ما البرامج والأنظمة مفتوحة المصدر؟ وما هي مميزاتها؟

open source

ما هو النظام أو البرنامج مفتوح المصدر؟ ربما سمعت عن مصطلح ومفاهيم مفتوح المصدر من قبل، لكن هناك بعض المفاهيم الخاطئة عن ذلك المصطلح.

0 4

هل سبق وأن سمعت بمصطلح مفتوح المصدر؟، إنه من أهم المصطلحات التقنية التي يجب أن تعرفها جيدًا عن البرامج، فما هو معنى النظام أو البرامج مفتوحة المصدر؟

ما معنى مفتوح المصدر؟

“مفتوح المصدر” أو “المصدر المفتوح” هو مصطلح يعود إلى البرمجيات مفتوحة المصدر وتختصر إلى OSS، هذا المصطلح يطلق على البرامج التي يستطيع الجميع الوصول إليها وتعديلها ثم نشرها وذلك وفقًا لاحتياجاته، لقد تم تطوير OSS لا مركزيًا من خلال تفاعل المجتمع مع البرمجيات، كما تعرف البرامج مفتوحة المصدر بأنها أكثر مرونة وذو عمر طويل ورخيصة لأن تطويرها كان من قبل المجتمعات وليس الشركات.

شعار مفتوح المصدر
شعار مفتوح المصدر

يعد تاريخ البرمجيات مفتوحة المصدر طويلًا وممتدًا من عام 1983 حيث تم تأسيس حركة البرمجيات الحرة على يد ستالمان من خلال مشروع جنو، هذه الحركة التي كان مضمونها وجوب نشر الشيفرة المصدرية لكي يتاح للمبرمجين التعديل عليها وتحسينها باستمرار كنوع من أنواع الحقوق، هذه الحركة مهدت إلى تشكيل مبادرة المصدر المفتوح عام 1998.

هناك أيضًا مصطلح آخر يسمى “البرمجيات الحرة” وهو نفس مصطلح مفتوح المصدر، لكن هناك من لا يفرّق بين “البرمجيات المجانية” والبرمجيات الحرة، حيث أن هناك الكثير من البرمجيات المجانية لكنها ليست حرة أي غير مفتوحة المصدر نقوم باستخدامها فقط.

كلمة FOSS أيضًا تعني البرمجيات المجانية ومفتوحة المصدر.

“اقرأ أيضًا: أفضل مواصفات لاب توب


أشهر الأمثلة على المصطلح

الأنظمة مفتوحة المصدر

  • نظام لينكس: هو إحدى أشهر الأنظمة مفتوحة المصدر والتي تم التطوير فيه لتوزيعات كثيرة ومتعددة الأشكال والوظائف وكل هذا بسبب الدعم المجتمعي الكبير الذي يحظى به النظام بشكل عام، فقد توسع بشكل كبير حتى أن أغلب البرامج التي فيه مفتوحة المصدر أيضًا، هذا بعكس الأنظمة الأخرى المعروفة مثل نظام الويندوز وإصداراته التي تحتكرها شركة ميكروسوفت.
  • أيضًا نظام إدارة الموقع (الووردبريس): كما يحظى WordPress.org المؤسسة الغير ربحية للووردبريس بأنه مفتوح المصدر، فهو نظام يقوم بإدارة محتوى المواقع الالكترونية ويكون بمثابة المدير على محتواك، تتوفر فيه إضافات مفيدة وكثيرة مفتوحة المصدر، كما يمكن التعديل عليه كليًا ليتوافق مع احتياجاتك.
  • نظام الأندرويد: قد لا يعرف الكثير من الناس أن نظام الأندرويد مفتوح المصدر، فعندما تقوم شركة قوقل بإصدار نظام جديد يقوم المطورون بتعديل المميزات وتحسين النظام من وجهة نظرهم، وحتى جعله متوافقًا مع أجهزة أندرويد لم يصمم لكي تدعمه، هذا بعكس نظام IOS للأيفون مغلق المصدر.

أشهر البرامج مفتوحة المصدر

  • ليبر أوفيس: وهي إحدى حزم التطبيقات المكتبية التي تعمل على نظام لينكس تم تطويرها عن طريق مبرمجين متطوعين، لنشرها على أنظمة لينكس كبديل عن حزمة ميكروسوفت أوفيس على نظام ويندوز، حيث أنها مغلقة المصدر وخاصة بالويندوز فقط، مما تحتم على بعض المطورين الذين يعشقون لينكس  بناء هذه برمجية.
  • المتصفح المشهور فايرفوكس: يعد المتصفح FireFox من أفضل المتصفحات للأندرويد والويندوز وبدرجة أساسية في نظام لينكس (لان كلاهما مفتوح المصدر مما يجعله المتصفح الافتراضي فيه)، وهناك المزيد من البرامج مفتوحة المصدر الأخرى مثل برنامج VLC وغيرها.

“اطلع أيضًا على: ما هو مشروع تور Tor


ما سبب اختيار الناس المصدر المفتوح؟

توجد العديد من الأسباب التي تجعل الأجيال تتجه إلى البرمجيات مفتوحة المصدر.

  • إمكانية المراجعة من قبل المجتمع: ولأن الكود المصدري يكون ظاهرًا في تلك البرمجيات، يصبح المجتمع نشط في تحسين تلك الشفرة وفحصها من الأخطاء المحتملة.
  • تعاون مفتوح: حيث توجد هناك مجتمعات تتبادل المعرفة والتجارب في استخدام البرمجية وبعد ذلك حل المشكلة التي فيها على مختلف الأنظمة والإصدارات.
  • الشفافية: يمكنك مع البرامج والأنظمة مفتوحة المصدر التحقق بنفسك من كل شيء، وتتبع كل معلومة في الكود المصدري وفهم العمليات الداخلية التي تحدث، لذلك ستطمئن كليًا بأن مطور لم يدمج برمجية خبيثة مثلًا لمراقبتك، بعكس الأنظمة والتطبيقات الأخرى التي لا يعرف ماذا يكمن وراءها.
  • لا توجد تكلفة للشراء: إن البرامج مفتوحة المصدر مجانية.
  • غير مقيّده: أي أن للمستخدم الحرية الكاملة في استخدام الكود المصدري فيما يحلو له، او حتى نقله إلى أي برنامج آخر.

هل هذه البرمجيات آمنه وخالية من الأخطاء؟

صحيح أن تصحيح الأخطاء سريع للغاية في البرامج مفتوحة المصدر لكن هذا لا يعني خلوها تمامًا من الأخطاء أو الثغرات الأمنية أو حتى البرمجيات الخبيثة في بعض البرامج الغير منتشرة بشكل واسع، بغض النظر عن أي برنامج كان، فلا بد من أن تجد فيه خطأ ما، وكما تختلف البرامج مفتوحة المصدر والمغلقة من حيث المسؤول عن صيانة الأخطاء ففي المغلقة تكون المسؤولية على عاتق المبرمج الأصل وفريقه، أما المفتوحة فتكون على المستخدمين والمجتمع.


كما أنه لا يوجد أي نظام او برمجية خالية من الأخطاء، ولو ظهر لك أنها قوية ومتقنة، فإن الأخطاء تكتشف مع الوقت وإذا كانت مفتوحة المصدر فسيكون اكتشافها أسرع وغالبًا ما تكون مجانًا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد