اختبار واسم سرطان البنكرياس

pacreatic cancer marker test

اختبار واسم سرطان البنكرياس هو اختبار يقيس كمية بروتين في الدم يدعى CA 19-9 (مستضد السرطان 19-9) ما هو وما دواعي إجرائه وما معنى النتائج؟

كتابة: محمود قراجة | آخر تحديث: 3 أكتوبر 2020 | تدقيق: محمود قراجة
اختبار واسم سرطان البنكرياس

اختبار واسم سرطان البنكرياس أو معايرة البروتين CA 19-9 هو اختبار يقيس كمية بروتين في الدم يدعى البروتين CA 19-9 (مستضد السرطان 19-9 أو Cancer antigen 19-9).


ما هو اختبار واسم سرطان البنكرياس

البروتين مستضد السرطان 19-9 (CA 19-9)، ويدعى أيضًا بمستضد الكربوهيدرات Carbohydrate antigen، هو نوع من الواسمات الورمية، وهي (الواسمات الورمية) مواد تصنعها الخلايا السرطانية أو تصنعها الخلايا الطبيعية استجابةً لوجود الخلايا السرطانية.

قد يوجد مستضد السرطان 19-9 بكميات صغيرة في دم الناس الأصحاء كذلك، لكن المستويات المرتفعة من CA 19-9 هي في الغالب مؤشر على الإصابة بسرطان البنكرياس.

لكن المستويات العالية من مستضد السرطان هذا قد تكون في بعض الأحيان دليلًا على وجود أنواع أخرى من السرطان أو على اضطرابات غير سرطانية أخرى، من مثل تليف الكبد وحصيات المرارة.

إذ يمكن أن يعني ارتفاع مستوى البروتين CA 19-9 أمورًا مختلفة، فالاختبار لا يستخدم بحد ذاته لاعتيان أو تشخيص السرطان. إنما يساعد في متابعة تقدم السرطان لدى المريض وقياس فعالية علاجه


استخدامات اختبار مستضد السرطان 19-9

قد يلجأ الفريق الطبي لمعايرة البروتين CA 19-9 لدى المريض لأجل:

  • متابعة حالة مريض سرطان البنكرياس وبرنامج علاجه (عادة ما ترتفع مستويات البروتين مستضد السرطان 19-9 عند انتشار الورم، وتهبط عند تراجعه).
  • كما يستخدم للتأكد مما إذا كان السرطان قد عاد من بعد العلاج أم لا.
  • يستخدم الاختبار أحيانًا جنبًا إلى جنب مع تحاليل أخرى لتأكيد أو نفي وجود السرطان.

“اقرأ أيضًا: عملية زراعة البنكرياس”


أسباب إجراء اختبار واسم سرطان البنكرياس

قد يحتاج المريض إلى جراء اختبار البروتين CA 19-9 إذا ما كان قد شخص بسرطان البنكرياس أو أي سرطان آخر يترافق مع زيادة هذا الواسم (البروتين).

تشمل هذه الأنواع من السرطان سرطان القناة الصفراوية وسرطان الكولون وسرطان المعدة.

فقد يجري الطبيب هذا الاختبار وفق تكرار منتظم لمراقبة العلاج ومعرفة مدى فعاليته.

قد يجرى الاختبار كذلك إذا كان المريض مظهرًا لأعراض سرطان البنكرياس فقط دون أن يكون مشخصًا به، وتشمل هذه الأعراض:

  • ألم في البطن و/أو الظهر.
  • غثيان
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • اليرقان
  • وقد يظهر في المراحل المتأخرة ألم مزمن وإقياء وسوء امتصاص

وقد يجرى الاختبار على المريض بعد انتهاء برنامجه العلاجي لمعرفة ما إذا كان قد شفي بشكل كامل أو إذا كان السرطان قد عاود الظهور.

“اقرأ أيضًا: اختبار PCR”


إجراء معايرة البروتين CA 19-9

تجري معايرة البروتين CA 19-9 في الدم، لذا يحتاج الاختبار إلى عينة من دم المريض الوريدي تسحب من أوردة المرفق غالبًا.

وترسل العينة بعد سحبها ووضعها في أنبوب خاص إلى المختبر لإجراء المعايرة.

وتكاد تنعدم خطورة إجراء هذا التحليل، إلا من بعض التورم والقليل من الألم في مكان سحب الدم عند المرفق، وهو أمر آني يزول بسرعة.

كما لا يتطلب إجراء الاختبار اتخاذ تحضيرات خاصة من قبل المريض.

“اقرأ أيضًا: اختبار البروتين C الارتكاسي”


قراءة نتائج الاختبار

قد يخضع المريض لمعايرة البروتين CA 19-9 عدة مرات خلال فترة العلاج إذا كان مصابًا بسرطان البنكرياس أو سرطان آخر من السرطانانت سابقة الذكر.

وقد تظهر النتائج بعد عدة اختبارات كأحد التالي:

  • زيادة مستوى البروتين CA 19-9 في الدم. وهي دلالة على نمو الورم، أو دلالة على عدم نفع العلاج، أو دلالة على الاثنين معًا.
  • انخفاض مستوى البروتين CA 19-9 في الدم. يعني ذلك تراجع الورم ويشير إلى فعالية العلاج في كبح تقدمه.
  • عدم وجود ازياد ولا نقص في مستوى البروتين CA 19-9 في الدم. يعني ذلك استقرار حالة المريض وثبات مرضه عند وضع معين.
  • انخفاض البروتين CA 19-9 ثم ارتفاعه مجددًا يدل هذا التبدل على عودة السرطان مجددًا بعد انتهاء العلاج.

عند ازدياد البروتين CA 19-9 في الدم على الرغم من عدم وجود إصابة بالسرطان فقد يكون ذلك مؤشرا على وجود أمراض أخرى غير سرطانية، ومن ذلك:

  • التهاب البنكرياس.
  • حصوات المرارة.
  • انسداد القناة الصفراوية.
  • مرض كبدي.
  • مرض التليف الكيسي.

عند شك الطبيب بوجود أحد هذه الأمراض فقد يجري فحوصات وتحاليل أخرى على المريض لتأكيد أو نفي التشخيص.

يجب عرض النتائج على طبيب مختص لقراءتها وفهم ما تعنيه.

“اقرأ أيضًا: اختبار BUN”


تفاصيل أخرى عن اختبار واسم سرطان البنكرياس

تتباين أساليب إجراء اختبار واسم سرطان البنكرياس ما بين مخبر وآخر، لذا من المهم إذا ما كان الطبيب خاضعًا لمراقبة علاجية أن يجري جميع تحاليله في نفس المختبر لأجل اتساق النتائج.

قد يطلب الطبيب جنبًا إلى جنب مع معايرة البروتين CA 19-9 تصويرًا مقطعيًا أو تصويرًا بالرنين المغنطيسي أو بالأمواج فوق الصوتية لمشاهدة البنكرياس أو القناة الصفراوية.

وقد يطلب تحاليل دم أخرى كاختبار المستضد السرطاني المضغي carcinoembryonic antigen (CEA) أو معايرة البيليروبين أو اختبارات لتقييم وظائف الكبد للمساعدة في تقييم وضع المريض.


يفيد اختبار معايرة البروتين مستضد السرطان CA 19-9 في تشخيص عدة أنواع من السرطانات وينذر بوجود الأمراض غير السرطانية الأخرى، وكذلك يساعد في مراقبة البرنامج العلاجي للمرضى المشخصين مسبقًا بالسرطان.

المراجع

  1. Tests, M., 2020. CA 19-9 Blood Test (Pancreatic Cancer): Medlineplus Medical Test. [online] Medlineplus.gov. [Accessed 25 September 2020].
  2. Labtestsonline.org. 2020. Cancer Antigen 19-9 | Lab Tests Online. [online] [Accessed 25 September 2020].
796 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق