الحب عبر الإنترنت؛ تعرف على أهم مميزاته وعيوبه والفرق بينه وبين الحب التقليدي

الحب عبر الإنترنت؛ تعرف على أهم مميزاته وعيوبه والفرق بينه وبين الحب التقليدي

الحب عبر الإنترنت؛ شاع هذا المصطلح بيننا في الآونة الأخيرة خصوصًا بعد كثرة مواقع التواصل الاجتماعي فإذا كنت ممن تعرضوا لهذا الحب فيجب عليك قراءة هذا المقال.

الحب عبر الإنترنت (Online love)؛ يعد الحب الإلكتروني من الأمور التي كثرة بيننا في هذا الزمن، ولم يعد يخلو بيت من وقوع أبناءه في هذا الحب. شاع بين الشباب والفتيات والصغار والكبار، حول معظم الأفراد مواقع التواصل الاجتماعي إلى مكان للتعارف والحب بينهم. يمكن أن يستمر هذا الارتباط عبر الإنترنت وينتهي بالزواج وتكوين أسرة ويمكن أن يبوء بالفشل وتحطيم قلب أحد الطرفين؛ فما هو الحب عبر الإنترنت وما مميزاته وعيوبه وما الفرق بينه وبين الحب الطبيعي التقليدي كل هذه الأمور وأكثر ستعرفها في هذا المقال.


ما هو الحب عبر الإنترنت؟

الحب عبر الإنترنت عبارة عن تكوين علاقة تغمرها العاطفة والمشاعر بين شاب وفتاة ولكن خلف الشاشات، يحاول كل طرف في هذا الحب التجمل والظهور بأبهى صورة له؛ ليلفت انتباه الطرف الآخر ويحظى على إعجابه ومحبته. يبدأ الطرفين بالتحدث سويًا في بداية العلاقة في أمور عامة ثم يتطرقون بعد مرور فترة على حديثهم إلى التدخل في الأمور الشخصية ومعرفة حياة كلًا منهم بالتفصيل وبعد مرور الوقت يبادر طرف منهم وفي الغالب يكون الشاب بالاعتراف بحبه وإعجابه الشديد بالطرف الآخر وهي الفتاة حتى يستدرجها ويبدأوا قصة الحب وراء شاشة الهاتف.

الجدير بالذكر أن هذا الحب الإلكتروني قد يساعد في تكوين أسرة جيدة ومحبة وقد يحطم القلوب ويهدم البيوت. تزايد أعداد الأشخاص الذين وقعوا في التعارف الإلكتروني مع تزايد وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي وإتاحة جميع الأمور التي تساعد في التعارف بين الشباب والفتيات.


علامات الحب عبر مواقع التواصل الاجتماعي

علامات الحب عبر مواقع التواصل الاجتماعي
علامات الحب عبر مواقع التواصل الاجتماعي

هناك بعض العلامات عبر الإنترنت التي تبين إذا كان الشخص معجب بك حقًا أم لا، وفي الحقيقة هي علامات وحيل جيدة وفعالة يقوم بها الشباب لإظهار حبهم للفتيات أو قد تظهر هذه الإشارات من الفتاة أولًا لتعجب شخص ما عبر الإنترنت. إذا تعرف الطرفين في أحد الأماكن فيبدأو بالتعليق على بعضهم البعض عبر الإنترنت، بل ويستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي فرصة للتعرف على أفكار ومعتقدات كلًا منهم، ومن خلالها يتمكنون من التعبير عن مشاعرهم. أما إذا تعرف الطرفين على بعضهم من خلال الإنترنت فتظهر حينئذٍ بعض الإشارات التي تدل على الإعجاب والحب. إذا كنت أو كنتي تريد معرفة إذا كان الشخص معجب بك ويحبك عبر الهاتف فإليك هذه العلامات:

  • قضاء الشخص المعجب وقت كبير في التحدث معك عبر الشات.
  • الرد على الرسائل بسرعة من دون تأخر بمعنى أدق أنه أو أنها تنتظر رسالتك بفارغ الصبر.
  • إذا كانت الرسالة بينكم طويلة ويحاول فيها المعجب أخذ الرأي والنصيحة ومشاركة الرأي فهذا إعجاب.
  • الاهتمام سواء بالسؤال عن الحال أو عن أمور الحياة فهذا يدل على أن المعجب يريد أن يكون جزء من حياتك.
  • ستجد في المحادثة علامات تدل على المغازلة مثل المجاملات أو قول النكت أو الإيموشن.
  • كل التفاعلات مع المنشورات والتعليق عبر الإنترنت تدل على الإعجاب.
  • تعليق الشخص على منشورات قديمة بمجرد أن صرتما أصدقاء على النت يدل على الإعجاب.
  • إرسال المعجب لطلبات صالصداقة من جميع حساباته الشخصية فهذا بالتأكيد من علامات الحي والإعجاب.

إشارات الحب عند الرجال عبر الإنترنت

يوجد بعض العلامات التي تدل على إعجاب الرجل وحبه لك عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي كما يلي:

  • الضحك على كل شيء تقوليه وإظهار الاهتمام بحديثك ليشعرك بخفة دمك.
  • تشعرين أنه يغار عليك في كل شيء حتى عندما يعلق لك رجل آخر على منشوراتك.
  • لا يشعر بالملل من سماع مشاكلك وتفاصيل يومك وإن تأخر في الرد تجديه يعتذر ويحكي سبب تأخره.
  • من إشارات الحب عبر الإنترنت كذلك نص الرسائل التي يرسلها ليكِ تدل على أنه معجب بكِ.

“اقرأ أيضًا: حب التملك؛ 8 أعراض تؤكد إصابتك بمرض الامتلاك والسيطرة“.


مميزات الحب الإلكتروني

مميزات الحب الإلكتروني
مميزات الحب الإلكتروني

الحب عبر الإنترنت لديه مميزات كثيرة وهي ما جعلت الكثير يتجه للتعارف من خلاله، وهي كما يلي:

  • يسهل من خلاله التعارف على الطرف الآخر من دون الشعور بالخجل.
  • سهولة اختيار الشريك المناسب من خلال تفقد المواصفات للتي تريدها وبعدها تبدأ في التعارف.
  • التعرف على ثقافات جديدة من خلال البحث عن الحبيب وحضارته.
  • يساعد الحب الإلكتروني في الوصول إلى الأهداف وتحقيق الرغبات مثل السفر والمال وغير ذلك.

“اطلع كذلك: الحاسة السادسة؛ أقسامها وصفاتها والعوامل المؤثرة فيها“.


عيوب Online love

كما يمتلك الحب عبر الإنترنت مميزات فله عيوب أيضًا فلا بد من توخي الحذر إذا كنت تريد الدخول في علاقة عن طريق الهاتف، وللتعرق على عيوب الحب عبر المواقع الإلكترونية تابع السطور القادمة.

  • كثرة الأشخاص السيئين الذين يستغلون الإنترنت في أمور سيئة ترضي رغباتهم ونزواتهم الشخصية.
  • من الممكن التضليل من أحد الطرفين وإخفاء الحقائق والجوانب المهمة من شخصيته.
  • قد يكون المتحدث مريض نفسيًا وليس جادًا في حديثة ويحب جرح الأفراد فقط.
  • وجود أشخاص يحبون الاستفزاز يحاولون اللعب بالمشاعر.
  • استعمال النت من أجل التهديد بالصور وبالشات وأخذ المال من ذلك.
  • قد يكون المستعمل شخص غير مسؤول أو صغير في السن ويتلاعب مشاعر البنات خصوصًا.
  • وجود منصات وشبكات تسمى نفسها بالحب عبر الإنترنت وتستخدم الأعضاء لأغراضها الشخصية.

“شاهد أيضًا: حياة الهامستر؛ تعرف على أنواعه وأسعاره والطعام المفضل له“.


الفرق بين الحب الواقعي والحب الإلكتروني

Online love
الفرق بين الحب الواقعي والحب الإلكتروني

الحب عبر الإنترنت هو عبارة عن علاقة حب من وراء الشاشات، وهو نوع من أنواع الحب المعقدة (Complex) ويحتاج إلى مجهود كبير من أجل التعرف على حياة الشخص الآخر وتحري الدقة في الاختيار ومعرفة التفاصيل، هذا بالإضافة إلى عدم وجود حدود أو عدم توافر الثقة والمصداقية بمعنى إذا أراد أحد الطرفين الانسحاب سينسحب بكل سهولة؛ وهذا سيكسر بالتأكيد قلب الطرف الآخر. الحب التقليدي والظاهر هو الحب الذي نعرفه منذ القدم، وللتأكيد هو الأفضل لأن الطرفين بإمكانهم التعرف على بعضهم البعض بمنتهى المصداقية، ويمكنهم البحث عن بعضهم بكل ثقة، كذلك المصادر التي يستخدمونها في البحث صادقة ويمكنهم كذلك عمل زيارة إلى مكان الحبيب والسؤال عنه هناك.


تحذيرات من الحب الإلكتروني

على الرغم من أن علامات الحب والاهتمام جميلة وتضمد شيء مفقود بداخل السيدات، إلا أنه يجب الحذر منه. جمعنا لكم بعض الأمور التي يجب الحذر منها فيما يخص الحب عبر الإنترنت وهي كما يلي:

  • لا تصدق كل ما يقال ويحكى عبر المواقع الإلكترونية؛ لأن الكذب أصبح منتشر جدًا هذه الأيام.
  • لا تتحدث مع أشخاص لا تعرفهم ولا تنخدع بالمظاهر ولا بحلو الكلام.
  • احذر من نشر صورك الشخصية وإذا دعي الأمر إلى نشرها فيفضل تخصيصها مع من تعرفهم فقط.
  • من الممكن أن يكون الطرف الآخر معجب بشكلك فقط ولا يحب شخصيتك ولكنه يتسلى ويملئ وقت فراغه ليس إلا.
  • لا يفضل إرسال أرقامك الشخصية أو الرقم السري لحساباتك الشخصية إلى أي حد.
  • يجب على الفتيات الحذر لأن هناك من يحاول استدراجهم لأغراض غير قانونية.
  • لا تتحدث عن أسرار عائلتك أمام حبيبك سواء على الإنترنت أو في الحقيقة لأنه قد ينتهي هذا الحب في أي وقت.

في الختام؛ هذه هي أهم المعلومات التي تريد معرفتها عن الحب عبر الإنترنت وأهم مميزاته وعيوبه والفرق بينه وبين الحب التقليدي، القرار في يدك الآن ولك حرية الاختيار إما تلجأ للحب الإلكتروني أو تختصر الطريق وتسير على الدرب التقليدي.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق