الحمل الكاذب

هل سمعت من قبل عن حمل بدون جنين؟ هذا ما يسمى بالحمل الكاذب – Pseudo pregnancy فما هو الحمل الكاذب؟ وما هي أسبابه، وطرق تشخيصه، وعلاجه؟

0 23

عادة ما يكون الحمل وقتًا مثيرًا للأمهات الحوامل. لكن الحمل لا ينتهي دائمًا بالطفل المنتظر. في حالات نادرة، تعتقد النساء أنهن حوامل، ليكتشفن أن أعراضهن لم تكن بسبب الحمل ، ولكن بسبب الحمل الكاذب – Pseudo pregnancy.


نبذة عن الحمل الكاذب

يعد الغثيان، الإرهاق، تضخم الثديين، من الأعراض الشائعة التي تظهر عادة عند حدوث حمل. ولكن في حالات نادرة، قد تظهر هذه الأعراض بدون وجود حمل.

تعرف هذه الحالة بالحمل الوهمي، وهي حالة غريبة توهم فيها المرأة بأنها حامل. حيث يظهر عليها العديد من الأعراض الكلاسيكية للحمل بدون وجود جنين.

لا تتعلق هذه الحالة بالإجهاض. ففي حالات الحمل الوهمي، لا يكون هناك أي حمل ولا تتعلق بوجود طفل بأي شكل. على الرغم من ذلك، يمكن أن تستمر الأعراض لفترة كافية لجعل المرأة ومن حولها يعتقدون أنها حامل.

اقرأ أيضًا: مرض الصداع – Headache


أسباب الإصابة بالحمل الوهمي

ليومنا هذا لا توجد إجابة عن السبب وراء تعرض بعض النساء للحمل الوهمي. ولكن يوجد ثلاث نظريات رائدة.

  •  حيث يعتقد بعض المتخصصين في الصحة النفسية أن ذلك يرتبط بالرغبة الشديدة لدى النساء في الحمل، أو الخوف منه.
  •  من الممكن أن يؤثر هذا على حالة الغدد الصماء، والذي بدوره يؤدي إلى ظهور أعراض الحمل.
  • تتعلق النظرية الأخرى برغبة المرأة الشديدة في الحمل بعد تعرضها للإجهاض المتكرر، أو العقم، فقد تسيء تفسير بعض التغييرات في جسمها كعلامة واضحة على أنها حامل.
  • تتعلق النظرية الثالثة ببعض التغيرات الكيميائية في الجهاز العصبي والتي ترتبط بالاضطرابات الاكتئابية.
  • من المحتمل أن تكون هذه التغييرات الكيميائية مسؤولة عن أعراض الحمل الوهمي.

اقرأ أيضًا: مرض الثعلبة – Alopecia areata


أعراض الحمل الكاذب

أعراض الحمل الكاذب

غالباً ما تشبه أعراض الحمل الوهمي أعراض الحمل الحقيقي، باستثناء وجود الطفل.

أكثر الأعراض شيوعًا هي انتفاخ البطن على غرار وجود الطفل. ينتج هذا التمدد عن تراكم:

  • الغازات.
  • الدهون.
  • البراز.
  • البول.

عدم انتظام الدورة الشهرية للمرأة هو ثاني الأعراض الجسدية الشائعة.

أثبتت الإحصائيات أنه حوالي نصف إلى ثلاثة أرباع النساء اللاتي يعانين من الحمل الوهمي أنهن يشعرن بحركة الطفل. على الرغم من عدم وجوده.

يصعب تمييز الأعراض الأخرى التي تمر بها المرأة أثناء الحمل الفعلي مثل:

  • غثيان الصباح والقيء.
  • ألم الثديين.
  • تغييرات في الثديين، بما في ذلك الشعور بالألم وزيادة الحجم.
  • زيادة الوزن.
  • الآم المخاض.
  • زيادة الشهية.
  • تضخم الرحم.
  • تليين عنق الرحم.
  • الشعور بحركة الجنين.

اقرأ أيضًا: مرض متلازمة ما قبل الطمث – Premenstrual syndrome


كيفية تشخيص الحمل الكاذب

لتحديد ما إذا كانت المرأة تعاني من الحمل الوهمي أم لا، سيقوم الطبيب عادةً بتقييم أعراضها، وإجراء فحوصات على البطن بالموجات فوق الصوتية (السونار) وهي نفس الاختبارات المستخدمة لتصوير الجنين أثناء الحمل العادي.

في حالة الحمل الوهمي، ستكشف الموجات فوق الصوتية عن عدم وجود جنين. ومع ذلك، في بعض الأحيان، من الممكن أن يجد الطبيب بعض التغييرات الجسدية التي تحدث أثناء الحمل، مثل تمدد الرحم وترقق عنق الرحم .

عادة ما تعطي اختبارات البول للكشف عن الحمل نتائج سلبية في هذه الحالات، باستثناء وجود أنواع من السرطانات النادرة التي تنتج هرمونات مماثلة للحمل.

يمكن أن تحاكي بعض الحالات الطبية أعراض الحمل، بما في ذلك الحمل خارج الرحم والسمنة المرضية والسرطان. قد تحتاج هذه الأمراض إلى استبعادها من خلال إجراء الاختبارات اللازمة للكشف عنها.

“اقرأ أيضاً: من الحمل إلى الولادة؛ كيف تسير الأمور


علاج الحمل الكاذب

عندما تعتقد المرأة أنها حامل، خاصةً إذا استمرت الأعراض لعدة أشهر، فقد يكون من المزعج جداً أن تعلم أنها ليست كذلك. يحتاج الأطباء إلى تكذيب هذه الأخبار بطريقة لطيفة وتقديم الدعم النفسي، بما في ذلك تقديم العلاج  لمساعدة المريضة على التعافي من خيبة أملها.

لا ترتبط حالات الحمل الوهمي بأسباب جسدية مباشرة، لذلك لا توجد توصيات عامة لمعالجتها بالأدوية. ولكن إذا كانت المرأة تعاني من أعراض مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، فقد يصف الطبيب لها الدواء المناسب.

يبدو أن حالات الحمل الوهمي تحدث بشكل واضح في النساء اللاتي يعانين من عدم الاستقرار النفسي، لهذا السبب، يجب أن يلجأن للعلاج النفسي حتى تتحسن حالتهن.

“اقرأ أيضاً: الحمل خارج الرحم


لا يعتبر الحمل الكاذب – Pseudo pregnancy من الحالات المرضية الشائعة. ولكن يجب توخي الحذر ومتابعة الطبيب في حالة تأخر موعد الدورة الشهرية للتحقق من إذا كنتي حامل أم تتوهمين.

اترك رد