مرض الذهان – psychosis؛ وأهم 11 مصطلح يفسر الاضطراب النفسي

psychosis

مرض الذهان من الاضطرابات العقلية التي تصطحب المصاب بها إلى عالم من الخيال الذي لا يتصل بالواقع من كثرة الهلاوس التي يتعرض لها خلال إصابته بمرض الذهان.

مرض الذهان يعد من الاضطرابات العقلية المعتمدة كليًا على الحالة النفسية والمزاجية، يصاحب المريض ظهور أعراض من الهلوسة والتوهان وفقدان القدرة على التفاعل الاجتماعي، وكأنه يعيش في عالم من الخيال لا علاقة له بأرض الواقع، فما هو مرض الذهان، وما هي أسباب وأعراض مرض الذهان؟


ما هو مرض الذهان؟

يعد مرض الذهان من الأمراض العقلية مختلفة الأشكال تبعًا لحياة الشخص المصاب المصحوبة بظهور أوهام أو هلاوس لأنها تعد من علامات المرض الأكثر بروزًا، كما أن المصابون بالذهان يتعرضون للتغير في التفكير، والشعور، والتفاعل الاجتماعي، والإحساس بالذات، لذلك يصعب على المصاب التفرقة بين الواقع وبين إدراكه الذاتي، كما أنهم يتعرضون لسماع أصوات لا يسمعها أحدًا غيرهم، كما يراودهم دائمًا شعور بالتهديد أو الاضطهاد من قِبل الجميع، ويتلقون رسائل لا علاقة لها بالواقع تصلهم من العالم الخيالي، ليشعروا بأن تعرضوا لتغيير ما في أجسامهم.


من يصاب بمرض الذهان؟

أسباب مرض الذهان
مَنْ يُصاب بمرض الذهان؟

يتعرض الأشخاص للإصابة بالذهان مرة واحدة في العمر، ويُصاب شخص واحد أو اثنين على الأقل من بين 100 شخص، كما أن الأشخاص المصابون بالفصام تصل أعدادهم إلى 51 مليون شخص في كافة أنحاء العالم، كذلك تبدأ أعراض المرض في الظهور بين سِن 12 – 29 سنة، كما يتعرض له كلٌ من النساء والرجال على حدٍ سواء، كما توجد عوامل تجعل من الإصابة بالذهان أكثر احتمالًا.

“قد يهمك: اضطراب الشخصية الحدية


ما هي أشكال مرض الذهان؟

توجد أشكال مختلفة من الذهان تتفاوت في أسبابها وأعراضها، ومن هذه الأنواع ما يلي:

الذهان الناتج عن المخدرات

إن ظهور الذهان مرتبط بمدى توقف أو استهلاك المريض للمخدرات أو الكحولات، وعادةً ما تختفي الأعراض مباشرة عن الإقلاع عن تناول المخدرات.

الذهان العضوي

الاضطراب في وظائف المخ، على سبيل المثال: الأورام، والإيدز، والصرع، والتهاب المخ، قد تؤدي في بعض الأحيان إلى ظهور أعراضًا ذهانية لها علاقة بالأعراض الجسدية السابقة.

اضطراب ذهاني وجيز

الأعراض الذهانية من المحتمل أن تحدث بشكل مفاجئ، وعادةً ما تكون ردة فعل لإجهاد نفسي ناجم عن التعرض لحالة وفاة أحد المقربين، لكن غالبًا ما يتعافى المريض من هذه الأعراض بطريقة سريعة.

الاضطراب الوهمي

تعد التوهمات شديدة الخطورة أكثر الأنواع تميزًا في أشكال الذهان، لأن الأعراض الأخرى عادة ما تظهر بشكل مؤقت وتنتهي.

الفصام

يعبر الفصام عن حدوث تغيرات مستمرة لمدة ستة أشهر في السلوك، حيث تختلف أعراض الفصام من شخص لشخص، حيث ترى أن المعظم قد يَنعم بحياة سعيدة رغم إصابته بالفصام على عكس الآخرين.

اضطراب فصامي الشكل

يعبر عن نفس معايير الفصام السابقة، لكن يمكن التمييز بين الحالتين عن طريق التغيرات السلوكية والأعراض المصاحبة في حالة الاضطراب الفصامي المستمر لمدة لا تقل عن ستة أشهر.


ما هي أعراض مرض الذهان؟

تنقسم أعراض الذهان الأساسية إلى ثلاثة أقسام، وهم:

الأعراض الإيجابية

تعبر الأعراض الإيجابية عن ظهور بعضًا من:

الهلوسة

يشعر من خلالها المريض بظهور بعضًا من الأشكال والألوان المختلفة، سماع بعض الأصوات التي تتحدث إليه رغم جلوسه بمفرده، الشعور وكأن الطعام مسمومًا عند تناوله.

التوهم

يشعر المريض بالاضطهاد من قبل الجميع، وكأنه ضحية لتلك القدرات التي تميزه عن الآخرين، كما يراوده شعور بأنه المسؤول الوحيد عن سعادة جميع الأشخاص الذين يعيشون تحت كَنف هذا الكوكب.

الأعراض السلبية

يشعر المريض بهذه الأعراض من خلال ظهور التالي:

الخمول

حيث يشعر المريض بثقلٍ كبير عند القيام من النوم، وفقدان القدرة على القيام ببعض من المهام اليومية، فقدان الرغبة في الخروج من المنزل، الشعور الغالب بمرض الاكتئاب.

العزلة الاجتماعية

يفترض الشخص المصاب بالذهان بأنه فقد كل وسائل التواصل الاجتماعي بالآخرين، وأنه لا يستطيع التجاوب أو التحدث إلى الآخرين من العالم المحيط.

عقبات المزاج

يشعر المريض بفقدان القدرة على الفرح أو التواصل الصحيح، يتحدث بقدرٍ قليل، أو لا يتحدث على الإطلاق، يشعر وكأنه تحت تأثير التخدير لعدم شعوره بالاهتمام تجاه الآخرين.

الأعراض المعرفية

ينشأ الشعور بظهور العرض المعرفي من خلال:

  • اضطراب التفكير يشعر بفقدان التفكير في فكرة ما إلى نهايتها.
  • يراود المريض العديد من الأفكار في نفس الوقت.
  • فقدان القدرة على التركيز لفترات طويلة.

ما هي أسباب مرض الذهان؟

أسباب الذهان كغيره من الاضطرابات النفسية ليس له أسباب واضحة، لكن اتفق العلماء أن أسباب الذهان تندرج تحت ما يلي:

العوامل البيئة

حيث اعتقد الباحثون أن تعرض الجنين لصدمة وهو في بطن أمه، أو إصابته بالعدوى قد تسبب ظهور أعراض الذهان.

عوامل وراثية

الوراثة تلعب الدور الأكبر في ظهور حالات من الذهان، حيث تزداد فرص الإصابة بالذهان لدى الأسر التي لها تاريخ مرضي مع الذهان.

فرط تحفيز المناعة

حيث تزاد فرص الإصابة بالذهان نتيجة التعرض للإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية.

العلاقات والعائلة

وجود أي خلل في العلاقات العائلة والشخصية قد يحفز من ظهور مرض الذهان.

أسباب أخرى

ترتبط هذه الأسباب بالتعرض لوجود خلل في الدماغ، أو خلل في توازن المواد الكيميائية، أو التعرض لتعاطي المخدرات.


كيف تحدث نوبات الذهان؟

أعراض مرض الذهان
كيف تحدث نوبات الذهان؟

توجد عوامل عديدة تختلف من حالة لأخرى، حيث توصلت الدراسات إلى أن حالات مرض الذهان تحدث في الحالات الآتية:

  • يتعرض المصاب لحالة ذهان مرة واحدة من بين 10 إلى 15 شخص من أصل 100 مُصاب.
  • العديد من النوبات الذهانية يتعرض لها نحو 30 من أصل 100 شخص دون اصطحاب أي أعراض ذهانية أخرى من بين النوبات.
  • النوبات الذهانية الحادة يصاب بها نحو 30 شخص من أصل 100.
  • بعد الإصابة بالنوبة الأولى تظهر مباشرة أعراض ذهانية مستمرة لعشرة أشخاص إلى 20 شخص من أصل 100 شخص.

“قد يهمك: النفاق الاجتماعي؛ وأهم 9 مصطلحات تفسر آثار الاحتيال


ما هي الأعراض الأولية لمرض الذهان؟

تحدث العديد من الإشارات التي تفسر حدوث مرض الذهان، ولكن يُساء فهم هذه الأعراض مِن قبل الأفراد، لذلك توجد علامات تحذير مبكرة على ظهور مرض الذهان من ضمنها:

تغيرات خلقية

تحدث هذا التغيرات نتيجة الإصابة بإحدى هذه الأمراض، على سبيل المثال: التهيج، والقلق، وزيادة الحساسية، والتوتر، واضطرابات النوم، والإهمال الذاتي، وفقدان الشهية، وفقدان الاهتمام بشكل وبطريقة مفاجئة، والطاقة، والمبادرة.

تغيرات المشاعر

يتعرض الإنسان لهذه التغيرات نتيجة التعرض والإصابة بإحدى الأمراض الآتية: مرض الاكتئاب، والتعرض للتقلبات المزاجية، وتبلد المشاعر، والخوف وخاصة من التهديد، أو التعرض للأذى.

تغيرات في القدرة على الأداء

يتعرض الفرد للإصابة باضطرابات في التركيز، وتراجع في الأداء، والتعرض لتشتت في الذهن، وفقدان القدرة على التحمل.

تغيرات في المجال الاجتماعي

التعرض للإصابة للارتياب في التجمعات، والانعزال الاجتماعي، وانقطاع التواصل مع الآخرين، والتعرض لمشاكل في العلاقات الشخصية.

تغيرات الاهتمامات

التعرض لاهتمامات مفاجئة ليست مألوفة، على سبيل المثال: الاهتمام بالأمور الدينية، والأشياء الخارقة، وأمور السحر.

تغير في القدرة على خوض التجارب

الإصابة والتعرض لجو من التغيرات غير مألوفة، على سبيل المثال: التغير والتكيف على مستوى الألوان والأصوات، أو الإحساس بأن البيئة المحيطة قد تغيرت، ورؤية أو سماع أو تحسس أشياء لا يدرك وجودها الآخرون، والتعرض لخوض تجارب غير عادية، على سبيل المثال: التجارب الذاتية، وربط تجارب الآخرين بالنفس، والشعور بأنك مُراقب من قِبل الآخرين.


تشخيص مرض الذهان

للتعرف على إذا ما كان المريض مصابًا بمرض الذهان، يجب تطبيق المعايير الآتية:

  • عدم إصابة المريض بحالة مرضية أخرى، على سبيل المثال: الاضطراب ثنائي القطب.
  • التأكد بأن الأعراض التي تظهر على المصاب ليست لها علاقة بأي عقار معين تم أخده مؤخرًا.
  • التعرض لظهور عرضين على الأقل من الأعراض على المريض، على سبيل المثال: الإصابة بالهلوسة Hallucination، والتصرف بفوضوية،
  • التوهم، وأعراض سلبية أخرى تدوم لمدة لا تقل عن أربعة أسابيع.
  • التعرض للأعراض لفترة لا تقل عن ستة أشهر.

“قد يهمك: اضطراب الشخصية الفصامية


مضاعفات مرض الذهان

مضاعفات الذهان
مضاعفات مرض الذهان

عدم حصول المريض على العلاج الملائم لمرض الذهان في الأوقات المناسبة، سوف يتسبب هذا في ظهور بعض المضاعفات الآتية:

  • رغبة مُلحة في الانتحار.
  • جرح النفس بشكل متعمد من قِبل المريض.
  • الإصابة بمرض الاكتئاب، والقلق الدائم.
  • التعرض للانعزال الاجتماعي.
  • فقدان القدرة على إتمام المهام الوظيفية والدراسية.
  • ظهور سلوك عدواني.
  • الاتجاه لتعاطي المخدرات.

علاج مرض الذهان

تتعدد طرق علاج مرض الذهان، ومن ضمن هذه العلاجات ما يلي:

العلاج الدوائي

يتم إعطاء المريض مجموعة من العقاقير الطبية المرتبطة بعلاج مرض الذهان، بعيدًا عن الأدوية النفسية التي لها علاقة بالحالة المزاجية والنفسية.

العلاج النفسي

يعتبر الذهان مرضًا عقليًا، لذلك لا يجب الاعتماد على العلاج الدوائي دون العلاج النفسي، لأن العلاج النفسي له دور فعال في علاج المصاب، ومن طرق العلاج النفسي ما يلي:

العلاج السلوكي المعرفي

يساعد على التعرف على نوبات الذهان، لذلك يستطيع التمييز بين الحقائق والأوهام.

العلاج النفسي الداعم

يعمل على مساعدة المريض على تعلم طريقة التعايش مع مرض الذهان، وطرق التفكير الصحيحة للتخلص من هذا المرض.

العلاج المعرفي المعزز

يتمثل هذا النوع في مجموعة من التمارين التي يتم ممارستها عن طريق جلسات جماعية عن طريق الكمبيوتر لمساعدة المريض على الفهم والتفكير بطريقة أفضل.

الرعاية المتخصصة المنسقة

يعد نوعًا من أنواع العلاج الجماعية التي تمزج بين العلاج النفسي والدوائي، بالإضافة إلى التعليم والعمل والخدمات الاجتماعية.

التعليم النفسي والدعم العائلي

يساعد هذا النوع المريض على الاندماج والترابط مع العائلة بصورة أفضل تحسن من طرق حل المشاكل.


أسئلة شائعة عن مرض الذهان

ما الفرق بين الذهان والفصام؟

الذهان مرض عقلي، بينما الفصام مرض نفسي.

هل الذهان مرض مزمن؟

الاضطراب الوهمي (الذهان) مرض هلاسي مزمن.

مرض الذهان يعد مرضًا عقليًا يتأثر بالحالة النفسية، لذلك يجب التعرف جيدًا على أسباب وأعراض هذا المرض، لتجنب الإصابة بمرض الذهان.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن