أهم مبادئ علم التشريح ودراسة تكوينات الكائنات الحية

مبادئ علم التشريح تعتمد على اكتشاف تكوينات الكائنات الحية وما تحتويه من أعضاء وعلى رأسهم جسم الإنسان الذي يعتبر أهم أركان دراسة الطب.

0 43

مبادئ علم التشريح تعتمد على اكتشاف تكوينات الكائنات الحية وما تحتويه من أعضاء وعلى رأسهم جسم الإنسان الذي يعتبر أهم أركان دراسة الطب. فعلم التشريح مادة رئيسية يتم فيها دراسة نظرية وعملية لكل ما يتكون منه جسم الإنسان وذلك لأهميته في تشكيل معرفة كافية وشاملة عن وظائف الأعضاء والأجهزة وكذلك كشف المجهول عما يحدث من أمراض وتغيرات وقد ساعدت التقنيات الحديثة في ذلك بشكل كبير.

ما الذي نعنيه بعلم التشريح؟

يتضمن هذا العلم دراسة جميع الكائنات الحية ومعرفة أقسامها، تكوينها وأجزائها أيضاً وفي الماضي كان تشريح الجثث هو الطريقة الأفضل التي مكنت من معرفة أعضاء الجسم وتصنيف وظائفها ونذكر مثلا ً العالم الشهير “ابن النفيس” الذي تمكن في زمنه من دراسة الجهاز الدوري أما حالياً فيعتبر التشريح جزء أساسي من علم الأحياء والعلوم الطبية. مبادئ علم التشريح هي المبادئ التي تبنى عليها الدراسة السليمة لعلم التشريح وتقدم فيها الطرق العلمية في التشريح.

“اقرأ أيضاً: ماء الليمون“


أجهزة جسم الإنسان

مبادئ علم التشريح
مبادئ علم التشريح

ونذكر على سبيل المثال فيما يتعلق بمبادئ علم التشريح أن لدى البشر يوجد 11 جهاز في جسم الإنسان وهم كالتالي:

  1. الجهاز الدوري: الذي يشمل كل ما يساهم في ضخ الدم لكافة أنحاء الجسم.
  2. جهاز الغدد الصم: يتناول الأعضاء التي تساهم في إفراز الهرمونات التي توازن عمل الجسم.
  3. جهاز المناعة: يتضمن كل ما يقوم بالدفاع عن الجسم ضد الممرضات.
  4. الجهاز العضلي: يضم العضلات والأربطة والأوتار.
  5. الجهاز العصبي: فيه كل ما يساهم في معالجة المعلومات وإرسالها.
  6. جهاز التناسل: يضم الأعضاء التناسلية.
  7. جهاز التنفس: يضم كل ما يساهم في عملية التنفس.
  8. الجهاز الإطراحي: يضم الكليتان، الكبد والجلد.
  9. جهاز الهضم: يضم الأعضاء التي تقوم بمعالجة الطعام منذ بداية دخول الطعام إلى خروجه.
  10. الجهاز الهيكلي: يضم العظام التي تساهم في دعم هيكل الجسم.
  11. الجهاز اللحافي: ويضم الجلد، الشعر والأظافر.

“اقرأ أيضاً: وصفات لتخفيف الانتفاخ حول العين“


تاريخ اكتشاف مبادئ علم التشريح

تكوينات الكائنات الحية
تكوينات الكائنات الحية

كان فضول البشر كبيراً حول هيكل الكائنات والجسد البشري ومحاولة كشف ما يحتويه الجسد وقد حثّ على ذلك الأهمية الملّحة لمحاربة الأمراض ومعرفة مسببات الوفاة لذلك قاموا بتشريح الجثث بحثا ً عن المعرفة والأجوبة.

يذكر التاريخ أقدم أثر لمبادئ علم التشريح في مصر القديمة حيث وجد بردية تعود لعام 1600 ق.م تظهر أعضاء جسم الإنسان ولا ننس أن الفراعنة كانوا يقومون بتفريغ أحشاء موتاهم وتحنيطهم. لذا فقد اطلعوا بشكل جيد على جسم الإنسان. كما تم تسجيل أول عملية تشريح للجسم البشري في الإسكندرية وقد قام بها “هيروفيلوس” و”إراسيستراتوس”. كذلك نجد الأبحاث والاكتشافات مستمرة عبر التاريخ من الإغريق إلى علماء العرب والعالم الإسلامي فنجد العالم ابن سينا الذي وضع كتاب القانون في الطب وهو كتاب يعتبر موسوعة طبية لا يزال تأثيرها حتى يومنا هذا وكان للفن أيضا ً دور في توثيق دروس التشريح حيث وجد لوحة مشهورة للفنان الهولندي “رمبرانت” عام 1632م تظهر الدكتور نيكولاس تولب وهو يشرح عضلات الذراع أمام المختصين وتستمر الأبحاث إلى يومنا هذا. كما ساهمت الثورة العلمية وزيادة الأدوات والتقنيات الحديثة في تسريع الاكتشافات.

“اقرأ أيضاً: 6 أكلات ألمانية سهلة وسريعة


المصطلحات الأساسية في مبادئ علم التشريح

هناك مجموعة من المفردات يجب على كل من يرغب الغوص في عالم التشريح منها:

  • الوضع التشريحي: يعتمد على افتراض أن الإنسان يقف بشكل مستقيم وذراعيه جانباً وراحة اليد نحو الأمام.
  •  المستوى المنصف للجسم: ويدعى أيضاً بالمستوى الوسطي.
  • السهمي: ويقسم الجسم إلى نصفين يمين ويسار.
  •  المستوى التاجي: يقسم الجسم إلى قسمين أمامي وخلفي.
  • المستعرض وهو مستوى أفقي يقسم الجسم إلى علوي وسفلي.

كذلك فإن هناك العديد من المصطلحات والأقسام التي يجب دراستها مثل الخلية، أجزاؤها والأنسجة الأساسية في الجسم والغضاريف، العظام، المفاصل والعضلات حيث يوجد في الجسم 206 من العظام وأكثر من 600 عضلة وغيرها من الأعضاء الخارجية والداخلية حيث يجب على الشخص المهتم أن يكون على دراية جيدة بلغة ومفاهيم علم التشريح.

“اقرأ أيضاً: شريحة نيور الينك إيلون ماسك


أنواع التشريح

هنا نستعرض أنواع التشريح الأساسية في مبادئ علم التشريح

  1. التشريح العام: يهتم بدراسة أعضاء الجسم والأنسجة بكل صفاتها ومواقعها وتركيبها.
  2.  المقارن: يضم دراسة الاختلاف والتشابه بين الكائنات الحية.
  3. التطوري: يبحث في تشكيل الجنين وتطوره.
  4.  الجراحي: يستخدم في التشريح الجنائي حيث يتم تشريح الجسد أو الجثة لمعرفة سبب الخلل أو الوفاة.
  5.  التشريح السطحي: ويسمى أيضاً بالتشريح البصري ويتم من خلاله دراسة المعالم الخارجية بالنظر دون اللجوء للجراحة أو دخول الجسم.
  6. التشريح الجهازي: يهتم بمعرفة ودراسة أجهزة الجسم الأساسية التي ذكرناها سابقاً.
  7.  الناحي: ويسمى أيضاً التشريح الطبوغرافي ويهتم بدراسة تأثير أجزاء من الجسم على بعضه في الناحية المدروسة.
  8.  الشعاعي: يضم استخدام تقنيات شعاعية مثل التصوير بالمواد المظللة أو المرنان وغيرها.

“اقرأ أيضاً: جهاز تفتيت الحصى بالموجات الصادمة


ما الذي قدمه مبادئ علم التشريح للبشرية

يجب على كل طبيب دراسة علم التشريح ومبادئه والإحاطة الكافية بكل ما يخص جسم الإنسان وأجهزته فهو علم يقدم المعرفة الواسعة وله تطبيقاته العديدة بين المختصين والعلماء.

  1. كان للتشريح دور كبير في كشف ملابسات القضايا الجنائية وحالات الموت المفاجئ حيث من الممكن اكتشاف سبب الوفاة من خلال تشريح الجثث.
  2. قدم هذا العلم للبشرية مساهمات عظيمة في الكشف عن الأمراض وأسبابها.
  3. يفيدنا أيضاً في معرفة الماضي من خلال دراسة الأنسجة المتوفرة لدينا من مومياوات وغيرها من بقايا الإنسان القديم.
  4. قدم أيضا ً للرياضيين القاعدة الأساسية لوضع نظريات ومناهج رياضية سليمة ومفيدة والمعلومات الكافية في حال حدوث إصابات.
  5. بالطبع لا يقتصر مبادئ علم التشريح على الجسم البشري بل قام المختصين بتشريح الكائنات الحية من حيوان ونبات وتحصيل المعلومات الكافية والتي تساهم في معلومات كافية عن الكائنات وتساهم في المقارنة مع بعضها ومع البشر وتقدم حلول لتطوير النوع والتأثير على باقي مجالات الحياة.

في النهاية يمكننا القول أن الطب لم يكن ليتطور إلا بالتشريح ولم نكن لنتمكن من قهر العديد من الأمراض لولا المعرفة التي حققناها من خلال اكتشاف الجسم. فلهذا العلم فائدة جمة لا يمكن إنكارها وكان لجهد الأجداد التأثير الأكبر فعلى مدى التاريخ و العصور قدم المختصين أقصى جهدهم في تطوير هذا العلم الثمين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد