تركيب الجمجمة وتشريحها

Skull Anatomy

تركيب الجمجمة عبارة عن مجموعة عظام مسطّحة تتصل مع بعضها باتصالات قوية لتحمي الدماغ وأعضاء الحواس. ولها قسمان أساسيان هما المخي والوجهي

0 95

تركيب الجمجمة البشرية أو تركيب القحف هو عبارة عن مجموعة عظام ذات اتصال متين تحمي الدماغ وأعضاء الحواس. لكن ما هي عظام الجمجمة وما شكل الجمجمة وتشريح الجمجمة حسب علوم تشريح الجهاز العصبي.


تعريف الجمجمة

الجمجمة بالتعريف هي مجموعة من العظام العريضة المسطّحة المتصلة فيما بينها بشكل قوي. وهذا الاتّصال في الجمجمة يتم بواسطة الدّروز التي تقابل المفاصل في بقيّة الهيكل العظمي في الجسم. كما أنّه علاوة على ذلك، في علم التشريح يطلق عليها تسمية خاصة وهي (القحف).

وظيفة الجمجمة

في البداية، تتجلى وظيفة الجمجمة (القحف) بحماية الأعضاء التي تستقر بداخلها من المؤثرات الخارجية. وذلك بسبب تركيب الجمجمة المتين. حيث يتوضّع بداخلها المخ وأعضاء الحواس (البصر، السمع، الشم، الذوق، الأجزاء الأولى من جهازي الهضم والتنفّس).

أقسام الجمجمة

إن تركيب الجمجمة (القحف) مقسوم تشريحياً إلى قسمين رئيسيّين هما:

  • القسم المخّي: وله تسميات أخرى منها على سبيل المثال (القحف العصبي).
  • وعظام الوجه: وهي تشكّل الأساس العظمي لوجه الإنسان وملامحه بشكل عام في تركيب الجمجمة.

اقرأ أيضاً: عضو الطحال.


تركيب الجمجمة وعظام الوجه

The Skull
تشريح الجمجمة يظهر عظام الوجه

تتوضّع عظام الوجه إلى الأسفل من عظام القسم المخّي في تركيب الجمجمة. علاوة على ذلك، تتجلّى وظيفتها بتحديد البناء العظمي لملامح وجه الإنسان. الأهم من ذلك، تقسم بدورها إلى قسمين رئيسيّين هما:

  • جهاز المضغ:

وهو يتألّف من عظمَي الفك العلوي بالإضافة إلى عظم الفك السفلي وبينهما المفصل الصدغي الفكّي (لأنه يربط بين عظم الصّدغ وعظم الفكّ العلوي).

  • عظام أخرى:

تساهم ببناء حجرة العين العظمية أو ما يعرف بـ(الحجاج). علاوة على ذلك، تسهم ببناء جوف الأنف العظمي وجوف الفم بما يحتويه من عظام.

كما أن هذه المجموعة العظمية تقسم بدورها إلى مجموعتين بحسب إفرادها أو تثنيتها:

  • عظام مفردة: عظم الميكعة Vomer، عظم الفك السفلي، العظم اللامي.
  • مجموعة عظام مزدوجة: عظم الفك العلوي، عظم الوجنة، العظم الدمعي، عظم الأنف، عظم القرين السفلي.

الجيوب الهوائية

في تركيب الجمجمة العظمي توجد مجموعة من الجيوب الهوائية التي تتصل مع التجويف الأنفي. علاوة على ذلك، تتجلى وظيفتها بتخفيف ثقل الرّأس. ويمكننا تشبيه هذه الوظيفة على سبيل المثال بوظيفة الأكياس الهوائية الموجودة في الطيور لتخفيف ثقلهم ومساعدتهم على الطيران.

العظم اللامي

يتوضع هذا العظم في مقدّمة عنق الإنسان. علاوة على ذاك، يرتبط مع عظام الجمجمة بواسطة مجموعة من العضلات والأربطة.

عظم الفك السفلي

هو العظم الوحيد المتحرك في عظام الوجه. علاوة على ذلك، يتكون من عظمين متناظرين. لكنهما ملتحمين مع بعضهما البعض في منطقة الذقن (الارتفاق الذقني). ومن الجدير ذكره أن هذا الالتحام يحدث بعد الولادة.

عظم الفك العلوي

ينتمي عظم الفك العلوي إلى مجموعة العظام المزدوجة. علاوة على ذلك، يتوضّع تحت حفرة الحجاج وإلى جانب الأنف. أما شكله فمخروطي تتمفصل ذروته مع عظم الوجنة. في النهاية، من المهم أن نعرف أنه يحوي جيب هوائي هام هو الجيب الفكّي.

اقرأ أيضاً: عضو المعدة.


تركيب الجمجمة والقسم المخي

تركيب الجمجمة
عظام القسم المخي من الجمجمة

إن هذا القسم أكبر من القسم الوجهي. علاوة على ذلك، تبلغ مساحته بشكل تقريبي حوالي 1500 سنتيمتراً مربّعاً. وبالإضافة إلى ذلك، يقسم تشريحياً إلى قسمين هما:

  • مجموعة عظام تشكّل قبّة الجمجمة (قبّة القحف).
  • ثم مجموعة أخرى تشكّل قاعدة الجمجمة (قاعدة القحف).

وهذه العظام بدورها يتم تقسيمها إلى مجموعتين من حيث عددها هما:

  • العظام المفردة: العظم القذالي، العظم الوتدي، العظم الجبهي، العظم الغربالي.
  • ثم العظام المزدوجة: على سبيل المثال، العظم الصدغي والعظم الجداري.

اقرأ أيضاً: الجهاز اللمفاوي.


العظم الجبهي

Frontal Bone
شكل العظم الجبهي من عظام الجمجمة

يسمى Frontal Bone، ويتوضع هذا العظم في القسم الأمامي من تركيب الجمجمة وجزء من قاعدتها وهو يغطي الجبهة. علاوة على ذلك، يحتوي بعض التجاويف في بعض أجزائه إذ يحوي الجيب الجبهي الهوائي من ضمن الجيوب التي تحدّثنا عنها سابقاً.

تركيب الجمجمة عند الأطفال

إن العظم الجبهي عظم واحد مفرد. لكن في مرحلة الطفولة يكون عبارة عن عظمين غير ملتحمين بشكل جيّد ويمكن جسّ منطقة الدرز بينهما عند الأطفال في مراحل طفولتهم الأولى.

أقسام العظم الجبهي

يضم العظم الجبهي أربعة أقسام رئيسة هي:

  • أولاً – صدفة العظم الجبهي.
  • ثانياً – القسمان الحجاجيان للعظم الجبهي (مكان توضع مقلة العين في كل جهة).
  • ثالثاً – الجزء الأنفي.
  • رابعاً – من الخلف يحوي الثلمة الغربالية (نسبة إلى العظم الغربالي).

صدفة العظم الجبهي

توضّعها يشغل الثلث الأمامي لقبّة الجمجمة. علاوة على ذلك، لها وجهان خارجي وداخلي (من جهة الدماغ).

  • الوجه الخارجي: أملس الملمس ومحدّب الشّكل. إضافة إلى ذلك، في وسطه توجد حدبة وبسبب موقعها تسمّى الحدبة الجبهية المتوسطة. لكن هذه الحدبة غير ثابتة التوضّع عند جميع البشر بشكل عام.
  • الوجه الداخلي: يقابل الفص الجبهي من الدماغ.

الجزء الحجاجي من عظام الجمجمة

هو مكان توضع كرة العين في كل جهة. ويحوي في نهايته الطرفية حفرة الغدّة الدمعية. فعلى عكس ما يشيع بين الناس، إن حفرة الغدة الدمعية موجودة في طرف العين (تشريحياً نقول في الجزء الوحشي منها). وليس بالقرب من الأنف (تشريحياً يسمى الجزء الأنسي).

الحافة فوق الحجاج

يمكن بوضع الأصبع تحت الجفن وبموازاته جس الحافة فوق الحجاج التي بدورها تتميز بوجود بعض المعالم التشريحية في تركيب الجمجمة:

  • الثلمة فوق الحجاج: ثلمة صغير بشكل الثقب يمر منها مجموعة أوعية وأعصاب (حزمة).
  • ثم الثلمة الجبهية: التي تتوضع بالقرب من الثلمة السابقة. لكنها لا توجد عند جميع البشر.
  • الناتئ الحجاجي: وهو نتوء في منطقة فوق الحجاج.
  • ثم في النهاية، الناتئ الوجني: نتوء بالقرب من عظم الوجنة.
من الجدير ذكره، أن المنطقة الملساء التي تتوضع بين قوسي الحاجب فاصلة إياهما عن بعضهما، تدعى المقطب.

اقرأ أيضاً: عضو البنكرياس.


العظم الوتدي

 تشريح الجهاز العصبي
شكل العظم الوتدي من عظام الجمجمة في تشريح الجهاز العصبي

تسميته الإنكليزية هي Sphenoid Bone. علاوة على ذلك، يشكل هذا العظم مركز تركيب الجمجمة. ويتوضّع خلف العظم الجبهي. إضافة إلى ذلك، يمكننا تشبيهه على سبيل المثال بشكل طائر له جناحين. أما أقسامه الرئيسية تضم:

  • جسم العظم.
  • إلى جانب ذلك، الجناحين الكبيرين.
  • ثم الجناحين الصغيرين.
  • أخيراً، ناتئين (نتوءين) جناحيين.

جسم العظم الوتدي

يحوي هذا الجزء من العظم على الجيب الهوائي الوتدي. علاوة على ذلك، له عدّة وجوه على كل منها يتوضّع عضو تشريحي هام جداً ونذكر من هذه الأعضاء على سبيل المثال:

  • أولاً، على وجهه العلوي توجد الحفرة النخامية التي تتوضع فيها الغدة النخامية أهم غدد الجسم.
  • علاوة على ذلك، يتصالب بهذا العظم العصبان البصريان بعد خروجهما من العين وفي طريقهما إلى الدماغ.
  • الأهم من ذلك، يحوي هذا الجزء على تلم يسمى التلم السباتي. الذي يمتد فيه الشريان السباتي الباطن أحد أهم شرايين الجسم إضافة إلى مجموعة الأعصاب (الضفيرة العصبية) المرافقة له.

اقرأ أيضاً: الجهاز التنفسي.


العظم القذالي في تركيب الجمجمة

القذال في تركيب الجمجمة
شكل العظم القذالي في الجمجمة

تسميته الإنكليزية Occipitale Bone. يشغل هذا العظم الجزء الخلفي من الجمجمة. علاوة على ذلك، إن شكله محدّب من الخارج ومقعّر من الدّاخل. ثم بدوره يقسم لعدّة أقسام منها على سبيل المثال:

  • أولاً – الجزء القاعدي (جسم العظم).
  • ثانياً – جزء جانبي في كل جهة (صدفة العظم القذالي).
  • ثم في النهاية، تحيط أجزاؤه بالثقبة العظمى التي تصل جوف الجمجمة بالنفق الذي يتوضع فيه العمود الفقري.

العظم الجداري في تركيب الجمجمة

العظم الجداري في تركيب الجمجمة
العظم الجداري

ينتمي العظم الجداري Parietal Bone إلى مجموعة العظام المزدوجة في تركيب الجمجمة. علاوة على ذلك، يقع في الجزء العلوي الجانبي من قبة الجمجمة. الأهم من ذلك، له وجهان أحدهما خارجي محدّب من الخارج وآخر داخلي مقعّر تظهر عليه انطباعات الدماغ. وبالإضافة إلى ذلك، وإلى جانب انطباعات التلافيف الدماغية توجد انطباعات لأتلام الشرايين. منها على سبيل المثال، تلم الشريان السحائي الأوسط.


العظم الصدغي في تركيب الجمجمة

Occipital Bone
العظم الصدغي من مجموعة عظام الجمجمة

في البداية، يسمى بالإنكليزية Temporale Bone. علاوة على ذلك، ينتمي العظم الصدغي إلى مجموعة العظام المزدوجة ويتوضع في القسم السفلي الجانبي من الجمجمة. الأهم من ذلك، أنه يدخل في تكوين جدار الجمجمة الجانبي بالإضافة إلى قاعدتها.

وظيفة العظم الصدغي

يحمي العظم الصدغي أعضاء السمع والتوازن الموجودة في الدّاخل. علاوة على ذلك، يوجد على وجهه الخارجي مجرى السمع الخارجي. الذي يضم على سبيل المثال، الأذن الخارجية والصيوان.

أقسام العظم الصدغي

بتشريح الجمجمة وتشريح الجهاز العصبي، قسّم العظم الصدغي إلى أربعة أقسام هي:

  • أولاً – الجزء الصدفي.
  • ثانياً – الخشائي (نسبة لعظم الخشاء).
  • ثالثاً – الجزء الصخري.
  • ثم في النهاية، القسم الطبلي (نسبة لغشاء الطبل).

العظم الغربالي في تركيب الجمجمة

تشريح الجهاز العصبي
العظم الغربالي من مجموعة عظام الجمجمة

تسميته الإنكليزية هي Ethmoidal Bone. علاوة على ذلك، يلعب دوراً هامّاً في تكوين القسم الأمامي من قاعدة القسم المخي للجمجمة. لكن القسم الأكبر منه يشارك في تكوين الجزء الوجهي. على سبيل المثال يساهم بتشكيل جوف الأنف وجدران الحجاج (حجرة العين العظمية). الأهم من ذلك، يقسم العظم الغربالي إلى قسمين رئيسيين هما:

  • الصفيحة المصفوية (الأفقية) Cribriform plate.
  • ثم الصفيحة العمودية التي تعامدها.

إن تشريح الجمجمة وتشريح الجهاز العصبي من أدق وأصعب فروع التشريح. بسبب دقّة الثقوب وممرّات الأعصاب. لكن معرفة أساسيات تشريح الجمجمة وتشريح الجهاز العصبي ليست حكراً على الأطباء والجراحين وحسب، بل إنها علاوة على ذلك، ضرورة ليرى الإنسان عظيم خلق الله فيه، على سبيل المثال. وليستطيع بالإضافة إلى ذلك، فهم منشأ آلامه وأمراضه بشكل عام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد