زراعة التين الشوكي؛ تعرف على أنواعه وأهم 6 خطوات للعناية به

زراعة التين الشوكي؛ تعرف على أنواعه وأهم 6 خطوات للعناية به

التين الشوكي فاكهة شعبية لذيذة، وهو اقتصادي رغم فوائده المتعددة، فما هي طريقة زراعة التين الشوكي وما طرق الري المناسبة له وكيفية العناية بأشجاره؟

زراعة التين الشوكي هو نبات صباري معمر، وهو فاكهة ذات شعبية كبيرة. له أهمية اقتصادية كبيرة نظراً لقلة تكاليف زراعته وثبات أسعاره. فما هي طريقة زراعته وكيفية العناية بأشجار التين الشوكي وطرق الري وجمع الثمار؟ تعرف على أنواعه وأهم 6 خطوات للعناية به.


ما هو التين الشوكي؟

هو نبات صحراوي من فصيلة الصبار يتحمل في زراعته التربة الصحراوية الجافة قليلة مياه الري. والنبات له خواص تجعله يحتفظ بكمية من السوائل تساعده على استمرار النمو في ظروف الجفاف القاسية. يستخدم في زراعته كسياج أو ساتر يصد الرياح ويحافظ على ثبات الكثبان الرملية في البيئة الصحراوية، ومن صفاته أيضا:

  • هو من النباتات العصارية يبلغ طوله حوالي 9 أمتار، أوراقه متحورة إلى أشواك.
  • الســاق أيضا متحورة لألواح مبططة عصارية وذلك لتخزين كمية وفيرة من المياه.
  • الألواح مغلفة بطبقة من الكيوتين، وذلك لتقليل فقد المياه عن طريق عملية النتح.
  • تنتشر الجــذور في الطبقة السطحية من التربة.
  • أزهـار التين الشوكي لونها أحمر أو أصفر.
  • تحتوي الثمار على لب له أكثر من لون (أصفر أو أبيض مصفر، أخضر أو أخضر مصفر، أو محمر).

أنواع التين الشوكي

  • الشامي، وتتميز ثماره من الداخل باللون الأصفر أو الأبيض، أو الأبيض المصفر، وحجمها متوسط وتؤكل طازجة.
  • شبيه الفراولة، ويتميز بأن ثماره متوسطة الحجم، ذات حلاوة عالية، لونها أحمر من الداخل ويتم تناولها طازجة.

“اقرأ أيضّا: زراعة النخيل البرحي


العوامل المناخية والبيئية المناسبة لزراعة التين الشوكي

كيفية زراعة التين الشوكي
العوامل البيئية والمناخية اللازمة للزراعة

تحتاج زراعة التين الشوكي إلى تربة خفيفة جيدة التهوية وذات صرف جيد، على ألاّ تزيد نسبة الطمي بها عن 20%، ولا تزيد نسبة الصوديوم بها عن 70 مم. كما يفضل أن تحتوي على نسبة من الكالسيوم والبوتاسيوم، وأن تحتوي التربة على نسبة معقولة من الماء. وكل ذلك للحصول على إنتاج جيد للثمار. وتتحمل أشجار التين الشوكي اختلافات الطقس، سواء كان صيف حار مع ري مناسب، أو شتاء دافئ متوسط الحرارة.

“اقرأ أيضّا: نهر الألوان


طريقة زراعة التين الشوكي

تمر عملية الزراعة بعدة خطوات هامة هي:

مواعيد الزراعة

يُفضل أن تتم زراعة التين الشوكي في شهر مارس، وذلك لتوافر الرطوبة اللازمة في التربة. كما يمكن زراعته في شهر سبتمبر أيضا.

اختيار المكان المناسب للزراعة

  • يتم اختيار التربة المناسبة مع توافر الظروف المناخية الملائمة والمياه اللازمة للري.
  • حرث الأرض وتسويتها لتحسين الصرف وتنظيفها من الحشائش.
  • تقسم الأرض وتخطيطها على حسب المسافات المناسبة للزراعة.
  • يتم حفر الجور وإضافة السماد والعناصر الغذائية اللازمة للنبات.

تحديد المسافات بين الأشجار

عند زراعة التين الشوكي يتم حفر الجور بأبعاد من 3 _ 4 متر، وذلك لتوفير الضوء والتهوية اللازمة لنمو النباتات. وعند الرغبة في زراعة بعض محاصيل التحميل مع التين الشوكي، فيجب مراعاة التباعد في المسافات.

كيفية زراعة التين الشوكي

للحصول على إنتاج جيد من الثمار، يجب التعرف على كيفية زراعة التين الشوكي بكل الطرق المتاحة:

  • تتم الطريقة الأولى باستخدام لوح واحد في الجورة.
  • يُوضع ثلث اللوح تقريبا بالحفرة ويترك باقي اللوح فوق سطح التربة.
  • ثم تتفتح البراعم فوق سطح الأرض عن ألواح حديثة.
  • من أهم مزايا هذه الطريقة أنها توفر في عدد الألواح المستخدمة في الزراعة.
  • من عيوبها تأخير الإثمار وذلك بعد حوالي 3 – 4 سنوات من زراعة النبات.
  • والطريقة الأخرى للزراعة بالكتوف حيث يتم فيها استخدام عدد من الألواح (الكتف).
  • يتم دفن اللوح السفلي الذي يتركب عليه باقي الألواح تحت التربة.
  • من مزايا هذه الطريقة الإثمار المبكر حيث يبدأ إثمار النبات في العام الثاني أو الثالث للزراعة.
  • من عيوب تلك الطريقة أنه من الصعب الحصول على هذه الكتوف المطلوبة للزراعة مرة أخرى.

خطوات العناية بأشجار التين الشوكي

العزيــق

قبل زراعة التين الشوكي يتم أولاً إزالة الحشائش الموجودة في التربة حتى لا تشارك النبات في الماء والغذاء. حيث أن جذور النباتات في السنين الأولى من عمرها تكون قريبة من سطح التربة، ويتم العزيق في موعدين:

  •  العزيق الشتوي ويتم مرة واحدة في شهري ديسمبر ويناير، قبل وضع السماد البلدي للنبات.
  • العزيق الصيفي ويتم فيه إزالة الحشائش من سطح التربة بحرص شديد حتى لا تتضرر جذور النباتات.

التسميد

يتم التسميد في شهري يناير وفبراير، قبل فترة النمو التي تبدأ في مارس، ويكون كما يلي:

خلط مقطفين من السماد البلدي مع نصف كجم سلفات نشادر. وربع كجم سوبر فوسفات، و300 جم سلفات بوتاسيوم (وتكفي هذه الكمية لشجيرة واحدة).

  • يتم إضافة هذه الكمية في بداية فترة النمو كما يتم تقسيم كمية البوتاسيوم وسلفات النشادر على مرتين، مرة في نهاية فبراير مع أول رية، والثانية بعد شهرين حيث تفتح الأزهار، وذلك لتزويد الثمار باحتياجاتها الغذائية في هذه الفترة.
  • يتم إضافة نفس هذه الكميات وتوزع على دفعات أثناء فترة النمو، في حالة استخدام الري بالتنقيط.
  • عند إضافة الفوسفور والبوتاسيوم يعمل ذلك على زيادة إنتاج الثمار وخصوصا في الأشجار الصغيرة.

“اقرأ أيضّا: زراعة قصب السكر

الري

رغم أن التين الشوكي من النباتات الصحراوية التي تحتاج للري بكميات قليلة. إلاّ أنه هام في زراعة النبات حتى ينمو بشكل جيد.

  • يجب عدم الإسراف في الري حتى تسهل التهوية حول الجذور للحفاظ عليها من الاختناق.
  • تتفاوت كميات مياه الري اللازمة للنباتات. على حسب عمرها ونوع التربة والظروف المناخية من الرطوبة ودرجة الحرارة وسرعة الرياح بمكان الزراعة.
  • يجب الالتزام بمواعيد الري في فترة النمو للمساعدة في تفتح البراعم. وتتم الرية الأولى بغزارة بعد إضافة السماد الآزوتي حتى منتصف مارس.
  • يتم الري بكمية صغيرة ثم تزداد تدريجياً حتى جني الثمار خلال فترة الصيف.
  • كما يمكن ري النبات مرتين في فترة النمو، ثم تُروى رية غزيرة بعد جني الثمار، وذلك حتى يسهل خروج البراعم الزهرية.
  • يتم تخفيض معدل الري خلال شهري نوفمبر وديسمبر، كما يتوقف خلال فصل الشتاء مع رية خفيفة.
  • عند الري بالتنقيط فيمكن الري مرتين أسبوعياً بمعدل حوالي 8 لتر في الرية الواحدة.
  • عند الري بالرش يتم ري النباتات مرة واحدة كل أسبوعين لمدة ساعة. وذلك باستخدام الرشاشات مع مراعاة عدم زيادة تركيز نسبة كلوريد الصوديوم في الماء حتى لا يتراكم الكلور والصوديوم (sodium) حول جذور النباتات.

التقليم وخف الثمار

لنجاح عملية زراعة التين الشوكي يجب مراعاة:

  • يتم التقليم بعد موسم الحصاد في شهري سبتمبر وأكتوبر.
  • يكون التقليم بخف بعض الألواح وفتح قلب الأشجار لتجديد نمو البراعم الحديثة.
  • يجب خف الثمار إلى 8 ثمار فقط بكل لوح وذلك للحصول على ثمار جيدة من حيث الوزن والحجم.
  • موعد خف الثمار المناسب يكون وقت التزهير أو بعد عقد الثمار.
  • العدد المثالي للثمار على الكف الواحد من 6 – 8 ثمار، والوزن المثالي للثمرة في حالة التصدير هو 120 جم للثمرة الواحدة.

التلقيح والإثمار في التين الشوكي

تحتاج عملية التلقيح إلى حوالي 11-12 أسبوع، وتتم من خلال نقل الحشرات لحبوب اللقاح. وتبدأ أشجار التين الشوكي في التزهير والإثمار من العام الثالث بعد الزراعة، وتستمر الأشجار في إنتاج الثمار لفترة طويلة أكثر من 20 عاماً.

التكاثر في زراعة التين الشوكي

يتكاثر التين الشوكي إما بالبذور أو بالألواح، والشائع هو الزراعة بالألواح، كالآتي:

  • يتم نزع الألواح لنقلها للتربة الجديدة وذلك في شهر مارس وسبتمبر. حيث الظروف المناخية والبيئية الملائمة لتكوين الجذور على الألواح، أما في فترة الشتاء فتنخفض درجة الحرارة وتصبح غير مناسبة لتكوين الجذور.
  •  يجب نقع الألواح مع بعض محسنات النمو مثل: النفتالين أستيك أسيد أو الإندول بيوتيريك أسيد. وذلك لزيادة النسبة في تكوين الجذور بصورة جيدة.

مواعيد الحصاد وعلامات نضج الثمار

طرق العناية بأشجار التين الشوكي
مواعيد الحصاد وعلامات نضج الثمار

في مصر تنضج الثمار من منتصف يونيو إلى نهاية أغسطس (في مصر) أما في بعض الدول الأخرى المنتجة للتين الشوكي فإنها تنتج الثمار على مرحلتين. وتعتبر ثاني مرحلة هي الأكثر ربحاً، ومن علامات نضج الثمار:

  • تصل الثمار إلى مرحلة النضج بعد حوالي من شهرين إلى أربعة أشهر من الإزهار، كما يتم جني الثمار عند ظهور علامات النضج:
  • عند انخفاض نسبة المواد الصلبة إلى 13%.
  • تغير لون الثمار من اللون الأخضر إلى اللون الأصفر أو الأحمر وعندها تكون الثمار جاهزة للجمع فهي من أهم علامات النضج.
  • عندما تصبح الأشواك على الثمار أقل حدة وتتساقط معظمها من الثمار.
  • الضغط على الثمرة بلطف، فإذا ظهرت علامة الأصابع على الثمار، بذلك تكون قد وصلت لمرحلة النضج.
  • عندما يتحول تجويف الثمرة من الأعلى إلى التسطح، فهذا يعني أنها ناضجة.

“اقرأ أيضّا: فوائد قصب السكر


وهكذا تعرفنا معاً على التين الشوكي الفاكهة الشعبية ذات الأهمية الاقتصادية الكبيرة والتي لها أيضا العديد من الفوائد. وتناولنا معاً كيفية زراعته وطريقة العناية بثماره.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (41)

إغلاق