زيت الصويا

يستخدم زيت الصويا soya oil، أو سائل الصوجا، أو زيت الفول في الطعام، وحل مشاكل الشعر والبشرة، بالإضافة لتدعيم العظام والقلب والشرايين.

0 33

يعد زيت الصويا Soybean oil، أو زيت فول الصويا، أو زيت الصوجا، واحداً من أكثر الزيوت النباتية استخداماً، ولما لا إذ إنه يحتوي على العديد من الأحماض الأمينية، بالإضافة لعدد كبير من المعادن والعناصر الغذائية.


ما هو زيت الصويا؟

زيت الصويا هو زيت نباتي، يستخلص من بذور الصويا، أو ما يعرف بفول الصوجا. والمعروف عن فول الصويا أنه نبات حولي يستخدم كغذاء للإنسان، وعلف للماشية. يعود الموطن الأصلي لهذه النبتة لجنوب شرق آسيا، إلا أنه انتشر في جميع أنحاء العالم بعد ذلك.


ما هو التركيب الكيميائي لزيت الصويا؟

يحتوي زيت فول الصويا على العديد من المواد الكيميائية المفيدة والتي من بينها:

  • البروتين بنسبة 23%.
  • السكريات بنسبة 25%.
  • الصابونين بنسبة 3%.
  • الزيت أو الدهون بنسبة 21%
  • بالإضافة إلى الستيرويدات بنسبة 2,2%.
  • معادن مثل: الكالسيوم، والماغنيسيوم، والكبريت، والفسفور، والبوتاسيوم.
  • فيتامين أ (A)، فيتامين ب1، ب2 (B1,B2)، فيتامين د (D)، فيتامين ك (K).
  • كما تحتوي البروتينات في فول الصويا على العديد من الأحماض الأمينية مثل التربتوفان، والليسين، والتايروسين، والهيستازين، وحمض الجلوتاميك. كما تشتمل على بعض الإنزيمات مثل: البيروكسيدايز، واللايبوكسيدايز، والليابيز.

اقرأ أيضاً: المحاصيل الغذائية الأساسية في العالم .. ماذا يأكل البشر؟


آلية استخلاص الزيت

نظراً لاحتواء بذور فول الصوجا على نسبة ضئيلة من الزيوت وهي حوالي 21%، فإنه يحتاج معاملة من نوع خاص في عملية الاستخلاص. لذا لا تستخدم تقنية العصر الآلى في استخلاص الزيوت، يكن باستخدام المذيبات العضوية مثل: الهيكسان، والأيزوهيكسان، أو حتي باستخدام البنزين عند درجة حرارة 50 درجة مئوية.

في البداية يتم تثبيط عمل إنزيم لايبوكسي جينيز Lipoxygenase، المسئول عن أكسدة الأحماض الدهنية الغير مشبعة. وذلك من خلال تعريض البذور لدرجة حرارة عالية، قد تصل إلى 100 درجة مئوية لفترة وجيزة.

مع التطور الرهيب في مجال الصناعة، أصبح من الممكن استخلاص زيت الصويا عند درحة حرارة قد تصل نجو 50 درجة مئوية، باستخدام سائل ثاني أكسيد الكربون عند ضغط عالي يتراوح من 3000 إلى 10000 رطل بوصة مربعة. ثم بعد ذلك يستخلص زيت الصويا عن طريق ترسيب الصبغات الموجودة، والشوائب الغير مرغوبة. يتم ذلك عن طريق خلط حمض النيتريك بتركيز 1,3%، بمقدار يتراوح ما بين 3% إلى 5% من حجم الزيت الأصلي. ويترك لقرابة 30 دقيقة عند درجة حرارة 45 درجة مئوية.

اقرأ أيضاً:11 أطعمة غنية بالاستروجين


فوائد زيت الصويا

  • يستخدم الزيت بشكل كبير في عملية الطهي، ويرجع ذلك لتميزه بارتفاع نقطة الدخان high smoke point وهي 256 درجة مئوية، لذا من الممكن استخدامه بطرق متعددة مثل:
    • القلي.
    • الخبز.
    • التحميص.
    • السوتيه.
  • كما أنه يستخدم في المحافظة على قوام الشيكولاتة، وزبدة الكاكاو.
  • يستخدم زيت الصويا كثيراً في صناعة المايونيز، والسمن النباتي(Margarine)، ويعد مكون أساسي في السلطات مع الخل.
  • كما يمتاز Soybean oil بالعديد من الفوائد الصحية، إذ إنه يحتوي على أوميجا 3.
  • يساعد على تحسين الأعصاب نتيجة تواجد فيتامين ب، وفيتامين ك.
  • يعمل على بناء العضلات ومكمل غذائي قوي للجسم.
  • كما يستخدم كطارد للناموس مع بعض المكونات الأخرى مثل زيت الليمون.

بالإضافة إلى ذلك هناك العديد من الاستخدامات الفعالة في المحافظة على صحة الإنسان ومنها:

  • علاج للشعر التالف

يساعد زيت الصوجا على نمو الشعر وتكثيفة، نظراً لاحتوائه على العديد من البروتينات التي تعمل على تقوية الشعر من جذوره.

  • طريقة استخدام زيت فول الصويا للعناية بالشعر

نظراً لتميز هذا الزيت بمنح الشعر الترطيب الكافي، من الممكن استخدامه كعلاج أسبوعي لتحقيق التغذية العميقة للشعر، ومنحه لمعاناً وبريقاً. يتم ذلك من خلال تدفئة ⅓ كوب من زيت الصويا، ومن ثم توزيعه بالتساوي على الشعر، مع التدليك الجيد. بعد ذلك يغطى الشعر بغطاء بلاستيكي، ويترك قرابة 30 دقيقة، ثم يغسل بالماء الدافيء.

  • تدعيم صحة العظام

يحتوي كل 15 ملل من الزيت على 25 ميكروجرام من فيتامين K، ربما يتبادر إلى الذهن أن فيتامين K يساعد في عملية تخثر الدم فحسب. لكن الحقيقة أن هذا الفيتامين يلعب دوراً فعالاً في تنظيم عملية التمثيل الغذائي للعظام. إذ إن الأبحاث أشارت إلى أن الزيت يحفز من تخليق البروتينات، التي تساعد في الحفاظ على كتلة العظام مثل بروتين أوستيوكالسين.

أجريت دراسات على حوالي 440 سيدة في فترة ما بعد انقطاع الطمث، ممن يعانون من أمراض العظام مثل قلة العظام Osteopenia. أظهرت النتائج بعد خضوع هؤلاء السيدات لفترة العلاج ما بين سنتين إلى أربع سنوات، أن زيت الصويا يقلل من فرصة الإصابة بكسور العظام. لكن يجدر بالإشارة إلى أن هذه النتائج غير مؤكدة ومازال البحث قائماً في هذا الصدد.

  • يساعد في علاج حالات التهابات المفاصل Osteoarthritis

وجدت الدراسات أن استخدام مزيج من زيت الصويا بالإضافة لزيت الأفوكادو، يساعد في تثبيط المواد الكيميائية المساعدة على الالتهاب Pro-inflamatory mediators. كما أنه يقلل من تآكل الخلايا المبطنة للمفصل أو المادة الهلامية الموجودة بين المفاصل وهي ما تعرف ب Synovial fluid.

  • علاج القلب والأوعية الدموية

يساهم في علاج أمراض القلب Coronary heart disease وتصلب الشرايين، إذ إنه غني بالأحماض الدهنية الغير مشبعة polyunsaturated Fatty acids،بالإضافة إلى أوميجا 3. مما يساعد في تقليل الكولسترول الضار LDL، وخفض ضغط الدم، وذلك من خلال الحد من إمتصاص الكوليستيرول من القناة الهضمية.

  • يعزز من صحة الجلد

غالباً ما يستخدم زيت الصويا في مستحضرات العناية بالبشرة ويرجع ذلك لمكوناته الفريدة التالية:

    • يحتوي على فيتامين E الذي يساعد في ترطيب البشرة، كما أنه يعد علاجاً فعالاً في حالات حب الشباب، والتهابات الجلد التأتبي atopic dermatitis.
    • يحتوي على العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة، والأيزوفلافون.
    • يستخدم كعلاج موضعي لالتهابات الجلد الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية.
    • نظراً لكونه زيت خفيف، فمن الممكن استخدامه كناقل للزيوت العطرية الأخرى قبل تطبيقها على الجلد.
  • طريقة استخدام زيت الصويا للعناية بالبشرة

يستخدم مزيج من زيت الصوجا بكميات متساوية مع العسل الأبيض، ويوزع على البشرة بالتساوي. يترك لمدة 30 دقيقة، ومن ثم يغسل الوجه بالماء الفاتر، ويرش بالقليل من ماء الورد.


مدة صلاحية استخدام زيت الصويا

تجدر الإشارة إلى أن الفترة المسموح بها لاستخدام الزيت هي عام واحد فقط، كما أنه يجوز وضع الزيت فى الثلاجة لحين الرغبة باستعماله ثانية؛ تجنباً لحدوث ما يعرف بزرنخة الزيوت.

اقرأ أيضاً: الحمية الغذائية للبهاق


الأشكال الدوائية

يتواجد زيت الصويا على هيئة كبسولات علاجية، ولا ينصح بتناول أكثر من 20 جراماً في اليوم الواحد تفادياً لآثاره الجانبية، نتيجة فرط الاستخدام.


الآثار الجانبية لزيت الصويا

  • يزيد زيت الصوجا من فرصة الإصابة ب سرطان الثدي: نتيجة احتوائه على الأيزوفلافون الذي يعمل مثل الإستروجين، وبالتالي من الممكن أن يزيد من فرصة الإصابة بسرطان الثدي.
  • الإصابة بمرض قصور الغدة الدرقية: نتيجة احتواء زيت الصويا على مادة (goitrogens)، التي قد تعوق امتصاص عنصر اليود، مما تؤثر بالسلب على وظيفة الغدة الدرقية. بينما أشارت دراسات أخرى أن الصويا من الممكن أن تحد من إفراز هرمونات الغدة الدرقية.
  • تحتوي الصويا على أوميجا 6، أو ما تعرف بحمض اللينولينيك (Linoleic acid)، التي تسبب التهابات مزمنة عند الاستخدام المفرط للزيت، و تراكم شحوم البطن.
  • زيادة فرصة الإصابة بمرض السكري: أشارت الدراسات إلى أن استخدام هذا الزيت من الممكن أن يؤثر بشكل أو بآخر بالسلب على عملية التمثيل الغذائي.
  • ضار للكبد: أشارت الأبحاث المعملية التي أجريت على مجموعة من الفئران، أن استخدام المفرط من الممكن أن يتسبب في الإصابة بمرض الكبد الدهني.
  • لا ينصح باستعماله للرجال بكميات كبيرة لأنه قد يؤثر على الحصوية وعلى عدد الحيوانات المنوية.

مقالات ذات صلة:


يشتمل زيت الصويا Soybean oil على العديد من العناصر الكيميائية المفيدة لصحة الإنسان، لكن كي نكون في الصورة ليس هناك شيء سيد الكمال، لذا يجب استخدامه بالكميات الموصي بها؛ تجنباً لأعراضه الجانبية المحتملة.

اترك رد