زهرة الأوركيد orchid؛ وأهم 6 خطوات لزراعتها في المنزل

Orchid flower

إن زهرة الأوركيد من أجمل الزهور بالعالم، ولتعدد أنواع الأوركيد وكثرة ألوانها علاوة على فوائدها وثمنها الباهظ أطلقوا عليها زهرة الملوك.

تعد زهرة الأوركيد Orchid من أكثر زهور الزينة المحببة لدى الكثيرين، فهي تمثل الرفاهية والجمال والقوة. وقد أهديت قديماً للملوك وأبناء الطبقة الثرية نظراً لجمالها وندرتها كذلك فوائدها العظيمة. وبسبب تعدد أنواع الأوركيد وجمال ألوان تلك الزهرة ودلالتها وارتفاع ثمنها، أطلقوا عليها زهرة الملوك.


نبذة عن زهرة الأوركيد

سميت زهرة الأوركيد بهذا الاسم نسبة لكلمة (orchis) اليونانية، وذلك نظراً لشكل بعض الدرنات الجذرية في بعض الأنواع من جنس الأوركيد. حيث يوجد أكثر من 1000 فصيلة يشتق منها أكثر من 25 ألف نوع من أنواع تلك النبتة المزهرة الجميلة، موزعة في جميع أنحاء العالم وخاصة المناطق المدارية الرطبة.

والأوركيد من النباتات المعمرة، وتعيش زهرة الأوركيد من 7 إلى 14 يوماً. وهي إما أرضية أو نباتية. حيث تعتمد في نموها على نباتات أخرى فتشاركها في جذورها، وعادة ما تستمد الماء من الجو المحيط بها. ومعظم أنواع تلك الزهرة تصنع غذائها بنفسها، أو تستمده من المواد العضوية للكائنات الميتة، أو المواد الفطرية الموجودة على جذورها.

قد سميت زهرة الأوركيد بعدة أسماء أخرى، منها الفانيلا أو السحلبية، حيث يستخرج منها مادة السحلب ومادة الفانيليا، التي تدخل في صناعة الكثير من الحلويات وبعض أنواع العطور باهظة الثمن.

وتتكون زهرة الأوركيد من ثلاث بتلات، أما قلبها فيتغير شكله من نوع لآخر. وتتميز بعدة ألوان مختلفة؛ كالأبيض والأصفر والبرتقالي والأحمر والأخضر والأزرق النادر والوردي. ويمكن أن يكون للزهرة لون واحد أو ألوان متداخلة منقوشة ومزركشة، مما يعطي شكلها جاذبية وجمالاً وغرابة.

“اقرأ أيضاً: زراعة النخيل البرحي


موطنها الأصلي

يعد الصينيون أول من اكتشف زهرة الأوركيد منذ أكثر من 700 عام قبل الميلاد. وتتمتع زهرة الأوركيد بمكانة عالية لدى الصينين، فقد أطلق عليها الفيلسوف الصيني (كونفوشيوس) اسم زهرة (عطر الملوك). وفي إنجلترا كان البحارة هم أول من جلبوها من جزر الباهاما عام 1732م.

وتعيش زهرة الأوركيد على ضفاف الأنهار أو فوق الجبال، على ارتفاع 14 ألف قدم. وبعضها يعيش داخل الغابات الممطرة الاستوائية، والبعض الآخر يعيش في جبال الألب، وبعض المناطق شبه الصحراوية حيث يصعب العثور عليها. وقد عرف الرجال الذين يجلبون الأوركيد باسم (صائدي الأوركيد) (Orchid Hunters)، لما يتعرضون له من مخاطر أثناء بحثهم وجلبهم لتلك الزهرة، والتي تباع فيما بعد بأرقام خيالية، نظراً لشدة الخطورة التي يتعرض لها صائدو الأوركيد في العثور عليها وجلبها.

أسطورة الأوركيد

يُحكى أن موطن الزهرة الأصلي في أمريكا الوسطى حيث تم زراعتها هناك من قبل هنود التوتوناكو، ووفقاً للأسطورة فإن زهرة أوركيد الفانيلا قد نشأت ونمت من دم الأميرة إكسانات عندما تم قطع رأسها نتيجة عصيانها لأوامر والدها الملك.

“اقرأ أيضاً: فوائد جوز الهند على الريق


أنواع زهرة الأوركيد

ألوان زهرة الأوركيد
تعدد ألوان وأنواع زهرة الأوركيد المختلفة، فوائد الأوركيد

تتعدد أنواع زهرة الأوركيد لتشمل أكثر من 25 ألف نوع مختلف في الشكل والحجم والألوان، وحتى الرائحة حيث أن أغلب زهور الأوركيد لها رائحة الفانيليا، وبعضها ليس له رائحة على الإطلاق، كما أن البعض منها يبعث روائحه في أوقات معينة من النهار أو الليل فقط. ومن أنواعها:

  • فاندا (Vanda)

يوجد هذا النوع بكثرة في آسيا الاستوائية، وتُفضل هذه الأنواع الطقس الدافئ والشمس الساطعة، وتحتوي على كمية من الأشواك، كما تحتاج إلى رعاية خاصة.

  • كاتليا (Cattleya)

سُميت بذلك الاسم نسبة لاسم العالم الذي وجدها ويليام كاتلي، وتمتاز أزهارها بحجمها الكبير، وتنتشر في الأرجنتين وكوستاريكا.

  • الزنبق (Anguloa)

سُميت بهذا الاسم للشبه الكبير بينها وبين أزهار الزنبق، وتمتاز بأزهارها الملونة والعطرة، ويكثر وجودها في أمريكا الجنوبية.

  • ليليا (Laelia)

يوجد من هذا النوع حوالي 164 نوعًا موجودة بكثرة في المكسيك وأمريكا الوسطى، إضافةً لوجودها بكثرة في المناطق شبه الاستوائية، وتمتاز الزهرة بحجمها الصغير ونموها على الصخور بشكل كبير.

  • براسيا (Brassia)

يصل طول هذا النوع ما بين 20-25 سنتيمتر، وتحتوي النبتة على العديد من الأرجل التي تُشبه أرجل العنكبوت، لذلك يُطلق عليها اسم (الزهرة العنكبوتية)، وهي تمتاز بألوانها الفاتحة، وتوجد في أمريكا الوسطى وجزر الهند الغربية.

  •  براسافولا (Brassavola)

تتميز بألوان بيضاء أو خضراء وبتلات رفيعة، وهي ذات رائحة استثنائية، خاصة في المساء عند إطلاق عطرها.

  •  كاتاسيتوم (Catasetum)

ينتج هذا النوع أزهاراً ذكورية أو أنثوية وهي لا تشبه بعضها البعض وتتميز بأزهارها الشمعية، وتفقد أوراقها في فترة الشتاء ومن ثم تعاود الإزهار مرة أخرى عند اعتدال المناخ. فهي تحتاج إضاءة ساطعة ومكان مظلل جزئياً. أما موطنها الأصلي ففي أمريكا الوسطى كذلك شمال أمريكا الجنوبية.

“اقرأ أيضاً: فوائد الأناناس الجمالية


معنى ألوان زهور الأوركيد

تتعدد ألوان زهور الأوركيد ويختلف معنى كل لون عن اللون الآخر، حيث كل لون برمز لشيء مختلف، فمثلاً:

  • زهرة الأوركيد الأبيض: ترمز للبراءة والتواضع والنقاء.
  • الأوركيدا الحمراء: ترمز للقوة والشجاعة.
  • الأوركيد البرتقالي: ترمز إلى الحماس والجرأة والفخر.
  • زهرة الأوركيد البنفسجية: تشير إلى الاحترام والنبل والكرامة.
  • الأوركيدا الصفراء: ترمز إلى البدايات الجديدة والصداقة.
  • زهرة الأوركيد الزرقاء النادرة: ترمز إلى النقاء والشيء النادر.
  • الأوركيد الوردية: ترمز إلى الفرح والسعادة والبراءة والأنوثة.

“اقرأ أيضاً: زراعة القشطة الخضراء


زراعة الأوركيد في المنزل

نبات الأوركيد
زراعة الأوركيد في المنزل، فوائد الأوركيد

تعد زهرة الأوركيد من الزهور التي يقبل الكثيرون على شرائها وزراعتها بالمنزل، لجمالها وتعدد ألوانها وكذلك لأنها لا تحتاج للكثير من العناية. ولكن قبل كل شيء يجب أن نعرف أن ليست كل أنواع الأوركيد قابلة للزراعة في المنزل، فبعضها لا يمكن زراعته بالمنزل ولذلك يجب اختيار النوع الجيد والملائم للزراعة في المنزل. ومن أكثر الأنواع المناسبة لذلك الأوركيد الفالينوبسي “Phalaenopsis”.

أهم خطوات الزراعة في المنزل

  1. تزرع في أصص فخارية مناسبة لها، وهي تلك التي بها فتحات واسعة لتصريف المياه وهي موجودة بكثرة في الأسواق.
  2. كذلك يفضل زراعة الأوركيد في أصص ضيقة وذلك لأنها تحتاج لتقييد جذورها إلى حد كبير لتنمو بشكل أفضل.
  3. نختار التربة المناسبة للزراعة، ثم نضع فيها البذور ثم نقوم بريها، حيث يجب أن نحافظ على الأوراق والجذور رطبة.
  4. قبل أن نرويها ثانيةً لا بد أن نختبر التربة بوضع إصبعنا داخلها، فإذا كانت رطبة لا نرويها أما لو كانت جافة نقوم بريها مرة أخرى.
  5. يجب أن نُعرّض النبات للضوء القوي ولكن ليس ضوء الشمس المباشر، فالأوركيد يحتاج للضوء القوى ليزهر، وفي نفس الوقت لا يكون مباشراً حتى لا يحرق الأوراق ويخربها.
  6. اختيار نوع جيد من السماد ليساعد في نمو النبات واتباع كافة الإرشادات المكتوبة على العبوة بعناية.

بذلك وبقليل من العناية يمكنك الحصول على زهور الأوركيد الجميلة لتزيين المنزل وجعله أكثر جمالا وروعة.


فوائد زهرة الأوركيد

  1. تعمل على تنشيط إفرازات الغدة الدرقية فتساعد على توازن الهرمونات في الجسم.
  2. من فوائد زهرة الأوركيد أنها تساعد في تخفيض الوزن وحرق الدهون.
  3. كعلاج مساعد للمسالك البولية.
  4. تساعد في التخلص من الإمساك.
  5. تساعد في علاج التهاب المفاصل وتشنج العضلات.

إن زهور الأوركيد من أجمل نباتات الزينة وأغلاها ثمناً لذلك عند زراعتها بالمنزل نكون قد اقتنينا شيئاً جميلاً نحبه وبأسعار أقل كثيراً من شرائه. علاوة على رؤيتها تكبر وتزهر أمام أعيننا والاستمتاع بشكلها الرائع الخلاب ورائحتها الجميلة الزكية.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن