نخر العظام (Osteonecrosis)؛ أهم الأسباب وطرق العلاج

نخر العظام (Osteonecrosis)؛ أهم الأسباب وطرق العلاج

نخر العظام – Osteonecrosis؛ هي موت أنسجة العظام بسبب انخفاض كمية الدم الواصل لها.
تعرف على حالات يزيد معها الإصابة بهذا المرض، وإجابة أسئلة هامة تدور حوله.

نخر العظام – Osteonecrosis؛ هو نقص في كمية الدم الواصلة للعظام. تعرف على تفاصيل هذا المرض وكيف يحدث، وما هي أعراضه، وكيف يمكن تشخيصه، وأشهر طرق علاجه، والإجابة على الأسئلة الهامة التي تدور حوله.

ما هو مرض نخر العظام – Osteonecrosis؟

الاسم العلمي للمرض نخر العظام – Osteonecrosis.
أسماء أخرى مرض نقصان الدم المزود للعظام ويسمى نخر نقص تروية العظام ويُسمى نخر معقم وله أسماء أخرى وهي: النخر اللاوعائي – نخر انعدام الأوعية – تنخر العظام.
تصنيف المرض من أمراض العظام.
التخصص الطبي المعالج قسم جراحة العظام.
أعراض المرض ألم في العظام.
درجة انتشار المرض شائع.
الأدوية المعالجة البايفوسفونيت – مسكنات الألم.

خلايا أنسجة العظام في الإنسان عبارة عن خلايا حية تحتاج إلى إمداد دموي مستمر للبقاء بصحة جيدة، في حالة حدوث هذا المرض يتعطل تدفق الدم إلى جزء من العظام مما يؤدي إلى موت الأنسجة داخل هذه العظام، مما يسبب انهيار العظم والمفصل في حالة لم يتم علاجه، والعرض الأساسي الذي يعاني منه المرضى هو الألم؛ لذلك لا بد من تشخيص المرض وعلاجه لمنع حدوث التدهور، يمكن أن يحدث هذا المرض في أي من عظام الجسم ولكن أشهر العظام التي يحدث فيها النخر اللاوعائي هي العظام الطويلة عامة مثل:

  • عظم الورك والفخذ.
  • عظام المرفقين والمعصمين والكاحلين والقدمين واليدين.
  • جزء من مفصل الركبة.
  • عظم العضد وخاصة الجزء العلوي.

أسباب الإصابة بمرض نخر العظام

رجل يمسك ركبته ويتألم منها لإصابته بنخر العظام

السبب الرئيسي لحدوث النخر اللاوعائي هو قلة إمداد الدم الواصل لجزء من العظم مما يؤدي إلى نقص إمداد الأكسجين والمواد الغذائية إلى العظم. إذا كان الجزء المصاب من العظم صغيراً ولا يتعرض لضغط كبير من الجسم، فقد لا يسبب مشكلة وفي حال حدوثها يمكن لبعض العمليات إعادة بناء المنطقة المتضررة.

في حالة النخر العظمي الرضحي من المحتمل أن يكون فقدان تدفق الدم بسبب تلف الأوعية الدموية أثناء حدوث الكسر، أما في حالة النخر غير الرضحي فأسباب حدوث هذا المرض لا تكون واضحة بصورة كبيرة أحياناً يكون سببها جلطات الدم التي تعيق الدورة الدموية وأحياناً أخرى تكون بسبب ارتفاع الضغط داخل العظم الذي يضيق الأوعية ويقلل من تدفق الدم.

“اقرأ أيضاً: متحور كورونا الجديد XBB


5 عوامل تزيد من خطر الإصابة بالمرض

يمكن أن يصاب أي شخص بالنخر اللاوعائي ولكن هناك بعض العوامل التي حددها العلماء، والتي تزيد من فرصة الإصابة به مثل:

  1. حدوث إصابة في العظام، يمكن أن يؤدي كسر العظام إلى حدوث تلف في الأوعية الدموية المحيطة بها، مما يقلل تدفق الدم إلى العظام والذي يمكن أن ينتهي بالإصابة بموت هذه العظمة.
  2. السن، الأشخاص في سن الثلاثين والأربعين من العمر أكثر عرضة للإصابة بالنخر المعقم أكثر من غيرهم.
  3. التدخين وشرب الكحول يؤديان أيضًا إلى تراكم الدهون داخل الأوعية الدموية، مما يسبب ضيق في الأوعية الدموية ونقص إمداد الدم.
  4. تناول بعض الأدوية مثل: العلاج الكيماوية أو الستيرويدات والتي يؤدي استخدامها لفترات طويلة بدون إذن طبي للإصابة بهذا المرض.
  5. بعض الحالات الطبية التي يزيد معها خطر الإصابة بالنخر اللاوعائي، مثل:
    • النقرس.
    • التهاب البنكرياس.
    • زراعة الكلى.
    • الذئبة.
    • الإصابة بأنواع معينة من السرطان مثل اللوكيميا.
    • اضطرابات الدم مثل مرض فقر الدم المنجلي.
    • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.
    • مرض جوشر.
    • التهاب المفصل الروماتويدي.

“اقرأ أيضاً: داء دودة غينيا


علامات وأعراض نخر العظام

هناك علامة واحدة مميزة لهذا المرض وهي الألم، في البداية قد لا يشعر المريض بأي أعراض ولكن مع تقدم الإصابة يزداد الشعور بالألم تدريجياً خاصة في العظام التي تحمل وزن الجسم مثل: عظام الفخذ، ويبدأ المريض بالشعور بالألم في منطقة الأرداف والفخذ والورك عند الحركة. في حال أهمل المريض شعوره بالألم قد يتطور الوضع ليصبح المريض يشعر بآلام حتى أثناء جلوسه، وفي هذه الحالة قد يتيبس المفصل ويفقد حركته بسبب حدوث التهاب في المفاصل.

تختلف الفترة الزمنية بين ظهور الأعراض على المريض وفقدان وظيفة المفصل من شخص لآخر وتتراوح من بضعة أسابيع إلى عام.

“اقرأ أيضاً: قلة العظام Osteopenia


مضاعفات نخر العظام

يمكن أن يؤدي النخر اللاوعائي المتقدم إلى ضعف العظام التي تسمى أيضًا هشاشة العظام أو احتشاء العظام والتي يترتب عليها محدودية الحركة، كما يمكن أن ينتج عنها حدوث كسور دقيقة في العظام وانهيار المفصل وفي هذه الحالة يحتاج المريض إلى مفصل جديد.

“اقرأ أيضاً: متلازمة ووترهاوس فريدريكسن 


تشخيص مرض نخر العظام

طبيبة تشرح لمريضة نخر العظم على صورة من الأشعة

عادة ما يبدأ الطبيب تشخيص الحالة بسؤاله عن الأعراض التي يعاني منها وتتبع الألم في عظام الجسم، الخطوة الثانية في التشخيص تكون بعمل أشعة سينية للمنطقة التي يشكو منها المريض وتساعد هذه الأشعة على تتبع مراحل المرض، كما يمكن أن يوصي الطبيب باستخدام الرنين المغناطيسي مع بعض الحالات للكشف عن هذا المرض في بدايته.


طريقة علاج نخر العظام – Osteonecrosis

هناك الكثير من الخيارات العلاجية التي يختار الطبيب المناسب منها حسب حالة المريض الصحية، وأكثر ما يفيد المريض هو الكشف المبكر؛ لأنه يساعد على اكتشاف المرض في بدايته مما يجعل فرصته في العلاج أكبر من المرضى المتقدمين في الحالات التي يتم اكتشافها مبكراً قد تلاحظ وجود تحسن كبير بمجرد استخدامها أي من مسكنات الألم مع تجنب تحميل العظام المصابة، وهذا العلاج لا يكون فعالا مع الحالات المتقدمة من المرض وقد يكون الحل في علاجهم في هذه الحالة هو إجراء عمليات جراحية لتخفيف الألم ومنع انهيار العظم.

  • الخضوع لعمليات جراحة العظام

أحياناً يكون التدخل الجراحي هو الحل، في هذه الحالة هناك العديد من الخيارات الجراحية التي يوصي الطبيب باجراء إحدها مع جراح العظام حسب حالة المريض وتكون كالتالي:

    • يمكن أن يوصي الطبيب بإجراء يسمى تخفيف الضغط الأساسي، وفيه يزيل الطبيب قطعة من العظام المصابة لتحسين تدفق الدم إليها.
    • هناك خيار آخر للحالات المتقدمة وهو ترقيع العظام، وهو يتضمن أخذ قطعة صغيرة من عظم الساق السليمة للشخص وزرعها في منطقة العظم الميت.
    • يمكن أن يوصي الطبيب في حالة نخر العظام العقيم واللذي يحدث نتيجة موت جزء من العظام بإجراء قطع العظم، وهو إجراء يزيل فيها الجراحون العظام الميتة ويعيدون وضع العظام الجيدة لدعم سطح المفصل الحامل للوزن.
  • الخيارات العلاجية
    لا يوجد علاج طبي دوائي لعلاج النخر العظمي بطريقة مباشرة، ومع هذا تشير بعض الدراسات إلى أن علاج البايفوسفونيت قصير المدى يمكن أن يبطئ أو يحسن أو يمنع انهيار العظام.

الأدوية المستخدمة في علاج مرض نخر العظام

الخيارات الدوائية في هذه الحالة ليست كثيرة وهي:

  • مسكنات الألم.
  • البايفوسفونيت.
  • مكملات الكالسيوم.

“اقرأ أيضاً: مرض احمرار الأطراف المؤلم (erythromelalgia)


كيفية الوقاية من مرض نخر العظام

طبيب يرتدي سماعة فحص وممرض يعطيان نصائح عن نخر العظم

لا توجد طرق صريحة للوقاية من مرض النخر اللاوعائي، ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكنها المساهمة في تحسن الحالات مثل:

  • الحد من شرب المشروبات الغازية (Soft drink).
  • التوقف عن شرب الكحول والتبغ.
  • الحد من استخدام الكورتيكوستيرويدات لفترات طويلة.

ما هي أنواع نخر العظام؟

هناك نوعان معروفان لمرض نقصان الدم المزود للعظام وهما:
  1. رضحي ينخر العظام: وهو الذي يحدث بسبب حدوث إصابة في العظام من كسر أو خلع.
  2. غير رضحي: يصاب به المريض بدون إصابة سابقة كان يعاني منها وينهي بموت أنسجة العظام.

هل النخر العظمى سرطاني؟

لا، النخر العظمي ليس من الأمراض السرطانية وليس بالضرورة أن يصاب مريض السرطان بهذا المرض.

ما هي المدة التي يستمر فيها النخر العظمي؟

يستغرق علاج النخر اللاوعائي شهوراً في حالة استخدام الأدوية، وأحياناً أخرى يستغرق سنين في حال الخضوع للعمليات.

في النهاية يحدث Osteonecrosis أو ما يسمى بنخر العظام بسبب انخفاض كمية الدم التي تصل إلى بعض العظام، من أمراض العظام الشهيرة التي يصاب بها الشباب، ولكن في حال الإصابة به لا داعي للقلق فقط التزم بتعليمات الطبيب الخاصة بالعلاج وببعض التغيرات في نمط الحياة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق