مرض التهاب الجيوب الأنفية

Sinusitis

التهاب الجيوب الأنفية - Sinusitis ماهو التهابات الجيوب الأنفية وما أسبابها، وكيف يتم تشخيص وعلاج التهاب الجيوب الأنفية ؟ وما طرق التعامل معه والوقاية منه؟

كتابة: د. هبة حجزي | آخر تحديث: 17 أبريل 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
مرض التهاب الجيوب الأنفية

مرض التهاب الجيوب الأنفية – Sinusitis هو التهاب أو عدوى في الجيوب حول الأنف، ولها أسباب مختلفة ولكن غالبًا ما يحدث بسبب فيروس.

معلومات عن مرض التهاب الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية فهي تجاويف ومساحات فارغة بالوجه خلف الأنف وتؤدي إلى تجويف الأنف.

الجيوب الأنفية لها نفس بطانة الغشاء المخاطي للأنف، وتنتج إفرازًا لزجًا يسمى المخاط، والذي يحافظ على رطوبة الممرات الأنفية ويحتجز جزيئات الأوساخ والجراثيم.

غالبًا ما يشير الأطباء إلى التهاب الجيوب الأنفية على أنه هو ذاته التهاب الأنف، لأن التهاب الجيوب الأنفية يحدث دائمًا وتقريبًا مع التهاب الأنف.


أسباب مرض التهاب الجيوب الأنفية

يمكن أن ينشأ التهاب الجيوب الأنفية من عوامل مختلفة، ولكنه ينتج دائمًا من انحشار وتراكم السوائل، وهذا التراكم يغذي نمو الجراثيم، وعلى سبيل المثال:

  •  الفيروسات: في البالغين، تنتج 90 بالمائة من حالات التهاب الجيوب الأنفية عن فيروسات.
  •  البكتيريا: في البالغين، تحدث حالة واحدة لكل 10 حالات بسبب البكتيريا
  • الملوثات: يمكن لاستنشاق المواد الكيميائية أو المهيجات في الهواء أن تسبب تراكم المخاط بالجيوب الأنفية.
  • الفطريات: تتأثر الجيوب الأنفية بالفطريات المنتشرة في الهواء، مثل ما يحدث في التهاب الجيوب الأنفية الفطري التحسسي (AFS)، أو قد تغزو بعض الفطريات الجيوب الأنفية، مثل ما يحدث في التهاب الجيوب الأنفية المزمن البطيء.

 عوامل الخطر للإصابة بمرض التهاب الجيوب الأنفية

هناك بعض الأسباب التي قد تزيد من احتمالية إصابة الشخص بالتهاب الجيوب الأنفية مثل:

  •  التهابات الجهاز التنفسي السابقة، مثل نزلات البرد.
  • الزوائد الأنفية، أو زوائد صغيرة في الممر الأنفي يمكن أن تؤدي إلى الالتهاب.
  • ضعف المناعة، بسبب حالة صحية أو بعض أنواع العلاج.
  • الحساسية تجاه بعض المواد مثل حبوب اللقاح، والغبار، وشعر الحيوانات.
  • مشاكل بهيكل الأنف، على سبيل المثال، الحاجز المنحرف.

الحاجز هو العظم والغضاريف التي تقسم الأنف إلى فتحتين. عندما ينحني هذا إلى جانب واحد، إما من خلال الإصابة أو النمو ، يمكن أن يؤدي إلى تكرار الالتهابات الأنفية.


أنواع التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية دائمًا ما ينطوي على تورم الأنف وتراكم السوائل المخاطية، ولكن هناك أنواع مختلفة، ويمكن أن تستمر لفترات زمنية مختلفة.

الأنواع المختلفة هي:

  1.  التهاب الجيوب الحاد: يستمر هذا النوع من التهاب الجيوب الأنفية لمدة تصل إلى 4 أسابيع وهو النوع الأكثر شيوعًا.
  2. التهاب الجيوب تحت الحاد: تستمر الأعراض في ذلك النوع لفترة أطول من الفترة الحادة الطبيعية، وقد تصل لمدة تتراوح بين 4 و 12 أسبوعًا.
  3. التهاب الجيوب الأنفية المزمن: تستمر الأعراض أو تختفي وتعود باستمرار بعد 12 أسبوعًا، قد يحتاج إلى علاج أكثر توغلاً وربما جراحة.

يعتمد وقت الشفاء والعلاج على نوع الجيوب الأنفية.


أعراض مرض التهاب الجيوب الأنفية

  • حمى.
  • ألم أو ضغط أو احمرار أو تورم حول الجبهة أو الخدين أو العينين.
  • إفرازات صفراء أو خضراء سميكة من الأنف.
  • اللين والطراوة عند لمس الوجه، وعلى الجيوب الأنفية.
  • السعال الجاف الذي يحدث غالبًا في الليل أو عند الاستلقاء.
  • الصداع وآلام الوجه التي تزداد سوءًا عندما تميل إلى الأمام.
  • ألم الأسنان، أو ألم عند المضغ.

“إقرأ أيضاً: أسباب رعاف الأنف


تشخيص مرض التهاب الجيوب الأنفية

سيبدأ الطبيب بإجراء فحص بدني ويسأل الحالة عن أعراضها. وعادة ما يكون هذا كافيًا لإجراء التشخيص.

قد يقوم الطبيب بفحص تجويف الأنف بصريًا باستخدام مصدر ضوئي، أو جهاز صغير محمول باليد مزود بضوء ويعرف باسم منظار الأذن، والذي يمكن استخدامه أيضًا لفحص الأذنين.

إذا استمرت الأعراض، فقد يحيل الطبيب الشخص المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية إلى أخصائي أنف وأذن وحنجرة لإجراء فحص أكثر عمقًا.

قد يقوم الطبيب المختص بإدخال منظار داخلي بالأنف، وهو عبارة عن أنبوب رفيع ومرن، مزود بضوء وكاميرا مرفقة. حيث يمكن أن يوفر صورًا أكثر تفصيلاً.

في حالات التهابات الجيوب الأنفية المزمنة، والشديدة، قد تكون تحتاج إلى إجراء أشعة مقطعية.

“إقرأ أيضاً: أعراض مرض حمى القش


علاج مرض التهاب الجيوب الأنفية

قد تختفي أعراض الجيوب الأنفية – Sinusitis من تلقاء نفسها. وقد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بالترقب اليقظ لمدة تصل إلى 10 أيام قبل بدء المضادات الحيوية. قد تحتاج إلى أي مما يلي:

  • يقلل الأسيتامينوفين من الألم والحمى.
    • وهي متاحة بدون طلب الطبيب.
    • استشر طبيبك حول الكمية المفترض تناولها وعدد مرات تناولها.
    • اتبع توجيهات الطبيب. واقرأ ملصقات الأدوية الأخرى قبل أن تستخدمها لمعرفة ما إذا كانت تحتوي أيضًا على عقار الاسيتامينوفين.
    • يمكن أن يسبب الأسيتامينوفين تلفاً بالكبد إذا لم يتم تناوله بطريقة صحيحة.
    • لا تستخدم أكثر من 4 جرامات (4000 ملليغرام) من عقار الاسيتامينوفين في يومياً.
  • تساعد مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مثل الأيبوبروفين، على تقليل التورم والألم والحمى.
    • هذا الدواء متوفر بطلب الطبيب أو بدونه.
    • يمكن أن تسبب مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية نزيف المعدة أو مشاكل في الكلى لدى بعض الأشخاص.
    • إذا كنت تتناول دواءًا لسيولة الدم، اسأل دائمًا مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كانت مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية آمنة لك.
  • قد تساعد رذاذات الستيرويد الأنفي في تقليل التهابات الجيوب الأنفية
  • تساعد مضادات الاحتقان على:
    • تقليل التورم.
    • تصريف المخاط في الأنف والجيوب الأنفية.
    • قد تساعدك على التنفس بشكل أسهل.
  • تساعد مضادات الهيستامين على تجفيف المخاط في الأنف وتخفيف العطس.
  • تساعد المضادات الحيوية في علاج أو منع العدوى البكتيرية.

كيف يمكن تخفيف أعراض التهابات الجيوب الأنفية ؟

شطف الجيوب الأنفية.

  • استخدم جهاز شطف الجيوب الأنفية لشطف الممرات الأنفية بمحلول ملحي (ماء مالح) أو ماء مقطر.
  • لا تستخدم ماء الصنبور.
  • سيساعد ذلك على ترقيق المخاط في أنفك وشطف حبوب اللقاح والأوساخ.
  • سيساعد على تقليل التورم حتى تتمكن من التنفس بشكل طبيعي.
  • اسأل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن عدد المرات للقيام بذلك.

تنفس واستنشاق البخار

  • سخن وعاء من الماء حتى ترى البخار.
  • اتكأ على الوعاء واصنع خيمة فوق رأسك بمنشفة كبيرة.
  • تنفس بعمق لمدة 20 دقيقة.
  • احذر من الاقتراب من البخار أو حرق نفسك.
  • افعل ذلك 3 مرات في اليوم.
  • يمكنك أيضًا التنفس بعمق عند الاستحمام بماء ساخن.

النوم مرفوع الرأس

ضع وسادة إضافية تحت رأسك قبل النوم لمساعدة الجيوب الأنفية على التصريف.

شرب السوائل حسب التوجيهات

  • ربما يفيدك مقدم الرعاية الصحية لديك عن كمية السوائل الواجب شربها كل يوم، وماهي أفضل السوائل لك.
  • ستقوم السوائل بتخفيف المخاط في أنفك وتساعده على تصريف المخاط.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكحول أو الكافيين.

لا تدخن وتجنب التدخين السلبي

  • النيكوتين والمواد الكيميائية الأخرى الموجودة في السجائر والسيجار يمكن أن تجعل أعراضك أسوأ.
  • اسأل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك للحصول على معلومات إذا كنت تدخن حاليًا وتحتاج إلى المساعدة في الإقلاع عن التدخين.
  • تظل السجائر الإلكترونية، والتبغ الذي لا يدخن يحتويان على النيكوتين.
  • استشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عند استخدامك لهذه المنتجات.

طرق وقاية من التهابات الجيوب الأنفية

كيف يمكن المساعدة في منع انتشار الجراثيم التي تسبب التهاب الجيوب الأنفية؟

  • اغسل يديك كثيرا بالماء والصابون.
  • اغسل يديك بعد استخدام الحمام أو تغيير حفاضات الطفل أو العطس.
  • اغسل يديك قبل تحضير الطعام أو تناوله.

“إقرأ أيضاً: ماذا تفعل إذا كنت تعاني من حساسية العطور


متى يجب الذهاب الفوري للطبيب؟

  • عندما تكون عينك وجفنك حمراء ومتورمة بشكل مؤلم.
  • عندما لا يمكنك فتح عينك.
  • عند وجود تغيرات في الرؤية، مثل الرؤية المزدوجة.
  • عند انتفاخ مقلة العين أو عدم قدرتك على تحريك عينيك.
  • عندما تشعر بالنعاس أكثر من المعتاد، أو تلاحظ تغيرات في قدرتك على التفكير أو الحركة أو التحدث.
  • إذا كنت تعاني من تصلب في العنق أو حمى أو صداعًا شديدًا.
  • إذا كان لديك تورم في جبهتك أو فروة رأسك.
  • عندما لا تتحسن الأعراض بعد 3 أيام.
  • عندما لا تختفي الأعراض بعد 10 أيام.
  • إذا لاحظت أنك تعاني من غثيان وتتقيؤ.
  • عند حدوث نزيف بالأنف.

أمراض مشابهة لالتهاب الجيوب الأنفية في الأعراض

  • حساسية الأنف
  • مرض السلائل الوراثي  (Polyposis).
  • إلتهاب الأنف الأرجيّ (allergic rihinitis).

التهاب الجيوب الأنفية – Sinusitis من الأمراض الشائعة بين الناس، إلا أن ما تسببه من آلام قد لا يحتمل، ولها الكثير من الأعراض المرتبطة بها، لذا توجه إلى الطبيب المعالج للتشخيص الدقيق وسرعة التعافي.

678 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق