عشبة المرة؛ تعرف على أنواعها ومكوناتها الكيميائية وفوائدها وأضرارها

عشبة المرة؛ تعرف على أنواعها ومكوناتها الكيميائية وفوائدها وأضرارها

عرف موطن عشبة المرة منذ قديم الزمان، كما ظهرت العديد من فوائد عشبة المرة في الحضارات القديمة، بالإضافة إلى محاذير استخدام المرة، تعرف عليها بالتفصيل.

عشبة المرة عُرفت منذ آلاف السنين في قديم الحضارات اليونانية والمصرية، فكان هناك العديد من فوائد عشبة المرة التي ساهمت في ازدهار تلك الحضارات كسر التحنيط للقدماء المصريين، أو الطبيب اليوناني الذي استخدمها أيضا كبلسم للقرحة، وفي هذه المقالة تعرف على أنواعها ومكوناتها الكيميائية وفوائدها وأضرارها.


تعريف عشبة المرة

المر أو المرة هي مادة شبيهة بالنسغ أو الراتنج لزجة الملمس بالإضافة إلى الصموغ والزيوت، يتم إفرازها من أغصان شجرة تسمى البلسان.

الفصيلة البخورية أو البورسيرية وتتبع رتبة الصابونيات من طائفة ثنائيات الفلقة.
الاسم العلمي
Commiphora myrrh
الأسماء المتداولة المر أو المرة أو قفل حبشي.
الأسماء الأجنبية Eng.Myrrh، Fr.Myrrhe، Myrrh Gum.
موسم النمو فصل الربيع من مارس حتى يونيه.

الوصف النباتي لعشبة المرة

عشبة المرة
الوصف النباتي لعشبة المرة.

شجرة شوكية أو شائكة صغيرة تقريبًا، وعادةً ما يكون لها جذع مميز يصل طوله إلى 4 متر وعرضه إلى 1.5 متر، اللحاء الخارجي لونه فضي أو رمادي مزرق أو أبيض، ويكون على هيئة صفائح ورقية كبيرة، عند قطع الغصن يخرج سائل لزج لونه أبيض مصفر شفاف وعند ملامسته للهواء يتحول إلى كتل كروية الشكل لونها أحمر بني.

أما الأوراق لونها إما أخضر رمادي أو زاهية، وتكون الأوراق الانتهائية أكبر حجمًا، مسننة الحافة أو تامة، بينما الورقات الجانبية تكون أصغر حجمًا شكلها بيضاوي وحافتها تامة، تجتمع الأزهار في نورات محدودة النمو تحتوي على زهرة أو زهرتين عرضها 3 مم، البتلات أيضا لونها بني أو أرجواني طولها 3-4 مم، وتكون الثمار مفلطحة أو بيضاوية الشكل.


أنواع عشبة المرة

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من المرة وهي المر الحجازي، والمر الأسود ومر بطارخ أفريقي، النوع الجيد منها هو الذي يبدو شكله فاتحًا شفافًا نظيفًا ذا لون بني فاتح، أما النوع السيئ منه هو الذي يكون لونه بني أو أسود.

اقرأ أيضا: عشبة الشار.


موطن المرة وانتشارها

موطن عشبة المرة الأصلي يقع في شمال شرقي إفريقيا المدارية على شواطئ الصومال وجيبوتي وإريتريا وأثيوبيا والسودان وكينيا، كما تتواجد أيضا في جنوب غرب آسيا في جنوب شبه الجزيرة العربية واليمن.


الأجزاء المستعملة من عشبة المرة

يتم استخدام المادة اللزجة التي يتم إفرازها من سيقان شجرة البلسان بعد خدشها أو جرحها، وهي عبارة عن مادة راتنجية تشبه اللبان ذات قوام كثيف، لونها بني محمر فاتح، رائحتها عطرية مميزة وأيضا طعمها لاذع مر، ويتم الحصول على النوع الجيد من المر من جذع الشجرة مباشرة بعد أن يتجمد، لكن النوع الرديء منها يميل إلى اللون البني المسود وذلك نتيجة لقدمه، كما يبدو كأن به رملًا نتيجة جمعه بعد سيلانه إلى الأرض الرملية تحت الشجرة.

اقرأ أيضا: عشبة لسان الثور.


المكونات الكيميائية بالعشبة

يتكون المر بشكل أساسي من خليط متجانس من الراتنج، والصمغ، والزيت الطيار.

الراتنج 25-40% Alpha-mirin، Alpha-amyrenone
الزيت الطيار 2-10% يتكون من مركبات سيسكوتربينية (alpha-copaene، b-eudesmol، d-elemene)، ومركبات فورانوسيسكوتيريينات أهمها (curzenone، furanoeudesma curzeren).
صمغ 30-60% أهمها methyl-glucurono-galactans.

فوائد عشبة المرة

عشبة المرة
فوائد عشبة المرة

الفوائد الطبية

يتمتع المر بخصائص علاجية تفيد في شفاء وتخفيف الكثير من الأمراض منها:

  • مطهر مضاد ضد الكثير من أنواع البكتريا والفيروسات فيستخدم في حالة التهاب الفم واللثة والأغشية المخاطية للبلعوم والقصبة الهوائية.
  • يستخدم في علاج مرض القدم الرياضي وهو نمو الفطريات بين أصابع القدمين لأنه لما يتمتع به من خواص مسكنة.
  • مفيد في علاج عسر الهضم ويتم استخدامه كفاتح للشهية كما يساعد على تدفق العصارات الغذائية.
  • مفيد في علاج حالات التهاب الأمعاء وقرح المعدة والفم واللثة.
  • تساعد كبسولات صمغ المر على علاج حالات التهاب الجهاز التنفسي المزمن كما يعمل كطارد للبلغم.
  • يساعد وضع المر موضعيًا على هيئة مسحوق أو سائل في علاج حب الشباب وتقرحات الجلد والجروح الشرجية والبواسير.
  • نظرا لخواصه المسكنة فهو مفيد في أوجاع الروماتيزم والتواء المفاصل.
  • يمكن أيضا استخدامه كمسكن لآلام الدورة الشهرية.
  • تحمي من أنواع معينة من السرطانات لأن المر مضاد أكسدة طبيعي.

“اطلع على: الوسابي الياباني

فوائد تجميلية

يمثل زيت المرة السائل قوة ضد البشرة الجافة الملتهبة وضد الشيخوخة، نظرًا لأنه يحتوي على مادة التربين ويستخدم في:

  • مرطب مضاد لأكسدة البشرة يمنحها توهجًا وحيوية ونضارة بعد ثوان من تطبيقه.
  • يتم وضعه تحت العين للتقليل من الإرهاق وترطيب المنطقة والتقليل من الخطوط والهالات.
  • يعتبر أيضا أفضل كريم مضاد لعلامات تقدم السن والتجاعيد التي تظهر في الشيخوخة.
  • يستخدم في علاج القشرة في فروة الشعر.
  • تعمل على تنعيم الشعر والحد من تساقطه عند تدليك فروة الرأس به.
  • يساعد أيضا على إزالة رائحة العرق الكريهة عن طريق خلطه مع الشبة.

فوائد أخرى

تتضمن بعض الاستخدامات الأخرى أيضا لعشبة المرة الآتي:

  • يعمل على حماية التربة في المناطق المعرضة للتعرية بفعل الرياح.
  • قابل للاشتعال، لكنه يحترق بشكل ضعيف.
  • يستخدم في صناعة العطور وكبخور في الاحتفالات الدينية.
  • تم استخدامه في الأصل بواسطة القدماء المصريين في عملية التحنيط.
  • عنصر شائع الاستخدام في معجون الأسنان ويستخدم كغسول للفم.
  • يمكن الحصول على زيت عطري من النبات لذا هو مفيد في عملية التأمل والتدليك.
  • استخدمته نساء مصر قديمًا أيضا في طرد حشرات المنزل.

اقرأ أيضا: زيت المرة


محاذير استخدام عشبة المرة

إليك أبرز 9 محاذير استخدام لها:

  • يجب توخي الحذر عند تطبيقه مباشرة على الجلد لأنه يمكن أن يسبب حساسية وطفح جلدي.
  • يمكن أن يسبب مشاكل في القولون وإسهال عند تناوله بالفم.
  • الجرعات التي تزيد عن 2-4 جرام يمكنها أيضا أن تسبب مشاكل الكلى وتغير في معدل ضربات القلب.
  • يمكن أن يحفز المر أيضا انقباض الرحم ويؤدي إلى الإجهاض لذا يفضل منعه تمامًا للمرأة الحامل.
  • لا ينصح بأخذها مع أدوية داء السكري لأن عشبة المرة تسبب انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • يتم استخدامها بحذر مع الحمى لأنها تجعلها أسوأ.
  • يتم التوقف عن استخدام نبات المر قبل أسبوعين من الجراحة لأن المر يؤثر على مستوى الجلوكوز في الدم.
  • يحفز نبات المر نزيف الرحم لذا إذا كنت تعانين من نزيف في الرحم ابتعدي عن استخدامه.
  • يقلل تناول المر أيضا من فعالية دواء الوارفارين في إبطاء تخثر الدم (Coagulation) ما يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بجلطة في الدم.

“قد يهمك: أشجار السرو


الاستزراع والإنتاجية

موطن عشبة المرة يقع في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية فوق الأحجار الجيرية التي تتمتع بدرجات حرارة عالية وشديدة الجفاف، لكنه يتطلب أيضا تربة جيدة التصريف ضحلة والتعرض الكامل لأشعة الشمس، كما يفضل الأماكن التي تكون متوسطة في هطول الأمطار لأن الرطوبة الزائدة تؤدي إلى تعفن الأشجار وموتها، يتكاثر النبات عن طريق البذور أو التكاثر الخضري بالتفصيص أيضا، يمكن زراعته في الأوعية لأن الأفرع تنبت لتعطي شبكة من الجذور الصغيرة.


في الختام، ربما ترغب في الاستفادة من الفوائد العديدة لعشبة المرة، لكن تذكر أن الاستخدام المفرط يمكنه أن يؤذيك، لذا عليك أن تعي جيدًا محاذير استخدام عشبة المرة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق