احمرار العين

احمرار العين – Red eyes: ما هي اسباب العين الوردية؟ وما طرق العلاج والوقاية المنزلية البسيطة لاحمرار العيون، أو العيون الدموية؟

0

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى احمرار العين. ويمكننا القول أنه إذا حدث هذا دون ألم، فغالبًا ما يكون الأمر غير خطير. غالبًا ما يمكن منعه أو تخفيفه عن طريق الرعاية المنزلية. أيضا هناك مصطلحات أخرى لاحمرار العين، تشمل “العين الوردية” و “العيون الدموية”، إذ يمكن أن يسبب تهيج الدم في العين أو التهاب الأوعية الدموية ظهور احمرار العين.


ماهو احمرار العين؟

احمرار العيون عادة ما يعني أن بياض العينين يبدو مدمماً، ويحدث هذا بسبب التغيرات في الأوعية الدموية التي تزود الغشاء الذي يغطي الجزء الأمامي من العين. في كثير من الأحيان، لا يكون السبب خطيرًا، ويمكن للعلاجات المنزلية حل المشكلة. ولكن في بعض الأحيان قد تكون الحالة أكثر خطورة. حيث أن العين المصابة بألم حاد أو مؤلم أو خفقان، أو ألم يزداد سوءًا عند التعرض للضوء، تحتاج إلى مساعدة طبية عاجلة.

الملتحمة هو الغشاء الذي يغطي الجزء الأمامي من العين وخطوط الجفون. يمكن أن تتمدد الأوعية الدموية لهذا الغشاء، مما يتسبب في ظهور احمرار العينين. ويحدث هذا عادة بسبب:

  •  العدوى، على سبيل المثال العدوى البكتيرية.
  •  رد فعل تحسسي.
  •  الالتهاب.

يمكن أن تسبب بعض المشكلات الصحية النادرة احمرار العين مثل زيادة الضغط داخل العين. ولكن في معظم الحالات، يكون السبب الرئيسى هو التهاب الملتحمة.

أسباب أخرى لرؤية الطبيب هي إذا تغير البصر أو كان هناك أعراض أخرى مثل، الصداع أو الحساسية للضوء أو الشعور بالمرض أو القيء.

 العلاجات المنزلية لاحمرار العين 

اعتمادًا على السبب، في الغالب يمكن علاج العين الحمراء في المنزل. هنا بعض النصائح التي تسهم في ذلك:

  •  استخدام كمادات على العينين بانتظام، هذه الكمادات عبارة عن مجموعة قطعة من القطن أو القماش النظيف منقوعة في ماء دافئ أو بارد ومن ثم وضعها على العين الضغط عليها برفق.
  • تجنب مكياج العين، أو اختيار مكياج العيون الذي لا يسبب الحساسية.
  • استخدم الدموع الاصطناعية، وهي قطرات تستخدم للعين في حالة جفاف العين وتهيجها، وهي متوفرة للشراء عبر الإنترنت أو بدون وصفة طبية أو من الصيدليات.
  • استخدام قطرات مضادات الهيستامين في حالة أن العين معرضة للاحمرار نتيجة سبب واضح، مثل الحساسية الموسمية.

إذا كنت تخطط لاستخدام قطرات العين، فتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية أولاً، لأن بعض القطرات قد تزيد الاحمرار.

نصائح لتجنب احمرار العين

  • تجنب التدخين وحبوب اللقاح والغبار والمحفرات الأخرى.
  • لا تلبس العدسات اللاصقة حتى يختفي احمرار العين تماماً.
  • قم دائمًا بتنظيف العدسات بشكل صحيح وعدم إعادة استخدام العدسات المعدة للتخلص منها.
  • اغسل يديك بانتظام وتجنب لمس العينين، لمنع العدوى.
  • اغسل الملابس وأغطية الوسائد والمناشف بانتظام.
  • الاستحمام قبل النوم أو بعد العودة من الخارج إذا كان لديك حساسية موسمية.
  • ارتداء النظارات الشمسية لحماية العينين من حبوب اللقاح أو الغبار عندما تكون في الخارج.

التهاب الملتحمة (العين الوردية)

التهابات ملتحمة العين – Conjunctivitis

التهاب الملتحمة يعني التهاب سطح العين، وله عدة أسباب مختلفة.

  • التهاب الملتحمة الجرثومي أو الفيروسي: غالبًا ما يُحدث إفرازات. وغالبًا ما يكون هذا الافراز أكثر لزوجة في الحالات التي تنطوي على البكتيريا. يمكن تخفيف هذا اللصق عن طريق مسح الجفون المغلقة بالماء أو الضغط الساخن. لا تستخدم نفس قطن الضغط على كلتا العينين. إذا استمرت الأعراض بعد أسبوع، فيجب عليك زيارة الطبيب. إذا كان السبب جرثوميًا، فقد تحتاج إلى قطرات عين من المضادات الحيوية.
  • البرد أو الأنفلونزا: يمكن ربطها بالتهاب الملتحمة المعدي. هذا النوع من احمرار العين ينتشر بسرعة للتأثير على كلتا العينين.
  • الحساسية: الحساسية الموسمية يمكن أن تؤثر على العيون، على سبيل المثال، حساسية حبوب اللقاح أو حساسية بعض الحيوانات.
  • التهيج: هذا يمكن أن يكون إما:
    • تهيج جسدي، ربما بسبب جسم غريب في العين.
    • تهيج كيميائي، على سبيل المثال، بعد السباحة في حوض سباحة مضاف إليه كلور.

معظم حالات التهاب الملتحمة واضحة دون أي مساعدة طبية. قد يصف الطبيب قطرات العين المضادة للبكتيريا، لكنها لن تساعد إذا كان السبب فيروسي.

الحساسية يمكن أن تتحسن مع الأدوية. كما أن بعض أقراص مضادات الهيستامين وقطرات العين للحساسية لا تحتاج إلى وصفة طبية من الطبيب.

اقرأ أيضاً: أسباب إصفرار العين وعلاجه

الأسباب والعلاجات الأخرى

الحالات الشائعة الأخرى التي قد تسبب احمرار العيون،

التهاب الجفن

تشمل أعراض التهاب الجفن: الحكة، الاحمرار، والقشور على حافة الجفون. ويعتبر هذا شكل شائع من الالتهابات التي يمكن أن تنجم عن البكتيريا أو مشاكل في الغدد تحت الجفون.

  • قد تحتاج إلى عناية طبية لمنع المضاعفات.

الجليجل، الجُدْجُد، أو شحاذ العين

جلجل العين – chalazion

يتميز بظهور بثرة حمراء في الجفن، عادة بسبب التهاب بكتيري. وأحياناً ما يرتبط الجدجد بالتهاب الجفن.

  • يمكن تطبيق ضغط دافئ ثلاث إلى أربع مرات في اليوم لمدة أسبوع. هذا سوف يساعد على فتح المسام في الجفن.

البردة أو دمل العين

وهي عثرة أو دمل غالباً ما يحدث خلف حافة الجفن وهي أكبر من جلجل العين وغالباً ما يكون بها قيح، ولا تحدث بسبب البكتيريا ولكن بسبب انسداد غدة ما في الجفن.

  • العلاجات والرعاية المنزلية تشبه تلك الخاصة بالتهاب الملتحمة، بما في ذلك الكمادات الدافئة.
  • يجب عدم الضغط على بثرة العين سواءً شحاذ العين، أو دمل العين. فقد يختفون بعد العلاج في المنزل. إذا لم يختفوا، فقد يحتاجون إلى علاج طبي، مثل مرهم مضاد حيوي أو حقن ستيرويد.
  • جراحياً قد يزيل أخصائي العيون المطبات الكبيرة التي لا تلتئم أو التي تعيق الرؤية.

اقرأ أيضاً: ماهي عوامات العين وأسبابها وعلاجها

النزف تحت الملتحمة

يشير هذا النزف إلى وعاء دموي مكسور أسفل سطح العين مباشرة. وتعتبر هذه الحالة غير مؤذية وعادة ما تزول خلال أسبوع أو أسبوعين.

وتظهر على شكل نزيف صغير أحمر زاهي وواضح في أبيض العين. غالبًا ما يحدث ذلك دون سبب واضح، ولكنه قد ينجم عن السعال أو اضطراب الدم أو  نادراً ما يكون بسبب ارتفاع ضغط الدم.

جفاف العين

هذه الحالة يمكن أن تؤدي إلى احمرار العين . وهذه مشكلة شائعة ناتجة عن إنتاج كمية قليلة من دموع العين أو فقدان جزء كبير من المادة المائية من العين.

  • الدموع الاصطناعية قد تساعد بشكل كبير في حل المشكلة.
  • إذا كان جفاف العين مرتبط ببيئة العمل أو باستخدام شاشات الكمبيوتر، فقد تساعد التغييرات في نمط الحياة على تخطي المشكلة أيضًا. ومن الأمثلة على ذلك استخدام النظارات الواقية في بيئة متربة أو أخذ استراحات من أعمال الشاشة.

العدسات اللاصقة

يمكن أن تسبب العدسات اللاصقة احمرار العين وخاصة عند ارتداؤها لفترات طويلة.

  • يمكن لمرتديها تقليل مقدار الوقت المستخدمه فيه لتجنب المشكلة.
  • استخدام الدموع الاصطناعية قد يساعد أيضًا.

التهيج كيميائي

في حالة رش مادة كيميائية في العين أو لمسها بعد التعامل مع الفلفل الحار، اشطفها بالماء على الفور.

سواد العين

إذا كانت العين الحمراء مصحوبة بكدمات حول العين بعد حدوث صدمة؛

  • فقم بتطبيق علبة ثلج لمدة 15 إلى 20 دقيقة في كل مرة، كل ساعة في اليوم الأول، لتقليل التورم.
  • إذا تأثرت الرؤية أو إذا كان هناك دم في العين أو ألم مع حركة ، فاستشر الطبيب في الحال.

بعض الحالات الخطيرة المرتبطة ب احمرار العين

ربما تكون هذه الحالات أقل شيوعًا، ولكنها تنم عن مشكلة أكثر خطورة تحتاج إلى عناية طبية.

خدش أو تآكل القرنية

مرض التهاب القرنية keratitis

لا يمثل الضرر الذي يلحق بسطح العين مشكلة خطيرة بحد ذاته، ولكنه يحتاج إلى عناية طبية لمنع تفاقم الضرر، وللوقاية من العدوى أو القرح. إذا كان هناك شيء في العين، فقد يحتاج الطبيب لإزالته.

التهاب العنبية

الالتهابات داخل العين وخاصة التهاب الجزء الذي يعطي العين لونه، من أحد أهم الأسباب التي تؤثر على الرؤية. لذا تابع أخصائي العيون وسوف يصف الدواء اللازم للحالة.

الجلوكوما

هذه الحالة الخطيرة يمكن أن تلحق الضرر بالعصب البصري، مما يؤدي إلى العمى. لذا فإن الزرق أو الجلوكوما يحتاج إلى اهتمام متخصص. وهي حالة ناجمة عن زيادة الضغط داخل العين. قد لا تظهر الأعراض حتى المراحل المتأخرة.

إذا كانت هناك أعراض، فقد تشمل:

  • الاحمرار.
  • تغيرات الرؤية.
  • آلام العين.
  • الصداع، والغثيان، والقيء.

إذا كانت الأعراض تشمل ما يلي ، يجب عليك زيارة الطبيب:

  • إفرازات سميكة.
  • ألم في العين.
  • حساسية للضوء.
  • رؤية مزدوجة.
  • صداع الرأس.
  • غثيان.

احمرار العين تتعدد أسبابه من البسيط الذي يسهل علاجه منزلياً إلى الخطير الذي يلزم تدخل طبياً سريعاً. وفي كل الحالات عليك الاهتمام بالعين وزيارة طبيب العيون بصفة دورية للمحافظة عليها.

اشترك في نشرتنا البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات، التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.