الأمراض الطفيلية عند القطط

Parasitic Infection in Cats

يساعد التعرف على أسباب وأعراض الأمراض الطفيلية عند القطط في تجنب الإصابة بها. تعرَّف على أسباب وأعراض وطرق علاج الطفيليات عند القطط.

0 67

تصنف الأمراض الطفيلية ضمن قائمة أكثر الأمراض إصابةً للقطط، حتى القطط المنزلية ليست بمنأى عنها. تعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج الطفيليات عند القطط (Parasitic Infection in Cats).


ما هي العدوى الطفيلية؟

تنقسم الطفيليات التي تصيب القطط إلى طفيليات داخلية وخارجية. تصيب الطفيليات الخارجية الجلد والشعر، بينما تدخل الطفيليات الداخلية إلى الجسم وتتموضع في أحد الأعضاء الداخلية، وتشمل:

  • القلب.
  • الرئتين.
  • الكبد.
  • الأمعاء.
  • المعدة.

يمكن أن تتسبب العدوى الطفيلية في فقدان الوزن عند القطط، وإصابتها بأمراض جلدية، وتساقط الشعر، وإهمال النشاطات البدنية، والسعال، وفقر الدم، وحتى الموت المفاجئ بسبب سيطرة الطفيليات على الجسم.

بعض القطط لا تظهر عليها علامات العدوى الطفيلية، لذلك هي بحاجة إلى الفحص عند الطبيب البيطري.

تعد القطط مضيفاً رئيسياً للكثير من الطفيليات؛ الطفيليات هي كائنات حية تحتاج إلى مضيف أو كائن حي آخر لتكمل دورة حياتها، ويمكن أن تعيش خارج الجسم أو داخله، مسببةً العديد من المشاكل الصحية المهددة للحياة.

تعيش الطفيليات في البيئة مستخدمةً عوائلاً وسيطة كوسيلة للإنتقال إلى مضيفها الرئيسي أو الدائم، ويمكن أن تصيب القطط عن طريق: شرب الماء الملوث، أو تناول طعام ملوث، أو ملامسة حيوان مصاب، أو لدغات البعوض والقراد، أو بسبب لعق المخالب.

يمكن لبعض الطفيليات أن تلتصق بفراء القطط، وتنتقل إلى الأذنين وحتى تخترق الجلد أو بصيلات الشعر.


أعراض أمراض الطفيليات عند القطط

العدوى الطفيلية عند القطط
ما هي أعراض الطفيليات عند القطط؟

تتعدد أعراض العدوى الطفيلية عند القطط وتختلف من حالة لأخرى، وأحياناً تكون غير موجودة، وذلك على حسب شدة الإصابة ونوع الطفيل المسؤول عن المرض.

بعض الطفيليات، مثل الديدان الشريطية أو البراغيث أو القراد، تكون كبيرة بحيث يمكن اكتشافها بسهولة في الجلد أو البراز.

يمكن اكتشاف الإصابة بالطفيليات عند القطط من خلال الأعراض التالية:

  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • تدهور حالة الفرو.
  • تساقط الشعر.
  • حكة في الأذنين.
  • اتساخ الأذنين.
  • احمرار الجلد.
  • تهيج الجلد.
  • حكة في الجلد.
  • بقع وتقرح على الجلد.
  • القيء.
  • الإسهال.
  • السعال.
  • بطء ضربات القلب.

الأنواع

عدوى طفيليّة داخليّة

  • الديدان المستديرة (طفيلي معوي)
  • الديدان الخطافية (طفيلي معوي).
  • ديدان الرئة (طفيلي الرئة).
  • الديدان الشريطية (طفيلي معوي).
  • الديدان القلبية (طفيلي القلب).

عدوى طفيلية خارجية

  • البراغيث: تتمركز البراغيث البالغة على جلد القط، وتضع بيضها عليه، وتتغذى على دمه، وتعد البراغيث وسيطاً للطفيليات الداخلية، كالدودة الشريطية.
  • القراد: يلتصق القراد بالجلد، ويتغذى على الدم ويتكاثر. ويحمل كذلك مرضاً خطيرا يسمى مرض لايم، ينقله للقط أثناء تناول الدم.
  • العث: يمكن أن يعيش العث داخل بصيلات شعر القط، على الجلد أو في الأذنين.
  • القمل: يعيش القمل داخل فرو القط.

“اقرأ أيضًا: “الطفيليات الداخلية في الخيول


أسباب الإصابة بالطفيليات عند القطط

تعتمد أسباب الأمراض الطفيلية عند القطط على نوع الطفيل المسؤول عن المرض. تصيب الطفيليات الخارجية والداخلية جميع القطط، لكن القطط الأكثر عرضة للإصابة هي:

  • القطط ذات المناعة الضعيفة.
  • قطط الشارع.
  • القطط كبيرة السن أو الصغيرة جدًا.
  • القطط التي لديها ظروف معيشة سيئة.

تصيب الأمراض الطفيلية الخارجية عادةً القطط خلال الأشهر الدافئة من السنة، وهي الفترة التي يفقس فيها بيض الطفيليات. تلتصق البراغيث والقراد والعث والقمل بالقط عندما يلامس الأعشاب الطويلة أو يتسلق الأشجار أو يلامس قططًا مصابة.

يمكن أن تنتقل الطفيليات الداخلية إلى القطط من خلال:

  • لدغات البراغيث (الديدان الشريطية).
  • لدغات البعوض (الديدان القلبية).
  • تناول اللحوم الملوثة (الدودة الشريطية / الدودة المستديرة).
  • شرب المياه الملوثة.
  • ملامسة البراز الملوث.
  • تنظيف المخالب بعد العودة من الخارج (الديدان السوطية).

“اقرأ أيضًا: مرض حب الشباب في القطط


تشخيص الإصابة بالطفيليات في القطط

الطفيليات عند القطط
كيف يتم تشخيص الأمراض الطفيلية عند القطط؟

يتم تشخيص العدوى الطفيلية عند القطط من خلال فحص دم أو براز أو بول الحيوان، كما توجد اختبارات تشخيصية دقيقة على حسب نوع الطفيل المسؤول عن المرض.

قد يلجأ طبيبك البيطري إلى القيام بما يلي:

  • اختبار الدودة القلبية: سيطلب الطبيب البيطري عينة دم صغيرة ليتم فحصها والتحقق من وجود مرض الدودة القلبية. تظهر نتائج هذا الاختبار في غضون دقائق.
  • فحص البراز: سيطلب الطبيب البيطري عينة من براز حيوانك الأليف لفحصها تحت المجهر.
  • تحليل البول: يتم أخذ عينة بول صغيرة من القط لتحليلها.
  • كشط الجلد: اختبار يستخدم للكشف عن العث.
  • تمشيط الشعر: مشط متخصص يستخدم للبحث عن البراغيث أو برازها.
  • فحص جسدي.

علاج الأمراض الطفيلية عند القطط

يمكن علاج الطفيليات الخارجية عند القطط عن طريق الفم أو موضعياً، وذلك حسب شدة الإصابة. اسأل طبيبك البيطري عن منتج علاج البراغيث أو القراد أو العث أو القمل المناسب لقطك وحالته.

يتم علاج الطفيليات الداخلية دائمًا بالأدوية عن طريق الفم ومعظمها متاح للبيع في الصيدليات. ويعد علاج الدودة القلبية عند القطط صعباً، وقد يتطلب الأمر دخول القط إلى المستشفى.

أيضًا، إذا أصيب قطك بفقر الدم بسبب مرض طفيلي، فقد ينصحك الطبيب البيطري بإجراء نقل الدم بالإضافة إلى العلاج الدوائي.

“اقرأ أيضًا: الإكزيما عند الكلاب


الوقايةمن الأمراض الطفيلية عند القطط

العدوى الطفيلية في القطط
كيف يمكن الوقاية من الطفيليات لدى القطط؟

توجد الطفيليات في كل مكان ويمكنها العيش بشكل طبيعي داخل القطط والبشر.

وعلى الرغم من كون القطط المنزلية هادئة في أغلب الحالات، إلا أنها كثيرًا ما تستمتع بقتل الحشرات وتناولها، ويمكن لهذه الحشرات أن تكون بمثابة ناقل أو مضيف وسيط للعديد من الطفيليات المعوية، وجميعنا نعلم مدى سهولة وصول البعوض والذباب إلى المنازل، حتى بالنسبة للمنازل الأكثر أماناً.

يمكن أيضًا أن تكون المنازل الدافئة والرطبة أرضًا خصبة لتكاثر البراغيث، فضلاً عن كونها ملاذًا للقوارض الحاملة للبراغيث.
كل هذه الحالات تمثل عواملاً مهمة في انتشار الأمراض الطفيلية عند القطط.

تذكر النقاط الآتية جيداً:

  • ساعد قطك على التخلص من الديدان بشكل نهائي؛ فكثيرًا ما تُصاب القطط بالطفيليات المعوية، وتكون عرضة للعدوى مرة أخرى، والتي تحدث أثناء الرضاعة أو عبر البيئة.
  • غالبًا ما تأوي القطط أشكالًا غير ناضجة من الطفيليات، والتي يصعب علاجها واكتشافها باستخدام الاختبارات التشخيصية.
  • يمكن للطفيليات المعوية، مثل الديدان الشريطية، أن تلحق الضرر بجهاز المناعة لقطك.

“اقرأ أيضًا: الطفيليات الداخلية في الكلاب


التعافي من الأمراض الطفيلية عند القطط

يعتمد التعافي من الأمراض الطفيلية عند القطط على الطفيل المسبب للمرض وعمر القط وصحته بشكل عام عند إصابته حدوث العدوى.

البراغيث والقراد والعث والقمل والديدان الشريطية والديدان الأسطوانية والديدان السوطية كلها قابلة للعلاج،  حيث يتعافى معظم المرضى تمامًا من هذه الطفيليات.

ومع ذلك، قد يكون علاج الديدان القلبية صعبًا بالنسبة لبعض القطط ولا يستطيع جميعها التعافي منها بشكل تام.

المفتاح الأضمن لحماية قطك من خطر الأمراض الطفيلية هو منع أي طفيلي من الوصول إلى جسمه، وذلك طبعاً من خلال الوقاية.

تحدث إلى الطبيب البيطري حول الخطوات الواجب اتخاذها لمنع الإصابة بالأمراض الطفيلية عند القطط.

تأكد من استشارة الطبيب البيطري قبل الشروع في إعطاء أي دواء يهدف إلى علاج الطفيليات عند القطط لحيوانك الأليف، ولا تستخدم مطلقًا أي دواء أو علاج مزيل للديدان على قط مريض أو حامل أو مرضع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد