الطفح الجلدي عند الكلاب

Skin Rash in Dogs

الطفح الجلدي عند الكلاب ويقصد به وصف احمرار منطقة من الجلد أو البقع الحمراء على الجلد. ما هي أسباب وطرق علاج الطفح الجلدي عند الكلاب ؟

0 17

قد لا يكون الطفح الجلدي عند الكلاب (Skin Rash in Dogs) أكثر من تهيجٍ بسيط. ولكنه إذا تُرك دون علاج، فإنه يمكن أن يتطور إلى مشاكل جلدية خطيرة. الطفح هو مُصطلح طبي يستخدم لوصف احمرار منطقة من الجلد أو البقع الحمراء التي تظهر على جلد الكلب. تعرّف على أسباب وأعراض وطرق علاج الطفح الجلدي عند الكلاب بيطريًا وفي المنزل.


أسباب الطفح الجلدي للكلاب

عند البحث على الإنترنت، من السهل أن تعثر على العديد من صور الكلاب المصابة بطفح جلدي أو آفات. صحيحٌ أن ذلك قد يكون مفيدًا في تحديد نوع المشكلة، إلا أنه لا يُمكن بأي شكل من الأشكال تحديد سبب الطفح الجلدي أو مشكلة الجلد التي يعاني منها الكلب ببساطة من خلال مظهر الطفح الجلدي.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لمشاكل الجلد، وكلها يمكن أن يسبب أعراضًا متشابهة. فيما يلي أكثرها شيوعًا:

التهاب الجلد التحسسي

بسبب البراغيث والعث (رد فعل تحسسي لدغات البراغيث التي تسبب حكة شديدة وعادًة ما تؤدي إلى التهابات الجلد).

الحساسية

وهي السبب الأكثر شيوعًا للطفح الجلدي، يشمل ذلك:

  • الحساسية البيئية أو الموسمية، والمعروفة أيضًا باسم التأتب.
  • الحساسية الغذائية.
  • الحَساسية التلامسية (بسبب البلاستيك مثلاً) ولكنها أقل شيوعًا.

التهاب الجلد التماسي

تهيج للجلد يحدث بسبب:

  • الشامبو.
  • منتجات التنظيف المنزلية.
  • طوق مهيّج للجلد.

الطفيليات

طفيليات الجلد مثل:

  • العث.
  • الجرب.
  • القراد.
  • القمل.

الحالات الطبية

يشمل ذلك:

  • الاختلالات الهرمونية.
  • أمراض المناعة الذاتية.

وغيرها من المشكلات الأساسية المسببة لحالة الطفح الجلدي عند الكلاب.

المشاكل السلوكية

الخدش أو اللعق السلوكي المفرط للجسم بسبب:

  • الإجهاد.
  • الملل.
  • قلق الانفصال.
  • الرهاب.

عوامل بيئية

تشمل بعض العوامل البيئية ما يلي:

  • حروق الشمس.
  • اللبلاب السام.
  • سوء التغذية.
  • لدغات الحشرات.
  • جفاف الجلد.

وما إلى ذلك.

الالتهابات البكتيرية

يمكن أن تحدث عدوى بكتيرية أولية على الجلد، ولكن من الشائع أن تكون العدوى ثانوية، بحيث تصبح البكتيريا التي تعيش عادةً على الجلد انتهازية وتزداد نموًا بسبب اختلال الحاجز الواقي للجلد نتيجة للطفح الجلدي أو الجروح.

الالتهابات الفطرية

تحدث عدوى الخميرة الانتهازية عادًة بسبب تلف حاجز الجلد الواقي، وهي أحد أسباب الطفح الجلدي عند الكلاب. ومع ذلك، فإنها نادرة مقارنة بالفطريات الأخرى (مثل عدوى السعفة والتي تعد أكثر شيوعًا في القطط مقارنة بالكلاب).


أعراض الطفح الجلدي عند الكلاب

الطفح الجلدي عند الكلاب
أعراض الطفح الجلدي عند الكلاب.

يمكن أن يحدث الطفح الجلدي لدى الكلاب في أي جزء من الجسم، ولكنه يظهر بشكلٍ أكبر على البطن ومنطقة الفخذ وتحت الإبطين والكفوف، وكذلك الأذن.

تظهر أعراض الطفح الجلدي عند الكلاب بصور مختلفة، ومن المحتمل ألا تظهر على كلبك كل هذه الأعراض.

تشمل الأعراض:

  • احمرار الجلد.
  • حكة (خدش أو حك الجلد أو الأذنين أو الاحتكاك بالأرض أو الأثاث أو الأشخاص).
  • تساقط الشعر المفرط، تدهور حالة الفراء، أو بقع الصلع.
  • قشور الجلد أو كثرة الوبر أو اضطراب الجلد الدهني.
  • نتوءات أو بثور (نتوءات مملوءة بالصديد تشبه البثور) أو ندوب أو جروح في الجلد.
  • جروح الجلد الرطبة والملتهبة التي تحدث بسبب لعق أو حك أو خدش الكلب للجسم.
  • هز الرأس (بسبب التهابات الأذن).
  • تغيرات مزمنة في الجلد، مثل سماكة الجلد، أو تساقط الشعر الدائم، أو اسوداد الجلد.
  •  تورم الوجه أو رد فعل تحسسي مصحوب بأعراض أخرى مثل القيء والإسهال أو صعوبة التنفس.
الأعراض الأخيرة هي حالة طارئة تتطلب علاجًا بيطريًا فوريًا.

اعتمادًا على السبب الأساسي لحالة الطفح الجلدي عند الكلاب، قد تحدث أعراض إضافية. مثلًا، قد تؤثر الحساسية على الجلد وتتسبب أيضًا في اضطرابات الجهاز الهضمي (للعلم؛ يمكن أن تكون مشاكل الجلد العرض الوحيد)، وقد يتسبب عدم التوازن الهرموني في ظهور أعراض جلدية وزيادة في التبول.


تشخيص سبب الطفح الجلدي عند الكلاب

من المهم معرفة سبب إصابة الكلب بطفح جلدي قبل وصف العلاج المناسب.

بالإضافة إلى إجراء فحص بدني كامل والتحدث مع صاحب الحيوان عن مسببات الحساسية والأعراض المصاحبة، قد يوصي الطبيب البيطري بإجراء اختبارات تشخيصية مثل:

  • مسحة من الجلد والأذنين للبحث عن الطفيليات والخمائر والبكتيريا.
  • كشط الجلد، وهو عبارة عن كشط للطبقات العليا من الجلد بحثًا عن عث الجلد المجهري.
  • اختبار حساسية الطعام للكشف عن الحساسية الغذائية.

إذا لزم الأمر، قد يوصى بإجراء اختبارات إضافية مثل:

  • فحص الدم.
  • التصوير الشعاعي.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • خزعة الجلد.

عادة، يتم إجراء اختبارات تشخيص الطفح الجلدي عند الكلاب بطرق متدرجة، بدءًا بمسحة من الجلد أو الأذن وكشط الجلد. بعد ذلك، قد يوصى بإجراء اختبارات أكثر تقدمًا في حالة الاشتباه في وجود مرض كامن (مثل عدم التوازن الهرموني)، أو إذا لم يتحسن الكلب بالعلاج الموصوف، أو عندما لا يقدم الاختبار الأولي إجابة عن سبب مشكلة الجلد.

“اقرأ أيضاً: احمرار العين عند الكلاب


علاج الطفح الجلدي عند الكلاب

بالبقع الحمراء عند الكلاب
علاج الطفح الجلدي عند الكلاب بيطريًا.

يتم علاج الطفح الجلدي عند الكلاب من خلال علاج سببه، كما يجب علاج الأعراض أيضًا، مثل إعطاء أدوية لتخفيف الحكة. ولكن، إذا تم علاج الأعراض وحدها دون علاج السبب الأساسي للطفح الجلدي، فقد تعود الأعراض للظهور من جديد.

يُقصد بعلاج السبب الأساسي علاج الطفيليات، أو اتباع نظام غذائي خاص للحساسية، أو أدوية إذا كان السبب حالة طبية أساسية، أو علاجات أخرى على حسب التشخيص.

بالنسبة للحالات المعدية (مثل الجرب القشري أو عدوى القوباء الحلقية الفطرية)، يمكنك سؤال الطبيب البيطري عن كيفية منع انتشار العدوى إلى الأشخاص والحيوانات الأليفة الأخرى.

بغض النظر عن السبب الأساسي، تُستخدم العديد من العلاجات التالية بشكل شائع في حالة الطفح الجلدي عند الكلاب:

قد يوصى الطبيب البيطري بإحالة حيوانك الأليف إلى طبيب الأمراض الجلدية البيطري إذا كان يعاني من مشاكل جلدية شديدة أو مشاكل جلدية لا تستجيب بشكل جيد لهذه العلاجات.

بالنسبة للمشكلات المزمنة التي تسبب الطفح الجلدي عند الكلاب مثل الحساسية، فلا يمكن علاجها، وسيهدف العلاج فقط إلى السيطرة على الأعراض وتقليل نوبات التهيج.

“اقرأ أيضاً: التهاب الأذن عند الكلاب


العلاجات المنزلية لطفح الكلاب

أسباب الطفح الجلدي عند الكلاب
علاج الطفح الجلدي عند الكلاب في المنزل.

استشر الطبيب البيطري قبل إعطاء أي دواء أو مكمل غذائي في المنزل لحيوانك الأليف، لتتأكد من أنه آمن له، فبعض المواد يمكن أن تكون سامة أو ضارة، بما في ذلك الأدوية والمكملات التي تُصنف على أنها “آمنة للكلاب”، إذا تم إعطاؤها بجرعات خاطئة.

تشمل خيارات علاج الطفح الجلدي عند الكلاب في المنزل ما يلي:

  • المكملات الغذائية لصحة الجلد المصممة خصيصًا للكلاب.
  • مضادات الهيستامين مثل بينادريل، استشر الطبيب البيطري لمعرفة الجرعة الآمنة لكلبك.
  • الشامبو المهدئ (الصبار أو دقيق الشوفان).
  • مسح مخالب الكلب وكفوفه وبطنه بعد المشي لإزالة حبوب اللقاح ومسببات الحساسية المحتملة الأخرى.
  • تطبيق كريم الهيدروكورتيزون على منطقة الطفح الجلدي. فقط تأكد من أن الكلب لا يلعق الكريم ويبتلعه.
  • التنظيف الروتيني للأذن (بمحلول تنظيف أذن الكلب) للوقاية من الطفح الذي يصيب الأذن.
  • تطبيق العلاجات الواقية من البراغيث باستمرار.
  • محاليل مطهرة لطيفة (مثل الكلورهيكسيدين المخفف) لتنظيف الجروح أو الإصابات الجلدية.
  • كريم مرطب للجلد إذا كنت تعيش في منطقة جافة، للمساعدة في منع جفاف جلد الكلب.
  • جهاز ترطيب المنزل للكلاب التي تعيش في مناطق جافة.
  • الحفاظ على جلد كلبك ومعطفه بأحواض استحمام منتظمة.
  • إطعام الكلب طعامًا متكاملًا ومتوازنًا من الناحية التغذوية.

من خلال المراقبة وخطط العلاج والوقاية الموصوفة من طرف الطبيب البيطري، يمكن تقليل حتى أعراض الكلاب المعرضة لمشاكل الجلد على المدى الطويل وجعلها تحيا حياة طبيعية.

إذا كان الطفح الجلدي لدى الكلب شديدًا، أو مؤلمًا، أو ازداد سوءًا، أو عاد مجددا بعد العلاج، أو إذا لم يتعافى بعد بضعة أيام من العلاج المنزلي، فمن المهم أن تحدد موعدًا لزيارة الطبيب البيطري.

“اقرأ أيضاً: الدوار عند الكلاب“


مشكلة الطفح الجلدي عند الكلاب (Skin Rash in Dogs) شائعة للغاية. ولكن إذا كان صاحب الكلب يعرف ما الذي يبحث عنه ويسعى لعلاج كلبه سريعاً، فإنه سيعود إلى طبيعته بسرعة كبيرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد