أطعمة مشبعة ينصح بتناولها في سحور رمضان

د. هبة حجزي
2021-05-09T02:22:49+04:00
التحديثات
د. هبة حجزي26 أبريل 202025 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين

من الأمور المسلم بها لدينا أن الصوم له أهمية ومكانة كبيرة ليس فقط من حيث الدين، ولكن أيضًا من حيث صحة جسم الإنسان. إذ يوفر الصيام للجسم الراحة والتنقية، فما هو أفضل طعام للسحور في رمضان؟


ما هي فوائد الصيام لجسم الإنسان؟

بالطبع الصيام ركن أساسي من أركان الإسلام، وبه من المكاسب الروحانية والدينية ما يكفي، ولكن بالبحوث الدراسات الحديثة أثبت أيضاً أن لصوم رمضان مكاسب وفوائد صحية جمة، فعلي سبيل المثال فإن الصيام:

  • ينظم حركة المعدة والأمعاء.
  • يساعد على زيادة تركيز الدماغ على العمل المنجز ويقوي الذاكرة من خلال توقف المطالب المادية (الطعام والشراب المستمرين في غير رمضان) .
  • مع انخفاض مستوى الدهون والكوليسترول في الدم، تتأخر الشيخوخة، وتنشط الدورة الدموية.
  • يوفر تجديداً للخلايا، وبالتالي يعمل على محاربة السرطان.
  • قد يكون طريقة للتخلص من الإدمان.
  • ينظف الكبد من خلال استراحته.
  • ينظف البشرة.
  • يحارب السمنة وزيادة الوزن

ومع ذلك، من أجل رؤية هذه الفوائد في الجسم، من المهم جدًا أن يحصل الناس على جميع العناصر الغذائية اللازمة أثناء الصيام.

ووفقًا للخبراء، من المهم جدًا أن يستهلك الصائم الكثير من الماء في أوقات الإفطار والسحور.

وكما هو معروف، أهم وجبة في رمضان هي السحور. في حين أنه من المهم جدًا تناول جميع الأطعمة التي يحتاجها الجسم خلال النهار، فمن الضروري أيضًا استهلاك الطعام الذي يبقيك ممتلئًا لمدة 15ساعة.

إذا لم يتم تناول العناصر الغذائية المطلوبة، فقد يسبب الصيام ضررًا أكثر من النفع لجسمك.

على هذا النحو، يقوم خبراء التغذية بإطلاع المواطنين من خلال نشر قائمة رمضانية تقريبية على الأطعمة التي يجب تناولها في السحور.

“اقرأ أيضاً: فوائد التمر في رمضان


أطعمة مشبعة في سحور رمضان

الزبادي

يعد الزبادي المغذي الغني بالكالسيوم من أفضل طعام للسحور يمكنك تناوله، سيكون من الأفضل اختيار الأنواع محلية الصنع (الطازجة) من هذا الطعام، مما يساعد أيضًا على تقليل العطش الذي قد تمر به خلال النهار.

إذا قمت بإضافة 1-2 ملاعق كبيرة من الشوفان في وعاء من الزبادي، سيسهل ذلك عملية الهضم في الجسم ويساعدك على الشعور بالشبع خلال فترة الصيام.

اللبن

ينصح الخبراء كل شهر رمضان تقريبًا بتناول اللبن ضمن وجبة الإفطار والسحور، ذلك لأنه يلبي احتياجات الجسم من الكالسيوم بمعدل مرتفع، يمنع تناول اللبن الشعور بالعطش ويحافظ على الامتلاء، ويمكن أن تساعدك ملعقة صغيرة من القرفة بإضافتها إلى كوب اللبن على توازن السكر في الدم.

البيض

تناول البيض في السحور

استهلاك الكربوهيدرات فقط يؤدي إلى تخزين الطاقة الزائدة في الخلايا الدهنية ويزيد من كتلة الدهون في الجسم، في حين أن البروتين يبطئ معدل امتصاص الكربوهيدرات من قبل الجسم.

البيض من أهم الأطعمة والمغذيات التي تحتوي على الكثير من البروتين في محتواها، ولا غنى عنها لطاولات السحور.

يبقيك البيض ممتلئا لفترة طويلة. كما أنه يساعد على تلبية معظم القيم الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان.

على الرغم من أنه يمكن استهلاكه في العديد من الوصفات المختلفة، إلا أنه سيكون أكثر فائدة إذا تم استهلاكه كبيض مسلوق.

الخضروات

تناول الخضروات في السحور

ينصح الخبراء بشدة باستهلاك الخضر والفيتامينات. على وجه الخصوص، فإن استهلاك الخضار مثل:

  • الخيار.
  • الخس.
  • الجرجير.
  • البقدونس.
  • الملفوف.
  • الكرفس.

وغيرها من الخضروات ذات الأوراق الخضراء بطيئة الهضم، فقد تشعرك بامتلاء معدتك لفترة طويلة بعد تناول الطعام. كما سيخلق ذلك تأثيرًا مضادًا للأكسدة على الجسم ويجعلك تشعر بمزيد من اللياقة إضافة إلى القيمة الغذائية العالية.

الفاكهة

تناول الفواكه في السحور

الفواكه الطازجة والمجففة مناسبة لموازنة نسبة السكر في الدم خلال النهار، ولا حاجة لتناول الحلوى الثقيلة على السحور.

الفاكهة الموصى بتناولها خاصة في السحور، هي الموز والتفاح، فهما يساعدان على الحصول على السكر الذي يحتاجه الجسم بأكثر الطرق الصحية.

أما التفاح، فهو غني بالفيتامينات والمعادن، ويطيل من الشعور بالشبع بسبب تركيبته الليفية. ويمكن أن يساعدك على تنظيم مستوى الجلوكوز في الدم، واستعادة الطاقة المفقودة بعد التمرين.

كما أن الفاكهة بمعظم صورها توفر لك البقاء ممتلئًا مع توفير الفيتامينات اللازمة.

دقيق الشوفان

الشوفان يوفر لك الشعور بالشبع لفترة أطول، إذ تستغرق الكربوهيدرات الموجودة في دقيق الشوفان وقتًا أطول للحرق من قبل الجسم وتوفر الطاقة المطلوبة حتى الوجبة الأخرى.

بالرغم من أن دقيق الشوفان يحتوي على نسبة منخفضة من السكريات، إلا أنه غني بالمغذيات، كما أنه يقمع هرمون الجوع “الجريلين“.

عيش التوست

تناول عيش التوست في السحور

الطعام الذي يمكنك صنعه على السحور هو طعام سهل ومحبوب. لذا فشطائر التوست يمكن تناولها كغذاء مُرضٍ ومغذٍ، مع الخضر، والجبن، فإنه سيلبي حاجة الجسم للكربوهيدرات ويخلق توازنًا بالفيتامينات، وهي من أفضل طعام للسحور يمكنك تناوله.

الشاي الأخضر

كوب واحد من الشاي الأخضر الذي تشربه بين الوجبات يمكن أن يساعدك على كبت الشعور بالجوع.

التوابل

الأطعمة الحارة لها تأثيران على الشبع.

  • أولاً، تسمح لك الأطعمة الحارة بتناول كمية أقل من الطعام عند الجلوس على الطاولة.
  • ثانيًا، تجعلك تشرب المزيد من الماء لأنها ترتفع درجة حرارة الجسم وبالتالي تمتلئ معدتك.

إذا لم تكن هناك مشكلة في معدتك، يمكنك زيادة الشعور بالشبع عن طريق زيادة التوابل التي تستخدمها في الوجبات.

“اقرأ أيضاً: عصائر لمرضى الضغط المرتفع في رمضان


نصائح أخرى لأطعمة مشبعة وسحور مفيد

  •  يعتبر الجفاف خطرًا على الجسم، لذا يمكنك اختيار اللبن الرايب، المياه المعدنية، وكومبوت الفاكهة للحصول على كمية كافية من السوائل في السحور.
  • لا يفضل تناول الأطعمة المفرطة الملوحة مثل (المخللات والزيتون والسالماري، وما إلى ذلك) التي تزيد من حاجتك إلى الماء خلال النهار.
  • إذا كنت تحب الزيتون، فتأكد من تناوله في الإفطار وليس السحور.
  • حاول ألا تتناول الأطعمة المقلية، وما إلى ذلك لانتقال مريح وسهل إلى النوم مرة أخرى بعد السحور.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات الساخنة أو الباردة جدًا، إذ يمكن أن تؤدي إلى شكاوى الغازات وانتفاخات المعدة.
  • إذا كانت أمعائك كسولة، صب ملعقة صغيرة من زيت الزيتون على السحور عن طريق سكبه على الطماطم والخيار وتناول 1-2 مشمش أو تمر بجواره. تسهل الألياف وزيت الزيتون من حركة الأمعاء.
  • إذا كان هناك أفضل طعام للسحور فهناك أطعمة غير نافعة لك في وجبة السحور مثل:  الأطعمة الدهنية والمالحة بشكل مفرط. مثلا زيتون أخضر وأسود مالح، سجق، لحوم مجففة، أغذية معجون حارة وكثيفة، بطاطا مقلية، معجنات.
    • لا يجب استهلاك هذه الأطعمة في السحور.
    • إذا تم استهلاكها، فإنها تضر بالجسم وتجعلك تشعر بالجوع والعطش خلال النهار.

“اقرأ أ يضا: 5 نصائح لجمال ونضارة البشرة في رمضان


أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بالسحور، وأنه بركة لليوم وعدة للعبادة والصوم في نهار اليوم التالي، لذا احرص عليه، واحرض على تناول أفضل طعام للسحور يعزز من طاقتك، ويزيد من نشاطك؛ كي تغتنم جميع الفوائد الدينية والصحية من صومك. وتقبل الله منكم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.