متلازمة الاجترار (Rumination syndrome)، أسبابه وأعراضه وطرق التشخيص والعلاج

ولاء الأغبرتعديل Howayda Sayed17 أبريل 2024آخر تحديث :
متلازمة الاجترار (Rumination syndrome)، أسبابه وأعراضه وطرق التشخيص والعلاج

متلازمة الاجترار (Rumination syndrome)، هي حالة يقوم فيها المريض بشكلٍ متكرر وغير مقصود ببصق أو قلس الطعام غير المهضوم أو المهضوم في المعدة جزئيًا ومن ثم إعادة مضغه. قد يكون اضطراب نفسي في أغلب الأحيان يحتاج علاج نفسي سلوكي. تعرّف على أسباب الإصابة بمتلازمة الاجترار، أعراض هذا المرض، العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بمرض Rumination syndrome، كيفية تشخيص وعلاج متلازمة الاجترار.


ما هو مرض متلازمة الاجترار؟

الاسم العلمي للمرضمتلازمة الاجترار و بالإنجليزية مرض rumination syndrome.
تصنيف المرضأمراض الجهاز الهضمي.
التخصص الطبي المعالجأخصائي أمراض هضمية.
أعراض المرضغثيان، إقياء، ألم في البطن، رائحة كريهة في الفم.
درجة انتشار المرض نادر الحدوث لكنه شائع عند الأطفال الرضع.
الأدوية المعالجةمثبطات السيروتونين الانتقائية وأدوية الاكتئاب تساعد في العلاج.

مرض الاجترار أو متلازمة اجترار الطعام (Rumination syndrome)،هو اضطراب (disorder) يقوم المريض ببصق أو بإرجاع الطعام الغير مهضوم أو المهضومة جزئيًّا مرارًا وتكرارًا من المعدة ثم يعيدون تناوله ومضغه ثم يعيدون بلعه أو بصقه مرة أخرى. يكون بسبب الانقباض اللاإرادي للعضلات الملساء في المعدة والمري،. وهو رد فعل غير واعي للمريض يقوم به دون إرادته ودون تعمُّدٍ كما أنه يندرج من ضمن الاضطرابات النفسية أو العقلية في بعض الأحيان.

مذاق الطعم المرتجع يكون طبيعي وليس حامضيًا مثل القيء، كما يحدث الاجترار في كل وجبة أثناء أو بعد تناول الطعام بفترة قصيرة. ليس من الواضح عدد الأشخاص ونسبة الإصابة المحتملة بهذا الاضطراب. لا علاقة للعمر بنسبة حدوث المتلازمة، فهي قد تظهر في كل الأعمار أطفال أو مراهقين و نادرة عند البالغين، لكنها ظاهرة معروفة بشكل أكبر و أكثر شيوعًا عند الأطفال.


أسباب الإصابة بمرض الاجترار

من غير الواضح حتى يومنا هذا السبب الدقيق لمتلازمة الاجترار. لكن استنتج الأطباء أن أشيع 3 أسباب للمرض حتى يومنا هذا والتي تؤدي إلى حدوث متلازمة الإجترار أو القيء المرتجع هي:

  • زيادة الضغط داخل البطن.
  • تكون هذه المتلازمة في بعض الحالات مرتبطة باضطراب إخلاء أو تفريغ المستقيم وهي (ضعف تنسيق عضلات قاع أو قعر الحوض مما يؤدي لحدوث إمساك مزمن.
  • يصيب الذين يعانون من القلق والاكتئاب والاضطرابات النفسية الأخرى.
يشيع وبشكلٍ كبير الخلط وعدم التمييز بين متلازمة الاجترار ومرض الشره المرضي العصبي (بوليميا نرفوزا) والجزر المعدي المريئي وخزل المعدة.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض

لا يوجد عوامل محددة تزيد خطر الإصابة بالمتلازمة، لكن يزداد احتمال الإصابة عند الأطفال الرضع منه عند الكبار. كذلك الأشخاص الذين يعانون من خلل واضطراب في النمو يرتفع لديهم احتمال الإصابة بمرض متلازمة الاجترار.

علامات وأعراض اضطراب الاجترار

تندرج أعراض المرض على الجهاز الهضمي بالأخص، حيث يظهر على المريض أعراض ويلاحظ الطبيب عليه بعض العلامات منها:

  • قلس أو ارتجاع الطعام المهضوم بدون مجهود أو الارتجاع العفوي.
  • ألم في البطن أو ضغط يخف بالقلس أي بعد الارتجاع بعد 10 دقائق من تناول الطعام.
  • شعور بالامتلاء والتخمة.
  • غثيان ورائحة فم كريهة.
  • التجشؤ.
  • فقدان الوزن غير المقصود.
ملاحظة: ازمة الاجترار غير مرتبطة بالتهوع أو التقيؤ.

مضاعفات rumination syndrome

متلازمة أو اضطراب الاجترار في حال لم يتم علاجه وتُرك المريض على حاله لفترة طويلة تؤدي لحدوث تلف في الأنبوب الهضمي الواصل من الأنف حتى المعدة (فم، بلعوم، مري، معدة) كما تسبب بعض الأعراض مثل:

  • التفكير المطول نتيجة المرض قد يؤدي لمشاكل نفسية.
  • سوء تغذية.
  • يعاني المريضر من تآكل الأسنان.
  • رائحة كريهة في الفم بسبب الاكل المهضوم.
  • الإحراج للمريض والانعزال الاجتماعي.

تشخيص هذا المرض؟

يبدأ تشخيص المرض بالسؤال عن الأعراض الحالية للمريض وإجراء الفحص السريري الأولي ومراقبة سلوك المريض. الخطوات السابقة تكون كفيلة في بعض الأحيان للشك بمتلازم  الاجترار. لكن لتأكيد التشخيص يجب القيام بالإجراءات التالية:

  • قياس ضغط المري عالي الدقة وقياس معاوقة المري حيث يوضح ما إذا كان هناك زيادة في ضغط البطن.
  • تنظير المري: يسمح بفحص (المري والمعدة والاثني عشر أي الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة لاستبعاد أي انسداد.
  • خزعة: لدراسة أي تغير في النسيج.
  • تفريغ المعدة: يتيح الإجراء معرفة المدة اللازم لإفراغ المعدة من الطعام وقياس الفترة الزمنية اللازمة لانتقال الطعام المهضوم عبر المعي والقولون (Large intestine).

شاهد كذلك: مشاكل اللسان


علاج متلازمة الاجترار

يعتمد علاج متلازمة الإجترار بشكل أساسي على عدة عوامل منها العمر والقدرة المعرفية للمريض. طرق العلاج المتاحة هي:

  • العلاج السلوكي الانعكاسي هو الأساس: وذلك للأشخاص الذين لا يعانون من خلل في القدرات المعرفية.
  • قد يساعد الشهيق والزفير عن طريق تقلص عضلات البطن أي التنفس الحجابي.
  • ارتجاع بيولوجي وهو جزء من العلاج السلوكى لمتلازمة الاجترار.
  • بالنسبة للأطفال الصغار والرضع يركز العلاج على العمل مع الوالدين لتغيير بيئة الطفل وسلوكه وكيفية تناوله الوجبات وفي موعدها.

الأدوية المستخدمة في علاج اضطراب الاجترار

في حال أدت متلازمة الاجترار إلى حدوث ضرر بالمريء قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد في العلاج وتقي بطانة المريء بالإضافة للعلاج السلوكي الذي يقلل من تكرار القلس وشدته أهمها مثبطات مضخة البروتون مثل:

  • إيزوميبرازول (نكسيوم).
  • مبيرازول (بريلوسيك).

أدوية الاكتئاب قد تساعد على العلاج مثل:

  • فلوكسيتين (بروزاك).
  • سيرترالين (زولوفت).
  • سيتالوبرام (سيليكا).
  • باروكسيتين (باكسيل).
  • فلوفوكسامين (لوفوكس).

يستفيد بعض الأشخاص المرضى بمتلازمة الاجترار من العلاج الدوائي من حيث القدرة على إرخاء المعدة بعد الأكل.


الأسئلة الشائعة حول هذا الاضطراب

الآن سنورد لكم أشيع الأسئلة المطروحة والمتداولة حول هذه المتلازمة وهي:

هل تعد متلازمة الاجترار مرض عقلي؟

متلازمة الاجترار تصنف من الاضطرابات النفسية وقد يتم الخلط بينه وبين القيء ومشاكل جهاز الهضم الأخرى.

ما هي أشيع فئة عمرية يحدث لديهم هذا الاضطراب؟

يبدأ هذا المرض غالباً بعد عمر 3 أشهر. يحدث عند الرضع بشكل أشيع ونادراً عند الأطفال والمراهقين.

هل يمكن أن يشفى المريض من المتلازمة تلقائياً دون علاج؟

العلاج السلوكي للمرض فعال في أغلب الأحيان، لكن في بعض الحالات يختفي هذا الاضطراب من تلقاء نفسه.

هل متلازمة الاجترار مهددة للحياة وقاتلة؟

متلازمة الاجترار بحد ذاتها ليست قاتلة، لكن المشاكل الناتجة عن التفكير بالمرض قد تكون منهكة ومتعبة. فقد تؤدي إلى زيادة حساسية الجهاز الهضمي وألم شديد في البطن وانتفاخ والضغط الذي يجعل تناول الطعام والسوائل أمراً لا يطاق.

اقرأ المزيد:

متلازمة الاجترار (Rumination syndrome)، تكون مزعجة للمريض وقد تسبب له العزل الاجتماعي والإحراج. لذلك يجب معرفة أسباب حدوث هذا المرض وأعراضه والتوجه نحو الطبيب المختص فور ظهورها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة