عجائب الدنيا السبع في العالم القديم

Seven wonders of the ancient world

عجائب الدنيا السبع القديمة ، هي أهم المعالم التاريخية والأثرية التي وجدت في العالم القديم والتي امتازت بتفاصيلها المذهلة، وأسرارها الغامضة.

كتابة: محمد الخليل | آخر تحديث: 11 سبتمبر 2020 | تدقيق: أنعام محمد
عجائب الدنيا السبع في العالم القديم

عجائب الدنيا السبع القديمة ، هي دليل واضح على البراعة والخيال الخصب للحضارات والشعوب السابقة، فما هي عجائب الدنيا السبع؟، وما هي المعالم التاريخية التابعة لها؟.

ما هي عجائب الدنيا السبع القديمة؟

عجائب الدنيا السبع القديمة ، هي مجموعة من أروع المعالم التاريخية والأثرية القديمة وأكثرها غموضاً على الإطلاق، كانت مصدر إلهام للشعوب والحضارات القديمة وشاهداً حقيقياً على روعة الأساليب المعمارية، الإنشائية، والفنية في ذلك الوقت.
دونت عجائب الدنيا السبع القديمة بواسطة الكتاب القدامى في اليونان القديمة خاصة في القرنين الاول والثاني قبل الميلاد، وكانت تقدم للسياح آنذاك كدليل إرشادي للمعالم السياحية الأكثر شهرة في المنطقة.
من أشهر الكتاب الذين دونوا هذه المعالم: أنتيباتر الصيداوي وفيلو البيزنطي.

“إقرأ أيضاً: أهم الآثار المكتشفة والمعالم التاريخية الغامضة حول العالم


المعالم التاريخية لعجائب الدنيا السبع القديمة

تحتوي عجائب القديمة على سبعة معالم تاريخية، وهي:

هرم خوفو الأكبر

وله عدة خصائص أهمها:

  • يقع الهرم غرب نهر النيل في منطقة الجيزة بمصر.
  • بني الهرم في عام 2700 قبل الميلاد.
  • يغطي الهرم الأكبر مساحة 13 فدان تقريباً.
  • الهرم الأكبر هو المعلم التاريخي الوحيد من عجائب الدنيا السبع القديمة المتبقي إلى الآن.
  • يبلغ وزن القطعة الحجرية الواحدة للهرم من 1 إلى 32 طناً.
  • يقدر الوزن الإجمالي للهرم حوالي 6 مليون طن.
  • يبلغ ارتفاع الهرم الأكبر 147 متر تقريباً.
  • أعتبر الهرم الأكبر أطول مبنى شيد في العالم لأكثر من 4000 عام.
  • كانت التغطية الخارجية للهرم الأكبر من الحجر الجيري الباهت.
  • بني قلب الهرم الأكبر من الحجر الجيري الأصفر.
  • شيدت غرفة الدفن بواسطة قطع ضخمة من الجرانيت.

“إقرأ أيضاً: الأهرامات وأسرارها الغامضة

هرم الجيزة الأكبر
صورة لهرم الجيزة الأكبر

حدائق بابل المعلقة روعة عجائب الدنيا السبع القديمة

حدائق بابل المعلقة، هي الأكثر روعة وشهرة بين عجائب الدنيا السبع القديمة ، تم وصفها في الكثير من الأعمال الأدبية والشعرية للكتاب اليونانيين القدماء، حيث قدموا تصوراً لما تحتويه هذه الحدائق. وتمتاز حدائق بابل المعلقة بالميزات التالية:

  • بنيت على يد الملك البابلي نبوخذ نصر الكلداني حوالي 600 قبل الميلاد وتقع بالقرب من نهر الفرات.
  • سبب البناء كان من أجل عشيقته أميتيس، لحنينها للجمال الطبيعي.
  • شيدت على ارتفاع 75 قدم في الهواء، ولهذا السبب سميت حدائق بابل المعلقة.
  • تم رفعها على قاعدة كبيرة مربعة الشكل صنعت من الطوب.
  • تم رفع الحدائق بواسطة أعمدة حجرية ضخمة.
  • استخدمت وسائل متطورة لري الحدائق بالمياه، بواسطة عجلات مائية، وخزانات ضخمة.
  • زينت الحدائق بكميات هائلة من الأشجار المثمرة ودائمة الخضرة.
  • لم يتم العثور على أي نقوشات مسمارية تصف بناء الحدائق.
حدائق بابل المعلقة إحدى عجائب الدنيا في العالم القديم.
صورة تخيلية لروعة البناء والطبيعة الخلابة لحدائق بابل المعلقة

تمثال زيوس الشهير في أولمبيا

تعتبر أسطورة زيوس (ملك الآلهة) من أكثر الأساطير التي حيكت حولها الروايات في الأدب اليوناني القديم، وكان لزيوس قيمة دينية خاصة آنذاك، حيث شيد له معبد خاص في اوليمبيا، وصنف من عجائب الدنيا السبع القديمة ويمتاز تمثال زيوس بعدة مزايا، أهمها:

  • بني تمثال زيوس في القرن الخامس قبل الميلاد.
  • تم نحت التمثال بدقة بالغة، على يد النحات الأثيني الشهير فيدياس.
  • ضخامة الهيكل، حيث يبلغ إرتفاعه 40 قدماً.
  • تم إكساء تمثال زيوس بكميات كبيرة من الذهب والعاج.
  • نحت تمثال زيوس داخل المعبد لأكثر من ثمانية قرون.
  • نقل تمثال زيوس لاحقاً إلى القسطنطينية.
  • تعرض تمثال زيوس للدمار بسبب الحرائق.
تمثال زيوس أعجوبة الدنيا القديمة
تمثال زيوس في مدينة أوليمبيا القديمة

معبد آرتيميس في أفسس العظيمة

معبد آرتيميس، يعد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم ، يقع في أفسس وهي من أعظم المدن اليونانية القديمة (تركيا حالياً)، ويمتاز بضخامة هيكله، ودقة صنعه، ومن أهم ما يميز معبد آرتيميس:

  • تم بناء المعبد حوالي عام 550 قبل الميلاد، بواسطة المهندس المعماري كريسوفرون.
  • آرتيميس هو إله الصيد عند اليونانيين القدماء.
  • اشتهر المعبد بضخامة بنائه، ودقة زخرفته، وجمال تفاصيله.
  • تم حرق المعبد بالكامل في عام 356 قبل الميلاد، على يد مواطن يوناني يدعى هيروستراتوس.
  • تم ترميم المعبد وإحاطته بدرجات رخامية ضخمة.
  • بلغ ارتفاع المعبد 60 قدم، واحتوى على 127 عموداً ضخماً من الرخام.
  • يحتوي المعبد على صالات ضخمة ذات ارتفاع شاهق، باحدى هذه الصالات يوجد تمثال ارتميس.

“اقرأ أيضًا: أفضل 10 أماكن لزيارة سياحية في آسيا

معبد ارتيميس في أفسس
معبد ارتيميس في أفسس

ضريح هاليكارناسوس الأسطوري

وفقاً للأساطير القديمة، تأثرت آرتيميسيا بوفاة زوجها موسولوس ملك آسيا الصغرى، وقامت بشرب المياه المخلوطة برماده تكريماً له، ومن هنا انطلقت فكرتها لبناء ضريح هاليكارناسوس الأسطوري.

ومن أهم مزايا ضريح هاليكارناسوس، هي:

  • بلغ ارتفاع الضريح حوالي 135 قدم.
  • تم بناء الضريح في عام 353 قبل الميلاد.
  • يقع الضريح في مدينة هاليكارناسوس، الجنوب الشرقي من تركيا حالياً.
  • بني الضريح من الرخام الأبيض الفخم.
  • يتكون الضريح من ثلاث مستويات مستطيلة الشكل.
  • المستوى الأول، هو عبارة عن قاعدة حجرية يبلغ ارتفاعها 60 قدم.
  • المستوى الثاني، ويتكون من 37 عموداً أيونياً وسقفه هرمي الشكل.
  • المستوى الثالث، يبلغ ارتفاعه 20 قدم، ووضع فيه قبر الملك وزين بأربعة قطع من التماثيل.
  • يعتبر ضريح هاليكارناسوس من اكثر عجائب الدنيا في العالم القديم تعقيداً وأهمية.
  • دمر الضريح بسبب زلزال في القرن الثالث عشر.
ضريح هاليكارناسوس
ضريح هاليكارناسوس

تمثال رودس العملاق

صنف تمثال رودس كأحد عجائب الدنيا السبع القديمة ، حيث يعد من أضخم التماثيل التي صنعت في ذلك الوقت.

يمتاز التمثال بعدة خصائص، نذكر منها:

  • تم بناء تمثال رودس العملاق في عام 285 قبل الميلاد.
  • يقع التمثال عند بوابة الميناء في جزيرة رودس اليونانية.
  • استغرق بناء التمثال حوالي 12 عام.

منارة الإسكندرية

تعد إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة ، كانت المنارة هي الأكثر شهرة في العصور القديمة حيث كانت انتصارًا تقنيًا وأصبحت النموذج الأصلي لجميع المنارات منذ ذلك الحين.

منارة الاسكندرية في مصر
منارة الاسكندرية في مصر lighthouse of alexandria egypt

كانت منارة الإسكندرية تقع على جزيرة صغيرة تسمى فاروس بالقرب من مدينة الإسكندرية. صممها المهندس المعماري اليوناني سوستراتوس حوالي 270 قبل الميلاد.

في عهد بطليموس الثاني، ساعدت المنارة في توجيه سفن نهر النيل داخل وخارج ميناء المدينة المزدحم.

اكتشف علماء الآثار عملات معدنية قديمة رسم عليها المنارة، واستنتجوا منها أن الهيكل يتكون من ثلاث طبقات:

  • مستوى مربع في الأسفل.
  • مستوى مثمن في المنتصف.
  • قمة أسطوانية.

فوق ذلك كان يوجد تمثال طوله 16 قدمًا، على الأرجح لبطليموس الثاني أو الإسكندر الأكبر، الذي سميت المدينة باسمه. على الرغم من أن تقديرات ارتفاع المنارة تراوحت بين 200 و 600 قدم، يعتقد معظم العلماء المعاصرين أنها كانت بطول 380 قدمًا تقريبًا. تم تدمير المنارة تدريجيًا خلال سلسلة من الزلازل من 956 إلى 1323، ومنذ ذلك الحين تم اكتشاف بعض بقاياها في قاع النيل.

على الرغم من أنها كانت معروفة جيدًا في وقت سابق، إلا أن المنارة لم تظهر في أي قائمة من العجائب حتى القرن السادس الميلادي.

في العصور الوسطى، استبدل السلطان أحمد بن طولون المنارة بمسجد صغير. كانت المنارة لا تزال قائمة في القرن الثاني عشر، ولكن بحلول عام 1477 تمكن السلطان المملوكي قايت باي من بناء حصن من أنقاضها.


توضج عجائب الدنيا في العالم القديم عظمة الحضارات السابقة، كما توضح مدى تطور وتفوق القدماء إضافة إلى ما تقدمه من متعه للعين عند مشاهدتها.

المراجع

  1. Author: Mark Cartwright (25/7/2018), Colossus of Rhodes, https://www.ancient.eu/, Retrieved (11/9/2020).
  2. Author: History 26/20/2009, Sevens Wonders of the Ancient World, https://www.history.com/, Retrieved (11/9/2020).
346 مشاهدة