ضيق بواب المعدة

امل محمد
2021-06-02T23:51:42+04:00
الحمل و الامومة
امل محمد2 يونيو 202125 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع

ضيق بواب المعدة من من المشاكل التي تواجه الطفل وذلك بعد الولادة ويعاني الطفل بسبب تلك المشكلة الكثير من الأمراض فما هو وما أسبابه وتشخيص وكيفية علاجه؟

ما هو ضيق بواب المعدة

وهو يعتبر حالة غير منتشرة وهي حالة يصاب بها الأطفال وهي تعتبر حالة تمنع دخول الطعام إلى أمعاء

الطفل الدقيقة وفي العادة يقوم الصمام العضلي أو البواب الموجود ما بين الأمعاء الدقيقة والمعدة بحمل الطعام

بداخل المعدة وذلك لكي يصبح جاهز للمرحلة التالية في عملية الهضم وحينما يصاب الطفل بحالة ضيق بواب

المعدة سوف تزداد سماكة عضلات البواب وتصبح كبيرة وذلك بشكل غير معتاد وذلك يمنع وصول الطعام إلى

الأمعاء الدقيقة لدى الطفل ومن الممكن أن تؤدي حالة ضيق بواب المعدة إلى التقيؤ الإجباري وحدوث جفاف

للطفل وخسارة الوزن ويعتبر الأطفال الذين يصابون بهذه الحالة يبدون أنهم في حالة من الجوع طوال الوقت.

اقرأ أيضاً: الحمل العنقودي


الأعراض

من أعراض ضيق البواب التقيؤ بعد الرضاعة

في العادة تبدأ علامات تلك الحالة خلال مدة تتراوح ما بين ثلاثة أسابيع إلى خمسة أسابيع وذلك

بعد الولادة وتلك الحالة تعتبر من الحالات النادرة عند الأطفال الأكبر من ثلاثة أشهر وتتضمن الأعراض ما يلي:

تقيؤ الطفل بعد الرضاعة

يمكن للطفل أن يتقيأ وذلك بشكل إجباري ويقوم بقذف حليب الأم أو الحليب البديل أو ما يسمى بالقئ القذافي ومن الممكن أم يكون القئ بسيط في البداية ومن ثم

يزداد في حدته بصورة تدريجية مع ضيق بصمام البواب ومن الممكن أن يحتوي القئ على الطعام في معظم

الأوقات والقئ المستمر للأطفال المصابون بضيق بواب المعدة يشعرون بالجوع المستمر ويرغبون في تناول الطعام بعد التقيؤ.

تقلصات المعدة من أعراض ضيق بواب المعدة

من الممكن أن تشعرب بموجة من التقلصات والتي تتحرك على طول الجزء العلوي من المعدة وذلك بعد إرضاع

الطفل وقبل تقيؤ الطفل ويبحث ذلك بسبب أن عضلات المعدة تجبر الطعام على العبور من خلال صمام بواب المعدة الضيق

الإسهال

من الممكن أن يبكي الطفل ولكن بدون أي دموع أو أن يصاب الطفل بالمول ومن أن الممكن أن تحدي أثناء

تبديلك للحفاضة  أن تبديلينها بصورة أقل من المعتاد وأنها غير مبتلة بالدرجة المتوقعة،

الإمساك من أعراض ضيق بواب المعدة

يحدث بسبب بعض التغيرات في حركة الأمعاء أن الطفل من الممكن أن يصاب بالإمساك حيث أن حالة ضيق بواب المعدة تمنع وصول الطعام إلى الأمعاء.

مشاكل في الوزن

من الممكن أن تمنع حالة ضيق بواب المعدة الأطفال من زيادة الوزن أو اكتسابة ومن الممكن أن تتسبب أيضاً في خسارة كبيرة لوزن الطفل

من الضروري استشارة الطبيب الخاص بكِ أو قومي بزيارة طبيب الأطفال إذا بدأ الطفل في القئ القذافي بعد

الرضاعة وإذا شعرتِ بخمول الطفل أو إذا كان الطفل سريع التهيج وذلك بشكل غير طبيعي أو إذا كان يتبول

بشكل أقل أو إذا كان يعاني من حركة الأمعاء منخفضة بشكل غير ملاحظ إذا كان يفقد الوزن بشكل غير طبيعي.


أسباب ضيق بواب المعدة

تعتبر أسباب ضيق بواب المعدة غير معروف ولكن من الممكن أن يكون بسبب العوامل الجينية والبيئية من

الممكن أن تساهم في الإصابة بضيق البواب لا تظهر تلك الحالة أثناء الولادة  ومن الممكن أن تتطور بعد فترة.

اقرأ أيضاً: صعوبات الولادة


عوامل الخطر

تتضمن عوامل الخطر ما يلي:

النوع

تظهر تلك الحالة عند الاولاد الأطفال وذلك أكثر من الفتيات وخاصة إذا كان المولود الأول.

الولادة المبكرة

في العادة يصاب بها الأطفال الناجين عن الولادة المبكرة بحالة ضيق بواب المعدة وذلك أكثر من الأطفال المولودن في موعدهم.

التاريخ العائلي

قد أشارت الكثير من الدراسات إلى وجود معدلات عالية داخل بعض العائلات المعينة وذلك لأنها تحدث إلى 20 في المية من الأبناء الذكور والي 10 في المية من الإناث الذين أصيبت والدتهم بهذه الحالة.

التدخين أثناء الحمل

من الممكن أن يزيد التدخين أثناء الحمل من خطر إصابة الطفل بضيق بواب المعدة.

الاستخدام المبكر للأدوية الحيوية

الأطفال الذين يتناولون بعض المضادات الحيوية وذلك في الأسابيع الأولى من عمرهم وذلك مثل الاريترومسين لعلاج السعال الزيكي هم معرضون للإصابة بتلك الحالة وذلك بصورة أكبر وإذا كانت الأم تتناولبعض المضادات الحيوية في نهاية أسابيع الحمل معرضون لخطر إصابتهم بهذه الحالة.

رضاعة الزجاجة

بعض الدراسات تشير إلى أن رضاعة الطفل بواسطة زجاجة وذلك بدلا من الرضاعة الطبيعية من الممكن أن يزيد من خطر إصابتهم بضيق الصمام وينصح باستخدام التركيبة البديلة وليس حليب الثدي لذلك من الواضح ما إذا الخطر مرتبط بالتركيبة أو بألبك استخدام الزجاجة أثناء الرضاعة.

اقرأ أيضاً: الولادة القيصرية


مضاعفات ضيق بواب المعدة

من الممكن أن يؤدي ضيق بواب المعدة إلى

  • قصر في النمو والتطور.
  • وحدوث جفاف للطفل حيث أنه من الممكن أن يتسبب القئ المستمر في الجفاف وأيضاً في اختلال المعادن وتلك المعادن هي التي تساعد في تنظيم الكثير من الوظائف الحيوية.
  • تهيج في المعدة فتقيؤ الطفل المستمر من الممكن أن يتسبب في تهيج للمعدة.
  • حدوث نزيف
  • اليرقان فمن الممكن أن يتراكم اليليروبين في الكبد وذلك يتسبب في إصفرار الجلد والعينين.

تشخيص ضيق بواب المعدة

تشخيص تضيق المعدة

سيبدأ الطبيب بفحص جسد الطفل وفي بعض الأوقات من الممكن. أن يشعر الطبيب بكتلة تشبك حبة الزيتون وهي تعد عضلة البوابة المتضخمة وأثناء فحص الطبيب لمعدة الطفل وحدوث أمواج في معدة الطفل هي علامة تؤكد على إصابة الطفل بضيق بواب المعدة ومن الممكن أن يفتح الطبيب أيضاً ما يلي:

فحوصات للدم وذلك لكي يتحقق من الجفا وتوازن الوارد الكهربائية.

سوف يطلب صورة بالموجات فوق الصوتية ذلك لرؤية البواب وليتأكد من تشخيصه للأصابه بضيق في البواب.

ويطلب الطبيب أيضاً صورة الأشعة السينية للجهاز الهضمي للطفل سوف يطلبها إذا وجد أن نتائج الموجات الصوتية ليست واضحة.

اقرأ أيضاً: أسباب تأخر الحمل


علاج ضيق بواب المعدة

علاج ضيق بواب المعدة بالجراحة

لعلاج ضيق بواب المعدة سوف يطلب الطبيب الجراحة وذلك لأنها أمر ضروري لعلاجه وفي العادة ما يتم إجراء

بضع عضل البواب وذلك في نفس يوم التشخيص وإذا كان الطفل مصاب بالجفاف أو بخلل في توازن الشوارد

الكهربائية في جسمك فمن الممكن أن يحتاج إلى بديل السوائل التي فقدت قبل الجراحة وأثناء إجراء بضع عضل البوابة.

حيث يقوم الطبيب بالقيام بشق وذلك من خلال البطانة الخارجية فقط لعضلك البوابة السمكية وذلك يسمح

للبطانة الداخلية بالانتفاخ ويعمل هذا على المساعدة في فتح قناة لمرور الدم من خلال الأمعاء الدقيقة ويقوم

الطبيب الخاص بالطفل بإدخال أداة عرض رفيعة ما يسمى بمنظار البطن وذلك عن طريق شق صغير بالقرب من سره بطن الطفل وسرعة شفاء الطفل من منظار البطن أسرع من الجراحة التقليدية أيضاً يترك ندوب أقل من الجراحة.

ما بعد الجراحة من الممكن أن يتم إعطاء الطفل سوائل وريدية وذلك لعدة ساعات بعد العملية الجراحية أو حتى

يبدأ الطفل في تناول الطعام وفي العادة يمكنك إرضاع الطفل مرة أخرى وذلك خلال 13 أو 24 ساعة من بعد

الجراحةمن الممكن أن يرغب الطفل في تناول طعام أكثر ومن الممكن أن يستمر في القئ لعدة أيام وذلك بعد

الجراحة وتتضمن المضاعفات المحتملة لتلك الجراحة النزيف والعدو ولكن تلك المضاعفات غير منتشرة وتعتبر نتائج الجراحة غير مقلقة وتعتبر ناجحة في معظم الاوقات.


ضيق بواب المعدة يجب على الأم متابعة الطفل إذا شعرت بأي أعراض لهذا المرض ومعالجته حتى لا يضر الطفل ويمرضه.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.