الحكة عند القطط

Pruritus in cats

هرش أو حكة القطط هي إحساس مزعج داخل الجلد يثير الرغبة في الحك. تعرّف على أسباب وأعراض وطرق علاج كثرة الحكة أو الهرش عند القطط.

0 48

الحكة أو كما يطلق عليها أيضاً الهرش عند القطط (Pruritus in cats) هي عرض وليست مرضاً معيناً، وقد تنجم عن العديد من الأمراض الجلدية. تعرّف على أسباب وأعراض وطرق علاج حكة أو هرش القطط.


ما هي الحكة عند القطط؟

من الطبيعي تمامًا أن تتعرض القطط لبعض الخدوش بين الحين والآخر. وكما هو الحال مع البشر، قد يكون هناك شعر أو حشرة صغيرة تتسبب في شعور القطة بالحكة. وبالطبع لا يدعو هذا الأمر للقلق. لكن، إذا استمرت الحكة ولاحظت أن بشرة قطتك بدأت تتهيج وتصاب بالتهاب الجلد، فمن الأفضل أن تحدد موعدًا مع الطبيب البيطري.

بالرغم من أن البراغيث يمكن أن تكون سببًا رئيسيًا لتهيج الجلد، إلا أنه إذا كانت القطة غير مصابة بها، فقد يكون سبب تهيج الجلد هو الخدش المستمر للجسم الناجم عن الشعور بالحكة. والحكة ببساطة هي إحساس عام غير سار يجعل الحيوان يُفرط في خدش جسمه.

يمكن لأي تهيجٍ في الجلد أن يؤدي إلى تفاعلاتٍ كيميائية تخلق إحساساً بالحكة، وسيتسبب خدش المنطقة المصابة في تفاقم هذا الإحساس، مما يؤدي إلى استمرار القطة في الحك والعض.

اعتمادًا على شدة الحكة، فإنها حتماً ستؤثر على صحة القطة، لذلك ننصحك بأن تأخذ قطتك إلى الطبيب البيطري من أجل تحديد سبب المشكلة وعلاجها.


علامات الحكة عند القطط

الحكة عند القطط
ما هي العلامات التي تشير إلى الحكة عند القطط؟

لا يعد الخدش أو اللعق المفرط أمرًا طبيعيًا خاصة إذا كان مستمراً ويحدث بكثرة (أكثر من 4-5 مرات في اليوم)، و / أو تسبب في أعراض أخرى مثل:

  • الثعلبة (بقع الصلع).
  • قشور أو نتوءات في الجلد.
  • ألم.
  • الجروح.
  • طفح جلدي / احمرار الجلد.
  • تغير لون الفراء.
  • اسوداد وسماكة الجلد.
احذر! بعض القطط تحك جسمها خفية، لذلك حاول أن تلاحظ وتكتشف الخدوش والندوب لدى قطتك!

“اقرأ أيضاً: التهاب السحايا عند القطط“


أسباب الحكة عند القطط

هناك العديد من أسباب الهرش أو الحكة عند القطط. وتشمل:

الطفيليات

تعد الطفيليات التي تعيش على الجلد مثل البراغيث والعث سببًا شائعًا للحكة لدى جميع الحيوانات الأليفة . فقط لأنك لا تستطيع رؤية هذه الكائنات لا يعني أنهم ليسوا موجودين، وقد تظل غير مرئية حتى وإن مشطت شعر قطتك بمشط براغيث ولم تجد أي براغيث أو أوساخ.

عدوى بكتيرية

الخدش المستمر للجلد وتعرضه للجروح قد يؤدي إلى إصابة القطة بعدوى ثانوية، لذلك فالزيارة البيطرية أمرٌ ضروري بالنظر إلى المخاطر التي تأتي مع الخدش المستمر للجلد.

حب الشباب

يؤدي فرط نشاط الغدد الدهنية إلى ظهور حب الشباب عند القطط، مما قد يتسبب في شعور القطة بالحكة. يمكنك استعمال علاج موضعي أو شامبو لحل المشكلة.

حساسية الجلد

يؤدي تلامس القط مع مادة مسببة للحساسية، أو تناول بعض الإضافات أو المكونات في طعام القطط إلى حدوث تفاعلات في الجسم تؤدي إلى الشعور بالحكة. في بعض الحالات، ستكون هناك حاجة إلى إجراء اختبار الحساسية أو اتباع نظام غذائي معين.

لسعات الحشرات

مثل البشر، يمكن أن تؤدي لسعات الدبابير والنحل إلى آفات مؤلمة كبيرة على جلد القطط، كما قد تتسبب الحشرات الصغيرة مثل البراغيش والذباب والبعوض في حكة شديدة لدى بعض القطط.

للأسف، يمكن أن تكون القطط حساسة جدًا للعاب الحشرات، والذي تقوم بحقنه أثناء العض، وغالبًا ما تختار الحشرات المناطق غير المشعرة لتلدغها، مثل الأنف أو أطراف الأذن.

عوامل نفسية

من الصعب تحديد هذا العامل بدقة، لكن بعض القطط تفرط في لعق وتنظيف نفسها دون سبب “طبي” واضح. يمكن للقطط أن تُفرط في لعق نفسها كآلية مهدئة. وقد يؤدي الإفراط في خدشها وعضها لجسمها إلى ظهور بقع مؤلمة على الجلد وبقع خالية من الشعر – عادة على البطن.


تشخيص سبب الحكة عند القطط

الهرش عند القطط
تشخيص سبب هرش القطط.

الخطوة الأولى التي يحدد بها الأطباء البيطريون سبب الحكة عند القطط هي الفحص الجلدي من خلال إجراء مجموعة من الاختبارات. تتمثل في:

علم الأمراض الخلوي

تتضمن هذه التقنية أخذ عينة من جلد القطة وتحليلها على شريحة مجهرية، إما عن طريق الضغط على الشريحة مباشرة على الجلد، أو باستخدام شريط لاصق شفاف لأخذ الخلايا ووضعها في الشريحة.

كشط الجلد

كشط الجلد هو اختبار روتيني آخر يتم فيه كشط جزء صغير من جلد القطة، ثم يتم أيضًا فحص الخلايا التي تم الحصول عليها من الكشط مجهريًا بحثًا عن العث مثل الديموديكس.

نتف الشعر

يتم نتف الشعر بشكل عام من المناطق الأكثر تضررًا وإرساله إلى المختبر بهدف إجراء اختبار السعفة.

الزراعة الفطرية

تقوم العيادات البيطرية بإجراء اختبار الزراعة الفطرية بهدف اكتشاف نوع الفطر المسؤول عن المرض وتحديد علاجه المناسب، ولكن أصبح من النادر إجراء هذا الاختبار.

الخزعة

الخزعات هي أحد أهم الاختبارات لتشخيص أمراض الجلد، ويتم فيها إزالة أجزاء دائرية صغيرة من الجلد وتقديمها إلى أخصائي علم الأمراض، والعيب الوحيد هو أنه يجب تخدير القطة أثناء إجراء هذا الاختبار.

اختبار الحساسية

يعد اختبار الحساسية داخل الأدمة، والذي يجب إجراؤه أيضًا تحت التخدير، مهماً في تحديد المواد المسببة للحساسية. يمكن نظريًا القيام بذلك بواسطة الطبيب البيطري الممارس ولكن يتم إجراؤه تقريباً بواسطة أطباء الأمراض الجلدية البيطريين لخبرتهم في تفسير النتائج.

“اقرأ أيضاً: الشلل عند القطط


علاج حكة القطط

يستهدف علاج الحكة أو الهرش عند القطط التخلص من السبب الأساسي، سواء كان عدوى أو حساسية أو أسباب أخرى. قد يشمل العلاج:

  • إعطاء المضادات الحيوية عن طريق الفم أو موضعياً لعلاج الالتهابات البكتيرية.
  • إعطاء الأدوية المضادة للفطريات لعلاج عدوى الخميرة في الجلد.
  • علاج الحساسية بالستيرويدات (تتوفر جميع الأشكال الصيدلانية؛ الأدوية القابلة للحقن والفموية والموضعية).
  • علاج أمراض المناعة الذاتية المسببة للالتهاب من خلال إعطاء أدوية كبت المناعة مثل السيكلوسبورين.

يستخدم دواء Apoquel، وهو دواء شائع الاستخدام لعلاج الحكة عند الكلاب، بشكل تجريبي من قبل أطباء الأمراض الجلدية البيطريين لعلاج القطط المصابة بالحكة. توضح الأبحاث سلامته للقطط، ولكن لا تزال فعاليته قيد البحث.

في الوقت الحالي، لا يتمتع معظم الأطباء البيطريين بالخبرة الكافية لوصف دواء Apoquel للقطط.

التخفيف من الحكة عند القطط في المنزل

علاج حكة القطط
التخفيف من كثرة الحك عند القطط.

يمكن تخفيف الحكة عند القطط في المنزل بشكل مؤقت من خلال الأدوية مثل:

  • مكملات الأحماض الدهنية.
  • مضادات الهيستامين.
  • الشامبو الملطف.

لسوء الحظ، هذه العلاجات مؤقتة وستعود الحكة إلى أن يتم حل المشكلة الأساسية. يمكن للطبيب البيطري أن يوجهك لتجربة بعض العلاجات المنزلية المقترحة لعلاج الحكة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن تقليل حب الشباب لدى القطط باستخدام بعض العلاجات الموضعية التي لا تستلزم وصفة طبية.

“اقرأ أيضاً: ضعف المناعة عند القطط“


الوقاية من الحكة عند القطط

إن وقاية قطتك من البراغيث والقراد مدى الحياة هي أهم استراتيجية لتقليل خطر إصابتها بأمراض الجلد المسببة للحكة، حتى لو بدا أن القطة سليمة ولم يظهر عليها أي مرض جلدي واضح.

علاوة على ذلك، تهدف استراتيجيات الوقاية في الغالب إلى تقليل الحكة أو تقليل تواترها وشدتها لدى الحيوانات المعروفة بالفعل بأنها مصابة بأمراض جلدية.

زهرة الربيع وزيوت السمك

توفر مكملات زيت زهرة الربيع وزيت السمك نوعاً ما قليلاً من الراحة للقطط المصابة بالحكة، كما يمكن وصفها جنباً إلى جنب مع العلاجات الأخرى التي يتم تقديمها بالفعل إلى هذه القطط.

نظرًا لأن هذه المكملات رخيصة جدًا وآمنة ومتاحة، فإن العديد من مالكي القطط يستخدمون هذه المكملات على مدار العام في محاولة لتقليل فرصة إصابة قططهم بأمراض جلدية.

فعالية هذه الطريقة غير مدروسة جيداً حاليًا.

مضادات الهيستامين

وبالمثل، فإن تناول مضادات الهيستامين عن طريق الفم يوميًا هو أحد الاستراتيجيات المستخدمة لتقليل وتيرة وشدة النوبات لدى القطط المصابة بالحكة المزمنة، ولكن إعطاء مضادات الهيستامين للقطط التي لا تعاني من الحكة من غير المرجح أن يقيها من الأمراض الجلدية.

البروبيوتيك

هناك بعض الأدلة الجديدة على أن الإعطاء اليومي للبروبيوتيك مفيد في تجنب بعض أنواع حكة الجلد لدى الحيوانات الأليفة، ولكنه بأي حال من الأحوال ليس علاجًا شاملاً لمشكلة الحكة عند القطط.


يعتمد نجاح علاج الحكة عند القطط (Pruritus in cats) على السبب الأساسي للمرض. يمكنك تجربة بعض العلاجات في المنزل، ولكن من المهم التحدث إلى الطبيب البيطري ومعرفة السبب قبل تجربة أي علاج منزلي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد