مرض الطاعون

plague

مرض الطاعون والذي يعرف بالإنجليزية بمصطلح Plaque، ما هو الطاعون، وما هي أسبابه وأعراضه، وهل يوجد طريقة لعلاجه، هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

كتابة: رئيس التحرير | آخر تحديث: 1 أبريل 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
مرض الطاعون

مرض الطاعون – plague هو عدوى بكتيرية خطيرة ويمكن أن تكون مميتة. ويشار إليه أحيانًا باسم “الطاعون الأسود” أو “الموت الأسود”.

معلومات عن مرض الطاعون – plague

ينتج المرض عادة بسبب سلالة بكتيرية تسمى Yersinia pestis، وتوجد هذه البكتيريا في الحيوانات في جميع أنحاء العالم وعادة ما تنتقل إلى البشر من خلال البراغيث.

يعتبر خطر الطاعون أعلى في المناطق التي تعاني من سوء الصرف الصحي، والاكتظاظ بالسكان، ووجود عدد كبير من القوارض.

في العصور الوسطى، كان الطاعون وباءًا مسؤولاً عن وفاة الملايين من الناس في أوروبا. اليوم هناك فقط 1000 إلى 2000 حالة يتم الإبلاغ عنها في جميع أنحاء العالم كل عام، وتعتبر أعلى نسبة إصابات في أفريقيا.

الطاعون هو مرض يتطور بسرعة ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة إذا لم يعالج. إذا كنت تشك في إصابتك به ، فاتصل بالطبيب على الفور أو اذهب إلى الطوارئ للحصول على رعاية طبية فورية.

بكتيريا اليرسينيا
بكتيريا اليرسينيا التي تسبب مرض الطاعون

أنواع مرض الطاعون

هناك ثلاثة أشكال أساسية للطاعون – Plaque:

الطاعون الدبلي –Bubonic plague

الشكل الأكثر شيوعًا للطاعون هو الطاعون الدبلي أو ما يسمى بالطاعون العقدي. عادة ما يصاب به الشخص عندما يعضه أحد القوارض أو البراغيث المصابة. في حالات نادرة جدًا، يمكن للشخص التقاط العدوى عن طريق لمس جسم لمسه شخصًا مصابًا.

يصيب الطاعون الدبلي الجهاز اللمفاوي (جزء من جهاز المناعة)، مما يسبب التهابًا في الغدد الليمفاوية.ويمكن أن ينتقل إلى الدم (الذي يسبب الطاعون الإنتاني) أو إلى الرئتين (مما يسبب الطاعون الرئوي).

الطاعون الإنتاني – Septic plague

عندما تدخل البكتيريا إلى مجرى الدم مباشرة وتتكاثر فيه يُعرف هذا باسم الطاعون الإنتاني. عندما يترك الطاعون الدبلي والالتهاب الرئوي دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى الطاعون الإنتاني.

الطاعون الرئوي – Pulmonary plague

عندما تنتشر البكتيريا إلى الرئتين أو تصيبها أولاً، تُعرف هذه الحالة بالطاعون الرئوي. ويعتبر هذا الشكل هو الأكثر فتكًا بالمرض.

عندما يسعل شخص مصاب بالطاعون الرئوي، تطرد البكتيريا من رئتيه في الهواء. يمكن للأشخاص الآخرين الذين يتنفسون هذا الهواء أيضًا الإصابة بهذا الشكل شديد العدوى من الطاعون، والذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث وباء.


كيف ينتشر مرض الطاعون

  • عادة ما يصاب الناس بالطاعون من خلال لدغة البراغيث التي كانت تتغذى مسبقًا على دماء الحيوانات المصابة مثل: الفئران والجرذان والأرانب والسناجب وكلاب البراري.
  • كما يمكن أن ينتشر عن طريق الاتصال المباشر مع شخص أو حيوان مصاب أو عن طريق أكل حيوان مصاب.
  • يمكن أن ينتشر الطاعون أيضًا من خلال خدوش أو عضات القطط المنزلية المصابة.
  • من النادر أن ينتشر الطاعون الدبلي أو الطاعون الإنتاني من إنسان إلى آخر.

أعراض مرض الطاعون

يصاب الأشخاص الذين بعانون من الطاعون عادة بأعراض شبيهة لأعراض الإنفلونزا خلال يومين إلى ستة أيام من الإصابة. ولكن توجد بعض الأعراض الأخرى التي يمكن أن تساعد في التفريق بين الأشكال الثلاثة لمرض الطاعون.

أعراض الطاعون الدبلي

jظهر أعراض الطاعون الدبلي عمومًا في غضون يومين إلى ستة أيام من الإصابة. وتشمل هذه الأعراض:

قد يعاني المصاب أيضًا من تورم الغدد اللمفاوية المؤلم وتسمى buboes. تظهر هذه عادةً في الفخذ أو الإبطين أو الرقبة أو موقع لدغة الحشرة أو الخدش.

أعراض الطاعون الإنتاني

الطاعون الإنتاني
أعراض الطاعون الإنتاني

عادة ما تبدأ أعراض الطاعون الإنتاني في الظهور في غضون يومين إلى سبعة أيام بعد التعرض للعدوى، ولكن يمكن أن يؤدي الطاعون الإنتاني إلى الوفاة قبل ظهور الأعراض. يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • ألم في البطن.
  • إسهال.
  • قيء وغثيان.
  • حمى وقشعريرة.
  • ضعف شديد.
  • نزيف (قد لا يتمكن الدم من التجلط).
  • تحول الجلد للون الأسود (الغرغرينا).

أعراض الطاعون الرئوي

الطاعون الرئوي
مرض الطاعون الرئوي

قد تظهر أعراض الطاعون الرئوي بسرعة تصل إلى يوم واحد بعد التعرض للبكتيريا. تشمل هذه الأعراض:

  • صعوبة في التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • سعال.
  • حمى.
  • صداع الرأس.
  • الضعف العام.
  • البلغم الدموي (اللعاب والمخاط مختلطين بالدم أو الصديد من الرئتين).

“اقرأ أيضاً: مرض القلاء التنفسي


تشخيص مرض الطاعون

إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بالطاعون، فسيتحقق من وجود البكتيريا في جسمك:

الطاعون الإنتاني

  • يمكن أن يكشف فحص الدم إذا كان الشخص مصاب بالطاعون الإنتاني.

الطاعون الدبلي

  • للكشف عن الطاعون الدبلي، سيستخدم الطبيب إبرة لأخذ عينة من السائل في الغدد الليمفاوية المنتفخة.

الطاعون الرئوي

  • لتشخيص الإصابة بمرض الطاعون الرئوي، يقوم الطبيب بإدخال أنبوب في الأنف أو الفم وأسفل الحلق لاستخراج السوائل من الشعب الهوائية، والذي  يسمى “بتنظير القصبات”. ثم يتم إرسال العينات إلى المختبر لتحليلها.
  • قد تكون النتائج الأولية جاهزة في غضون ساعتين فقط، ولكن الاختبار التأكيدي يستغرق من 24 إلى 48 ساعة.

غالبًا إذا تم الاشتباه في الطاعون، سيبدأ الطبيب في العلاج بالمضادات الحيوية قبل تأكيد التشخيص. هذا لأن المرض يتقدم بسرعة، ويمكن للعلاج المبكر أن يحدث فرقًا كبيرًا في الشفاء.

“اقرأ أيضاً: مرض الإيدز (فيروس نقص المناعه المكتسبة)


علاج مرض الطاعون

يعد الطاعون حالة مهددة للحياة وتتطلب رعاية عاجلة. إذا تم تشخيصه وعلاجه مبكرًا، فهو مرض يمكن علاجه باستخدام المضادات الحيوية المتاحة بشكل شائع.

بدون علاج، يمكن أن يتكاثر الطاعون الدبلي في مجرى الدم (مما يسبب الطاعون الإنتاني)، أو في الرئتين (مما يسبب الطاعون الرئوي). يمكن أن يؤدي إلى الموت في غضون 24 ساعة بعد ظهور الأعراض الأولى.

علاجات دوائية تستخدم في علاج مرض الطاعون

عادة ما يتضمن العلاج المضادات الحيوية القوية والفعالة مثل:

  • الجنتاميسين.
  • سيبروفلوكساسين.
  • السوائل الوريدية.
  • الأكسجين.
  • وأحيانًا أجهزة التنفس الصناعي.

عادة ما يستمر العلاج لعدة أسابيع بعد زوال الحمى. كما يجب أن يعزل الأشخاص المصابين بمرضى الطاعون الرئوي عن باقي المرضى. ويجب أن يتخذ الموظفون الطبيون ومقدمو الرعاية احتياطات صارمة لتجنب الإصابة بالطاعون أو نشره.

يجب أيضًا مراقبة أي شخص يتعامل مع الأشخاص المصابين بالطاعون الرئوي، وعادة ما يتم إعطاؤهم المضادات الحيوية كإجراء وقائي.

“اقرأ أيضاً: مرض الإنفلونزا الموسمية


ماذا يجب أن تفعل إذا أصبت بمرض الطاعون

الطاعون هو مرض يهدد الحياة. إذا كنت قد تعرضت للقوارض أو البراغيث، أو إذا زرت منطقة يُعرف فيها الطاعون وظهرت عليك أعراض الطاعون، فاتصل بطبيبك على الفور:

  • كن مستعدًا لإخبار طبيبك عن أي مواقع قد زرتها حديثًا وتواريخ السفر الحديثة.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية والمكملات الغذائية والأدوية التي تتناولها بوصفة طبية.
  • ضع قائمة بالأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بك في الأيام الأخيرة.
  • أخبر طبيبك عن جميع أعراضك ومتى ظهرت لأول مرة.
  • عندما تزور الطبيب أو غرفة الطوارئ أو أي مكان آخر يتواجد فيه الآخرون، ارتد كمامة لمنع انتشار المرض.

“اقرأ أيضًا: مرض التهاب الأذن الوسطى


مضاعفات الطاعون

يمكن أن يؤدي الطاعون إلى الغرغرينا إذا كان سريان الدم في الأوعية الدموية في أصابع اليدين وأصابع القدمين قد توق؛ف وتسبب ذلك في موت الأنسجة. والدماغ).

في حالات نادرة، يمكن أن يسبب الطاعون التهاب السحايا (وهو التهاب في الأغشية المحيطة بالنخاع الشوكي والدماغ).


طرق الوقاية من الطاعون

  • يمكن أن يقلل التحكم في وجود القوارض في منزلك، مكان عملك، ومناطق الاستجمام بشكل كبير من خطر الإصابة بالبكتيريا التي تسبب الطاعون.
  • حافظ على منزلك خاليًا من أكوام الحطب، الفوضى، أكوام الصخور، أو المفروشات وغيرها من الحطام التي قد تجذب القوارض.
  • حماية حيواناتك الأليفة من البراغيث باستخدام منتجات التخلص من البراغيث. قد تكون الحيوانات الأليفة التي تتجول بحرية خارج المنزل أكثر عرضة للتلامس مع البراغيث أو الحيوانات المصابة بالطاعون.
  • إذا كنت تعيش في منطقة تعرف بوجود الطاعون بها، فإن مركز السيطرة على الأمراض يوصي بعدم السماح للحيوانات الأليفة التي تتجول بحرية في الخارج بالنوم في نفس الغرفة معك أو في سريرك.
  • إذا أصبح حيوانك الأليف مريضًا، فاطلب الرعاية من طبيب بيطري على الفور.
  • استخدم منتجات طاردة للحشرات أو طاردات طبيعية للحشرات (مثل زيت الأوكالبتوس الليموني عند قضاء الوقت بالخارج).
  • في حالة إذا كنت قد تعرضت للدغات البراغيث أثناء تفشي مرض الطاعون، فعليك زيارة الطبيب على الفور.
لا يوجد حاليًا أي لقاح متوفر تجاريًا ضد الطاعون في الولايات المتحدة.

“اقرأ أيضاً: مرض الزهري


الطاعون الأسود حول العالم

قتلت أوبئة الطاعون ملايين الناس (حوالي ربع السكان) في أوروبا خلال العصور الوسطى. وأصبح يعرف باسم “الموت الأسود”.

اليوم خطر الإصابة بالطاعون منخفض للغاية حيث أبلغت منظمة الصحة العالمية (WHO) عن وجود فقط 3248 حالة إصابة، و584 حالة وفاة من 2010 إلى 2015.

ترتبط اللإصابة عمومًا بالجرذان والبراغيث المصابة في المنزل. كما أن ظروف المعيشة المزدحمة والصرف الصحي السيئ تزيد من خطر الإصابة بالطاعون.

اليوم تظهر معظم الحالات البشرية للطاعون في أفريقيا على الرغم من ظهورها في أماكن أخرى إلا أن البلدان التي ينتشر فيها الطاعون بشكل أكبر هي: مدغشق، جمهورية الكونغو الديمقراطية، وبيرو.

الطاعون نادر في الولايات المتحدة، لكن برغم ندرة المرض إلا أنه يظهر في بعض الأحيان في المناطق الجنوبية الغربية الريفية، ولا سيما في أريزونا وكولورادو ونيو مكسيكو. حدث آخر وباء للطاعون في الولايات المتحدة في عام 1924 إلى عام 1925 في لوس أنجلوس.

وذكر مصدر موثوق أنه يصاب حوالي سبعة حالات في السنة في الولايات المتحدة، الحالات معظمهم على شكل الطاعون دبلي. ولم تظهر حالة انتقال للطاعون من شخص لآخر في المناطق الحضرية الأمريكية منذ عام 1924.

“اقرأ أيضاً: مراحل تطور اللقاحات


مشاهير أصيبو بمرض الطعون

  • القرصان جاك وارد.
  • المترجم جافين دوجلاس.
  • المؤرخ جيوفاني فيلاني.
  • الجنرال هوه كوبينغ.
  • الطبيب كونراد جيسنر.
  • الم الفلك الإيطالي جيوفاني باتيستا دوناتي.
  • الرسام هانز هولبين الأصغر.
  • الفيزيائي توماس برادواردين.
  • عالم الرياضيات الهولندي يوهانس أكرونيوس.
  • ملكة إنجلترا آن بوهيميا.

أمراض مشابهة لمرض الطاعون في الأعراض

تشمل الاحتمالات التشخيصية المشابهة للطاعون الدبلي:


بالرغم من أن مرض الطاعون – Plaque لم يعد وباء خطير كالسابق؛ إلا أنه يجب توخي الحذر عند زيارة الأماكن التي تنتشر بها القوارض والبراغيث لتجنب الإصابة بهذا المرض.

579 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق