عيد ميلاد رونالدينيو .. كل ما حققه أيقونة السحر الكروي

كتابة: - آخر تحديث: 21 مارس 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي | أبريل 3, 2020
عيد ميلاد رونالدينيو .. كل ما حققه أيقونة السحر الكروي

يتم رونالدينيو أو رونالدو دي أسيس موريرا عامه الأربعين يوم السبت ولا يمكن أن يمر عيد ميلاد رونالدينيو هكذا مرور الكرام.

صانع الألعاب البرازيلي يعتبر واحدًا من أفضل وأمهر من أنجبتهم الساحرة المستديرة عبر التاريخ.

وتميز نجم السليساو الأسبق بمهارات استثنائية وتحكم لا يُصدقه عقل للكرة، فكانت مشاهدته في حد ذاتها متعة تفوق متابعة المباراة نفسها أو الأهداف.


ألقاب رونالدينيو البرازيلي الجماعية مع الأندية

رونالدينيو الساحر
اللاعب رونالدينيو الساحر

حصد الساحر البرازيلي العديد والعديد من الألقاب سواء الفردية أو الجماعية، بدأها عام 2001 بحصوله على كأس اليويفا إنترتوتو.

ثم نال رونالدينيو أهم ألقابه مع نادي برشلونة، حيث تُوج بلقبي الدوري الإسباني موسمي 2004-05 و2005-06.

هذا بالإضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا موسم 2005-06 ولقبين لكأس السوبر الإسباني عامي 2005 و2006.

واستمرت معانقة رونالدينيو للألقاب مع ميلان الإيطالي، بحصوله على لقب الدوري الإيطالي موسم 2010-11.

ثم مع فلامنجو البرازيلي، حصد بطولة كأس ريو دي جانيرو عام 2011، بالإضافة إلى كأس جوانابارا وجائزة ريو.

وبعدها انتقل دينيو إلى أتلتيكو مينيرو، ومعه حصد لقب كأس ليبرتادورس 2013، بالإضافة إلى كامبيوناتو مينيرو 2013 وريكوبا سودامريكانا 2014.


بطولات رونالدينيو الساحر مع منتخب البرازيل

عيد ميلاد رونالدينيو
عيد ميلاد اللاعب رونالدينيو

حقق نجم برشلونة وباريس سان جيرمان الأسبق ألقابًا غاية في الأهمية مع منتخب بلاده أبرزها كأس العالم 2002.

ليس هذا فحسب، بل حصد لقب كوبا أمريكا 1999، فضلًا عن كأس القارات 2005، كأس العالم تحت 17 عامًا عام 1997.

أضف إلى ما سبق بطولة الكونميبول ما قبل الألعاب الأوليمبية 2000 والميدالية البرونزية في دورة الأولمبياد 2008.

اقرأ أيضًا: ألقاب برشلونة عبر تاريخه .. تعملق محلي وخجل أوروبي


الجوائز الفردية أبرزها الكرة الذهبية

ومن البديهي أن تكون مسيرة لاعب بحجم رونالدينيو مرصعة بالجوائز الفردية المرموقة، التي كان أبرزها الكرة الذهبية 2005.

وحصد الساحر البرازيلي جائزتي الكرة الذهبية والحذاء الذهبي في كأس القارات 1999، بالإضافة إلى لقب أفضل لاعب من اليويفا موسم 2004-05.

دينيو كذلك توج أفضل لاعب أجنبي في الليجا الإسبانية موسمي 2003-04 و2005-06، عطفًا على أفضل لاعب في العالم من الفيفا 2004 و2005.

نبقى مع الجوائز الفردية الرائعة لرونالدينيو، حيث حصد أيضًا جائزة لاعب العام من مجلة وورلد سوكر عامي 2004 و2005، بالإضافة إلى تواجده في فريق اليويفا 3 أعوام متتالية: 2004، 05 و06.


رونالدينيو في السجن

القبض على رونالدينيو
القبض على رونالدينيو

لم يكن يتوقع أحد من متابعي كرة القدم العالمية أن يأتي اليوم الذي نرى فيه رونالدينيو في السجن.

النجم البرازيلي تم القبض عليه يوم السادس من مارس الماضي في دولة باراجواي بسبب حيازته لجواز سفر مُزور، وأكد المحامي الخاص به أنه لم يكن يعلم أن جواز السفر مزور، حيث حصل عليه من راعٍ محلي.

وما أغرب أن تحصل على كأس وأنت في السجن، هذا ما حدث بالفعل بينما سجل 5 أهداف وصنع 6 آخرين.


أجمل ما قيل عن نجم برشلونة الأسبق

ربما يستحق رونالدينيو جميع عبارات الثناء والمديح على ما قدمه لكرة القدم، دعونا نستعرض أبرز ما قيل عنه.

ليونيل ميسي، الوريث الشرعي لسحر رونالدينيو قال عنه “رونالدينيو كان مسؤولًا عن التغيير في البرسا. كان وقتًا سيئًا، والتغيير الذي أتى بوصوله كان مدهشًا”.

ومن أسطورة أرجنتينية إلى أخرى، حيث قال مارادونا عن دينيو “هو واحد من أعظم اللاعبين الذين رأيتهم على الإطلاق”.

وإلى زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد الذي قال “رونالدينيو من أعلى طراز، لاعب رائع جدًا جدًا”.

ثم إلى مدربه السابق، فرانك ريكارد، الذي قال “هو الرجل الذي يصنع الفارق بين فريق يلعب بشكل جيد وآخر لا يُنسى حقًا. يمكنه بمفرده حسم المباراة”.


بالرغم من دخول رونالدينيو للسجن؛ إلا أن ذلك لن ينفي أنه من أعظم اللاعبين الذين دخلوا تاريخ كرة القدم،.

184 مشاهدة

اترك تعليقاً