التغذية السليمة لأطفال المدارس

NUTRITION FOR SCHOOL-AGED CHILDREN

من الضروري اتباع التغذية السليمة لأطفال المدارس، وذلك لأهميتها البالغة في النمو البدني والمعرفي للطفل، وتحسين تحصيله الدراسي.

0 160

يعد الحفاظ على نظام غذائي متوازن أمرًا ضروريًا لجميع أفراد الأسرة، خاصة التغذية السليمة لأطفال المدارس (6-12 عامًا)، تؤثر سوء التغذية على جودة حياة الأطفال في سن المدرسة، وتؤثر على قدرتهم على التركيز والتحصيل الدراسي. فما هي عناصر الغذاء الصحي لاطفال المدارس؟


ماهي التغذية السليمة لأطفال المدارس؟

يتطلب الحصول على التغذية السليمة لأطفال المدارس تناول ثلاث وجبات في اليوم، بالإضافة إلى وجبتين خفيفتين، والحد من تناول الأطعمة عالية السكر والدهون. استهلاك كميات كبيرة من الفواكه والخضروات واللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان قليلة الدسم، له دور بارز في منع الكثير من المشكلات الصحية، مثل: مرض السمنة عند الأطفال وضعف العظام، ومرض السكري.

التغذية الكافية للأطفال في سن المدرسة تضمن لهم جودة حياة أفضل، لتحقيق مستقبل باهر ملئ بالنجاح.

اقرأ أيضًا: الذكاء العاطفي عند الطفل؛ أهميته في بناء الشخصية المتزنة


أهم عناصر التغذية السليمة لأطفال المدارس

التغذية السليمة لأطفال المدارس
تؤثر التغذية السليمة لأطفال المدارس على قدرة التركيز والتحصيل الدراسي.

ينمو الأطفال في سن المدرسة بشكل ملحوظ، ولكن بمعدل أبطأ. بينما يكون نشاطهم البدني في أعلى حالاته. نتيجة لذلك، فإن احتياجاتهم الغذائية عالية. بالإضافة إلى ذلك، تعد الجينات الوراثية والجنس وحجم الجسم وشكله كلها عناصر مهمة لتحديد متطلبات الغذاء. أثبتت معظم الدراسات آثار نقص الزنك واليود والحديد وحمض الفوليك على التطور المعرفي للأطفال في سن المدرسة. التغذية السليمة لأطفال المدارس لها تأثير على قدرتهم على التفكير والإبداع .

على سبيل المثال، ارتبط نقص مستويات الحديد والزنك بتأخر الوظيفة العصبية والنفسية، وضعف النمو والتطور، وانخفاض المناعة وكثرة التعرض للأمراض المعدية.

مصادر الطاقة (الجلوكوز)

  • تعد الكربوهيدرات المصدر الأساسي للطاقة لتعزيز النمو والنشاط البدني. خلال فترات النمو السريع، تزداد الشهية ويميل الأطفال إلى تناول الطعام باستمرار.
  • تناول الكربوهيدرات المعقدة والحبوب الكاملة يوميًا أمر ضروري.
  • يجب أن تحتوي كل وجبة على شريحة واحدة من خبز الحبوب الكاملة (القمح الكامل أو الشوفان)، أو 1/2 كوب من الأرز أو 30 جم من الحبوب الكاملة .
  • يحتاج الدماغ إلى مصادر الطاقة ليعمل بشكل صحيح، وبالتالي فإن توفير الجلوكوز أمر مهم للجسم .
  • تتطلب المهام المعرفية، مثل: التحصيل الدراسي، إمدادات منتظمة من الجلوكوز إلى الدماغ من أجل تعزيز الأداء المعرفي وتحسين الذاكرة والمزاج.

البروتين

  • يبني البروتين أنسجة الجسم ويحافظ عليها ويعمل على إصلاحها وتجديدها. التغذية السليمة لأطفال المدارس ضرورة؛ لذلك ينبغي أن يشجع الآباء الأطفال على تناول حصتين إلى ثلاث حصص من البروتين يوميًا.
  • تشمل الأطعمة الغنية بالبروتين: اللحوم والأسماك والدواجن والحليب ومنتجات الألبان الأخرى.

الأحماض الدهنية الأساسية

يؤثر نقص الأحماض الدهنية غير المشبعة تأثيرًا سلبيًا على الأداء المدرسي. أجريت دراسة عن تأثير مكملات الأحماض الدهنية بين 102 طفل من الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة في سن المدرسة، وكانت نتيجة التجربة تحسنًا كبيرًا في القراءة.

الخضروات

  • من المهم تناول 3-5 حصص يوميًا من الخضروات. يمكن اعتبار تناول كوبًا واحدًا من الخضروات الورقية النيئة، أو 3/4 كوب من عصير الخضار، أو نصف كوب من الخضروات الأخرى النيئة أو المطبوخة ما يعادل حصة يومية من الخضار.
  • للخضروات دورٌ بارز في تقوية مناعة الطفل وامداده بالفيتامينات والمعادن اللازمة.

الفاكهة

  • تناول 2-4 حصص يوميًا من الفاكهة مصدر هام للفيتامينات والألياف الهامة للجسم.
  •  تشمل الحصة الواحدة نصف كوب من شرائح الفاكهة، أو ثمرة فاكهة كاملة متوسطة الحجم، مثل: التفاح أوالكمثرى، أو 3/4 كوب من عصير الفاكهة.

الكالسيوم

  • الكالسيوم مهم كعنصر أساسي في التغذية السليمة لأطفال المدارس. يشارك في بناء عظام وأسنان قوية. بالإضافة إلى ذلك، تتأثر كثافة العظام عندما لا يتم تلبية احتياجات الكالسيوم خلال سنوات الطفولة.
  • تبدأ هشاشة العظام التي تصيب البالغين في مرحلة الطفولة، إذا كانت الوجبات الغذائية لا توفر الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  • يعد الحليب ومنتجات الألبان وبعض الخضار الورقية ذات اللون الأخضر الداكن مصادر جيدة للكالسيوم.

الحديد

  • يحتاج الأطفال إلى الحديد بسبب زيادة حجم الدم بسرعة في أثناء النمو، وبالتالي الحاجة إلى نقل الأكسجين بكمية أكبر لخلايا الجسم.
  • يساعد الحديد في النمو الجسدي و تجديد الخلايا والعضلات، بالإضافة إلى دوره فى كل العمليات الحيوية بالجسم ودعم الخلايا.
  • يؤدي نقص الحديد إلى الإصابة بفقر الدم (الانيميا) ومضاعفاتها.
  • اللحوم الحمراء والدواجن والأسماك والخبز والحبوب المدعمة هي أفضل مصادر الحديد الغذائية.

اقرأ أيضًا: كيفية تطور ورعاية الطفل بمراحل عمرية مختلفة


نصائح لضمان التغذية السليمة لأطفال المدارس

التغذية السليمة لأطفال المدارس
معرفة الأطفال من سن مبكر عن التغذية السليمة وأهميتها أمر ضروري.

تتضمن أفضل نصائح لضمان التغذية السليمة لأطفال المدارس التالي:

  • تناول وجبة الإفطار كل يوم للمساعدة في الحفاظ على التركيز في الفصل

يجب أن يكون الإفطار الجيد قادرًا على توفير ثلث إجمالي متطلبات الطاقة اليومية. تشمل وجبة الإفطار النموذجية الحبوب (على سبيل المثال، الأرز والخبز والشوفان) والأطعمة الغنية بالبروتين، مثل: البيض وكوب من الحليب والفاكهة الغنية بفيتامين سي على سبيل المثال: البرتقال والبابايا.

  • تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة من أجل الحصول على كمية كافية من العناصر الغذائية.
  • الموازنة بين الطعام والنشاط البدني.
  •  اختر نظامًا غذائيًا به الكثير من الألياف المتمثلة في الخضروات والفاكهة.
  • اختر نظامًا غذائيًا يحتوي على الدهون الصحية.
  •  قم بشراء وجبات منخفضة السعرات ومنخفضة الدسم، وجبات خفيفة وحلويات، حليب قليل الدسم أو منزوع الدسم .
  • اختر نظامًا غذائيًا يوفر ما يكفي من الكالسيوم والحديد لتلبية متطلبات نمو الجسم.
  • معرفة الأطفال من سن مبكر عن التغذية والأطعمة والمشروبات والأكل الصحي والشرب.
  • اختر نظامًا غذائيًا به كميات معتدلة من السكريات والملح.
  • تجنب إعطاء كميات كبيرة من الحلويات، والمشروبات الغازية، والمشروبات بنكهة الفاكهة، والحبوب المغلفة بالسكر، والرقائق أو الحلوى، لأنها ذات قيمة غذائية قليلة.

من الضروري اتباع التغذية السليمة لأطفال المدارس، وذلك لأهميتها البالغة في النمو البدني والمعرفي للطفل. علاوةً على ذلك، دورها البارز في ضمان صحة جيدة للطفل وتحسين جودة التحصيل الدراسي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد