الأمعاء الدقيقة

Small intestine

الأمعاء الدقيقة (Small intestine)؛ ما هو طول هذا العضو، وكيف يقوم بوظيفة الهضم والامتصاص، وما المشاكل الصحية الأكثر شيوعًا معه؟

0 14

تعد الأمعاء الدقيقة (Small intestine) عضو مجوف يشبه الأنبوب متصل بالمعدة من جهة والأمعاء الغليظة من جهة أخرى، فهي أطول جزء من الجهاز الهضمي، وتشكل حوالي ثلاثة أرباع الجهاز الهضمي، فكيف تقوم بكل من وظيفة هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية؟، وما هي الأمراض الأكثر شيوعًا معها؟


نبذة عن الأمعاء الدقيقة

الأمعاء الدقيقة هي عضو يقع داخل الجهاز الهضمي، حيث يبلغ حوالي 6.5 متر في الشخص العادي، فهي تساعد في هضم وامتصاص الطعام المبتلع. إنها تمتد من بواب المعدة إلى مفرق اللفائفي، حيث تلتقي بالأمعاء الغليظة عند الصمام اللفائفي الأعور، ومن الناحية التشريحية، يمكن تقسيم الأمعاء الدقيقة إلى ثلاثة أجزاء؛ الاثني عشر، الصائم، واللفائفي.


التركيب التشريحي للأمعاء الدقيقة

الأمعاء الدقيقة
تشريح الأمعاء الدقيقة

تنقسم الأمعاء الدقيقة إلى الاثني عشر والصائم واللفائفي، فمن الممكن أن يصل طولهم معًا إلى ستة أمتار، كما  يبلغ متوسط ​​قطرهم 2.5 سم (1 بوصة). إن جميع الأجزاء الثلاثة مغطاة بالثرب الأكبر (غشاء الأمعاء الشحمي الكبير) من الأمام، حيث يحتوي الاثني عشر على أجزاء داخل الصفاق وخلف الصفاق، في حين أن الصائم واللفائفي عبارة عن أعضاء داخل الصفاق، ونظرًا لأن الأمعاء الدقيقة هي الموقع الرئيسي للمراحل النهائية من هضم الطعام وامتصاصه، يتم تشريحها وفقًا لهذه الوظيفة:

الاثني عشر

هو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، حيث يمتد من العضلة العاصرة البوابية للمعدة، ويلتف حول رأس البنكرياس في شكل C وينتهي عند الثنية الاثنا عشرية الصائمية، حيث ترتبط هذه الثنية بجدار البطن الخلفي بواسطة العضلة المعلقة الاثنا عشرية. كما تسمى أيضًا برباط ترايتز.

تتكون الاثني عشر من أربعة أجزاء؛ العلوي (البصلة الاثنا عشرية)، النازل، الأفقي والصاعد، وفيما يلي أهم ميزات الاثني عشر:

  • الجزء العلوي (البصلة الاثنا عشرية) هو الجزء الوحيد داخل الصفاق، حيث يرتبط به الرباط الكبدي الاثنا عشري والثرب الأكبر.
  • يحتوي الجزء النازل من الاثني عشر على فتحة تسمى الحليمة الاثنا عشرية الكبيرة (أمبولة فاتر). إن الحليمة تحتوي على العضلة العاصرة الكبدية (عاصرة أودي) التي تنظم إفراغ الصفراء من أمبولة فاتر.
تدخل معظم إنزيمات الجهاز الهضمي الأمعاء الدقيقة في الاثني عشر.

الصائم

الصائم هو الجزء الثاني، حيث يبدأ عند الثنية الاثنا عشرية الصائمية. كما يوجد في الربع العلوي الأيسر من البطن. إن الصائم يوجد بالكامل داخل الصفاق، حيث أن المساريق يعلقه على جدار البطن الخلفي.

لا يوجد خط فاصل واضح بين الصائم واللفائفي، ولكن هناك بعض الاختلافات التشريحية والنسيجية التي تميزهما:

  • يمثل الصائم الخُمسَين القريبين من سلسلة الصائم واللفائفي.
  • جدار الصائم أكثر سمكًا وتجويفه أوسع من تجويف اللفائفي.
  • يحتوي الصائم على طيات دائرية أكثر بروزًا.
يحدث معظم الهضم وامتصاص العناصر الغذائية في الصائم.

اللفائفي

اللفائفي هو الجزء الأخير والأطول من الأمعاء الدقيقة. إنه يوجد في الربع الأيمن السفلي من البطن، على الرغم من أن اللفائفي النهائي، فمن الممكن أن يمتد إلى تجويف الحوض. كما ينتهي اللفائفي عند مفرق اللفائفي، حيث يبدأ أعور الأمعاء الغليظة.

عند وصلة اللفائفي الأعوري، تبرز الصفيحة العضلية لللفائفي في تجويف الأعور وتشكل بنية تسمى طية اللفائفي. كما تشكل هذه الألياف العضلية حلقة عضلية داخل الطية تسمى العضلة العاصرة اللفائفية التي تتحكم في إفراغ المحتوى اللفائفي في الأمعاء الغليظة.

الزغابات

طول الأمعاء الدقيقة
الزغابات

تحتوي الزغابات على أعداد كبيرة من الشعيرات الدموية التي تأخذ الأحماض الأمينية والجلوكوز الناتج عن الهضم إلى الوريد البابي الكبدي والكبد. أما مجاري الكيلوس فهي الأوعية الليمفاوية الصغيرة الموجودة في الزغابات. إنها تمتص الأحماض الدهنية والجلسرين، ونواتج هضم الدهون، في الدورة الدموية المباشرة.

تتيح طبقات العضلات الملساء الدائرية والطولية دفع الطعام المهضوم على طول اللفائفي بواسطة موجات من تقلصات العضلات تسمى الحركات الدودية، حيث يتم إرسال الطعام غير المهضوم (الفضلات والمياه) إلى القولون.

المساريق

المساريق عبارة عن غشاء يعلق الأمعاء الدقيقة من الجزء الخلفي من جدار البطن، وهو يدعم الأوعية الدموية والأعصاب والأوعية الليمفاوية التي تغذي الأمعاء الدقيقة.

“اقرأ أيضًا: الصوم المتقطع وطرقه وأهمّ فوائده“


الوظيفة وطريقة العمل

 

الهضم والامتصاص
وظيفة الأمعاء الدقيقة

إن الأمعاء الدقيقة مسؤولة عن امتصاص العناصر الغذائية والملح والماء، ففي المتوسط، يدخل ما يقرب من تسعة لترات من السوائل إلى الصائم كل يوم. إنها تمتص ما يقرب من سبعة لترات، تاركةً 1.5-2 لتر فقط لدخول الأمعاء الغليظة. لذلك، تتجلى التشوهات الكبيرة في الأمعاء الدقيقة في سوء امتصاص العناصر الغذائية والإسهال.

تتأثر الوظيفة الامتصاصية للأمعاء الدقيقة بمجموعة معقدة من الخلايا الموجودة داخل البطانة التي تمتص وتفرز الأملاح والمواد المغذية، وكذلك الماء من أجل الحفاظ على توازن الملح والماء الطبيعي داخل الجسم. إن وظيفة الامتصاص فعالة للغاية لدرجة أنه في البالغين العاديين الذين يتبعون نظامًا غذائيًا طبيعيًا، يتم امتصاص أكثر من 95٪ من الكربوهيدرات والبروتينات المبتلعة.

يتم تكييف مناطق معينة لأداء وظائف محددة. على سبيل المثال، يلعب الاثني عشر دورًا مهمًا في تنسيق كيفية إفراغ المعدة، ومعدل إفراغ العصارة الصفراوية في الأمعاء. كما يعتبر أيضًا موقعًا رئيسيًا لامتصاص الحديد. أما الصائم، فهو موقع رئيسي لامتصاص حمض الفوليك، ونهاية اللفائفي هي أهم موقع لامتصاص فيتامين ب 12 والأملاح الصفراوية.

“اقرأ أيضًا: التهاب اللفافة اليوزيني


المشاكل الشائعة مع الأمعاء الدقيقة

عادةً ما تسبب أمراض الأمعاء الدقيقة أعراضًا، مثل آلام البطن والإسهال الشديد وفقدان الوزن وسوء التغذية والإرهاق.

قد تشمل الحالات الشائعة ما يلي:

الإسهال المزمن

عندما يستمر الإسهال لمدة تزيد عن أسبوعين، فإنه يعتبر مزمنًا. بالنسبة لمعظم الناس، يعد هذا عائقًا أمام الأنشطة اليومية، ولكن بالنسبة للأفراد الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، يمكن أن يكون مميتًا.

الناسور المعوي

عندما يكون الاتصال بين عضوين غير طبيعي، يطلق عليه الناسور، حيث يحدث الناسور المعوي عندما يقع هذا الناسور على وجه التحديد بين الجهاز الهضمي وعضو آخر.

سرطان الأمعاء

يسمى أيضًا سرطان الأمعاء الدقيقة، ويحدث عندما تنمو الخلايا السرطانية في بطانة الأمعاء الدقيقة. اعتمادًا على نوع الخلية المصابة، وعادةً ما تكون واحدة من خمسة أنواع:

  • سرطان غدي.
  • الورم السرطاوي.
  • الأورام المعدية المعوية السدوية.
  • ليمفوما، أو ساركوما.

مرض التهاب الأمعاء

يحدث هذا عندما يكون جزء من الجهاز الهضمي أو كله ملتهبًا، ويشمل التهاب القولون التقرحي ومرض كرون. كما يمكن أن يكون مرض التهاب الأمعاء واضطرابات الأمعاء الدقيقة ذات الصلة مؤلمة جدًا ومنهكة.

اضطرابات سوء الامتصاص

كما يوحي اسمها، تحدث هذه الحالة عندما تكون الأمعاء الدقيقة غير قادرة على امتصاص بعض أو كل العناصر الغذائية بشكل كافٍ، مما يؤدي إلى سوء التغذية.

يمكن أن يتراوح علاج حالات الأمعاء الدقيقة من الجراحة إلى مجرد اتباع نظام غذائي محدد لتعزيز الشفاء الذاتي.

وفي النهاية، بعد التعرف على تشريح الأمعاء الدقيقة، والوظائف التي تقوم بها، والمشاكل الصحية المرتبطة، فإذا واجهتك أيًا من الأعراض الدالة عليها كالإسهال وآلام البطن، توجه إلى الطبيب المتخصص، فيل أن تزداد المشكلة سوءًا.

اترك رد