زيت الصنوبر – Pine oil

كتابة: د. نانسي هشام | آخر تحديث: 30 مارس 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
زيت الصنوبر – Pine oil

زيت الصنوبر ، المسمى أيضًا بزيت حبوب الصنوبر، مشتق من إبر شجرة صنوبر سيلفستريس. في الآونة الأخيرة، أثبتت الدراسات احتوائها على خصائص قوية المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في مكافحة تطور السرطان وحماية الأعضاء الحيوية، بما في ذلك الدماغ والقلب والكبد والأمعاء.


نظرة عامة

  • مع تاريخ طويل ومثير للاهتمام يعود استخدام زيت الصنوبر إلى الحضارات اليونانية القديمة، بما في ذلك أبقراط نفسه.
  • يعد استخدام زيت الصنوبر طريقة علاجية قديمة للتطهير وتقليل الألم وزيادة الطاقة وتخفيف الضغط.
  • كانت أشجار Pinus sylvestris شجرة خشبية مهمة جدًا في رومانيا لعدة قرون، لحسن الحظ من خلال استخدام التقطير بالبخار.
  • يمكن صنع زيت الصنوبر الأساسي حتى يمكن صنعه من لحاء الصنوبر الميت أو لحاء الصنوبر الساقط.
  • تحتوي هذه التركيبة المركزة على مكونات نشطة فعالة تقلل الالتهابات المسببة للأمراض، وتحسن حالتك المزاجية، وكذلك تقتل البكتيريا، والفطريات، والخميرة، ومسببات الأمراض.
  • ثبت أن لديه القدرة على تنقية الهواء من خلال المساعدة في التخلص من السموم المختلفة التي يمكن أن تعيش داخل منزلك.
  • زيت الصنوبر مفيد كعلاج طبيعي للربو، وعلاج للسعال، ويمكنه أيضًا تخفيف الحساسية والتهابات الجهاز التنفسي ونزلات البرد.
  • كمكون مطهر للسموم ومطهر طبيعي، يستخدم زيت الصنوبر بشكل شائع في خلطات زيت التدليك ومنتجات التنظيف المنزلية ومعطرات الهواء.
  • يمكن أن يحفز تدفق الدم ويساعد على تقليل التورم والألم والألم داخل العضلات أو المفاصل.

فوائد زيت الصنوبر العطري

  • قتل البكتيريا والفطريات والخميرة.
  • التخلص من الروائح الكريهة وتنقية الهواء.
  • تقليل الالتهاب.
  • تقليل الحساسية.
  • محاربة الجذور الحرة من خلال وجود مضادات الأكسدة، بما في ذلك البوليفينول.
  • علاج آلام وآلام العضلات.
  • تنشيط ورفع مزاجك وزيادة التركيز.

تم البحث في تأثير هذا الزيت، و عن قدراته على تنقية جودة الهواء الداخلي السيئة، والتي تعتمد إلى حد كبير على التركيب الكيميائي للكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في الهواء والتي تؤدي إلى التلوث والروائح وانتشار الجراثيم والتلوث.

له القدرة على قتل بعض أنواع الفطريات والبكتيريا التي تعيش في الهواء (Aspergillus flavus و A. fumigatus و A. niger وغيرها) والتي تسبب سمومها صعوبة في التنفس والتهاب الأنف التحسسي، والعيون المائية، والصداع، وأعراض شبيهة بالإنفلونزا.

يرتبط زيت الأوكالبتوس ارتباطًا وثيقًا بزيت الصنوبر من حيث الفوائد النباتية، طريقة رائعة للحصول على المزيد من الفوائد من زيت الصنوبر هي دمجها مع زيت الأوكالبتوس أو زيت الحمضيات، والتي تعمل جميعها بشكل مماثل لمحاربة الالتهاب، والقضاء على البكتيريا والروائح، وتحسين مزاجك، وزيادة الوعي.

استخدامات زيت الصنوبر

يعمل كمعطر جو

  • زيت الصنوبر هو مزيل روائح طبيعي ممتاز لأنه يزيل البكتيريا والميكروبات التي يمكن أن تؤدي إلى التلوث.
  •  قادر على قتل السموم في الهواء التي يمكن أن تسبب نزلات البرد والأنفلونزا والصداع.
  • زيت الصنوبر هو واحد من أكثر الزيوت الأساسية المفيدة لتحسين وتقوية المناعة.
  • للحصول على هواء نقي في جميع أنحاء منزلك أو حتى السيارة، استخدم الزيت لمدة 15-30 دقيقة.
  • قم بدمجه مع بعض الماء في زجاجة رذاذ وقم بالرش حول الأثاث أو البياضات أو مقاعد السيارة.
  • حاول أيضًا إضافة زيت الصنوبر إلى كرة قطنية ووضعها خلف مقاعد الحمام في الحمامات لتنظيف الهواء بشكل طبيعي.

منظف منزلي لجميع الأغراض

  • لتنظيف أسطح العمل أو الأجهزة أو الحمام أو الأرضيات.
  • اجمع عدة قطرات من زيت الصنوبر والماء في زجاجة رذاذ ورشها على أي سطح قبل مسحها بقطعة قماش نظيفة.

مقشر للقدور والمقالي

  • لفرك و تنظيف أعمق، اخلط عدة قطرات من زيت الصنوبر مع صودا الخبز وقلبها في معجون سميك.
  •  استخدم إسفنجة جافة لتنظيف العفن أو البقع أو البقايا العالقة من الأواني أو أسطح المنزل أو السيارة أو الأجهزة.

منظف الأرضيات

  • لمسح الأرضيات وترك رائحة نظيفة، أضف ½ كوب من الخل الأبيض مع 10 قطرات من زيت الصنوبر إلى دلو وامسح الأسطح الخشبية قبل الشطف بالماء.

منظف الزجاج والمرايا

  • يمكنك تنظيف المرايا أو الزجاج أو أدوات المطبخ باستخدام الزيت مع الخل لإزالة البقايا وترك الأسطح اللامعة النظيفة.
  • جرب أيضًا استخدام هذه الطريقة لتنظيف الخلاط أو غسالة الصحون أو غسالة الملابس.

منظف السجاد

  • من أفضل مزيلات الروائح المنزلية الطبيعية، استخدم زيت الصنوبر العطري لإزالة الروائح من سجادتك.
  • امزج 15-20 نقطة من زيت الصنوبر العطري بالماء في دلو ثم افرك البقع الموجودة على سجادك.
  •  يمكنك استخدام جهاز تنظيف السجاد لتبخير الخليط أو قم بذلك يدويًا.
  •  لا تحتاج إلى إزالة الزيت من السجاد لأنه غير سام وسيستمر في قتل البكتيريا المسببة للروائح وإضافة رائحة جديدة إلى منزلك.

تنقية القمامة

  • ضع كرة قطنية مع قطرتين من زيت الليمون وزيت الصنوبر.
  • ضع كرات القطن في قاع القمامة للمساعدة على تقليل البكتيريا والروائح الكريهة.

مخفف رائحة الأحذية

  • للتخلص من روائح الأحذية أو القدم، أضف بضع قطرات من زيت الصنوبر وزيت شجرة الشاي إلى أسفل الأحذية لتنظيفها وقتل البكتيريا.

مضاد للالتهابات

  • تم استخدام هذا الزيت لمكافحة تلف الجذور الحرة والاستجابات الالتهابية المزمنة التي يمكن أن تؤدي إلى الألم أو التورم وحتى المساهمة في الأمراض المزمنة، بما في ذلك التهاب المفاصل والسرطان.
  • لأخذ زيت الصنوبر كمكمل غذائي، يمكنك إضافة قطرة أو قطرتين إلى الشاي أو الماء الساخن مع الليمون (ولكن هذا موصى به فقط إذا كنت تستخدم زيتًا عضويًا نقيًا بنسبة 100٪).

إزالة السموم

  • للمساعدة في تحفيز أعضاء الجهاز الهضمي، يعمل كمطهر طبيعي للكبد، تستهلك قطرة أو قطرتين من زيت الصنوبر مع مكونات التطهير الأخرى، بما في ذلك الليمون، والعسل الخام.
  • مما يساعد على إزالة وطرد السموم والنفايات من الجسم.

مسكن الصداع

  • يعد زيت الصنوبر أحد أفضل علاجات الصداع لأنه يمكن أن يساعد في تقليل السموم في الهواء أو حول المنزل والتي يمكن أن تؤدي إلى المرض أو الصداع.
  • كما أنه مفيد للحد من التوتر ورفع مزاجك، وهي أسباب أخرى للصداع النصفي أو أعراض الصداع المرتبطة بمتلازمة ما قبل الطمث.
  • لعلاج الصداع الطبيعي والراحة الفورية، افركي عدة قطرات من خشب الصنوبر مع زيت جوز الهند على الجبين والصدر، أو قم برشها على ملابسك كمعطر قماش طبيعي وعطر.
  • يمكنك أيضًا استنشاقه مباشرةً عندما تشعر بالصداع.

العناية بالبشرة

  • يمكن أن تصنع الزيوت العطرية علاجات طبيعية رائعة لحب الشباب تعمل بسرعة.
  • ولأنه قادر على محاربة البكتيريا والفطريات، قد يكون زيت الصنوبر مفيدًا في مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية، بما في ذلك:
  1. الصدفية.
  2. الثآليل.
  3. الدمامل.
  4. القدم الرياضي.
  5. الأكزيما.
  6.  الحكة.
  • كما أنه مفيد لإزالة القشرة من فروة الرأس وإضافة اللمعان إلى الشعر.
 كن حذرًا لأن بعض الأشخاص قد يعانون من حساسية الجلد للصنوبر.

يعمل على تحسين المزاج

  • غالبًا ما يستخدم زيت الصنوبر الأساسي لتخفيف التعب النفسي والجسدي لأنه يمكن أن يساعد في تحسين التفكير واليقظة والذاكرة.
  • إنه يصنع منه عطرًا طبيعيًا رائعًا، أو يستخرج منه لوسين وهو مكونًا يفيد الجسم لتحسين التركيز أثناء الدراسة والتمارين والقيادة.

يخفف الإجهاد

  • لعلاج القلق الطبيعي أو لمساعدتك في الخروج من الركود، حاول نشر الصنوبر مع زيت الليمون أو زيت البرغموت أو زيت اللبان أثناء الصلاة أو التأمل أو القراءة.
  • هذا يمكن أن يساعد في زيادة اليقظة والوعي الروحي.
  • يمكن أيضًا تضمين الزيت كجزء من وقت صلاة لزيادة التركيز.

يعالج الحساسية

  • نظرًا لأن الصنوبر يمكنه مكافحة الفطريات الكامنة في الهواء بشكل فعال، فقد ثبت أنه يقلل من وجود السموم التي يمكن أن تسبب صعوبة في التنفس، أو التهاب الأنف التحسسي، أو العيون المائية، أو أعراض تشبه الإنفلونزا.
  •  لتقليل أعراض الحساسية الموسمية بشكل طبيعي، قم بنشر زيت حبات الصنوبر في جميع أنحاء منزلك أو استنشاقه مباشرة من الزجاجة.
  •  إذا كنت تشعر بالفعل بالمرض، فحاول الجمع بين زيت الصنوبر والأوكاليبتوس ​​مع زيت جوز الهند ودلكه في صدرك ورقبتك وأعلى ظهرك لفتح الممرات الأنفية.

اقرأ أيضًا: استخدامات الكركم لعلاج الحساسية


زيت الصنوبر وتأثيره على السرطان

  • على مدى السنوات الأخيرة، حيث تم إيلاء اهتمام كبير للمستخلصات النباتية الطبيعية التي تستخدم بشكل كبير لتحسين جودة الهواء دون الحاجة إلى مواد كيميائية قاسية، كان مستخلص الصنوبر أحد الزيوت الأساسية للارتقاء إلى القمة.
  • تم اكتشاف أن الصنوبر غني بمضادات الأكسدة البوليفينول التي يمكن أن تساعد في وقف نمو الورم السرطاني.
  • وقد اكتشفت بعض الدراسات أيضًا العديد من المواد المضادة للالتهابات ضمن خلاصة نشطة حيويًا من لحاء الصنوبر والتي قد تكون مفيدة لصحة القلب.
  • وجدت دراسة عام 2004، خصائص قوية مضادة للالتهابات لمستخلص لحاء الصنوبر الفينولي باستخدام الكروماتوغرافيا السائلة عالية الأداء للكشف عن المكونات الأكثر فعالية.
  • قد تبين أن لحاء الصنوبر يحتوي على مركبات متعددة تحارب الإجهاد التأكسدي وتمنع  الالتهابات التي يمكن أن تسهم في أمراض مثل، مرض السكري، والتهاب المفاصل، والسرطان، والاضطرابات المعرفية.
  • أظهرت دراسة أجريت عام 2014 تبحث في التركيب الكيميائي والتأثيرات المضادة للأورام أنشطة إيجابية مضادة للسرطان.

اقرأ أيضًا: 20 علامة تحذير تشير إلى أن السرطان ينمو في جسمك


حقائق  عن زيت الصنوبر

  • تعد أشجار الصنوبر محصولًا مستدامًا وتزرع على نطاق واسع في مناطق المناخ البارد في جميع أنحاء العالم.
  • أشجار الصنوبر متينة ومقاومة للتغيرات المناخية حيث يمكنها تحمل درجات حرارة منخفضة تصل إلى 40 درجة تحت الصفر!
  • قيل أن المراتب كانت محشوة تاريخياً بإبر شجرة الصنوبر للمساعدة في طرد القمل والبراغيث.
  •  يفترض أن المصريين القدماء استخدموا أيضًا حبات الصنوبر في طبخهم لقتل البكتيريا الغذائية وتقليل التلوث.
  • تشتهر زيوت الصنوبر العطري بكونه مكونًا ذا رائحة طازجة في العديد من المنظفات المنزلية.

وصفات زيت الصنوبر

يمتزج الزيت جيدًا مع العديد من الزيوت العطرية الأخرى اعتمادًا على الغرض الذي تستخدمه من أجله، جرب مزج الزيت بالزيوت الأساسية الأخرى بما في ذلك:

  • البرغموت.
  • خشب الأرز.
  • المريمية.
  • السرو.
  • الأوكالبتوس.
  • اللبان.
  • زيت الجريب فروت العطري.
  • العرعر.
  • زيت اللافندر.
  • خشب الصندل.
  • شجرة الشاي.
  • الزعتر.

زيت الصنوبر عطريًا

  • يمكنك استخدام الزيت العطري للروائح عن طريق نشره داخل منزلك باستخدام موزع.
  • تعد إضافة بعض القطرات إلى حطب المدفأة طريقة رائعة لنشر الرائحة داخل المنزل.
  • خيار آخر جيد هو استنشاق الزيت مباشرة من الزجاجة عند ظهور أعراض الحساسية.

زيت  الصنوبر موضعياً

  • يجب تخفيف الزيت بزيت ناقل مثل زيت جوز الهند بنسبة 1: 1 قبل وضعه مباشرة على بشرتك.
  • لاحظ أن بعض الأشخاص يتفاعلون مع الصنوبر من خلال الشعور بتهيج الجلد، لذا قم بإجراء اختبار الحساسية أولاً لتكون آمنة.

زيت الصنوبر داخليًا

  • يمكنك استهلاك الزيت الأساسي داخليًا، ولكن هذا موصى به فقط لماركات الزيت عالية الجودة.
  • ابحث عن زيت 100٪ زيت علاجي نقي.
  • يمكنك إضافة قطرة إلى الماء أو تناولها كمكمل غذائي عن طريق الخلط مع العسل أو في عصير.

بخار محلي الصنع

توفر الزيوت العطرية شعورًا مهدئًا والمساعدة في إعطاء رائحة تساعد على فتح الجهاز التنفسي وتحسين سهولة التنفس.

المكونات:

  • 1/4 كوب زيت زيتون.
  • 1/2 كوب زيت جوز الهند.
  • 1/4 كوب شمع نحل مبشور.
  • 10 قطرات من زيت الصنوبر العطري.
  • 10 قطرات من زيت النعناع العطري.
  • 20 قطرات من زيت الكافور العطري.
  • جرة زجاجية.

طريقة الإعداد:

  • صب جميع الزيوت في برطمان، ضع قدرًا بحجم 2 بوصة من الماء على نار متوسطة منخفضة.
  •  ضع البرطمان في قدر واتركه يذوب.
  • يحرك المزيج.
  • اتركه ليبرد قليلاً وأضف الزيوت العطرية.
  • يُسكب المزيج في علب معدنية أو حاويات تخزين.

التفاعلات والمخاوف من زيت الصنوبر

  • كما هو الحال مع جميع الزيوت العطرية، من الجيد أولاً إجراء اختبار الحساسية على منطقة صغيرة من جلدك للتأكد من أنك لا تعاني من آثار جانبية.
  • ضع قطرة أو قطرتين مع زيت ناقل على جزء من بشرتك غير حساس للغاية، مثل القدمين أو الساعد، وانتظر رد فعلك قبل البدء في استخدام الزيت على وجهك أو صدرك أو المناطق الحساسة الأخرى.

قد يعاني بعض الأشخاص ذوي البشرة الحساسة أو حتى الحساسية عند استخدام الصنوبر من:

  • الاحمرار.
  • الحكة.
  • تهيج الجلد.

اجمع دائمًا الصنوبر مع زيت ناقل، ولا تستخدمه أبدًا بدون تخفيف مباشرة على جلدك. احتفظ بزيت الصنوبر بعيدًا عن عينيك أو داخل أنفك، حيث يمكن أن يتلامس مع أغشية المخاط التي يمكن أن تتهيج بسهولة.

تذكر أنه كما هو الحال مع جميع الزيوت العطرية، فأنت تقوم باستخدامها داخليًا فقط عندما تكون متأكدًا من أن لديك زيتًا نقيًا علاجيًا.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على أهم فوائد واستخدامات زيت الصنوبر، العطرية والموضوعية والداخلية وفوائده الرائعة في التطهير والتنظيف، لا تتردد في تجربته ولكن كن حذرًا إذا قمت باستخدامه داخليًا أن تستخدم الزيت النقي، في حال إذا قمت بتجربته شاركنا تجربتك والأنواع التي قمت باستخدامها.

1300 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق