر من إجراء تبديل، حيث يحق لكل فريق إجراء 3 تبديلات على مدار الـ 90 دقيقة.

ومع التعديلات الجديدة للمجلس الدولي لكرة القدم، صار هناك تبديل رابع مسموح به في الأشواط الإضافية.

تُلعب كرة القدم التي تكون على شكل “مُكوّر” في ملعب مستطيل مع وجود مرميين في الجانبين.

الهدف من لعبة كرة القدم هو تسجيل الأهداف عبر ركل الكرة داخل المرمى إما بالقدم أو الرأس، ومن يُسجل أهدافًا أكثر، يُعتبر هو الفائز.

ماذا يجني من فوزه؟ .. إن كانت مباراة في بطولة دوري، فإن الفائز يحصل على 3 نقاط.

أما إن كانت دورًا إقصائيًا في بطولة كأس، فالفائز يتأهل إلى الدور التالي من المسابقة، إن كان الدور الإقصائي يُلعب من مباراة واحدة.

حيث أن هناك أدوار إقصائية في بعض البطولات، مثل دوري أبطال أوروبا، تُلعب على مباراتي ذهاب وإياب في ملعبي الطرفين.


ماذا لو انتهت مباراة كرة القدم بالتعادل؟

ونستمر مع قوانين كرة القدم وماذا لو انتهت المباراة بالتعادل السلبي؟، أي أن كلا الفريقين لم يسجلا أي هدف.

أو التعادل الإيجابي، بمعنى أن كلا الفريقين سجلا نفس العدد من الأهداف، هناك احتمالان وفقًا لنظام البطولة:

الأول هو اقتسام الفريقين نقاط المباراة، بمعنى حصول كل فريق على نقطة واحدة، إن كانت المباراة تُلعب في إطار بطولة دوري.

أما إن كانت مباراة كأس، ولابد من تحديد فائز واحد في اللقاء، فهناك حالتين: الأولى هي تمديد وقت المباراة لثلاثين دقيقة أخرى.

وفي هذه الحالة، تسُمى الأشواط الإضافية، الشوط الإضافي الأول والشوط الإضافي الثاني.

مدة كل شوط إضافي هي 15 دقيقة، وهناك استراحة لمدة دقيقة واحدة بين الشوطين الإضافيين مع تغيير الملعب بالنسبة لكلا الفريقين.

في حالة استمرار التعادل، يتم الاحتكام إلى ركلات الجزاء الترجيحية من علامة الجزاء.

أما الحالة الثانية، فيتم لعب ركلات الجزاء الترجيحية مباشرة دون لعب أشواط إضافية، 5 ركلات لكل فريق، ومن يُسجل أكثر، يفوز بالمباراة.

إقرأ أيضًا: برشلونة يغلي إداريًا؛ اتهام خطير من نائب الرئيس ورد صارم


قوانين كرة القدم في التسلل

التسلل من القوانين الهامة في كرة القدم
قوانين كرة القدم فيما يتعلق بالتسلل

يعتبر لاعب كرة القدم متسللًا وتُحتسب في هذه الحالة، مخالفة وضربة حرة غير مباشرة ضده، في حال متقدمًا على آخر مدافعي الخصم.

يجب أن يكون لاعب كرة القدم على نفس الخط أو متأخرًا عن آخر مدافع في الفريق المنافس حتى يكون داخل اللعب.

وفي حال كان متقدمًا على آخر مدافع للخصم بقدمه أو رأسه أو أي جزء من جسده يستطيع التسجيل به (لذلك تُستثنى اليد والذراع لأنه لا يمكن التسجيل بهما)، فإنه يصبح متسللًا.

وفي حال كان أحد لاعبي الفريق متسللًا، بينما لم يلمس الكرة في الطريق للهدف، يُنظر إلى مدى تأثيره وتداخله في اللعب.

إن كان متداخلًا وذهب في اتجاه الكرة أو أثر على قرار حارس المرمى، فإن الهدف يُلغى بداعي التسلل.

قوانين كرة القدم في لمسة اليد

يتم احتساب مخالفة في حال لمس أي من لاعبي الفريق، باسثناء حارس المرمى داخل منطقة الـ 18 ياردة، الكرة بيده متعمدًا.

وأقر المجلس الدولي لكرة القدم في عام 2019 تعديلًا في قوانين كرة القدم الخاصة بلمسة اليد، فيما يتعلق بملس المهاجم الكرة بيده متعمدًا أو غير متعمد.

في الحالتين، وفي حال سجل هذا اللاعب هدفًا، أو كانت هذه اللمسة قبل أن يسجل زميله هدفًا، فإن الهدف يُلغى.


قوانين التحكيم في كرة القدم

يتواجد في مباراة كرة القدم، 4 حكام أساسيين هم: حكم الساحة، حكمان مساعدان على الخط، فضلًا عن وجود حكم رابع.

حكم الساحة هو الحكم الرئيسي الذي يتخذ القرار الأخير فيما يتعلق بكل لعبة من لعبات المباراة، ويكون هو الميقاتي الوحيد لإنهاء المباراة.

حكم الساحة هو المسؤول الأول عن اتخاذ القرارات الفنية مثل احتساب مخالفة أو ركلة مرمى أو ركلة ركنية، والإدارية مثل معاقبة لاعب على سوء سلوك بمنحه بطاقة صفراء أو حمراء.

في حال تحصل لاعب على بطاقة صفراء، فإنه يكون على بُعد بطاقة صفراء ثانية من مغادرة الملعب وإكمال فريقه المباراة منقوصًا من لاعب.

أما البطاقة الحمراء، فهو طرد مباشر للاعب من الملعب، وتُعطى في حال تعمّد إيذاء لاعب الخصم، أو اعترض على الحكم بشكل غير لائق.

أو منع هدفًا محققًا، بإيقاف لاعب عن الذهاب في موقف انفراد كامل بحارس المرمى.

وفي حال تعرض اللاعب للطرد، فإنه يجب عليه مغادرة الملعب كاملًا، بمعنى أنه لا يحق له الجلوس على دكة فريقه إلى جانب البدلاء.

ونبقى مع قوانين كرة القدم والحكم المساعد كان يُسمى في السابق، حكم الراية، ولكن تم تطوير مهامه في الملعب ليُصبح حكمًا مساعدًا لحكم الساحة.

مهمته الرئيسية هي ضبط التسلل وإشهار رايته في حال رأى أن هناك لاعب في موقف تسلل.

وفيما بعد، أصبحت مهامه أكثر ليعاون الحكم في حال رأى ارتكاب أحد اللاعبين لمخالفة لم يشاهدها الحكم.

كما يساعد في ضبط مسافة الـ 10 أمتار عند تنفيذ الضربات الحرة، وأيضًا ضبط خروج حارس المرمى عن الخط عند تنفيذ ركلة جزاء عليه.

كما يتدخل الحكم المساعد لمعاونة الحكم الرئيسي في فض أي اشتباك يحدث بين لاعبي الفريقين على أرض الملعب.

أما الحكم الرابع، فتكون مهمته الرئيسية هي رفع لوحة مكتوب عليها الوقت بدل الضائع الذي احتسبه حكم المباراة.

وكذلك رفع اللوحة ولكن للإعلان عن رقمي اللاعب الذي سيدخل والذي سيخرج عند إجراء تبديل من أحد الفريقين.

مع دخول تقنية حكم الفيديو المساعد، أصبح هناك 3 حكام إضافيين، يُسموا “حكام الفار” ويتواجدون في غرفة لمتابعة المباراة عبر شاشات.

ويتدخل حكام الفار في بعض اللعبات، أهمها الأهداف المُسجلة، للتوقف على صحة الأهداف وما إذا كانت هناك مخالفة تجعل الهدف غير شرعي.

وأحيانًا يعود حكم الساحة إلى شاشة موجودة داخل الملعب لرؤية اللعبة في حال لم يستقر حكام الفار على القرار الصحيح فيما يخص اللعبة.


قوانين كرة القدم الجديدة خلال فترة فيروس كورونا

استغل المجلس الدولي لكرة القدم فترة إيقاف النشاط الرياضي في العالم بسبب فيروس كورونا المستجد لإقرار قوانين كرة القدم الجديدة.

وفيما يلي نستعرض قوانين كرة القدم الجديدة والتي سوف يتم تطبيقها بدءً من الموسم الجديد: 2020-21:

– لا يتم تمديد البطاقات الصفراء والإنذارات أثناء المباراة إلى مرحلة ركلات الترجيح.

– في حال تحصل لاعب متسلل على الكرة من لمسة يد “متعمدة” لمدافع الخصم، فإن اللعبة تُحتسب تسللًا.

– الحد بين الكتف والذراع، فيما يتعلق باحتساب لمسة اليد، هو الجزء السفلي من الإبط.

– تتم المعاقبة على لمسة اليد “غير المتعمدة” من لاعب مهاجم أو زميله، إن حدثت مباشرة قبل تسجيل هدف أو فرصة تسجيل هدف.

– يُمكن حصول حارس المرمى على بطاقة صفراء أو حمراء في حال لمس الكرة مرة ثانية بشكل غير قانوني.

بعد إعادة اللعب، مثل ركلة مرمى أو ركلة حرة، حتى لو كان اللمس باليد أو الذراع.

– أي مخالفة “ليس فقط خطأ” تتداخل أو توقف هجمة واعدة، يجب أن ينتج عنها بطاقة صفراء.

400 مشاهدة