التهاب العظم والنقي (Osteomyelitis)؛ ما هو وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه

التهاب العظم والنقي (Osteomyelitis)؛ ما هو وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه

التهاب العظم والنقي هو مرض التهابي يصيب العظم ينتج عن وصول البكتيريا إلى العظام. فما هو هذا المرض؟ وما هي طرق تشخيصه؟ وما العوامل التي يزيد معها هذا المرض؟

التهاب العظم والنقي (Osteomyelitis)؛ يحدث التهاب العظم في معظم الأحيان نتيجة انتشار العدوى من مكان لآخر في الجسم ووصولها للعظم، ويمكن أن يبدأ هذا الالتهاب في العظم نفسه. تعرف على تعريف التهاب العظم والنقي، طرق تشخيص المرض، كيفية علاجه، الأعراض التي يعاني منها المريض، والإجابة على الأسئلة التي تدور حوله.

ما هو مرض التهاب العظام والنقي؟

الاسم العلمي للمرض التهاب العظم والنقي بالإنجليزية Osteomyelitis.
أسماء أخرى ذات العظم والنقي – التهاب العظم ونخاعه.
تصنيف المرض أمراض العظام.
التخصص الطبي المعالج أخصائي عظام.
أعراض المرض الحمى، والشعور بألم وتورم في العظام.
درجة انتشار المرض نادر.
الأدوية المعالجة المضادات الحيوية، وخافضات الحرارة والمسكنات.

التهاب العظم والنقي هو خمج يصيب نقي العظم وأجزاء العظم المختلفة، وخاصة العظام الطويلة مثل عظام الساق وعظام العمود الفقري. يمكن أن يبدأ هذا المرض في العظام نتيجة إصابة ما ينتج عنها عدوى العظام، كما يمكن أن يظهر في مكان ما في الجسم وينتشر منه إلى العظام. هذا المرض شائع في كبار السن، وهو شائع في الذكور أكثر من الإناث، وعادة ما يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج ذات العظم والنقي كما يمكن أن يوصي بجراحة ما مع المريض الذي تحتاج حالته لذلك.


أسباب الإصابة بمرض ذات العظم والنقي

ظهور التهاب العظم والنقي في القدم وصورة مقربة توضح الإصابة

هناك العديد من الأسباب التي يرجع إليها الإصابة بهذا المرض مثل:

  • الإصابة بعدوى بكتيرية ناتجة عن البكتريا العنقودية الذهبية، والتي تنتقل في مجرى الدم نتيجة حدوث عدوى انتشرت ووصلت إلى العظام وخاصة العظام الطويلة مثل: عظام الفخذ والعضد، وهذا النوع أكثر شيوعاً في الرضع والأطفال.
  • مرضى ضعف جهاز المناعة والذين يتلقون علاجات مثبطة للمناعة وهذا يشمل: فيروس نقص المناعة البشرية، ومرض الخلايا المنجلية.
  • الإصابة بعدوى العظم ونخاعه أو التهاب العظم نتيجة إصابة رضحية أو إجراء جراحي.

“اقرأ أيضاً: حمى ايبولا النزفية


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض

هناك عوامل كثيرة يمكن أن يؤدي تواجدها للإصابة بالتهاب العظم والنقي أو ذات العظام والنقي مثل:

  • العمر؛ يزداد ظهور المرض مع كبار السن فوق الخمسين عاماً.
  • ضعف جهاز المناعة، بسبب الإصابة ببعض الأمراض الخاصة بالمناعة.
  • استخدام المنشطات لفترة طويلة.
  • ضعف وصول الدم إلى الذراعين أو الساقين.
  • إجراء جراحة في العظام أو التعرض لصدمة.
  • سوء التغذية.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل:
    • فقر الدم المنجلي.
    • مرض السكري.
    • زراعة الأعضاء.
    • فيروس نقص المناعة البشرية.
    • التهاب المفصل الروماتويدي.
    • مريض القسطرة وغسيل الكلى.

“اقرأ أيضاً: الورم الفطري


8 علامات وأعراض مميزة لالتهاب العظم والنقي

يحدث التهاب العظم والنقي أو ذات العظم في البالغين، ويتميز بأعراض معينة مثل:

  1. الإصابة بالحمى.
  2. ظهور كدمات.
  3. وجود ألم واحمرار وتورم في العظام.
  4. زيادة الوزن وصعوبة في تحريك الطرف.
  5. وجود جروح قيحية مؤلمة.
  6. زيادة التعرق الليلي.
  7. صعوبة تحريك المفاصل التي تقع بالقرب من العظام المصابة.
  8. إصابة العمود الفقري والتي تصل إلى العظم وتسبب تصلب الظهر.

“اقرأ أيضاً: مرض غريفز


مضاعفات التهاب العظم والنقي

التهاب العظم والنقي بعد أن تطور لكسر في الركبة والذي ضمضه الطبيب

هناك العديد من المضاعفات التي تنتج عن التهاب العظم ونخاعه أو التهاب العظام المجاورة مثل:

  • وصول العدوى إلى العضلات والأنسجة مكونه خراجات.
  • موت العظام الناتج عن تطور المرض، والذي يسبب قطع وصول الدم إلى العظام.
  • حدوث كسور في العظام.
  • توقف النمو عند الأطفال.

“اقرأ أيضاً: داء البروسيلات


تشخيص مرض التهاب العظم والنُقي

توجد العديد من الفحوصات التي يمكن للطبيب استخدامها لتشخيص هذا المرض مثل:

  • فحوصات الدم: هي من أهم الفحوصات التي تكشف هذا المرض، عن طريق إظهار نوع الجرثومة التي تسبب العدوى.
  • فحص العظام: للكشف عن العظام التالفة والمريضة.
  • أخذ خزعة من العظام: لمعرفة سبب العدوى، ولاختيار العلاج المناسب معها.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي: والذي يعطي صور دقيقة للعظام والأنسجة للبحث عن العدوى والتلف.

يجب إخبار الطبيب في حال كان المريض يعاني من حساسية من سائل التباين المستخدم، كما لا يجب الدخول بأي جسم معدني أثناء الخضوع لفحص التصوير المقطعي.

“اقرأ أيضاً: التسمم الغذائي


علاج التهاب العظم والنقي

هناك الكثير من الخيارات العلاجية التي يختار الطبيب المناسب معها بالاعتماد على حالة المريض، والعلاجات المتاحة هي:

  • العلاج باستخدام الدواء

التهاب العظم والنقي هو مرض يصيب العظام ويسبب الألم والحمى، لذلك يوصي الطبيب باستخدام بعض العلاجات لتقليل هذه الأعراض مثل: المضادات الحيوية والتي يجب أخذها طوال المدة التي أوصى الطبيب بها، بجانب المسكنات، وخافضات الحرارة، ومضادات الفطريات.

  • العلاج بالأكسجين

قد يوصي الطبيب باستخدام العلاج بالأكسجين عالي الضغط مع بعض مرضى التهاب العظم و النقي للمساعدة في التئام الجروح.

  • الخضوع للعمليات الجراحية

يمكن أن يقترح الطبيب العلاج بالعمليات الجراحية مع الحالات المتقدمة، مثل:

    • بتر أحد الأطراف في حال انتشار العدوى بها.
    • الخضوع لعملية لإزالة أنسجة العظام المصابة.
    • وضع مسامير أو دبابيس (Pin) في أماكن معينة في العظام.

الأدوية المستخدمة في علاج المرض

هناك العديد من العلاجات المستخدمة في هذه الحالة مثل:

  • سيفالكسين.
  • زوسين.
  • كليندامايسين.
  • كيفلكس.
  • سيبرو.

كيفية الوقاية من هذا المرض

طبيب يصف لمريض كيفية الوقاية من التهاب العظم والنقي

لا يوجد أي خطوات يمكن القيام بها لمنع الإصابة بالمرض، ولكن في حال التعرض لكسر أو إصابة في العظام أو حتى في حال تركيب مفصل اصطناعي، لا بد من الاهتمام بتنظيف الجرح وعلاجه لمنع العدوى، كما يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً في حال ملاحظة وجود أي من علامات العدوى وخاصة مع مرضى السكري.


متى يحتاج مريض التهاب العظم والنقي للذهاب إلى المستشفى؟

يحتاج هذا المريض للذهاب إلى الطبيب على الفور في حال بدأ المريض بالشعور بألم شديد في عظامه، وفي حال حدوث كسور متعددة.

هل يمكنك التعافي من التهاب العظم والنقي؟

التهاب العظم والنقي هو التهاب مؤلم يحدث في العظام، يمكن التعافي منه بسهولة في حال استخدام العلاج المبكر بمضادات الالتهاب والمضادات الحيوية.

ما هو أقوى مضاد حيوي يستخدم في علاج عدوى العظام؟

عدوى العظام تحتاج إلى مضادات حيوية قوية لقتل الجراثيم المسببة للعدوى، ومثال على هذه المضاد الحيوية المستخدمة ما يلي: فانكومايسين أو سيبروفلوكساسين أو كليندامايسين.

في الختام أمراض العظم ونخاعه أو التهاب العظم والنقي – Osteomyelitis؛ من أهم أمراض العظام التي تصيب كبار السن والأطفال والتي تسببها البكتيريا. هذا المرض يمكن تشخيصه بأكثر من طريقة، ويمكن أن يشفى منه المريض تماماً في حال اكتشف المرض باكراً والتزم بالعلاج.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق