فحص حمض الميثيل مالونيك في الدم والبول

Methylmalonic Acid (MMA) Test

يعتبر فحص حمض الميثيل مالونيك من الفحوصات المرتبطة بفيتامين ب. فما هو هذا الفحص وما أهميته، ولماذا تحتاج إليه، وكيف يتم إجراؤه، وكيف تقرأ النتائج الخاصة به؟

كتابة: رانا عبد الرحمن | آخر تحديث: 7 يوليو 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
فحص حمض الميثيل مالونيك في الدم والبول

فحص حمض الميثيل مالونيك يقيس نسبة حمض الميثيل مالونيك في الدم والبول. وهي مادة تصنع بكميات صغيرة أثناء عملية الأيض.

ما هو فحص حمض الميثيل مالونيك Methylmalonic Acid Test؟

ويلعب فيتامين ب 12 دورًا مهمًا في عملية الأيض. فإذا لم يكن جسمك يحتوي على ما يكفي من فيتامين ب 12، فسينتج كميات إضافية من حمض الميثيل مالونيك. مما يعني أن ارتفاع مستوى حمض الميثيل مالونيك قد يكون علامة على نقص فيتامين ب 12.

ويذكر أن نقص فيتامين ب 12 يمكن أن يتسبب في مشكلات صحية خطيرة؛ بما في ذلك فقر الدم (الأنيميا). وهي حالة مرضية تكون فيها خلايا الدم الحمراء أقل من المعتاد.


لماذا يتم إجراء هذا الفحص؟

عادة ما يتم استخدام فحص حمض الميثيل مالونيك لتشخيص نقص فيتامين ب 12. حيث يعتبر فحص حمض الميثيل  مالونيك أكثر حساسية من اختبار فيتامين ب 12. ولذلك يعتبر أفضل في تحديد وتشخيص حالات نقص فيتامين ب 12، خاصة إذا كانت بسيطة أو في بدايتها.

كما يستخدم هذا الفحص أيضًا لتشخيص ارﺗﻔﺎع حمض اﻟﻤﻴﺜﻳﻞ المالوني، وهو اضطراب وراثي نادر. وعادة ما يكون هذا الفحص ضمن مجموعة من الاختبارات تعرف بفحص حديثي الولادة. إذ يساعد فحص حديثي الولادة في تشخيص مجموعة متنوعة من الحالات الصحية الخطيرة.

“اقرأ أيضًا: تحليل فيتامين ب – Vitamin B Test


لماذا احتاج لإجراء فحص حمض الميثيل مالونيك؟

قد تحتاج لإجراء هذا الفحص، إذا كنت تعاني من أعراض نقص فيتامين ب12. وتشمل هذه الأعراض:

  • الإعياء وضعف العضلات.
  • الدوخة.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.
  • سرعة ضربات القلب، عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • قرح في الفم واللسان.
  • وخز في اليدين أو القدمين.
  • تغيرات أو تقلبات مزاجية.
  • التشوش أو النسيان.
  • التهيج.
  • شحوب الجلد.

أو إذا كان لديك طفل حديث الولادة، فمن المرجح أن يتم إجراء هذا الفحص له كجزء من فحص حديثي الولادة.

“اقرأ أيضًا: أعراض نقص فيتامين B12


كيف يتم إجراء فحص حمض الميثيل مالونيك؟

يمكن فحص مستويات حمض الميثيل مالونيك في الدم أو البول.

فحص حمض الميثيل مالونيك في الدم

أثناء فحص الدم، سيقوم المختص بأخذ عينة دم من وريد في ذراعك باستخدام إبرة صغيرة. بعد دخول الإبرة، سيتم تجميع كمية صغيرة من الدم في أنبوب اختبار. قد تشعر بقليل من الألم يشبه اللسعة عند دخول أو خروج الإبرة. ويستغرق هذا الفحص عادة أقل من 5 دقائق.

أثناء فحص حديثي الولادة، سيقوم المختص بتنظيف كعب طفلك بالكحول ووخزه بإبرة صغيرة. بعدها سيتم تجميع بضع قطرات من الدم. ووضع ضمادة على مكان الوخز.

فحص حمض الميثيل مالونيك في البول

قد يطلب منك الطبيب إجراء فحص حمض الميثيل مالونيك في البول كاختبار بول على مدار 24 ساعة أو كاختبار بول عشوائي.

بالنسبة لاختبار عينة البول على مدار 24 ساعة، سيطلب منك الطبيب تجميع البول على مدار 24 ساعة. إذ سيوفر لك المختص عبوة لتجميع البول وبعض الإرشادات الخاصة بكيفية تجميع وتخزين العينة. ويشتمل اختبار عينة البول على مدار 24 ساعة على عدة خطوات، هي:

  • افرغ مثانتك في الصباح وتخلص من هذا البول. مع الحرص على تسجيل الوقت.
  • خلال ال24 ساعة التالية، احفظ كل البول في العبوة.
  • ضع العبوة في الثلاجة.
  • أعد العبوة إلى المختبر أو المختص حسب التعليمات.

بالنسبة لاختبار البول العشوائي، يتم تجميع عينة البول في أي وقت من اليوم.

“اقرأ أيضًا: مرض فقر الدم


هل هناك أي تحضيرات علي القيام بها قبل الفحص؟

قد تحتاج إلى الصيام (الامتناع عن الأكل والشرب) لعدة ساعات قبل إجراء فحص حمض الميثيل مالونيك. وسيخبرك الطبيب بأي تعليمات أخرى عليك اتباعها.


هل هناك أي مخاطر مترتبة على إجراء هذا الفحص؟

  • قد تشعر أنت أو طفلك بألم طفيف أو كدمات مكان دخول الإبرة. ولكن معظم هذه الأعراض قد تختفي بسرعة.
  • لا يوجد أي مخاطر مترتبة على إجراء فحص البول.

كيف تقرأ نتائج فحص حمض الميثيل مالونيك؟

قد تختلف نتائج الفحص وفقًا للمختبر الذي يقوم بإجراء الاختبار. لكن بشكل عام، تتراوح المستويات الطبيعية لحمض الميثيل مالونيك ما بين 0.00 و0.40 ميكرومول/ لتر.

ارتفاع مستوى حمض الميثيل مالونيك

1- نقص فيتامين ب 12

إذا أظهرت النتائج مستويات أعلى من المستويات الطبيعية لحمض الميثيل مالونيك، فهذا قد يعني إنك تعاني من نقص فيتامين ب 12. ويمكن للنتائج أن توضح مقدار النقص لديك، أو ما إذا كان من المحتمل أن تتحسن الحالة أو تزداد سوءًا. وللمساعدة على إجراء التشخيص السليم، يمكن مقارنة النتائج بنتائج فحوصات أخرى، بما في ذلك اختبار الهوموسيستين و/ أو فحوصات فيتامين ب.

  • فإذا كان هناك زيادة في مستوى حمض الميثيل مالونيك والهوموسيستين وانخفاض بسيط في مستوى فيتامين ب 12، قد يعني ذلك وجود نقص بسيط في فيتامين ب 12 أو في بدايته.
  • أما إذا كان هناك ارتفاع في الهوموسيستين فقط، فهذا قد يعني وجود نقص في الفولات. ويعتبر هذا التمييز مهمًا. فإعطاء الفولات لشخص يعاني من نقص فيتامين ب 12، سيعالج فقر الدم لكنه لن يعالج الضرر العصبي.
  • في حال كانت مستويات حمض الميثيل مالونيك والهوموسيستين ضمن المعدلات الطبيعية، فمن غير المرجح أن يكون هناك نقص في فيتامين ب 12.

وفي حال تم تشخيصك بنقص في فيتامين ب 12، فقد يوصي الطبيب ب:

  • زيادة تناولك للأطعمة الغنية بفيتامين ب 12 مثل اللحوم والمحار والحبوب المعززة.
  • تناول مكملات فيتامين ب 12.
  • الاستعانة بحقن فيتامين ب 12.

2- أمراض الكلى

من ناحية أخرى، قد يعد ارتفاع مستوى حمض الميثيل مالونيك في الدم مؤشرًا على الإصابة بأمراض الكلى. وذلك على الرغم من أن تحديد أمراض الكلى يتم من خلال استخدام فحوصات دم واختبارات تشخيصية أخرى.

إذ يمكن أن يؤدي تلف الكلى إلى عدم تنقية وفلترة حمض الميثيل مالونيك من الدم. مما يؤدي إلى زيادة مستواه. وبالتالي، قد لا يشير ارتفاع مستوى هذا الحمض لدى المصابين بأمراض الكلى إلى وجود نقص في فيتامين ب 12.

3- الحمل

تعتبر ارتفاع مستويات حمض الميثيل مالونيك شائعة أيضًا خلال فترة الحمل.

انخفاض مستوى حمض الميثيل مالونيك

ليس من الشائع أن يكون مستوى حمض الميثيل مالونيك أقل من المعدل الطبيعي، ولا يعد ذلك مشكلة صحية.

بالنسبة للأطفال

إذا كان طفلك يعاني من مستويات متوسطة أو مرتفعة من حمض الميثيل مالونيك، فهذا قد يعني إنه يعاني من اضطراب ارتفاع الحمض الميثيل المالوني. وتتراوح أعراض هذا الاضطراب ما بين الأعراض الخفيفة وحتى الحادة. وقد تشمل:

  • القيء.
  • الجفاف.
  • تأخرات النمو.
  • الإعاقة الذهنية.

وإذا لم يتم علاج هذا الاضطراب، فقد يسبب مضاعفات مهددة للحياة. إذا تم تشخيص طفلك بهذا الاضطراب، تحدث مع الطبيب على الفور حول خيارات العلاج.


احرص على مناقشة نتائج فحص حمض الميثيل مالونيك Methylmalonic Acid Test في الدم أو البول مع طبيبك، حتى يتمكن من تشخيصك بطريقة سليمة في أسرع وقت.

المراجع

  1. Author: Medline plus, Methylmalonic Acid (MMA) Test, www.medlineplus.gov, Retrieved 04/07/2020.
  2. Author: Darla Burke, Medically reviewed by Elaine K. Luo, MD, Methylmalonic Acid Test, 05/06/2018, www.healthline.com, Retrieved on 05/07/2020.
  3. Author: Lab Tests Online, Methylmalonic Acid, was last reviewed on 25/09/2015, last modified on 06/12/2019, www.labtestsonline.org, Retrieved on 06/07/2020.
621 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق