الربو المهني – Occupational asthma ما هو وكيف يمكن علاجه

الربو المهني – Occupational asthma ما هو وكيف يمكن علاجه

الربو المهني هو أحد أنواع الربو المعروفة وهناك العديد من أعراض الربو والتي منها ضيق التنفس وصعوبته، لذلك لنتعرف على كيفية تشخيصه، وطرق علاج مرضى الربو.

الربو المهني – Occupational asthma هو إحدى أنواع الربو التي يصاب بها الأشخاص نتيجة استنشاق غازات أو أبخرة معينة في مكان عملهم. تعرف على أعراض المرض بالتفصيل، كيفية تشخيص الحالات، وعوامل ينتج عنها زيادة خطر الإصابة به.

ما هو مرض الربو المهني – Occupational asthma؟

الاسم العلمي للمرض الربو المهني – Occupational asthma.
أسماء أخرى ———
تصنيف المرض من أمراض الرئة.
التخصص الطبي المعالج أطباء الصدر.
أعراض المرض صعوبة في التنفس.
درجة انتشار المرض شائع مع بعض الأعمال.
الأدوية المعالجة الكورتيكوستيرويد- ناهضات بيتا قصيرة المفعول.

الربو هو حالة صحية تظهر في الجهاز التنفسي يصاب بها الأشخاص الذين يتعرضون في أعمالهم إلى العديد من الأبخرة الكيميائية والغازات والأتربة، تظهر هذه الحالة نتيجة ضيق الممرات الهوائية وانتفاخها بسبب تأثرها بهذه الغازات، ويمكن أن يصاحب ذلك إنتاج مخاط إضافي، يمكن تميز إصابة المريض بالربو المهني في حال ملاحظة زيادة السعال أثناء فترة الذهاب إلى العمل نتيجة التعرض لمادة ما وقلته في الإجازات والعطلات في حال قلة التعرض لها، وبمرور الوقت وتقدم الحالة يستمر السعال التحسسي خارج وداخل منطقة العمل.

تظهر هذه الحالة على المريض في صورة أعراض منها ضيق وصعوبة في التنفس ويمكن أن تعالج هذه الحالات بالابتعاد عن المسبب أولاً، ثم باستخدام بعض الأدوية والتي تعمل بصورة أساسية على تحسين الأعراض.

“اقرأ أيضاً: مرض الصداع التوتري (tension headache)


أسباب الإصابة بمرض الربو المهنيعامل يسعل نتيجة إصابته بالربو المهني

السبب الرئيسي للإصابة بهذا النوع من الربو هو التعرض بصورة مستمرة لإحدى المواد المهيجة والتي تشمل:

  • المواد الكيميائية، والتي تستخدم في صناعة الورنيش، والدهانات، والمواد اللاصقة.
  • المواد الحيوانية، وهي بعض المواد التي مصدرها حيواني مثل: الوبر، والشعر، والفراء.
  • تصنيع المعادن مثل: الكروم، والبلاتين، وكبريتات النيكل.
  • المواد المستخدمة في تصنيع المنظفات.
  • الغبار.
  • مواد ذات مصدر نباتي مثل: تلك الموجودة في الرقيق، والقطن، والكتان، والقمح .
  • أدخنة وغازات معينة مثل: غاز الكلور، والدخان، وثاني أكسيد الكبريت.

عادة ما تبدأ على المريض الأعراض بمجرد استنشاقه أحد هذه المواد، والتي يظهر تأثر المريض بها في صورة صعوبة في التنفس واحمرار وسيلان في الأنف.

“اقرأ أيضاً: خلل التوتر العضلي


4 عوامل تزيد من خطر الإصابة بالمرض

هناك العديد من العوامل التي يرجع إليها إصابة بعض المرضى بهذا المرض مثل:

  1. وجود تاريخ مرضي شخصي أو عائلي يدل على معاناة هذا المريض من الحساسية.
  2. التعرض الدائم لإحدى مسببات الربو أو كما تعرف باسم مهيجات الرئة.
  3. التدخين هو من إحدى العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالربو.
  4. يمكن أن يصاب جميع العمال بهذا النوع من الربو، ولكن يزيد احتمال الإصابة به في أعمال معينة ومثال على أشهر المهن المعرضة للاصابة به:
    • الخبازين.
    • الأطباء البيطريين.
    • العمال الذين يعملون في بعض شركات الغذاء.
    • العمال الذين يعملون في مصانع السجاد.
    • العمال الذين يقومون بتصنيع بعض المعادن.
    • النجارين.

“اقرأ أيضاً: التهاب الكبد السام Toxic hepatitis


علامات وأعراض الربو المهني – Occupational asthma

هناك قائمة من الأعراض التي يمكن من خلالها تمييز الإصابة بهذا النوع من الربو مثل:

  • ألم في الصدر يصاحبه ضيق في التنفس.
  • سعال مستمر.
  • أزيز في الصدر خاصة في الليل.
  • تهيج العين واحمرارها.
  • احتقان الأنف.
  • سيلان الأنف.

وظهور هذه الأعراض يرتبط بمدة تعرض المريض للمؤثر، وعدد المرات التي يتعرض لها خلال فترة معينة.


مضاعفات الربو المهني – Occupational asthmaأشعة على الصدر لمريض ربو مهني

ظهور مضاعفات ناتجة عن الإصابة بالربو يعتمد بصورة كبيرة على الوقت والفترة التي يتعرض فيها المريض لهذه المهيجات التي تؤثر على رئتيه بصورة مباشرة، ومن أكثر المضاعفات الخطرة التي ينصح الأطباء بمحاولة تفاديها هي حدوث تغيرات دائمة في الرئة بسبب بإهمال العلاج أو الاستمرار في التعرض لهذه المهيجات والمؤثرات.

“اقرأ أيضاً: التكيسات الكلوية


تشخيص مرض الربو المهني

عادة ما يقوم الطبيب بتشخيص هذا النوع من الربو بنفس الطرق والاختبارات التي يقوم بطلبها عند تشخيصه للربو العادي، يبدأ الطبيب مع المريض بسؤاله عن مهنته والأعراض التي يشكو منها، وما إذا كان لاحظ تهيجه من مادة معينة أو لا ثم يوصي بإجراء بعض الفحوصات والاختبارات مثل:

  • اختبارات حساسية الجلد والتي تكون مفيدة في تقييم الحساسية تجاه وبر الحيوانات.
  • استخدام التصوير بالأشعة السينية.
  • اختبار وظائف الرئة مثل: قياس ذروة التدفق، واختبار قياس التنفس.
  • فحوصات الدم.

هذا المرض من الأمراض التي لا بد من تشخيصها بطريقة صحيحة؛ لأن التشخيص الخاطئ يسبب تدهور في الحالة ويمكن أن يصاحب هذا التدهور حدوث تغيرات دائمة في الرئة.


علاج الربو المهني – Occupational asthma

يعد الابتعاد عن المادة المهيجة هو الخط الأساسي لعلاج الربو التحسسي، وذلك لأنه في حال الاستمرار في التعرض لهذه المادة مع استخدام الدواء لا يمكن للمرضى أن يشعر بأي تحسن، وفي حال استطاع المريض الابتعاد عن المادة المهيجة، يبدأ الطبيب بوصف العلاج المناسب مع حالته والتي يعتمد وصفه على عمره، ودرجة الحساسية التي يعاني منها تجاه المادة، ونوع المادة التي تسبب له التهيج والعديد من العوامل الأخرى، ويجب على المريض معرفة أن العلاجات التي يوصي بها الطبيب تهدف إلى تحسين الأعراض بصفة عامة.

الأدوية المستخدمة في العلاج

يمكن تقسيم الأدوية المعالجة حسب نوع الاستخدام إلى:

  • أدوية سريعة المفعول للاستخدام قصير المدى ومثال عليها:
    • الكورتيكوستيرويد والتي تعمل على تخفيف التهاب مجرى الهواء مع حالات الربو الحاد.
    • ناهضات بيتا قصيرة المفعول، لتخفيف حدة الأعراض أثناء نوبة الربو.
  • أدوية طويلة المدى ومثال عليها:
    • بدائل للكورتيكوستيرويد.
    • الكورتيكوستيرويدات المستنشقة لتقليل الالتهابات.
    • ناهضات بيتا طويلة المفعول (LABAs) لتقليل الالتهاب.
    • أجهزة الاستنشاق المركبة والتي تحتوي على ناهضات بيتا طويلة المفعول والكورتيكوستيرويد.

“اقرأ أيضاً: أعراض جلطة المخ


كيفية الوقاية من مرض الربو المتعلق بالمهنرجل يرتدي زي لحمايته من الربو المهني

الخط الأول للوقاية من الإصابة الربو الناجم عن العمل هو محاولة التحكم في التعرض للمواد الكيميائية والأبخرة خلال اليوم والتي قد تكون مزعجة وحساسة لدى البعض، وذلك عن طريق استخدام معدات الحماية من ملابس وكمامات ونظارات خاصة تحمي المصابين من التعرض الدائم لهذه المواد، كما أن استخدام المواد الأقل ضرراً يساهم بطريقة كبيرة في الحماية.
وهناك بعض النصائح التي يجب على العامل الحرص على تطبيقها للمساعدة على الوقاية من الربو المرتبط بالعمل مثل:

  1. التوقف عن التدخين (Smoking).
  2. الحرص على الحصول على لقاح الإنفلونزا.
  3. فقدان الوزن والذي يمكن أن يساهم بصورة غير مباشرة في تحسين وظيفة الرئة.
  4. تجنب استخدام العقاقير غير الستيرويدية بصفة خاصة وأي علاج آخر بدون الرجوع إلى الطبيب المعالج.

الأسئلة الشائعة للربو المهني

متى يجب على مريض الربو المهني زيارة الطبيب؟

هناك أعراض معينة منبهة لضرورة الحاجة إلى علاج طارئ؛ لأن هذه الأعراض في حال استمرارها قد تكون مهددة للحياة ومثال عليها:
  • ضيق في التنفس مع المجهود القليل.
  • تفاقم أعراض ضيق التنفس والصفير.
  • إذا لم يلاحظ المريض وجود تحسن على الرغم من استخدام جهاز الاستنشاق.

في النهاية الربو المهني – Occupational asthma من أكثر الأمراض التي يعاني منها بعض العمال في مجالات عمل معينة، والتي يمكن تشخيصها بأكثر من طريقة، وفي حال تأكد الطبيب من التشخيص يعطي المريض العلاج المناسب والذي يبدأ بالابتعاد عن مصدر الدخان والأتربة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق