عودة الدوري في زمن كورونا ممكن أم مستحيل

The return of soccer despite Corona is possible or difficult

بدأ الحديث عن عودة الدوري في أوروبا مجدداً بعد أن استقر الخبراء على تخطي قمة انتشار وباء فيروس كورونا، والدخول في مرحلة تراجع عدد الإصابات الجديدة.

كتابة: عمرو محيي الدين | آخر تحديث: 30 أبريل 2020 | تدقيق: أميرة حامد
عودة الدوري في زمن كورونا ممكن أم مستحيل

مع وصولنا لنهاية شهر أبريل ومرور أكثر من 30 يوماً على قرار إيقاف بطولات كرة القدم في العديد من دول العالم بسبب تفشي فيروس كورونا، حان الآن وقت التساؤول مجدداً وبشكل جدي حول مصير عودة الدوري في زمن كورونا ، الذي مازال دون علاج أو لقاح.

هل سوف يتم الاتفاق على عودة الدوري سواء في (إنجلترا – إسبانيا – ألمانيا – إيطاليا – فرنسا) وغيرها من دول العالم. لتعود الحياة من جديد إلى الملاعب تحت قوانين مشددة نظراً للظروف الاستثنائية؟، أم يستمر التأجيل بناء على قرارات حكومية، تجنباً لأي ارتداد وانتشار جديد لوباء فيروس كورونا.

اتفق الجميع على أن فيروس كورونا صار أمراً واقعاً ولن يتم التخلص منه إلى في حالة إنتاج لقاح حقيقي، يحمي الإنسان من الإصابة به. وحتى الآن لا يوجد هذا المصل. وكل ما يتم تداوله في وسائل الإعلام ليس إلا تجارب أمامها أشهر للوصول إلى الاعتماد الرسمي “هذا في رواية المتفائلين”.

سيناريو عودة الدوري في زمن كورونا

لذا السيناريو المقترح أن تكون عودة الدوري في زمن كورونا بكل جنسياته تحت شروط صارمة لحماية اللاعبين والجماهير وجميع عناصر اللعبة من تهديد كورونا “إن أمكن”.

عودة الدوري في أوروبا، لا يوجد بشأن أي قرار رسمي أو نهائي. وكلها مجرد خطط واقتراحات محل الدراسة، لكن في نفس الوقت هناك مسابقات وتحديداً الدوري في هولندا وبلجيكا وفرنسا تم اتخاذ قراراه بعدم استكماله وإنهاء الموسم منقوصاً دون وجود بطل المسابقتين المحليتين.

عودة الدوري في زمن كورونا سؤال يتم طرحه يومياً في دول أوروبا، وأيضاً في في أفريقيا وآسيا والأمريكتين الشمالية والجنوبية وحتى استراليا. لكن لأن أوروبا هي الرائدة، فأي قرار أوروبي سوف يتم اتخاذه سيكون له تأثيراً على باقي دول العالم سريعاً.

أقرأ أيضاً: ثروة نيمار تصل إلى 170 مليون يورو، فما السر؟


عودة الدوري الألماني بالكمامات

عودة الدوري الألماني الأقرب
خطوات مدروسة من أجل عودة الدوري الألماني

ولأن ألمانيا ضربت مثالاً رائعاً في طريقة احتواء تفشي فيروس كورونا بفضل قطاعها الطبي الصلب. فالحديث يدور بقوة حول عودة الدوري المحلي بدرجتيه الأولى والثانية بداية من يوم 9 مايو المقبل.

يأتي التفكير  القوي في عودة الدوري في زمن كورونا بعد تنسيق تم بين رابطة “البوندسليجا” وبين الجهات الرسمية. والبداية كانت بإعادة الفرق إلى التدريب على أرض الملعب “مع تطبيق شروط خاصة أبرزها التباعد والتمرين في مجموعات قليلة”. لكن يتبقى فقط الحصول على الضوء الأخضر لعودة الحياة لمسابقات كرة القدم داخل ملاعب مغلقة بدون حضور جماهيري.

سيكون هناك اجتماعاً حاسماً لمصير عودة الدوري في ألمانيا. سوف يجمع بين المستشارة أنجيلا ميركز ومسؤولي المقاطعات الألمانية. وخلال هذا التجمع سيكون هناك فرصة لاتخاذ قرار حول عودة الدوري أو لا.

توصيات هامة عن عودة الدوري في زمن كورونا

من ضمن التوصيات التي صدرت للمساعدة في عودة الدوري الألماني، كانت من وزارة العمل ونصحت بأن يرتدي اللاعبون كمامات أثناء المباريات.

ولتنفيذ تلك التوصية يجب تصميم كمامات تنساب طبيعة اللعب حيث لا تزعج اللاعبون أثناء الجري والالتحامات والقفز، وسيكون على الحكم إيقاف اللعب إذا وجد لاعباً بدون كمامة، على أن يتم السماح باستبدالها بمعدل كل 15 دقيقة.

طبيب المنتخب الألماني تيم ماير، شكك في إمكانية تطبيق هذه التوصية على أرض الواقع، قائلاً: لا أحد يقبل أن يلعب مرتدياً كمامة. وسيكون من الصعب أن يقف اللاعبون في حائط الصد على مسافة متباعدة. هذا تلاعب في قوانين لعبة كرة القدم، اللعبة ستكون مختلفة تماماً.

من ضمن التوصيات من أجل عودة الدوري في ألمانيا، أن يظل اللاعبون وأفراد الجهاز الفني والحكام في حالة العزل الاجتماعي، طوال فترة استكمال الموسم، ليقيم كل فريق داخل فندق أشبه بالمعسكر المغلق، مع الكشف باستمرار على اللاعبين.

هناك أخبار تتحدث عن عودة الدوري في زمن كورونا في ألمانيا بداية من يوم 9 مايو. لتكون نهايته مع الأسبوع الأخير من شهر يونيو. مع العلم بأن الدوري الألماني وصل إلى أسبوعه الـ 26 من أصل 34.

“اقرأ أيضًا: كورونا في مصر .. “تحدي الخير” يُزين نجوم الأهلي والزمالك


عودة المسابقة الإيطالية وتحديد تاريخ نهايتها

عودة الدوري في إيطالي تحدي كبير
عودة الدوري الإيطالي فكرة مطروحة رغم كورونا

ما حدث في إيطاليا خلال الأسابيع الماضية أمر مأساوي فعلاً. مع إصابة 193 ألف شخصاً داخل البلد بفيروس كورونا. ووفاة 26 ألفاً “حتى وقت كتابة التقرير” مع تعافي 61 ألفاً.

لن ينسى الطليان ما مروا به من تجربة إنسانية مريرة بسبب الوباء “كوفيد-19”. لكن هذا لم يمنعهم من التمسك بفكرة عودة الدوري والنشاط لكرة القدم إحدى مصادر الترفيه للشعب الإيطالي.

مع إعلان إيطاليا دخول مرحلة السيطرة على الوباء بعد تزايد أرقام المتعافين بالمقارنة مع الإصابات الجديدة، أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم ضمن خطته لعودة الدوري، عن موافقته على تأجيل تاريخ نهاية الدوري لتكون في الثاني من أغسطس بدلاً من 30 يونيو، وهذا تاريخ سابق تم الاتفاق عليه لإنهاء الموسم.

إطار زمني لعودة الدوري في زمن كورونا

التاريخ الجديد لنهاية الموسم الكروي في إيطاليا يدخل في إطار التوقيت الزمني الذي وضعه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لعودة الدوري في زمن كورونا في أوروبا وإنهاء المنافسات المحلية لموسم (2019-2020) داخل القارة بحد أقصى (3 أغسطس).

وبذلك يعطي الاتحاد الإيطالي فرصة لأندية الدوري الممتاز بأن تعيد جمع صفوفها وبدء الاستعداد لعودة المنافسات بعد توقف طويل.

بناء على هذه القرارات الجديدة، سيكون تاريخ عودة الدوري لإيطالي في منتصف يونيو المقبل. على أن تكون عودة الفرق للتدريبات بداية من 4 مايو، تماشياً مع قرارات تخفيف إجراءات العزل الصحي داخل إيطاليا. وقد بدأ النجوم الأجانب في العودة مجدداً مقر أنديتهم في إيطاليا استعداداً للعودة إلى للتدريب.

وسط هذه الخطط الطموحة من أجل عودة الدوري في إيطاليا، تظهر أصوات رافضة مع تفضيل الاستعداد للموسم المقبل.

وهذا ما يؤيده رئيس نادي سامبدوريا ماسيمو فيريرو، الذي قال: كيف نتصرف إذا أصيب أي لاعب بالفيروس؟ هل نرسل كل المصابين إلى الحجر الصحي ، ثم كيف نضمن أن يلتزم اللاعبون بقرار البقاء في الحجر الصحي داخل فندق لمدة شهر كامل. لا يمكن ذلك لأنهم ليسوا تحت عقوبة الإقامة الجبرية.

أقرأ أيضاُ: مسيرة رياض محرز .. بطولاته وأهدافه وأرقامه القياسية


إلغاء عودة الليجا مرفوض 

لا تضع رابطة أندية الدوري الإسباني خيار إلغاء عودة الدوري في زمن كورونا على رأس المقترحات حول مستقبل الموسم المتوقف بسبب فيروس كورونا، وهناك إجماع على ضرورة العودة إلى الملاعب في أسرع وقت مع تطبيق بروتوكول تم وضعه بواسطة وزارة الصحة.

التصريحات الأخيرة لرئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، قال فيها إنه لا وجود لأي تفكير في إلغاء عودة الدوري، بل هناك بروتوكول سيكون من المهم تطبيقه استعداداً للعودة بشكل تدريجي.

عودة الليجا يتطلب تطبيق بعض الشروط الصحية

وأضاف تيباس: هناك جدول زمني من أجل عودة الدوري في تاريخ 5 إلى 12 يونيو، وإعادة الفرق للتدريب، ويتم التنسيق حالياً مع الاتحاد الأوروبي وكل الاتحادات الكروية المحلية في أوروبا، لننسق موعد عودة الدوري وجدول المباريات، حتى يمكن استكمال البطولات الأوروبية.

إذا لم يتم إصدار قرار ينص على عودة الدوري في إسبانيا، سوف تصل خسائرة الأندية إلى مليار يورو، مقابل خسارة 300 مليون يورو إذا تم تنفيذ قرار عودة الدوري لكن بدون حضور جماهيري.

قال رئيس الليجا: هناك ضوابط من أجل عودة الدوري لنضمن حماية اللاعبين من العدوى، وهذا يعتمد في الأساس على التعاون وتنفيذ تعليمات الصحة، وهناك خطط يتم دراستها لكي يكون سفر الفرق آمنا بين المدن لخوض المباريات، مع تشديد الإجراءات الاحترازية في الملاعب.

“اقرأ أيضًا: إبراهيموفيتش يحارب كورونا بجمع تبرعات للمستشفيات الإيطالية


عودة البريميرليج ينقذه البث التلفزيوني

مازال مصير عودة الدوري في إنجلترا غامضاً. بعد أن توقف الحديث عن مدى إمكانية عودة الدوري بناء على تعليمات الحكومة المشغولة حالياً بمكافحة تفشي فيروس كورونا. حتى أن هناك تعليمات حديثة وصارمة لجميع القطاعات في إنجلترا حول ضرورة الالتزام بسياسة التباعد الاجتماعي كأجراء احترازي. وأن هذا الوضع قد يستمر إلى نهاية العام الجاري.

البريميرليج
شروط من أجل عودة الدوري في إنجلترا

رابطة الدوري الإنجليزي تأمل عودة الدوري في زمن كورونا في منتصف شهر يونيو على الأكثر ليكون هناك إمكانية لإنهاء الموسم، وفقاً للخريطة الزمنية الموضوعة من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

والأمر المؤكد أن أي تاريخ عودة لمنافسات الدوري ستكون مصحوبة بقرار اللعب بدون حضور جماهيري، والأمل حالياً حول الحصول على تصريح حكومي لعودة اللاعبين إلى التدريب على أرض الملعب.

سياسة التباعد الاجتماعي لعودة الدوري في زمن كورونا

وتماشياً مع سياسة التباعد الاجتماعي والتمهيد لعودة الدوري الإنجليزي بدون حضور جماهيري، بدأت الحكومة في مباحثات مع مسؤولية رابطة البريميرليج والأندية للتوصل إلى اتفاق حول بث باقي منافسات الموسم على قنوات تلفزيونية مجاناً لتكون المشاهدة متاحة للجميع خلال هذه الفترة الصعبة.

وهذا سوف يكون سبباً في خسارة مالية كبيرة للأندية والشبكات المتعاقدة تلفزيونياً على نقل المباريات.

ولا تريد الحكومة أن تكون عودة الدوري في زمن كورونا في إنجلترا بملاعب مغلقة مع بثها على قنوات مشفرة سبباً في تجمع المشجعين داخل المنازل لمشاهدة المباريات، لذا تميل إلى البث على القنوات الأرضية مجاناً للجميع، لكن اتخاذ قرار مثل هذا يتطلب موافقة الأندية جميعاً.

وقد ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن رئيس الوزراء بوريس جونسون بعد تعافيه من كورونا، تسلم خططاً تتعلق بعودة النشاط الكروي وتحديداً الدوري الإنجليزي الممتاز، في ملاعب مغلقة بدون حضور جماهيري>

جونسون متحمس لتلك الخطوة خاصة أنه مؤمن بأن كرة القدم سلاح معنوي مهم لرفع معنويات الإنجليز في تلك الأيام الصعبة، ولن تكون العودة لكرة القدم فقط بل لألعاب أخرى مثل الكريكيت والتنس وسباق الخيل.


عودة الشامبيونزليج مطروحة بقوة

بطولات أوروبا
اليويفا ينصح بقرار عودة الدوري

يدرس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم احتمالين من أجل عودة الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا. وهناك تواصل دائم مع مسؤولي البطولات المحلية لدراسة كل السيناريوهات المتاحة.

ويشمل التصور من أجل عودة الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا، إقامة البطولات المحلية في نفس الفترة المنافسات الأوروبية. بينما يحمل الرأي الأخر أن تكون منافسات أوروبا بعد الانتهاء من البطولات المحلية، ليكون استئناف بطولتي أوروبا في شهر أغسطس.

ويحرص الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على عودة الدوري في زمن كورونا في كل القارة. لكنه وضع قواعد بشأن كيفية التأهل إلى بطولتي الموسم المقبل في حال عدم قدرة بعض الاتحادات المحلية على استكمال الموسم مثلما حدث في فرنسا وهولندا وبلجيكا.

وأكد “يويفا” على سوف يحتفظ بحقه في رفض قبول ترشيحات الأندية المشاركة في بطولاته للموسم المقبلة، إذا لم يتم اتباع تعليماته، وإذا تم اختيار الأندية بمعايير غير عادلة.


عودة الدوري في زمن كورونا سؤال هام وشغل كل محبي ومشجعي ولاعبي الكرة العاملين في هذا المجال حول العالم.

379 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق