حساسية الضوء

photophobia

حساسية الضوء وتعرف أيضاً رهاب الضوء وبالإنجليزية photophobia، ما هي حساسية الضوء، ما هي أسبابها، كيف يتم تشخيص حساسية الضوء، وكيف يمكن علاجها.

كتابة: زينب سلطان | آخر تحديث: 23 يونيو 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
حساسية الضوء

حساسية الضوء – Light sensitivity هي حالة تؤذي فيها الأضواء الساطعة عينيك. اسم آخر لهذه الحالة هو رهاب الضوء أو الفوتوفوبيا – photophobia.


معلومات عن مرض حساسية الضوء

رهاب الضوء هو عرض شائع يرتبط بعدة حالات مختلفة، تتراوح من التهيج الطفيف إلى حالات الطوارئ الطبية الخطيرة.

الحالات الخفيفة من الفوتوفوبيا تجعلك تشعر بالحول في غرفة ذات إضاءة زاهية أو في الخارج. في الحالات الأكثر شدة، تتسبب هذه الحالة في ألم شديد عندما تتعرض عينيك لأي نوع من الضوء تقريبًا.

يمكن أن يسبب أي نوع من مصدر الضوء (مثل ضوء الشمس، ضوء الفلورسنت، أو حتى الضوء المتوهج) عدم الراحة والتسبب في حساسية الضوء.


أسباب مرض حساسية الضوء

الصداع النصفي

رهاب الضوء هو عرض شائع للصداع النصفي. يسبب الصداع النصفي صداعًا حادًا يمكن أن يتسبب فيه عدد من العوامل، بما في ذلك التغيرات الهرمونية والأطعمة والضغوط والتغيرات البيئية. تشمل الأعراض الأخرى الخفقان في جزء واحد من رأسك والغثيان والقيء.

تشير التقديرات إلى أن أكثر من 10 بالمائة من الأشخاص حول العالم مصابون بالصداع النصفي. كما تحدث في كثير من الأحيان في النساء أكثر من الرجال.

الحالات التي تؤثر على الدماغ

التهاب الدماغ

يحدث التهاب الدماغ عندما يكون دماغك ملتهبًا من عدوى فيروسية أو سبب آخر. يمكن أن تكون الحالات الشديدة من مرض التهاب الدماغ مهددة للحياة.

التهاب السحايا

التهاب السحايا عبارة عن عدوى بكتيرية تسبب التهاب الأغشية المحيطة بالمخ والنخاع الشوكي. يمكن أن يؤدي الشكل البكتيري إلى مضاعفات خطيرة مثل تلف الدماغ وفقدان السمع والنوبات وحتى الموت.

نزيف في المنطقة تحت العنكبوتية

يحدث نزيف تحت العنكبوتية عندما يكون لديك نزيف بين دماغك والطبقات المحيطة من الأنسجة. يمكن أن تكون قاتلة أو تؤدي إلى تلف الدماغ أو السكتة الدماغية.

الحالات التي تؤثر على العيون

رهاب الضوء شائع أيضًا في العديد من الحالات التي تؤثر على العين. وتشمل هذه الحالات:

خدش القرنية

تآكل القرنية هو إصابة للقرنية، والقرنية هي الطبقة الخارجية للعين. هذا النوع من الإصابات شائع ويمكن أن يحدث إذا ظهرت رمل أو أوساخ أو جزيئات معدنية أو مواد أخرى في عينيك. يمكن أن يؤدي ذلك إلى حالة خطيرة تسمى قرحة القرنية إذا أصيبت القرنية بالعدوى.

التهاب الصلبة

يحدث التهاب الصلبة عندما يصبح الجزء الأبيض من العين ملتهبًا. تحدث حوالي نصف الحالات بسبب أمراض تؤثر على الجهاز المناعي، مثل الذئبة. تشمل الأعراض الأخرى آلام العين والعيون الدامعة وتشوش الرؤية.

التهاب الملتحمة

يُعرف التهاب الملتحمة أيضًا باسم “العين الوردية – pink eye”، عندما تصاب أو تلتهب طبقة الأنسجة التي تغطي الجزء الأبيض من العين. غالبًا ما تسببه الفيروسات، ولكن يمكن أن يكون سببها أيضًا البكتيريا والحساسية. تشمل الأعراض الأخرى الحكة والاحمرار وألم العين.

متلازمة العين الجافة

  • يحدث جفاف العين عندما لا تتمكن الغدد الدمعية من إنتاج دموع كافية أو عمل دموع ذات جودة رديئة.
  • ينتج عنه جفاف عينيك بشكل مفرط.
  • تشمل أسباب مرض جفاف العين العمر والعوامل البيئية وبعض الحالات الطبية وبعض الأدوية.

 أسباب أخرى لحساسية الضوء

  • المهق.
  • عدوى بكتيرية.
  • تشنج الجفن.
  • خدش القرنية.
  • اتساع حدقة العين.
  • جراحة العيون.
  • جسم غريب في العين.
  • الأدوية.
  • الحساسية للضوء.
  • صدمة للعيون.
  • العدوى الفيروسية.

يمكنك أيضًا الإصابة برهاب الضوء بعد إجراء عملية الليزك أو أي جراحة أخرى لإصلاح مشاكل الرؤية.

تتسبب بعض الأطوال الموجية للضوء – مثل الضوء الأزرق الذي يطلقه الكمبيوتر والهاتف الذكي – في الحساسية للضوء.

يمكن أن تسبب بعض الأدوية أيضًا رهاب الضوء، بما في ذلك:

  • المضادات الحيوية، مثل الدوكسيسيكلين والتتراسيكلين.
  • فوروسيميد (لازيكس): هذا الدواء يمنع الجسم من التمسك بكمية كبيرة من السوائل. يتم استخدام دواء لازكس لعلاج:
    • قصور القلب الاحتقاني.
    • أمراض الكبد.
    • أمراض الكلى وغيرها من الحالات.
  • الكينين (Qualaquin): وهو دواء يستخدم لعلاج الملاريا.

قد يؤثر رهاب الضوء أيضًا على بعض الأشخاص الذين يعانون من حالات الصحة العقلية مثل أمراض:

  • رهاب الخلاء (الخوف من التواجد في الأماكن العامة).
  • القلق.
  • اضطراب ثنائي القطب.
  • الكآبة.
  • اضطراب الهلع.

أعراض مرض حساسية الضوء

عادة ما يتسبب رهاب الضوء في:

  • الحاجة إلى التحديق.
  • إغلاق العين.
  • قد يرتبط الصداع أو الغثيان أو الأعراض الأخرى برهاب الضوء.
  • تصريف أصفر أو أخضر من عينك.

قد تكون الأعراض أسوأ مع الضوء الساطع. من المرجح أن يكون الأشخاص الذين لديهم عيون فاتحة اللون أكثر حساسية للضوء الساطع من أولئك الذين لديهم عيون مصبوغة أغمق.

تحدث حساسية الضوء بسبب عدد من الحالات التي تؤثر على العين (مثل التهاب القزحية والتهاب القرنية)، بالإضافة إلى الحالات التي تؤثر على الجسم بأكمله.


متى تطلب الرعاية الفورية

تعتبر بعض الحالات التي تسبب حساسية الضوء حالات طوارئ طبية. إذا كان لديك هذا العرض وأي أعراض أخرى مرتبطة بإحدى هذه الحالات، يجب عليك طلب رعاية طبية فورية.

خدش القرنية

وتشمل الأعراض:

  • رؤية ضبابية.
  • ألم أو حرق في عينك.
  • احمرار.
  • الإحساس بأن لديك شيء في عينك.

التهاب الدماغ

تشمل الأعراض:

  • صداع حاد.
  • حمى.
  • الالتباس.

التهاب السحايا

تشمل الأعراض:

  • حمى وقشعريرة.
  • صداع حاد.
  • تصلب الرقبة.
  • استفراغ و غثيان.

نزيف في المنطقة تحت العنكبوتية

تشمل الأعراض:

  • صداع مفاجئ وشديد يشعر بسوء تجاه مؤخرة رأسك.
  • التهيج والارتباك.
  • قلة الوعي.
  • خدر في أجزاء من جسمك.

متى يجب علي الاتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص بي؟

  • إذا كان لديك حمى.
  • عند وجود تغييرات في رؤيتك.
  • إذا كنت لا تتحسن وأعراضك لاتتحسن بعد العلاج.
  • عند وجود أسئلة أو مخاوف بشأن حالتك أو رعايتك.
  • إذا كان لديك ألم شديد بالعين.
  • عندما تشعر بوجود فقدان البصر.

تشخيص مرض حساسية الضوء

إذا كنت تعتقد أنك مصاب برهاب الضوء، فراجع طبيب العيون. سوف يسأل الطبيب عن أعراضك وأي حالات طبية لديك. ثم سيتحقق من صحة عينيك وربما فحص الدماغ.

تتضمن الاختبارات التي قد يستخدمها طبيبك ما يلي:

  • فحص العين عن طريق مصباح: سيستخدم الطبيب مجهرًا خاصًا مع ضوء لفحص عينيك.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يستخدم هذا مغناطيسًا قويًا وموجات الراديو لعمل صور مفصلة لعينيك.
  • إمتحان الفيلم المسيل للدموع: هذا يتحقق من كمية الدموع التي تقوم بها لمعرفة ما إذا كنت تعاني من جفاف العين.
  • عينة من القرنية: يمكن أخذ عينة من القرنية من منطقة في العين لفحص العدوى. سوف يخدر مقدم الرعاية الصحية عينك ويزيل قطعة صغيرة من القرنية. سيتم إرسال هذه العينة إلى المختبر لإجراء الفحوصات الطبية.

علاج مرض حساسية الضوء

الرعاية المنزلية

يمكن أن يساعد البقاء بعيدًا عن أشعة الشمس وإبقاء الأضواء خافتة في الداخل على جعل رهاب الضوء أقل إزعاجًا. يمكن أن يساعد إبقاء عينيك مغلقتين أو تغطيتهما بنظارات داكنة وملونة في التخفيف.

العلاج الطبي

يمكن أن تساعد الأدوية في تقليل الألم أو التورم في العين. قد تحتاج إلى دواء لعلاج العدوى.

استشر طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من حساسية شديدة للضوء. سيقوم طبيبك بإجراء فحص بدني وكذلك فحص العين. قد يطرحون أيضًا أسئلة حول تكرار الأعراض وشدتها لتحديد السبب.

يعتمد نوع العلاج الذي تحتاجه على السبب الأساسي. تشمل أنواع العلاج ما يلي:

  • الأدوية والراحة للصداع النصفي.
  • قد يتم إعطاؤك أي من قطرات العين التالية:
    • قطرات العين التي تقلل من التهاب الصلبة.
    • المضادات الحيوية لالتهاب الملتحمة.
    • دموع اصطناعية لمتلازمة العين الجافة الخفيفة.
    • قطرات العين بالمضادات الحيوية لسحجات القرنية.
  • الأدوية المضادة للالتهابات، والراحة في الفراش، والسوائل للحالات الخفيفة من التهاب الدماغ (تتطلب الحالات الشديدة رعاية داعمة، مثل المساعدة في التنفس).
  • المضادات الحيوية لالتهاب السحايا الجرثومي (عادة ما يختفي الشكل الفيروسي من تلقاء نفسه في غضون أسبوعين).
  • جراحة لإزالة الدم الزائد وتخفيف الضغط على دماغك من أجل نزيف تحت العنكبوتية.

نصائح لتناول الأدوية الموصوفة

  • تناول الدواء حسب التوجيهات.
  • اتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تعتقد أن الدواء لا يساعد أو إذا كان لديك آثار جانبية.
  • أخبر طبيبك عن ما إذا كان لديك حساسية من أي دواء.
  • احتفظ بقائمة الأدوية والفيتامينات والأعشاب التي تتناولها.
  • قم بتضمين الكميات الدوائية والجرعات ومتى ولماذا تأخذها.
  • إحضار القائمة أو زجاجات حبوب الدواء لزيارات المتابعة.
  • احمل قائمة الأدوية الخاصة بك معك في حالة الطوارئ.

طرق وقاية من مرض حساسية الضوء

على الرغم من أنك قد لا تكون قادرًا على منع حساسية الضوء، إلا أن بعض السلوكيات يمكن أن تساعد في منع بعض الحالات التي يمكن أن تسبب رهاب الضوء، بما في ذلك ما يلي:

  • حاول تجنب المحفزات التي تسبب لك نوبات الصداع النصفي.
  • امنع حدوث التهاب الملتحمة بممارسة النظافة الجيدة وعدم لمس عينيك وعدم مشاركة مكياج العيون.
  • قلل من خطر الإصابة بالتهاب السحايا عن طريق تجنب الاتصال بالأشخاص المصابين، وغسل يديك كثيرًا، والتحصين ضد التهاب السحايا الجرثومي.
  • ساعد في منع التهاب الدماغ عن طريق غسل يديك بشكل متكرر.
  • ارتداء النظارات الشمسية حسب التوجيهات. تساعد النظارات الشمسية على تقليل التعرض للضوء.
  • تجنب الضوء قدر الإمكان. أطفئ الأضواء وأغلق الستائر.
  • لا ترتدي العدسات اللاصقة. يمكن أن تسبب جهات الاتصال إزعاجًا للعين.
  • لا تستخدمي المكياج. يمكن أن يسبب الماكياج تهيج العين.
  • يمكن أن يساعد الحصول على التطعيمات ضد التهاب الدماغ وتجنب التعرض للبعوض والقراد أيضًا في منع التهاب الدماغ.

اقرأ أيضاً: تحليل السائل النخاعي


مشاهير أصيبو بمرض حساسية الضوء

  • الممثلة الأمريكية بطلة سلسلة أفلام وندر وومن (wonder woman) جال جادوت – Gal Gadot.
  • الممثل والكوميديان دايفيد سبايد – David Spade.
  • لاعب كرة السلة المحترف دواين وايد – Dwyane Wade.
  • الشخصية التلفزيونية بوب كوستاس – Bob Costas.
  • المغنية وكاتبة الأغاني آيفريل لافين – Avril Lavigne.
  • لاعب كرة القدم المحترف كام نيوتون – Cam Newton.
  • سيدة الأعمال سيندي ماكين – Cindy McCain.
  • لاعب كرة القاعدة المحترف جوي مويير – Joe Mauer.
  • المغنية جوردين سباركس – Jordin Sparks.
  • الشخصية التلفزيونية ويندي ويليامز – Wendy Williams.
  • الممثل والكوميديان راسل براند – Russell Brand.
  • المغني وكاتب الأغاني بونو – Bono.

قد يتم حل حساسية الضوء (photophobia)، ولكنك تحتاج أولاً إلى زيارة طبيبك للمساعدة في تشخيص السبب الدقيق لرهاب الضوء. قد يساعد علاج السبب الأساسي الأعراض التي تعانيها.

المراجع

  1. Medical Author: Melissa Conrad Stöppler, MD, Medically Reviewed by a Doctor on 9/10/2019, PHOTOPHOBIA: SYMPTOMS & SIGNS, www.rxlist.com, Retrieved 21-6-2020.
  2. Last medically reviewed on October 1, 2019, What Causes Light Sensitivity?, www.healthline.com, Retrieved 21-6-2020.
  3. Reviewed by Jennifer Robinson, MD on May 15, 2019, What Is Photophobia?, www.webmd.com, Retrieved 22-6-2020.
  4. Greg Bullock on 26th Mar 2019, 12 Celebrities Who Publicly Battled Light Sensitivity, www.theraspecs, Retrieved 22-6-2020.
375 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق