انصباب الجنب

محمود قراجة
فهرس الأمراض
محمود قراجة26 أكتوبر 202097 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
انصباب الجنب
انصباب الجنب - pleural effusion

انصباب الجنب أو الانصباب الجنبي أو الرئوي Pleural effusion هو حالة مرضية تتجمع فيها السوائل في الفراغ الجنبي، وهو المنطقة المحددة بين طبقتي غشاء الجنب المحيط بالرئتين والذي يفصلهما عن جدار الصدر.


أنواع انصباب الجنب

يمكن تقسيم انصبابات السوائل المسببة للانصباب الجنبي إلى شعبتين: هما المرتشحة transudate (انصباب الجنب الارتشاحي) والمفرزة exudate (انصباب الجنب الإفرازي).

ينتج النوع المرتشح عادةً من الترشيح الفائق للبلازما بسبب اختلال التوازن في الضغوط المائية السكونية والجرمية (الضغط التناضحي) في الصدر، الناتج عن أسباب كالفشل القبي أو تليف الكبد مثلًا.

بينما ينتج الانصباب المفرز عادةً بسبب الحالات الالتهابية كالأخماج الرئوية أو سرطان الرئة أو التهاب غشاء الجنب. وتكون انصبابات الجنب الإفرازية عادةً أكثر خطورة وأعصى على العلاج من الارتشاحية.

الانصباب البسيط والمعقد

يمكن تقسيم انصبابات الجنب حسب ما تسببه من ضرر إلى معقد وبسيط.

يتكون انصباب الجنب البسيط من تجمع للسوائل دون وجود علامات للعدوى أو الالتهاب، وهو أقل خطرًا لإلحاق أذية دائمة بالرئة.

بينما تترافق النمط المعقد مع التهاب أو عدوى خطرة، ويتطلب علاجًا عاجلًا وبزل صدر بشكل متكرر.


الأسباب

لانصباب الجنب أسباب كثيرة، تشمل القائمة التالية بعضًا من المسببات الأبرز للانصباب:

  • فشل القلب الاحتقاني.
  • الفشل الكلوي.
  • العدوى.
  • الخباثات (الأورام السرطانية الخبيثة).
  • الصمة الرئوية.
  • فرط ألبومين الدم.
  • تليف الكبد.
  • سرطان الرئة.
  • الصدمات.

تحدث حالة الانصباب جراء تسرب السوائل إلى الحيز الجنبي، وهو المساحة الرقيقة المحصورة بين الوريقة الحشوية (الملتصقة بالرئة) والوريقة الجدارية (الملتصقة بجدار الصدر) لغشاء الجنب، والحاوية عادةً كمية صغيرةً من السوائل التي تسهل حركة الرئتين أثناء التنفس.

قد يسبب ارتفاع ضغط السوائل والخلايا الخبيثة والعوامل الخامجة (العدوى) دخول السوائل إلى الحيز الجنبي وامتلاءه (على حساب الرئة) بكميات فائضة من السوائل والمركبات الأخرى.

“اقرأ أيضًا: مرض التهاب الجنبة


عوامل الخطر للإصابة بانصباب الجنب

ينتج انصباب الجنب أغلب الأمر عن الحالات الطبية المذكورة سابقًا، وعليه فالإصابة بإحداها تعتبر عامل خطر للتعرض لانصباب الجنب.

ومن المهم التنويه على أنه ليس بالضرورة أن يتعرض جميع المصابين بهذه الأمراض لانصباب الجنب.

ففشل القلب الاحتقاني هو السبب الأشيع لانصباب الجنب الارتشاحي، بينما العدوى (كالالتهاب الرئوي) والخباثات هي أشيع الأسباب عند الإصابة بانصباب الجنب الإفرازي.

“اقرأ أيضًا: متلازمة الضائقة التنفسية الحادة


أعراض وعلامات انصباب الجنب

قد لا يبدي بعض المرضى أي أعراض إذا كانت الإصابة خفيفة وغير معطلة لوظيفة التنفس لدى المريض، ولا تكتشف الإصابة لديه حتى يخضع لتصوير شعاعي للصدر أو لفحص فيزيائي لسبب آخر.

وتشمل أشيع الأعراض الناتجة عن الانصباب الجنبي:

  • ألم الصدر.
  • صعوبة التنفس (خصوصًا عند الاستلقاء).
  • ألم أثناء التنفس (ذات الجنب)
  • سعال (جاف أو ذو إفرازات).
  • صعوبة في أداء الأنشطة البدنية.
  • ازدياد الألم مع التنفس العميق.

وغالبا ما تصاحب أعراض الحمى والقشعريرة وفقدان الشهية الانصباب الجنبي الناتج عن العوامل الخامجة (العدوى).

“اقرأ أيضًا: مرض ارتفاع الضغط الرئوي


تشخيص الانصباب الجنبي

يعتمد الطبيب على التاريخ المرضي للمريض بالترافق مع الفحص الفيزيائي لوضع التشخيص الأولي لانصباب الجنب.

فالمريض المصاب بالفشل القلبي الاحتقاني أو تليف الكبد الذي يشكو من أعراض السعال وصعوبة التنفس والألم الصدري الجنبي مرشح قوي لأن يكون مصابًا بانصباب جنبي.

كما قد تكون مخرجات الفحص الفيزيائي كتخامد إيقاع قرع منطقة الرئة (عند النقر بالإصبع على منطقة الرئة يكون الصدى بليدًا بسبب السوائل، بينما يكون أوضح في الحالة الطبيعية)، وقلة الاهتزاز وتوسع الصدر غير المتماثل (عدم تساوي المساحة المتوسعة من الصدر بين الجانبين عند الشهيق)، دليلًا على انصباب الجنب.

كما قد تشمل المخرجات الأخرى عند الفحص بالسماعة الطبية انخفاضًا أو انقطاعًا في أصوات التنفس في الجانب المصاب.

يمكن الكشف عن الانصباب الجنبي بوساطة تصوير الصدر الشعاعي كذلك، إذ يظهر تراكم السوائل على شكل منطقة بيضاء عند قاعدة الرئة، وقد تكون الإصابة أحادية الجانب أو ثنائيته.

إذا ما استلقى المريض على جانبه لعدة دقائق فسيتحرك معظم الانصباب ويتجمع في الجانب الذي استلقى عليه المريض من الصدر تجاوبًا مع الجاذبية.

يمكن رؤية هذه الحركة على صورة شعاعية للصدر تؤخذ للمريض وهو في وضعية الاستلقاء الجانبي.

قد يطلب اختبارات تصويرية كالتصوير المقطعي من أجل معرفة السبب المحتمل وراء الانصباب الجنبي ومدى توسعه.

انصباب الجنب
انصباب الجنب – pleural effusion chest x ray

تشخيص الحالة المسببة للانصباب

أول ما يبدأ به تشخيص مسببات الانصباب هو تحديد ما إذا كان ارتشاحيًا أم إفرازيًّا.

والتصنيف على هذا الأساس مهم لأن نتائج تحليل السائل يمكن أن توفر تشخيصًا وعندها يتحدد الخيار العلاجي الأنسب.

ويمكن التمييز بين الحالتين الارتشاحية والإفرازية عن طريق إجراء بزل للصدر أو تفجير الصدر، وهو إجراء طبي لإخراج السوائل من الصدر، يتبع ذلك تحليل عينة من السائل مخبريًّا.

تقارن نتائج تحليل السائل المخرج من الصدر مع نتائج تحاليل أخرى كاختبار الغلوكوز أو اختبار LDH واختبار حموضة الدم والكولسترول وغيرها.

قد تشمل الفحوصات على سائل الجنب كذلك تعدادًا خلويًّا واستنباتًا للخلايا، ثم يحدد نوع الإصابة بناء على معايير خاصة بكل نوع.

وللانصباب الإفرازي المواصفات التالية:

  • يكون مستوى LDH في السائل الجنبي أعلى من 0.45
  • للبروتين في السائل الجنبي مستوى أعلى من 2.9 g/dL
  • مستوى كولسترول أعلى من 45 mg/dL.

وقد يختلف المعيار المستخدم لتحديد وجود الانصباب الإفرازي من طبيب إلى آخر. وقد تكشف اختبارات تحليلية أخرى للسائل الجنبي مصدر الانصباب.

“اقرأ أيضًا: داء الكلية متعدد الكيسات


علاج الانصباب الجنبي

قد لا تستلزم الانصبابات الارتشاحية الصغيرة العلاج، بينما الكبيرة منها، والانصبابات الإفرازية تستلزم تدخلًا علاجيًّا.

بزل الصدر

أول الخيارات العلاجية هو إخراج السوائل من جوف الجنبة، ويجرى ذلك ببزل الصدر أو تفجير الصدر (يمكن أن يكون هذا الإجراء تشخيصيًّا وعلاجيًّا في آن معًا) حيث يدخل أنبوب إلى منطقة الانصباب عبر شق في جدار الصدر وينزح عبره الانصباب خارجًا.

يحتاج هذا الإجراء للمراقبة، وقد يلزم في بعض الحالات أن يبقى الأنبوب داخل جوف الجنب لفترة إضافية من الزمن لاستمرار نزح السوائل.

تتباين الحاجة إلى تكرار بزل الصدر من مريض لآخر تبعًا للسبب الكامن وراء الحالة وكمية سائل الانصباب ونوعه (إذا كان سميك القوام أم مائعًا، أو إذا كان خباثة أو عدوى) وعلى تكرار حالة الانصباب الجنبي.

الجراحة

قد تتطلب بعض انصبابات الجنب (الإفرازية تحديدًا) جراحةً لفك الالتصاق بينما قد تتطلب أخرى إعادة الالتصاق بين الوريقتين الجنبيتين.

تغلق هذه العملية الحيز الجنبي بحيث يكون من الصعب عودة الانصباب الجنبي وتراكم السوائل.

يعتمد استخدام الأدوية على السبب المبطن للحالة من أجل علاج الانصباب. تستخدم الصادات الحيوية عند وجود سبب خامج (عدوى)، وتستخدم المدرات كالفورسيميد (لازيكس) لتقليل حجم الانصباب الجنبي ببطء.


اختلاطات انصباب الجنب

تشمل المضاعفات المقترنة مع الانصباب الجنبي:

  • تقرح الرئة.
  • استرواح الصدر، كنتيجة لتفجير الصدر.
  • تجمع القيح في الفراغ الجنبي.
  • الإنتان (تسمم الدم)، والذي قد ينتهي بالموت أحيانًا.

الوقاية من انصباب الجنب

يمكن تجنب حدوث الانصباب أحيانًا من خلال معالجة السبب الأساسي للحالة، ولكن في بعض الحالات قد لا يمكن تجنب حدوثه.

يمكن تجنب عودة بعض انصبابات الجنب مرة أخرى من خلال إخضاع المريض لعملية إلحام الجنب، حيث ترمم طبقتا غشاء الجنب وتغلق ثغرات الحيز الجنبي.


قد يكون انصباب الجنب مهددًا لحياة المريض إذا كانت الإصابة كبيرة أو لم يخضع المريض للمعالجة في الوقت المناسب.

ويحتاج معظم المرضى معالجةً في المشفى ويحتاج بعضهم جراحة لإتمام المعالجة، بناء على سبب وحجم وحدة الانصباب.

محمود قراجة

طالب في كلية الطب البشري في جامعة البعث، حمص - سوريا. مترجم ومدقق لغوي، متطوع في المجالات السابقة مع مؤسسة مبادرون في سوريا. أحمل شهادة مساق في إدارة جودة الترجمة من منصة كورسيرا للتعلم عن بعد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *