أكثر من 7 نصائح التعامل مع إنفلونزا الطماطم وأشهر أعراضه

Tips to handel Tomato Flu symptoms

أكثر من 7 نصائح التعامل مع إنفلونزا الطماطم بعد انتشاره ووصوله إلى 26 حالة، وما هي أشهر أعراض الإصابة بالفيروس الهندي الجديد؟

2

حتى الآن تم تسجيل 36 حالة إصابة بفيروس إنفلونزا الطماطم في الهند وحدها، وكالعادة مؤخرًا الأطفال هم الهدف الأول المفضل للعدوى! فلماذا؟ وما هي أعراض إنفلونزا البندورة التي تدفعنا للشك في الإصابة، ومتى يجب أن نقلق؟


ما هو فيروس إنفلونزا الطماطم

يتشابه انفلونزا البندورة مع الفيروسات التنفسية مثل كورونا والزكام العادي، تتنقل العدوى بسرعة بالتنفس والاختلاط عن قرب، وتظهر أعراضه كالتالي:

  • حمى.
  • إرهاق عام وتكسير في الجسم.
  • غثيان واضطرابات معدية.
  • زكام وسعال.
  • سيلان الأنف.
  • إسهال وتقلصات المعدة.
  • بثور على الأيدي والقدمين والمؤخرة.
  • قرح مؤلمة في الفم.
  • طفح جلدي أحمر يشبه حبات الطماطم.
  • جفاف الجسم.
  • آلام الرأس والمفاصل.

“اقرأ أيضًا: حقيقة انتشار فيروس جدري القرود


عدوى إنفلونزا الطماطم

عدوى إنفلونزا الطماطم
عدوى إنفلونزا الطماطم

يعد الأطفال من عمر عام إلى 5 سنوات هم الحلقة الأضعف دومًا؛ إذ لم تكتمل مناعتهم بعد بالشكل الكافي لمواجهة تلك الفيروسات التنفسية. بهذا يشكلون الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس الهندي.

على الرغم من ذلك تم تسجيل عدد من حالات الإصابة لأطفال في عمر 9 سنوات؛ مما يوسع دائرة الاحتمالات. لكن جدير بالذكر أنه لم تسجل أي حالة إصابة في البالغين.

في نفس السياق صرح “بيجاي موهبترا” مدير الخدمات الصحية بمدينة أوديشا الهندية بأن جميع العينات المأخوذة من الأطفال المصابة (26 حالة وقت التصريح) كانت إيجابية لمرض فيروس اليد والفم والقدم (HFMD).


علاج أنفلونزا الطماطم

لا يوجد علاج ثابت مخصص لفروس الانفلونزا الهندي الجديد، فقط يلزم المريض الراحة ويتناول الكثير من السوائل للتغلب على حالة الجفاف، وفي العادة تختفي الأعراض بالتدريج في خلال 5 إلى 7 أيام.

“اقرأ أيضًا: ما الفرق بين فيروس كورونا والإنفلونزا


نصائح التعامل مع إنفلونزا الطماطم

حتى الآن لا يوجد ما يدعي القلق بخصوص تفشي الإصابة، لكن هذا لا ينفي حاجتنا جميعًا إلى توخي الحذر بصورة عامة، وإليكم النصائح التي اتفقت عليها جميع المنظمات الطبية للتعامل مع العدوى:

  1. تجنب لمس المناطق المصابة من الجلد.
  2. احرص على أن يستخدم الأطفال أدواتهم الشخصية فقط.
  3. أكثر من شرب السوائل.
  4. تابع تعقيم وتنظيف الأسطح حول المريض باستمرار.
  5. اهتم بالمناعة وتناول الفيتامينات خاصة فيتامين ج.
  6. لا تحك البثور ولا تحاول فتحها.
  7. احظ بقسط وافٍ من الراحة بقدر الإمكان.
  8. عقم كل الملابس والأدوات الشخصية للطفل المصاب.

في الختام نحمد الله أن فيروس إنفلونزا الطماطم حتى الآن لا يشكل أي خطورة أكثر من إصابة أنفلونزا عادية تختفي بعد عدة أيام وندعوا الله أن يبقى الوضع على ما هو عليه وألا نُفجع بأي تطورات أو تحورات سيئة لتلك الفيروسات الجديدة!

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

التعليقات مغلقة.