الدبور الأحمر

الدبور الأحمر

الدبور الأحمر: هو الزنبور الأحمر دبور البلح من أخطر الآفات الزراعية التي تصيب الثمار الناضجة وخلايا نحل العسل، فما هي طرق مكافحته؟

الدبور الأحمر يصنف من أخطر الحشرات الزراعية، ويطلق عليه الزنبور الأحمر دبور البلح. حيث إنه يهاجم ثمار المحاصيل الزراعية بعد نضجها، ويسبب تلفها مثل العنب والبلح وغيرها. كما يهاجم خلايا نحل العسل ويتلفها، فيتسبب في حدوث خسائر اقتصادية هائلة. بالإضافة إلى إنه يهاجم الإنسان وحيوانات المزارع، سنتحدث هنا عنه بالتفصيل وعن أهم طرق مكافحة الدبور الأحمر.


شكل حشرة الدبور الأحمر

الاسم العلمي له هو (Vespa Orientails)، ويوجد في هذه الفصيلة من الحشرة ذكور وتنقسم الإناث إلى ملكات وشغالات، ويكون طول الحشرة حوالي 2.5 سم، ولكن تتخذ الملكات حجمًا أكبر من الذكور والشغالات، ويكون لون الحشرة أحمر والرأس أصفر.


دورة حياة دبور البلح

تظهر الملكات في فصل الربيع حيث تبدأ في بناء العش ووضع البيض المخصب، والذي ينتج عنه إناث عقيمة والتي تسمى شغالات، حيث إنها تساعد في بناء العش وتهتم بالصغار وتظهر في الفترة بين شهر يوليو وشهر نوفمبر. حيث تهاجم خلايا نحل العسل والثمار الناضجة لمحصول البلح والعنب. ويظهر الذكور في فصل الخريف حيث يقتصر دورهم على تلقيح الإناث، وعندما يكثر انتشار الدبور الأحمر ويهاجم المحاصيل الزراعية المختلفة قد يتحول الأمر لحدوث وباء.

اقرأ أيضًا: خنفساء خلايا النحل


دبور العسل والنحل

دبور البلح
دبور العسل والنحل

يهاجم الدبور الأحمر خلايا نحل العسل. ويتسبب في حدوث العديد من الخسائر، حيث يسرق الدبور الأحمر العسل من الخلايا ويتغذى عليه. كما يقوم باصطياد عاملات النحل، وذلك عن طريق لدغها لشل حركتها، ومن ثم القضاء عليها أو حملها إلى عششه لتغذية اليرقات عليها. ومن أخطر ما يقوم به هو مهاجمته لملكات النحل في فترة التلقيح. مما يؤدي إلى فقد أعداد هائلة من النحل مبكرًا. بالإضافة إلى أن يهاجم الدبابير في أسراب فيكون عددهم كبير، مما يحدث إرباكًا للنحل فيقضي عليه بسهوله أو يغادر المكان ويترك الخلية ويهاجر إلى مكان أخر.

اقرأ أيضًا: أهم الفوائد العلاجية لعسل النحل


مخاطر الدبور الأحمر على الإنسان

الزنبور الأحمر دبور البلح
مخاطر الزنبور الأحمر دبور البلح

يهاجم الدبور الإنسان في حالة اقترابه من مكان عشه، وتكون لدغته مؤلمة جدًا. وقد تتسبب في حدوث أورامًا، وتختلف لسعته عن لسعة النحل حيث يمكنه اللدغ عدة مرات دون أن يفقد حياته مثل النحل. ويستطيع تخليص أداة اللسع من الجسم بعد لدغه. كما يتسبب في حدوث إزعاج للحيوانات والمواشي التي تتواجد في الأراضي الزراعية بالقرب من أعشاشهم.

اقرأ أيضًا: عشبة الترمس


مكافحة الدبور الأحمر

يستخدم أقراص الفوستوكسين ومبيد اللانيت في مكافحة دبور البلح. وذلك عن طريق البحث عن أماكن تواجد العشش، ويوضع بداخلها قرصين أو ثلاثة من “الفوستوكسين”، أو مخلوط من العسل الأسود ومبيد “اللانيت”، داخل العشش بعد غروب الشمس، ثم يتم سد فتحة العش بالأسمنت أو حتى بالطين، وذلك ليتم القضاء عليه كليًا.

كما يمكن عمل مصائد مخصصة للدبور لتجذبه، حيث يوجد منها نوعين، وهما:

المصيدة ذات الأقماع

تتكون من أربع أقماع من الأسلاك، حيث يوجد قمع في كل وجه ويكون مثبت للداخل بحيث يوجد مسافة 2 سم بين كل قمعين. كما يوجد غطاء في الأعلى، حيث يتم وضع مادة ذات رائحة جاذبة للدبابير. والتي يتم تغييرها كل 48 ساعة حتى تظل صالحة لجذب الدبابير. وتوضع هذه المصيدة بالقرب من المناحل. ويتم التخلص من أسراب الدبور الأحمر التي تم اصطيادها عن طريق غمر المصيدة في الماء حتى تموت.

المصيدة الثابتة

هي نفس فكرة المصيدة ذات الأقماع ولكنها أصغر وتثبت عند قاعدة خلية النحل مباشرة، وتتكون من إطار خشبي أبعاده تكون 10 سم، حيث يكون بنفس أبعاد خلية النحل، ويثبت عليه أقماع وتكون ذروتها للداخل ويكون الوجه مغطى بالأسلاك والوجه الأخر مغطى بلوح من الخشب. حيث يتم وضع مادة جاذبة للدبور، فعندما يأتي بحثًا عن نقطة دخول الخلية ينجذب للمصيدة ويدخل إليها مباشرة.

في حالة عدم المقدرة على الوصول لأماكن العشش، يتم عمل طعم من ريش وأحشاء الدجاج ويوضع عليه مبيد “اللانيت” ووضعه في أماكن انتشاره. كما يجب الاهتمام بالبحث عن الملكات والقضاء عليها قبل موسم التزاوج.


عند انتشار الدبور الأحمر في المحاصيل الزراعية المثمرة أو عند أماكن توجد خلايا النحل، يتسبب في حدوث ازعاج للمزارعين، حيث يقضي على محاصيل البلح والعنب وغيرها، كما يدمر خلايا النحل ويؤذي حيوانات الحقول الزراعية، لذلك يجب اتباع طرق مكافحته للتخلص منه في حالة ظهوره.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (1)

إغلاق