موقع فهرس
معلومات نثق بها

مرض شلل الأطفال

poliomyelitis

ما هو مرض شلل الأطفال poliomyelitis ، أعراض مرض شلل الأطفال، كيف يصيب فيروس شلل الأطفال الأشخاص، أعراض مرض شلل الأطفال، علاجه وطرق الوقاية منه.

0

ما هو مرض شلل الأطفال

مرض شلل الأطفال: هو مرض شديد العدوى يسببه فيروس يهاجم الجهاز العصبي، يمكن أن يؤدي إلى إصابة الحبل الشوكي وشلل جذع الدماغ.

الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات أكثر عرضة للإصابة بالفيروس من أي مجموعة أخرى.

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، تؤدي إصابة واحدة من بين 200 إصابة بشلل الأطفال إلى شلل دائم.

ويرجع فضل المبادرة العالمية للقضاء على مرض شلل الأطفال في عام 1988، أصبح الآن المناطق التالية خالية من شلل الأطفال:

  • الأمريكتين.
  • أوروبا.
  • غرب المحيط الهادئ.
  • جنوب شرق آسيا.

تم تطوير لقاح شلل الأطفال في عام 1953 وتم توفيرة في عام 1957.

ومنذ ذلك الحين انخفضت الحالات في الولايات المتحدة.

ولكن مرض شلل الأطفال لا يزال مستمراً في أفغانستان وباكستان ونيجيريا.

مرض شلل الأطفال

أقرأ أيضاً :مرض البواسير


أعراض مرض شلل الأطفال

  1. تشير التقديرات إلى أن 95 إلى 99 في المائة من الأشخاص الذين يصابون بفيروس شلل الأطفال لا تظهر عليهم أعراض.
  2. يُعرف هذا بشلل الأطفال تحت الإكلينيكي، حتى من دون أي أعراض للمرض، يمكن للأشخاص المصابين بهذا المرض أن ينشروا الفيروس مباشرة ويسببوا العدوى للآخرين.

شلل الأطفال الغير مصاحب بأعراض الشلل

  • يمكن أن تستمر علامات وأعراض مرض شلل الأطفال للأشخاص الذين لم تظهر عليهم اعراض، من يوم إلى 10 أيام.
  •   يمكن أن تكون هذه العلامات والأعراض شبيهة بالإنفلونزا ويمكن أن تشمل:
  1. حمى.
  2. إلتهاب الحلق.
  3. صداع الراس.
  4. التقيؤ.
  5. إعياء.
  6. التهاب الغشاء السحائي.
  • يُعرف شلل الأطفال باسم شلل الأطفال المجهض.

أقرأ ايضاً : مرض الإمساك المزمن


شلل الأطفال المصاحب بشلل

يمكن أن يتطور حوالي 1 بالمائة من حالات شلل الأطفال إلى شلل، يؤدي الي شلل في النخاع الشوكي (شلل العمود الفقري) أو جذع الدماغ (شلل الأطفال) أو كليهما (شلل البوق الشوكي).

تتشابه الأعراض الأولية مع شلل الأطفال الغير مصاحب بشلل، ولكن بعد أسبوع، ستظهر أعراض أكثر حدة. تشمل هذه الأعراض:

  •  فقدان ردود الفعل.
  • تشنجات شديدة وألم عضلي.
  • أطراف مفككة ومرنة، وأحياناً على جانب واحد فقط من الجسم.
  • شلل مفاجئ، مؤقت أو دائم.
  • الأطراف المشوهة، وخاصة الوركين والكاحلين والقدمين.

من النادر حدوث شلل كامل، احتمالية حدوث شلل كامل اقل من ١ في المية، في 5-10 في المائة من حالات شلل الأطفال، سيهاجم الفيروس العضلات التي تساعدك على التنفس وتسبب الوفاة.


متلازمة ما بعد شلل الأطفال

من الممكن عودة مرض شلل الأطفال حتى بعد التعافي. يمكن أن يحدث هذا بعد 15 إلى 40 سنة.

الأعراض الشائعة لمتلازمة ما بعد شلل الأطفال (PPS) هي:

  • استمرار ضعف العضلات والمفاصل.
  • ألم عضلي يزداد سوءاً.
  • هزال العضلات، ويسمى أيضاً ضمور العضلات.
  • صعوبة في التنفس والبلع.
  • توقف التنفس أثناء النوم أو مشاكل التنفس المرتبطة بالنوم.
  • فقدان القدرة علي تحمل درجات الحرارة الباردة.
  • اكتئاب.
  • مشكلة في التركيز والذاكرة

تحدث إلى طبيبك إذا كنت مصاباً بشلل الأطفال وبدأت في رؤية هذه الأعراض.

تشير التقديرات إلى أن 25 إلى 50 في المائة من الأشخاص الذين نجوا من شلل الأطفال سيتعرضون  للإصابة به مره أخري.

لا يمكن التقاط PPS بواسطة الآخرين الذين يعانون من هذا الاضطراب.

يشمل العلاج استراتيجيات إدارة لتحسين نوعية حياتك وتقليل الألم أو التعب.


كيف يصيب فيروس شلل الأطفال الأشخاص

كفيروس شديد العدوى، ينتقل خلال الاتصال بالبراز المصاب.

يمكن أيضاً لأشياء مثل الألعاب التي اقتربت من البراز المصابة أن تنقل الفيروس.

في بعض الأحيان يمكن أن ينتقل عن طريق العطس أو السعال ، حيث يعيش الفيروس في الحلق والأمعاء، هذا أقل شيوعاً.

غالباً ما يصاب الأشخاص الذين يعيشون في مناطق محدودة الوصول إلى المياه الجارية أو المراحيض، حيث يصابون بشلل الأطفال من مياه الشرب الملوثة بالنفايات البشرية المصابة.

وفقاً للدراسات فإن الفيروس معدي للغاية بحيث يمكن لأي شخص يعيش مع شخص مصاب بالفيروس أن يصاب به أيضاً.

النساء الحوامل ، والأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة – مثل أولئك المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية – والأطفال الصغار هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس شلل الأطفال.

إذا لم يتم تطعيمك، فأنت معرض لخطر الإصابة بشلل الأطفال عند:

  • السفر إلى منطقة شهدت تفشي شلل الأطفال مؤخراً.
  •  رعاية أو العيش مع شخص مصاب بشلل الأطفال.
  •  التعامل مع عينة مختبرية من الفيروس.
  •  إزالة اللوزتين.

اقرأ ايضاً : فيروس الكورونا


كيف يشخص الأطباء شلل الأطفال

سيقوم طبيبك بتشخيص شلل الأطفال من خلال النظر في الأعراض.

سيُجرون فحصاً بدنياً ويبحثون عن ردود الفعل الضعيفة أو تصلب الظهر والرقبة أو صعوبة رفع رأسك أثناء الاستلقاء.

ستختبر المختبرات أيضاً عينة من الحلق أو البراز أو السائل الدماغي الشوكي لفيروس شلل الأطفال.

أقرأ ايضاً : مرض قرح الفراش


علاج مرض شلل الأطفال

يمكن للأطباء علاج الأعراض فقط بينما تستمر العدوى في مسارها.
ولكن نظراً لعدم وجود علاج، فإن أفضل طريقة لعلاج شلل الأطفال هي منعه بالتطعيمات.

تشمل العلاجات الداعمة الأكثر شيوعاً ما يلي

  • راحة في السرير.
  • مسكنات الألم.
  • الأدوية المضادة للتشنجات لإرخاء العضلات.
  • المضادات الحيوية لالتهابات المسالك البولية.
  • مراوح محمولة للمساعدة في التنفس.
  • العلاج الطبيعي للمساعدة في المشي.
  • منصات التدفئة أو المناشف الدافئة لتخفيف آلام وتشنجات العضلات.
  • العلاج الطبيعي لعلاج الألم في العضلات المصابة.
  • العلاج الطبيعي لمعالجة مشاكل التنفس والرئة.
  • إعادة التأهيل الرئوي لزيادة قدرة الرئة على التحمل.
  • في الحالات المتقدمة لضعف الساق، قد تحتاج إلى كرسي متحرك أو جهاز آخر للتنقل.

طرق الوقاية من مرض شلل الأطفال

تعتبر أفضل طرق الوقاية هي الحصول على التطعيم المتاح .
يجب على الأطفال الحصول على اللقاح وفقاً لجدول التطعيم المقدم من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية من المصدر الموثوق (CDC).

أقرأ أيضا : دواء النكسيم


 معلومات حديثة عن شلل الأطفال

البالغين في الولايات المتحدة ليسوا معرضين لخطر الإصابة بشلل الأطفال.

الخطر الأكبر هو عند السفر إلى منطقة لا يزال شلل الأطفال شائعاً فيها.

تأكد من الحصول على سلسلة من اللقطات قبل السفر، تطعيمات شلل الأطفال حول العالم.

وعموما، انخفضت الحالات بشكل كبير بنسبة 99 %، تم الإبلاغ عن 74 حالة فقط في عام 2015.

بلغت الحالات ذروتها في الولايات المتحدة في عام 1952 حيث تم الإبلاغ عن 57623 حالة.

منذ قانون مساعدة التطعيم ضد شلل الأطفال، أصبحت الولايات المتحدة خالية من هذا المرض منذ عام 1979.

في حين أن العديد من البلدان الأخرى معتمدة أيضاً بأنها خالية من المرض، إلا أن الفيروس لا يزال نشطاً في البلدان التي لم تبدأ حملات التحصين.

وفقاً لـ WHOTrusted Source، حتى حالة واحدة مؤكدة من شلل الأطفال تعرض الأطفال في جميع البلدان للخطر.


أعراض اخري يمكن أن تحدث

في حالات نادرة، يمكن أن تسبب هذه اللقطات تفاعلات حساسية خفيفة أو شديدة، مثل:

  • مشاكل في التنفس.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • دوخة.
  • قشعريرة.
  • تورم الحلق.
  • سرعة دقات القلب.

إن القضاء على مرض شلل الأطفال سيفيد العالم كله من حيث الصحة والاقتصاد بصوره كبيرة.

يمكن أن يوفر القضاء عليه ما لا يقل عن 40-50 مليار دولار على مدى السنوات العشرين القادمة.

اشترك في نشرتنا البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات، التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.