حشرة براعم السفرجل

حشرة براعم السفرجل

سنتعرف على حشرة براعم السفرجل، العوائل والخطورة والإصابة، كما سنتعرف على دورة حياة فراشة براعم السفرجل، ومكافحة حشرة براعم السفرجل.

سنتحدث عن حشرة براعم السفرجل، كما سنتعرف على دورة حياتها، أيضًا سنتكلم عن سبل المكافحة. لا بد أن المزارع يجب أن يكون حريصًا على أشجاره وسلامتها من الآفات الزراعية. في الحقيقة، إن فراشة براعم السفرجل تعد حشرة اقتصادية ضارة وتسبب ضعف إنتاجية الأشجار؛ لذلك فلا بد للمزارع من أن يعرف حياة فراشة براعم السفرجل، وطرق مكافحة حشرة براعم السفرجل.


فراشة براعم السفرجل

تعد آفة فراشة براعم السفرجل واحدةً من الآفات الزراعية الضارة بالأشجار والزراعة. تسمى الآفة علميًا Recurvaria nanella Hbn. إن للآفة سلوك مشابه إلى حد ما لفراشات الأنفاق من رتبة Lepidoptera، على سبيل المثال فإنها تشبه حفار أوراق البندورة، وحفار الذرة الأوروبي. بطبيعة الحال، تستطيع حشرة براعم السفرجل إضعاف الإنتاجية للأشجار المصابة، وأحيانًا تصل نسبة الضرر في الإنتاجية إلى ٤٠٪ من الإنتاج. في الواقع، تنتشر الآفة في أوروبا وأمريكا وأستراليا وأفريقيا والشرق المتوسط.

اقرأ أيضًا: حفار الذرة الأوروبي


الوصف

الفراشة

إن الفراشة الكاملة هي فراشة صغيرة تشبه حفار أوراق البندورة، بطول ١٢مم، كذلك فإن ما يميزها عن الفراشات الأخرى هو قليل جدًا، ويمكن الخلط بينها وبين فراشات الأنفاق الأخرى كثيرًا. يميل لون الفراشة للبني وأما الأجنحة للرمادي. الفراشة مخططة بخطوط غير منتظمة. ربما ما يميز الفراشة هو أن الأجنحة الخلفية مهدبة الحواف.

يرقة حشرة براعم السفرجل

اليرقات بنية مخضرة لها لمعان برونزي أو أحمر يصل طولها عند اكتمال النمو إلى ٩مم. تشبه يرقات فراشة براعم السفرجل يرقات عثة التفاح إلى حد كبير.

اقرأ أيضًا: عثة التفاح


عوائل فراشة براعم السفرجل

بطبيعة الحال، تصيب حشرة براعم السفرجل أشجار اللوزيات (لوز، خوخ، دراق، مشمش، جانرك) وأشجار التفاحيات (تفاح، إجاص، سفرجل). تتغذى اليرقات بشراهة على السفرجل؛ لذلك سميت بدودة براعم السفرجل.


الإصابة

حشرة براعم السفرجل
الإصابة بحشرة براعم السفرجل؛ اليرقات الحفارة

لا يأتي الضرر من الفراشة أبدًا؛ بل يأتي من اليرقات التي تتغذى عن طريق حفرها لأنفاق في الأوراق وأكلها للبراعم وقرضها. كذلك، وبالإضافة لما تقدم، تلتف البراعم والأزهار والأوراق بخيوط حريرية في موضع الإصابة. تتعرض القمم النامية والبراعم للتلف وتتدنى إنتاجية المحصول بشكل كبير إلى حدٍّ ما.


الخطورة

تنبع خطورة حشرة براعم السفرجل من أنها تضعف الأشجار في مكان الإصابة؛ مما يشجع آفات جديدة على الظهور كحفار اللوزيات الشره أو حشرة كابنودس اللوزيات. وخنافس القلف وغيرها من فراشات الأنفاق. كذلك، وبالإضافة لما تقدم، قد يضطر المزارع مع تضرر الإنتاج لاستخدام مبيدات متخصصة بفراشات الأنفاق، مما يزيد التكاليف. كذلك، قد يلجأ المزارع لتطبيق المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية.


حياة حشرة براعم السفرجل

حشرة براعم السفرجل
دورة حياة حشرة براعم السفرجل

سلوك الحشرة

في أغلب الأحوال، تتميز هذه الحشرة بنشاط ربيعي، وفي بعض الأحيان يمكن لها أن تنشط في الشتاء ولكن هذا نادر. تختلف سلوكيات الفراشة من مناخ إلى آخر وظروف إلى أخرى؛ لكنها بالطبع تميل للنشاط الربيعي شأنها شأن أغلب الفراشات كفراشة دودة ثمار العنب.

طور التشتية

غالبًا ما تمر الحشرة بطور التشتية كيرقة غير كاملة، إذ تتواجد اليرقة مختبئة في التربة، أو في مكان ما من الشجرة (غصن، ورقة، برعم). تتواجد اليرقات في شرانق خاصة حريرية مستعدة من أجل الهجوم بشراهة على الأشجار في المرحلة التالية.

الربيع

مع أوائل الربيع تخرج اليرقات بقوة من أماكنها وتهاجم البراعم والأوراق والأزهار والقمم النامية للشجرة. يمكن ملاحظة ثقوب اليرقات ومكان الإصابة الدقيق، لكنه قد يصعب في بعض الأحيان. مع تطور الإصابة تظهر الأوراق الملتفة بخيوط حريرية.

صيفًا وخريفًا

لا ريب أن اليرقات تبدأ في التحول إلى عذارى، ويتم ذلك في آب أو أيار أو حزيران حسب المنطقة والظروف الرطوبية والحرارية، وقد تخرج الفراشات الكاملة بعد أسبوع أو عدة أيام.

وضع البيض

بعد التزاوج، تضع الإناث البيض (١٥٠-١٦٠ بيضة) على السطح السفلي للأوراق، بعد ذلك، يفقس البيض وتخرج اليرقات من جديد معيدة بذلك دورة الحياة.

أجيال فراشة براعم السفرجل

إن للحشرة جيل واحد في السنة، وشوهدت بشكل نادر وهي تقضي جيلين سنويًا في بعض المناطق النادرة حيث تتوافر ظروف مناخية مناسبة مثل غابات الأمازون والسافانا.


مكافحة حشرة براعم السفرجل

في الواقع، تعد حشرة براعم السفرجل من أصعب الحشرات مكافحة؛ هذا لأنها تبقى في الأنفاق المحفورة في الورقة كيرقة ويصعب وصول المبيد إليها. رغم ذلك، يمكن استعمال مبيدات حشرية متخصصة قوية في مكافحة فراشات الأنفاق مثل المبيد كارباريل Carbaryl أو المبيد أزينفوس ميثيل Azinphos- methyl أو مالاثيون Malathion على أن يتم ذلك في الربيع أو قبل تفتح البراعم.

أيضًا يمكن استعمال المصائد الحشرية (الفرمونية والضوئية) قبل الرش؛ لتحديد عدد الفراشات في الحقل، إذ بمجرد العثور على ٣ فراشات في خلال خمس أيام يتم استعمال المبيدات الحشرية.

يفضل استعمال المبيدات المذكورة أعلاه بالإضافة لأي مبيدات حشرية فوسفورية.

يمكن أيضًا، وبالإضافة لما تقدم، الرش بالزيوت الشتوية حيث تقلل كثيرًا من الإصابة بالآفة.

اقرأ أيضًا: المبيدات الحشرية الفوسفورية


بذلك؛ نكون قد تعرفنا على حشرة براعم السفرجل، وأدركنا أن هذه الآفة يمكن لها أن تكون خطيرة في حال تفاقمت أعدادها. كذلك فقد تعرفنا على دورة الحياة والإصابة وطرق المكافحة التي لا بد أن يلجأ المزارع إليها لتجنب الخسارة الاقتصادية في ما يزرع.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (6)

إغلاق