الأنبياء والرُسل

Prophets and Messengers

0 31

لقد أرسل الله سبحانه وتعالى الأنبياء جميعاً برسالة واحدة وهى عبادة الله وحده لا شريك له، رسالة واحدة برغم اختلاف الأنبياء فى أعمراهم، مكانهم، وطُرق الدعوة، ولكنها غيرت العالم أجمع بقصص مُلهمة أثرت في كل بقاع الأرض ومازالت تحدُث تغيير في نفوس كثيرة.

وسنتداول في السطور القادمة بعض المعلومات الثمينة عن الأنبياء والرُسل من مفهوم ديننا الإسلامي الحنيف.

ولكن لنتعرف أولاً على الفرق ما بين الأنبياء والرُسل:

يجب أن نعلم أن النبي هو من يوحى إليه بفعل أمر ما كالصلاة، الصيام، الذكاة، ولكنه غير مُكَلف بتبليغ الناس وإرشادهم للأعمال الصالحة وترك المُحرمات، لكن الرسول هو من يُبعث بالرسالة لهداية الناس وتبليغهم بكل ما أمر به الله سبحانه وتعالى، ولذلك نستطيع أن نستنتج من ذلك أن كل رسول نبي ولكن ليس كل نبي رسول.

 

هم بشر طبيعيون؛ يأكلون ويشربون وينامون ولكن بلا شك هم خيرة البشر وقد اصطفاهم الله عز وجل وعصمهم من الذنوب وكانت بهم أعظم الصفات كالذكاء والصدق والأمانة وحُسن الخُلق، والصبر، فإن لم تكن فيهم تلك الصفات لما وصلت الرسالة بشكل صحيح وجعلت الناس موقنين آمنيين بفكرة وجود الله، والدليل على ذلك ما قاله جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه في قصته مع النجاشيِّ ملك الحبشة وذلك حين سأله عن الدين الذي اعتنقوه، فكان من إجابته له قوله: (حتى بعثَ الله إلينا رسولاً منا نعرف نسبَه وصِدْقَه وأمانتَه وعفافَه).

  • شجرة الأنبياء:

ترتيب الأنبياء من آدم عليه السلام إلى خاتم الأنبياء المرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

آدم -عليه السلام- ، إدريس -عليه السلام- نوح -عليه السلام-. هود -عليه السلام-. صالح -عليه السلام-. إبراهيم -عليه السلام-. لوط -عليه السلام-. شعيب -عليه السلام-. إسماعيل -عليه السلام-. إسحاق -عليه السلام-. يعقوب -عليه السلام-. يوسف -عليه السلام-. أيوب -عليه السلام-. ذو الكفل -عليه السلام-. يونس -عليه السلام-. موسى -عليه السلام-. هارون -عليه السلام-. يوشع بن نون -عليه السلام-. إلياس -عليه السلام-. اليسع -عليه السلام-. داوود -عليه السلام-. سليمان-عليه السلام-. زكريا -عليه السلام-. يحيى -عليه السلام-. عيسى -عليه السلام-. وخاتمهم محمد -صلى الله عليه وسلم-. ف عن أبي ذر الغفاريّ -رضي الله عنه- حين قال: (قلت: يا رسولَ اللهِ أيُّ الأنبياءِ كان أولُ؟ قال: آدمُ، قلتُ: يا رسولَ اللهِ، ونبيٌّ كان؟ قال: نعم نبيٌّ مُكلَّمٌ، قلتُ: يا رسولَ اللهِ: كم المرسلونَ؟ قال : ثلاثُ مئةٍ وبضعةَ عشرَ؛ جمًّا غفيرًا).

  • معجزات الأنبياء والمرسلين:

تختلف معجزة كل نبي عن الآخر ولكن جميعهم يدلوا على شئ واحد وهو عظمة الله عز وجل وقدرته على تحقيق ما لا يستطيع العقل البشري استيعابه، فنري المعجزات في:

  • مُعجزة صالح عليه السلام عن خروج الناقة من الصخرة التي كان يعبدها قومه وقال تعالى في سورة الأعراف: (وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).
  • مُعجزة داود عليه السلام حيث سخر الله له الجبال والطير وكانوا يسبحون له.
  • معجزات سليمان عليه السلام كانت كثيرة حيث أعطاه الله ملكاً وسخر له الرياح والجن وأعطاه القدرة على التحدث مع الطيور وفهم لغة أصغر الكائنات كالنمل ، كما سُيل له النحاس لصنع السلاح.
  • مُعجزات عيسى عليه السلام بداية بولادته بدون أب، قال تعالى:

(إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَامَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ). بعدها ظهرت معجزات أخرى من شفائه للأعمى وإحيائه للموتى ونفخه للطين فيصبح طيراً.

  • مُعجزات سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأعظمهم القرآن الكريم وفصاحته ثم نجد معجزات أخرى تقشعر لها مثل معرفته لبعض الغيب ومعجزة إنشقاق القمر وحنين الجِذع له وبكائه عندما اتكأ عليه رسول الله.

فما أعظم الأنبياء وما أنقاهم وما أطهرهم فهم فعلاً خيرة وصفوة البشر!

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد