الشخصية الاعتمادية

Reliability character

الشخص الاعتمادي من الشخصيات التي تعاني من الانزعاج العصبي فهو يخشى الجلوس بمفرده لفترة طويلة لذلك تبدأ أعراض الانزعاج العصبي في الظهور

0 36

الشخص الاعتمادي يعتبر من الأشخاص الذين لا يعرفون الطريق إلى فعل أي شيٍء في شتى أمور حياتهم بمفردهم، ودائمًا ما يعتمدون على الآخرين في تنفيذ مصالحهم الشخصية، وينزعجون من الجلوس بمفردهم دون رفيق لساعاتٍ طويلةٍ، لأنهم يخشون من الرفض، ويحاولون أن يكونوا في موضع القبول دائمًا، فما هو مفهوم الشخصية الاعتمادية، وما هي سمات ومضاعفات الشخصية الاعتمادية، وما هي أعراض الشخصية الاعتمادية؟


ما هو مفهوم الشخصية الاعتمادية؟

يعتبر الشخص الاعتمادي من الشخصيات التي تُعاني من الانزعاج العصبي، فهو يخشى الجلوس بمفرده لفترةٍ طويلةٍ. لذلك تبدأ أعراض الانزعاج العصبي في الظهور مما قد يؤدي إلى الهلع؛ لأنه دائمًا ما يلجأ للآخرين، ويعتمد عليهم في كافة أمور حياته، كي يشعر بالأمان، والاطمئنان، والدعم العاطفي.


سمات الشخصية الاعتمادية

ترتكز الشخصية الاعتمادية على النفور من الجلوس منفردًا لساعات طويلة. كذلك والحاجة الدائمة للدعم العاطفي مِن الآخرين، فمِن أهم سمات الشخصية الاعتمادية:

  • الخضوع اللامتناهي للآخرين لدرجة التصرف ببلاهة.
  • التوكل على العائلة والأصدقاء في اتخاذ القرارات، أو الاتجاه لفعل بعض الأشياء.
  • الحاجة للشعور الدائم بالطمأنينة، وإن كل الأشياء ستصبح على ما يُرام.
  • عدم الرغبة في البقاء منفردًا لساعاتٍ طويلةٍ. لذلك ما يلجأ إلى الجلوس مع الآخرين.
  • الخوف الدائم من عدم القبول والرفض.
  • الهلع من هجر الأصدقاء والمقربين.
  • التعرض للإصابة بأعراض الانزعاج العصبي عند البقاء وحيدًا لفترةٍ طويلةٍ.

“اقرأ أيضًا: مفهوم إدراك الذات


أعراض الشخصية الاعتمادية

"مضاعفات

يتساءل البعض دائمًا، كيف لنا أن نعرف إذا كان الشخص اعتمادي أم لا؟، فهناك أعراض عديدة تظهر على الشخص تعكس صفاته، ومن هذه الأعراض:

تقبل الخضوع

نجد أن الشخص الاعتمادي يتقبل الإهانة مِن قبل الآخرين في بعض المواقف، لأنه معتمدًا عليهم في كافة أمور حياته، ولا يريد خسارتهم.

الرغبة الملحة في الدعم العاطفي

الشخص الاعتمادي دائمًا ما يعاني من مرض القلق. لذلك يكون بحاجة ماسة للشعور بالاطمئنان. كما يراوده شعورًا بالراحة عندما يكون وسط جماعات من البشر.

القلق من الوحدة

يشعر الشخص الاعتمادي بعدم المسؤولية تجاه متطلبات الحياة الخاصة به. لذلك يعتمد على الآخرين بشكل كلي، ويشعر بالانزعاج العصبي إذا مكث بمفرده. كما إنه مصابًا بالهلع من الرفض وعدم القبول، وهجر الأصدقاء.

الخوف من النقد

حينما يتم توجيه نصيحة أو نقد ما أو أحد الملاحظات التي يراها الشخص الآخر في الشخص الاعتمادي، ستجده خائفًا من هذه المواجهة، لأن هذا الأمر بالنسبة له يعني الهجر من قبل الآخرين.

“اقرأ أيضًا: اضطراب الشخصية الانعزالية


مضاعفات الشخصية الاعتمادية

الشخص الاعتمادي أكثر الأشخاص تعرضًا للاضطرابات النفسية والجسدية، ومِن هذه المضاعفات:

  1. نظرًا للانزعاج العصبي الذي تعاني منه الشخصية الاعتمادية، تكون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الجسدية، مثل: اضطراب ضغط الدم، واضطراب نبضات القلب(arrhythmia).
  2. العجز عن الانسجام مع الآخرين.
  3. التعرض للإصابة ببعض الأمراض النفسية، مثل: فقدان الشغف، ومرض الاكتئاب.
  4. التعرض الشديد للانزعاج العصبي قد يؤدي إلى الإصابة بالهلع، وفقدان التحكم في الذات.
  5. الإصابة بالفوبيا، أو الهلع الشديد من الفقدان، أو هجر الآخرين.
  6. تعاطي المخدرات لتقليل أعراض الانزعاج العصبي الذي يتعرض له.

“اقرأ أيضًا: فقدان الشغف


طرق التعامل مع الشخصية الاعتمادية

هناك صعوبة بالغة ستواجهه الآخرين حين التعامل مع الشخصية الاعتمادية، لزيادة ثقل فوق أثقالك الشخصية، وكي لا تعاني مع هؤلاء الأشخاص، يجب أن تتبع النصائح الآتية:

  • حث الأشخاص المصابة بمرض اضطراب الشخصية الاعتمادية على التوجه إلى طبيب نفسي متخصص للمتابعة. كذلك عدم الاستسلام لهذا المرض.
  • محاولة الدعم العاطفي أثناء فترة العلاج.
  • الحرص الدائم على بث شعور الاطمئنان بداخلهم. كما تساعدهم في طرد فكرة هجر الآخرين لهم من داخل أذهانهم.
  • متابعة الطبيب النفسي، ومعرفة التطورات التي تحدث لهم، كي تستطيع التعامل مع الشخصية الاعتمادية دون التعرض للضغط النفسي.

طرق العلاج

تتنوع طرق العلاج ما بين الدوائي والسلوكي، ولكن يعتمد علاج الشخصية الاعتمادية على العلاج المعرفي السلوكي بشكل أوسع، ومن أهم طرق العلاج:

العلاج المعرفي السلوكي

حيث يعتبر أهم الطرق لعلاج الشخصية الاعتمادية، ويهدف إلى:

  1. جعل الشخص الاعتمادي أكثر اعتمادًا على النفس بدلًا من الاعتماد على الآخرين.
  2. التدريب على طرق التحكم في أعراض الانزعاج العصبي والقلق.
  3. التدريب على تكوين علاقات خالية من أي اضطراب نفسي.
  4. جعل الشخص أكثر تركيزًا على الأهداف الشخصية.

العلاج الدوائي

هناك بعض الأدوية التي تستخدم في الحد من أعراض ومضاعفات هذا الاضطراب، من أهمها:
مضادات الانزعاج العصبي، ومضادات الاكتئاب. كذلك الأدوية التي تستخدم في علاج الأمراض الجسدية، مثل: أعراض الجهاز الهضمي، واضطراب نبضات القلب.


أكثر الأشخاص اعتمادًا على الآخرين هم مَن يفتقرون للدعم العاطفي. لذلك يجب تقديم يد العون لهم، ودعمهم عن طريق العاطفة والفعل. كما يجب تشجيعهم على اتخاذ خطوة الطبيب النفسي للعلاج، كي لا يصاب بمضاعفات الشخصية الاعتمادية.