زراعة الأشجار القزمية: 4 قواعد هامة لزراعتها ورعايتها

هل تفكر في زراعة شجرة فاكهة في حديقتك الصغيرة، زراعة الأشجار القزمية هي أسلوب جديد لزراعة الفاكهة بإنتاج أكثر وأمراض أقل وحماية أسهل من الأشجار الأخرى.

لا شيء سيحول فناءك الخلفي إلى حديقة فاتنة، مثل بستان من أشجار الفاكهة التي ستجعل من حديقتك مكاناً رائعاً لقضاء بعض الوقت. وإذا لم تكن لديك المساحة الكافية فلا تقلق فيمكنك زراعة ما يسمى بالأشجار القزمية. لنتعرف معاً عليها وعلى كيفية زراعة الأشجار القزمية و 4 قواعد هامة لزراعتها ورعايتها، وكيفية تطعيم الأشجار القزمية.


ما هي الأشجار القزمية؟

لحسن الحظ، فإن الأشجار القزمية لا تخضع للهندسة الوراثية أو تعديل الجينات. وإنما يقوم المزارع أو المهندس الزراعي بتطعيمها على نظام التطعيم القديم. أي يتم أخذ جزء أو قطع من نبات ويطعم على جذر نبات آخر. وتنمو الأشجار القزمية إلى 8 أو 10 أقدام مما يوفر وفرة من الفاكهة دون الحاجة إلى مساحة للنمو. تصل هذه الأشجار إلى مرحلة النضج وتبدأ بإنتاج الفاكهة أسرع من نظيراتها من أشجار الفاكهة العادية والأكبر حجماً.

“اقرأ أيضاً: زراعة زهور الجازانيا


فوائد تقزيم أشجار الفواكه

زراعة الأشجار القزمية
فوائد الأشجار القزمية
  • الحفاظ على حجم يمكن التحكم فيه وخاصة إذا لم يكن لديك المساحة الكافية.
  • الأشجار القزمية في أكثر الأحيان تعطي ثماراً أكبر وذات جودة أفضل.
  • تسمح بالعناية والحماية والقطاف بشكل آمن فلا داعي للتسلق وغيرها من الأفعال التي قد تعرضك للخطر.
  • الأهم في زراعة الأشجار القزمية هو أنك تستطيع تناول فواكه آمنة وصحية من إنتاج يديك.
  • تنضج في وقت مبكر أكثر من نظيراتها من الأشجار الكبيرة.
  • تعطي الثمار بشكل أسرع أيضاً من غيرها من الأشجار الأكبر حجماً.

كيف أختار الشجرة القزمية؟

قبل التفكير بزراعة الشجرة القزمية عليك أن تختار النوعية المناسبة لك ولحديقتك. والسبب هو أن بعض الأشجار ذاتية التلقيح مثل التين والليمون والدراق. بمعنى أنك تحتاج لشجرة واحدة لإنتاج الفاكهة أما النوع الآخر من الأشجار. تكون غير ذاتية التلقيح وتحتاج إلى شجرة أخرى لإنتاج الفاكهة، مثل التفاح والكمثرى.

“اقرأ أيضا: كيفية زراعة شجرة الزيتون ورعايتها


زراعة الأشجار القزمية في الحاويات

من السهل والمفيد زراعة هذه الأشجار في حاويات مملوءة بالتراب وذلك لأن الحاوية يسهل تنقيلها إلى الخارج من أجل الشمس وإلى الداخل من المطر والعواصف. وإذا كانت تربة الحديقة رديئة يمكن نقل بعض التراب الخصب وإضافته إلى الحاوية. أو خلط السماد العضوي مع الطبيعي أو غبار الصخور.

ابدأ بوعاء صغير مثل جالون ماء سعة من 5 – 7 لبتر. ومن ثم تستطيع تنقيلها إلى وعاء أكبر كلما أحسست أنها بحاجة لذلك. يمكن ملاحظة أن الشجرة تفتقر إلى النمو الرأسي المناسب وهذا يعني أنه حان الوقت لنقلها إلى وعاء أكبر. من الضروري عمل ثقوب في أسفل الوعاء لتصريف الماء ومنع تعفن الجذور. يمكن أيضاً وضع حصى في الأسفل لضمان تصريف أفضل للماء عليك كذلك رص التربة جيداً لمنع تشكل الفراغات أو الجيوب الهوائية.

“اقرأ أيضا: كيفية زراعة الخوخ


عملية التطعيم والتقليم

زراعة الأشجار القزمية
تطعيم الأشجار القزمية

كما ذكرنا آنفاً فإن الشجرة القزمية لا تخضع للهندسية الوراثية Genetic engineering وإنما عملية قديمة الطراز كان يستخدمها أجدادنا. وهي التطعيم حيث يتم اختيار الصفات المميزة في بعض الأشجار ووضعها مع أوتاد الأشجار المتشابهة في الصفات أو من نفس الفصيلة بطريقة التطعيم على الوتد. وإذا لم تكن لديك الخبرة الكافية في تطعيم الأشجار القزمية يمكنك شراء الوتد بعد التطعيم وهي الطريقة الأضمن ثم اتبع النصائح هنا.

أما بخصوص تقليم الشجرة فتقليم الأشجار القزمية لا يختلف من الناحية التقنية عن الأشجار الكبيرة. حيث عليك دوماً إزالة الأغصان الميتة أو المريضة أو المتجهة إلى داخل الشجرة أيضاً هناك ما يسمى ببراعم المياه وهي الأغصان التي تنمو أسفل الساق كذلك عليك إزالتها. أترك فقط الأفرع الرئيسية في الشجرة واقطعها أيضاً بمقدار الثلث. سيجع هذا على إنتاج البراعم، واقطع كل الأغصان الأخرى، اعتمد على الغصن القوي واترك من 3 إلى 4 فروع فقط. وهكذا تكون قد اجتزت أصعب جزء في زراعة الأشجار القزمية.

“اقرأ أيضا: المسافة بين الأشجار المثمرة


كيف تعتني بالشجرة القزمية؟

زراعة الأشجار القزمية
زراعة الأشجار القزمية
  • الإفراط في الري قد يكون أمراً خطيراً، راقب الشجرة عن كثب بعد وضعها في الحاوية واسقها عند الحاجة.
  • كمية الشمس التي تتعرض لها النبتة يومياً تسهم بشكل كبير في سرعة نموها وتبرعمها وحمايتها من الآفات الزراعية والأمراض الفطرية.
  • الهواء الطلق من الضروري أن توضع النبتة في الخارج وخصوصاً في أيام الرياح الهادئة والدافئة وأن تتعرض لضوء لما لا يقل عن 8 ساعات.
  • التربة يجب أن تكون جيدة التصريف، لأن سوء التصريف يؤدي إلى نمو أقل وقصر متوسط العمر المتوقع.
  • توقيت الزراعة، عليك أن تعلم جيداً الوقت المناسب لزراعة شجرتك. مثلاً بعض أنواع الخوخ والدراق تزرع من كانون الأول وحتى شهر شباط.
  • التقليم الدائم للحفاظ على قياس الشجرة المطلوب و والتخلص من الأطراف المريضة. وتطعيم الأشجار القزمية بشكل جيد أيضا أمر مهم جداً لضمان أفضل الأنواع.

“اقرأ أيضا: بدائل غير سامة لمكافحة الآفات الزراعية


قواعد هامة في زراعة الأشجار القزمية

  1. في وقت الزراعة يجب أن تكون شجرتك فوق سطح الأرض من 2 إلى 4 أقدام. وعن طريق قطع الرأس ستتكون لديك أغصان منخفضة على الأطراف.
  2. بعد النمو الربيعي الأول يجب قطع الفروع الورقية الجديدة بمقدار النصف.
  3. في أواخر الصيف يجب أن تحصل شجرتك على التقليم الصيفي الأول لها عن طريق قص الأفرع الجديدة أو التي نمت بعد التقليم الربيعي مجدداً بمقدار النصف.
  4. بعض الأشجار بحاجة إلى الحفاظ عليها في وضع مستقيم وذلك عن طريق الأوتاد المساعدة والتي توضع في الحاوية لتثبيت الشجرة.

أخيراً، إن الفاكهة المزروعة في منزلك هي ألذ بكثير مما تجده في المتجر، فقط اتبع الخطوات البسيطة لكي تقوم بالاعتناء بالأشجار القزمية، والاستعانة بمتخصص لحل المشاكل البسيطة التي قد تواجهك.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن