فن الكلام؛ تعرف على أفضل الطرق لتحسين أسلوبك عند الحوار

فن الكلام؛ تعرف على أفضل الطرق لتحسين أسلوبك عند الحوار

فن الكلام؛ يعاني بعض الأشخاص من عدم قدرتهم على الحديث مع الآخرين وذلك لأسباب عديدة؛ فإذا كنت منهم لا تقلق كل ما عليك هو قراءة هذا المقال جيدًا وتطبيق ما جاء به.

فن الكلام (art of speaking)؛ يعتبر الحديث أو اللغة عمومًا وسيلة للتواصل بين الناس وقد تكون هذه اللغة شفاهية أو مكتوبة ولكل واحدة منها طريقة ومهارة خاصة بها. حديثنا في هذا المقال عن اللغة المنطوقة وهي الأكثر انتشارًا بين البشرية، ورغم انتشارها إلا أنها غير متوفرة عند عدد كبير، وقلة قليلة من يمكنهم استعمالها بطريقة صحيحة في حياته؛ فإن كنت من هؤلاء فلا داعي للقلق فيما يلي تتعرف على أفضل الطرق لتحسين أسلوبك عند الحوار، بالإضافة إلى أهم 4 قواعد لفن الحديث اطلع عليها.


معنى فن الكلام

يعد فن الكلام أو هذه المهارة من أهم المهارات الأساسية والضرورية التي تأتي بعد مهارة الإنصات، فالكلام هو عملية تفاعلية تعمل على بناء محتوى وموضوع يحتمل الإنتاج والاستقبال والمعالجة. يمكن تعريفها كذلك بأنها قدرة الشخص على التكلم ونقل المعلومات والأفكار والأحاسيس والمعتقدات والأحداث أو الرد على الاستفسارات في أي وقت أو في أي موقف يتعرض له فجأة، مثال على ذلك عندما يسألك شخص عن عملك.

يمكن أن يتواجد فن الكلام عند بعض الأشخاص من دون دراسة أو تعلم منهم، وهذا يعني أنها موجودة عندهم بالفطرة ومن ليس لديه هذه المهارة فيمكنه أن يكتسبها بالتعلم والممارسة. تعرفنا سابقًا أن هذا الفن يمكن أن يكون مكتوب مثل الرواية وغيرها ويمكن أن يكون شفاهيًا وكلًا منهم له أسسه وطرقه، ولكن المشترك بينهم أن كلاهما يجب فيه الممارسة والاستماع حتى تتعلمه جيدًا. نحن نستخدم اللغة المنطوقة أو مهارة التحدث للتعبير عن احتياجاتنا والتواصل مع من حولنا وفهم كل شيء نسمعه.


ما هو اتكيت الحديث؟

اتكيت الحديث
ما هو اتكيت الحديث؟

قد يتساءل البعض هل للكلام اتكيت؟ في الحقيقة نعم للحديث اتكيت هو يتضمن التواصل مع الأشخاص ضمن قواعد معينة يجب مراعاتها. يجب على كل شخص معرفة أن أسلوبه وطريقة كلامه مع من حوله تعبر عن ثقافته وشخصيته وبيته التي أتى منها، فإذا كنت تريد أن تكون مهم ولك وضعك فلا بد أن تكون مهتمًا أولًا، وإذا دعوت لحضور ندوة أو مؤتمر فيجب عليك الإلمام بالأمور والمواضيع المناسبة لهذا المكان والتي ستناقش به قبل الذهاب. دعونا نخبركم بعض القواعد المهمة التي تساعدكم في تعلم اتكيت الحديث، وهي كما يلي:

  • استمع أكثر مما تتكلم.
  • اختيار موضوع مناسب لعقل وثقافة من تتحدث معه.
  • استخدام نبرة صوت معتدلة ومفهومة وواضحة.
  • عدم رفع التكاليف مع من تتحدث معه.
  • الانتباه جيدًا للغة الجسد والسيطرة على الإيماءات والحركات.
  • توجيه النظر إلى من تتحدث معه وعدم الانشغال فيما حولك.
  • تجنب مقاطعة المتحدث حتى وإن كان حديثه لا يروق لك أو كان كلامه غير صحيح وبمعنى أدق إن كان كاذبًا.

“اقرأ أيضًا: مهارة القيادة، وعن: السياحة في جزيرة كونتشاجويتا


متى نستخدم مهارة الكلام؟

إذا نظرنا إلى حياتنا ويومنا نجد أننا نستخدم فن الكلام كثيرًا خلال اليوم سواء في العمل أو المدرسة أو الجامعة أو في الطريق وغير ذلك من المواقف التي نتعرض لها على مدار اليوم ونحتك بها مع الناس، وإليك الآن بعض المواقف والاستخدامات للغة الكلام، تابع السطور القادمة.

  • في المسجد عند إلقاء الخطبة.
  • الكوتشنج وعلماء النفس والأخصائين النفسين والمستشارين.
  • المقدم والمذيع سواء في الراديو أو في التلفزيون.
  • أثناء الانترفيو أي عند التقديم لعمل جديد.
  • يعتبر المحامي والقاضي هم أكثر من يستخدمون هذا الفن.
  • عند الزواج أو في العلاقة العاطفية والتعبير عن المشاعر.

“اقرأ أيضًا: الشغف وكيفية الوصول إليه


قواعد فن الحديث

art of speaking
قواعد فن الحديث

يوجد بعض القواعد المهمة واللازمة والتي يجب مراعاتها عند استخدامك لمهارة التحدث art of speaking وهي كما يلي:

  1. المعرفة الجيدة للمهارات الاجتماعية وللغة الجسد.
  2. أن يكون المتكلم جريئًا ولبقًا ولديه ثقة في نفسه وفي حديثه.
  3. أن يكون محتوى الحديث واضح ومفهوم وبسيط وفي مستوى المخاطب.
  4. الدراية بمهارة التواصل والاتصال.

شروط art of speaking

يوجد بعض الشروط والدعائم المهمة والضرورية التي لا بد من تعلمها لكل من يريد اكتساب فن الكلام art of speaking وإتقانه وأول هذه الشروط هي التحكم في نبرة الصوت والتنوع بها؛ حيث تلعب نبرة الصوت دور مهم جدًا في ترك الانطباع الأول عند من تحدثه. يعد استخدام مرادفات وكلمات بسيطة أمر مهم جدًا كما ذكرنا سابقًا لأنه يعطي انطباع بأنك شخص واثق من نفسه ومن حديثه، بجانب هذا ينبغي عليك التواضع في أسلوبك وكلامك.

من أهم شروط مهارة التحدث هو عدم التدخل فيما لا يفيدك ولا ينفعك وعدم التحدث في أمور الآخرين لإظهار أنك حكيم وما إلى ذلك. ينبغي على المتكلم أن يختار معلوماته من مصادر موثوقة بها مع تحري الصدق في نقل المعلومات والأخبار والتصريح بعدم المعرفة إذا كنت لا تعرف حقًا فهذا لن يقلل من قيمتك، على العكس تمامًا من شأن هذا أن يزيد من مصداقيتك.

“اقرأ أيضًا: مهارة الإقناع، وعن: فحص الخلايا الظهارية بالبول


طرق لجذب الآخرين إليك بكلامك

نتطرق الآن إلى أهم الطرق التي تساعدك في لفت انتباه الحاضرين أو المخاطب إليك ولكلامك، قد ذكرنا بعض منها سابقًا ولكن دعنا الآن نجمعهم لك في طرق بسيطة تسهل عليك الأمور، تابع الآتي:

  • انتقاء الموضوع الذي ستتحدث عنه والإعداد له جيدًا والحرص على سهولة ووضوح العبارات المستخدمة.
  • الاستعمال الجيد للغة الجسد ووضع الحركات في موضعها المناسب مع تجنب التلويح كثيرًا باليد.
  • الاهتمام بالمظهر العام أي بالملابس فلمظهرك دور كبير في لفت الآخرين لك إلى جانب ذلك لغة جسدك كما ذكرنا ونبرات صوتك وتعابير وجهك.
  • الاستماع الجيد لجميع المعلومات التي تدور حولك فلهذا دور فعال في ترك انطباع جيد وجذب الناس لك.
  • اختيار أسلوب جيد عند عرض موضوعك ومعلوماتك بشرط أن يكون مناسب لمن تتحدث معهم.
  • تهيئة الجو قبل البدء في الحوار وإزالة العقبات بينك وبين من تتحدث معه.
  • التحكم الجيد في ذاتك وفي لسانك أولًا.
  • الثقة في قدراتك ومهاراتك وجميع مواهبك مع محاولة استغلالها وترسيخها لمساعدتك في هذا الحوار.

“قد يهمك: الأماكن السياحية في كشمير


أفضل الطرق لتحسين أسلوبك عند الحوار

أفضل الطرق لتحسين أسلوبك عند الحوار
أفضل الطرق لتحسين أسلوبك عند الحوار

يمكن لكل شخص أن يحسن من أسلوبه وطريقة حديثه مع الآخرين، وإذا كنت ممن تريد تحسين أسلوبك عند الحديث فإليك هذه الطرق:

  • عدم التفكير في إجابة مناسبة لترد على من يتحدث إليك، بل اشغل تفكيرك بالأمور المهمة في موضوعه.
  • تجنب الانشغال في توافه الأمور.
  • لا تحاول مقاطعة المتكلم أو إنهاء حديثه لتتكلم أنت.
  • إعادة حديث المتكلم ولكن بأسلوب آخر وبطريقة أخرى.
  • الاهتمام بالإنصات والاستماع الجيد لتفهم مضمون الموضوع وتتمكن من الرد على المتكلم وتستجيب له بسهولة.
  • تجنب النقد والتحيز عند الحديث أو إبداء رأي سلبي على أحد لأن هذا يقلل من جاذبيتك كما ذكرنا.
  • حاول قدر الإمكان عدم استخدام كلمة “الجميع” أي لا تعمم لأن هذا قد يسيء للمستمع وبالتالي سينفر منك.
  • إياك ونقد شخص بل انقد السلوك إذا دعي الأمر لذلك.
  • تحلى بالمرونة وكن منفتح الذهن متقبل الآخرين وأفكارهم وكن شديد الحرص على الاستفادة من حديثهم.

“اقرأ أيضًا: التفكير الإيجابي


نصائح لإتقان مهارة الكلام

فيما يلي سنعرض أهم النصائح التي تساعدك في تعلم وإتقان هذه المهارة بكل سهولة، دعنا ننتقل الآن إلى هذه النصائح.

  1. إلقاء التحية أولًا على المخاطب قبل الدخول في الموضوع.
  2. إليك والابتسامة فلها دور فعال في جذب المخاطب لك، ولكن لا تكثر منها فلكل مقامٍ مقال.
  3. التحدث بطريقة مهذبة وراقية ومع الرزانة (Sobriety) والحكمة في الحديث.
  4. إياك والحديث عن النفس ومدحها بطريقة مبالغ بها، بل اهتم بمن معك وأسئلة عن أحواله.
  5. حاول أن تكون خفيف وظريف ولا تعاند ولا تجادل.
  6. كن واثقًا من نفسك ومن معلوماتك فهذا له أهمية كبير في ثقة الناس بك.
  7. لا تثير المشاكل حتى ولو أُُخطأ في حقك، بل حافظ دائمًا على ثباتك الانفعالي وعلى هدوئك فهذا سيقتل من أمامك.
  8. تجنب رفع الصوت أو التحدث بنبرة حادة.
  9. احرص على تقديم المساعدة دائما واحترم الجميع وقدم يد العون لهم.

“اقرأ أيضًا: رياضة الملاكمة القتالية


في الختام؛ هذه أهم المعلومات المتعلقة بمجال فن الكلام art of speaking والطرق التي تساعدك في أن تكون متحدث لبق تجذب الآخرين لحديثك بكل سهولة اطلع عليها، وسيكون القرار في يدك ساعد نفسك وخذ الخطوة وتعلم هذا الفن وارتقي بحديثك وبأسلوبك أو ظل كما أنت عليه الآن.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق