10 أمراض يعاني منها حديثي الولادة في الأشهر الأولى

أمراض حديثي الولادة؛ فما هي الأمراض التي يعاني منها حديثي الولادة في الأشهر الأولى، مرض الصفراء، مرض الانتفاخ، اسباب المغص، الحبوب.

0 11

أمراض حديثي الولادة، يحتاج حديثي الولادة إلى رعاية واهتمام، وهناك بعض الأمراض والحالات المنتشرة تسبب قلق الأمهات،فما هي أشهر الأمراض التي تصيب حديثي الولادة في الأشهر الأولى، وطرق التعامل معها حتى تطمئن كل أم على طفلها، وتستطيع الحفاظ عليه والاهتمام به بطريقة مُثلى.


الصفراء (الأشهر لدى حديثي الولادة)

تعد أكثر الأمراض الشائعة التي تصيب حديثي الولادة، وهي تَلَوُّن الجلد وبياض العين باللون الأصفر، وتحدث نتيجة زيادة نسبة البيليروبين في الدم. 

تتحسن الصفراء من تلقاء نفسها مع اكتمال نمو وتطور الكبد، والرضاعة المستمرة  (٨- ١٢مرة يوميا)، والتي تساعد كثيرا في تعافي الطفل خلال 2-3 أسابيع.


الانتفاخ والمغص عند حديثي الولادة

يعد الانتفاخ حالة منتشرة من أمراض حديثي الولادة وطبيعية حيث تحدث لواحد من كل خمسة أطفال حديثي الولادة. عادة ما تبدأ أعراض الانتفاخ في الأسبوع الثالث من الولادة. تتحسن آلام الانتفاخ لدى معظم الأطفال بين عمر 6-12 أسبوع.

أهم ما نفعله محاولة تخفيف آلام الانتفاخ على الطفل ببعض الأدوية أو التدليك. 

يجب الذهاب إلى الطبيب إذا استمر بكاء الرضيع وفشلت كل محاولات تهدئته، أو استمر المغص والانتفاخ بعد الشهر الثالث.

اقرأ أيضا: 7 عادات يومية لحياة صحية أفضل


التهاب أعين حديثي الولادة

التهاب في ملتحمة العين من أمراض حديثي الولادة المنتشرة، حيث يؤدي إلى احمرار العين وانتفاخها، ووجود الكثير من الإفرازات مما يتسبب في قلق الأم على رضيعها، ولكنها حالة بسيطة ومنتشرة تحدث بعد الولادة.

يصف معظم الأطباء للرضيع قطرات مضاد حيوي بعد الولادة مباشرة، غالبا ما يزول التهاب عين حديثي الولادة بعد استخدام المضادات الحيوية المناسبة.


الحبوب

رؤوس بيضاء أو حمراء صغيرة جدا، وكثيرة العدد حول أنف الطفل، والذقن، والخدين.

حالة شهيرة جداً من أمراض حديثي الولادة غير خطيرة إطلاقًا، فتزول من تلقاء نفسها بعد عدة أسابيع أو شهور،حيث تنتشر حبوب ذات رؤوس بيضاء أو حمراء صغيرة جدا، وكثيرة العدد حول أنف الطفل، والذقن، والخدين. 

ولكن يجب استشارة الطبيب إذا استمرت هذه الحبوب البيضاء لمدة أكثر من ثلاثة أشهر.


احتقان أنف حديثي الولادة

يعلو صوت نفس الرضع غالبا بأصوات كالشخير نتيجة احتقان الأنف، وهذه الأصوات ليست علامة خطيرة أبدا فلا داعي للقلق. 

يرجع هذا الاحتقان إلى صغر حجم الحاجز الأنفي عند حديثي الولادة، يسبب جفاف الأنف أو زيادة إفرازات الأنف الاحتقان ايضًا.

يُعالَج احتقان الأنف باستخدام مستحضرات محلول الملح المناسبة للرضع، وتنظيف الأنف باستمرار.

يقل الاحتقان والأصوات مع تقدم عمر الطفل نظرا لاكتمال نمو الأنف والحاجز الأنفي.

إذا استمرت هذه الأصوات لفترة طويلة، أو شعرت بالقلق تجاهها يمكنك تصوير طفلك أثناء النوم عند حدوث الأصوات التي تشعرك بالقلق، واستشيري طبيبه المختص باستخدام المقطع المصور.

اقرأ أيضا: كيف يؤثر الحمل على جسدك؟


متلازمة الرأس المسطح

تعد من أكثر أمراض حديثي الولادة، فهي حالة تسبب قلق الأم لتغير شكل رأس الرضيع، حيث تتميز بتسطح الرأس من الخلف، واختفاء الشعر في هذه المنطقة، وتعالج الرأس المسطحة عن طريق تقليل وقت نوم حديثي الولادة على ظهره، وتغيير وضعية الرضيع كل فترة. 


التهاب السرة

يمكن أن يحدث التهاب مكان السرة أثناء الولادة وقطع الحبل السري، أو بعد الولادة إذا تلوث مكان السرة.

لتجنب التهاب السرة عليك المحافظة على:

  • يديكِ نظيفة ومطهرة.
  • تنظيف السرة بالكحول والحفاظ عليها جافة نظيفة.
  • وترك الجزء المتبقي من الحبل السري يسقط من تلقاء نفسه.
  • وعدم غلق الحفاضة على مكان السرة. 

يوجد العديد من المضادات الحيوية ومقويات المناعة في لبن الأم؛ لذلك تساعد الرضاعة الطبيعية رضيعك على الشفاء سريعا.

اقرأ أيضاً: أطعمة يجب تناولها أثناء فترة الحمل


قشر الشعر

تتكون قشرة سميكة على فروة رأس حديثي الولادة، يميل لونها إلى الاصفرار وغالبا ما تزول من تلقاء نفسها بعد فترة، ولكن يجب الاهتمام بنظافة رأس الطفل جيدا إلى أن تزول.

يمكن أن تساعدي في إزالة قشرة الشعر للرضيع عن طريق:

  1. غسل شعره جيدا بغسول مناسب، مع تدليك فروة رأسه بأنامل أصابعكِ بخفة، ثم تمشيط الفروة بفرشاة ذات أطراف ناعمة وغير حادة.
  2. دهن فروة الرأس بأي نوع من الزيوت الآمنة للأطفال، وتركه لدقائق قليلة، ثم تمشيط الشعر وفروة الرأس، ويغسل جيدا بعد التمشيط مباشرة.

اختاري الطريقة الأنسب لك ولطفلك.

قشرة سميكة على فروة رأس الرضيع


الارتجاع

يعد ارتجاع المريء لدى حديثي الولادة أمرا طبيعيا جدا؛ لأن الصمام بين المعدة والمريء غير مكتمل بعد.

يزول الارتجاع مع نمو الطفل، ولكن عليك ملاحظة زيادة وزن طفلك بصورة طبيعية لضمان وصول الغذاء بصورة كافية لنموه، والتأكد من عدم تأثر تغذية الطفل بالارتجاع.

للمساعدة في تقليل الارتجاع لابد أن نقلل من نوم الطفل كثيرا، ونضعه في وضع مائل.

اقرأ أيضا:اختبار الحمل الرقمي – Quantitative hCG blood test


التهاب الحفاض

ينتشر الطفح الجلدي مكان الحفاض في الأطفال وحديثي الولادة، وله أسباب عديدة منها دفء ورطوبة هذا المكان، أو استخدام حفاضات ضيقة، أو زيادة حساسية جلد الأطفال.

 الطريقة المثلى للقضاء على هذا الطفح الجلدي هي:

  • الحفاظ على الجلد جافا ونظيفا.
  • التأكد من مقاس الحفاضة المريح للطفل.
  • إعطاء الطفل فترة راحة بدون حفاضات يوميا.
  • يُنظَف الطفل بالماء، أو قطعة قطنية مبللة.
  • يمكن استخدام المناديل المبللة ولكن لابد أن تكون خالية من الكحول.
  • استخدام طبقة رقيقة من كريم الحفاضات كي تعزلي جلد طفلك وتحميه من الالتهاب.
  • يجب عليك زيارة الطبيب إذا لاحظتِ وجود تقرحات، أو احمرار شديد، أو تورم، أو صديد.

معظم الحالات السابقة تزول مع تقدم عمر الطفل والاهتمام واتباع الاحتياطات المطلوبة فلا داعي للقلق. يجب عليك زيارة الطبيب وقت الحاجة لكي لا تعرضي رضيعك للخطر، ولينعم بصحة جيدة دائما.

اترك رد