هل سيستفيد سوق العملات الرقمية من الميتافيرس؟

هل سيستفيد سوق العملات الرقمية من الميتافيرس؟

الميتافيرس بشكل عام هو عالم افتراضي حيث تكون جميع الأنشطة العادية التي نقوم بها في حياتنا اليومية عبر الإنترنت ممكنة. فهل سيستفيد سوق العملات الرقمية من الميتافيرس؟

من الواضح أن عالم الميتافيرس والعملات الرقمية المشفرة متوافقان بشكل كبير حيث كلاهما افتراضي وجزء لا يتجزأ من ما يعرف حاليا باسم الـ Web3 أو الجيل الثالث من الإنترنت. الميتافيرس بيئة واقع افتراضي بدأت تجذب مليارات الدولارات واهتمام العديد من كبرى الشركات العالمية وعلى رأسهم شركة ميتا (فيس بوك سابقا) وشركة مايكروسوفت.

الميتافيرس صناعة بمليارات الدولارات

نظرًا لأن metaverse قد أصبح أكثر شيوعًا، وبالفعل أصبح من طاولة اهتمامات الشركات التكنولوجية العالمية، فنحن بحاجة إلى طرق افتراضية للدفع وهنا يأتي دور العملات الرقمية المشفرة والرموز الغير قابلة للاستبدال (NFTs). في الواقع، من الممكن أن تضيف صناعة الميتافيرس قيمة كبيرة للاقتصاد العالمي حيث تشير التقارير إلى إمكانية تخطي الصناعة حاجز الـ 1.5 تريليون دولار بحلول عام 2030.

هذا بالتوازي يعني تحقيق المزيد بالنسبة لسوق العملات الرقمية المشفرة وتكنولوجيا البلوكتشين بشكل عام. مع حدوث ذلك، ستتجه الحكومات والهيئات التنظيمية بدون أدنى شك إلى تكثيف جهودها من أجل تقنين وتنظيم سوق العملات الرقمية المشفرة، سواء من خلال عمليات البيع والشراء أو التداول على العملات الرقمية من خلال منصات التداول العالمية مثل TradingView. الجدير بالذكر أنه خلال السنوات الأخيرة، قد اتجهت بعد البلدان حول العالم في تقديم أطر تنظيمية للعملة الرقمية بل والاعتراف بها كعملة رسمية مثلما حدث في دولة السلفادور منتصف العام الماضي 2021.

“اقرأ أيضاً: تحميل تطبيق المنسق

الطريق إلى مزيد من التبني

نظرًا لأن العملة الرقمية قد أصبحت بشكل أو بآخر هي الوسيلة الرئيسية للتبادل ما بين الأفراد في العالم الافتراضي (الميتافيرس)، فسيصبح مستخدموها مرتاحين بشكل متزايد لطرق الحصول عليها. هذا يعني أنه سيتم استخدامها بشكل متكرر خارج العالم الافتراضي أيضًا بهدف إرسال واستقبال الأموال، خاصة وأن رسوم التحويل ضئيلة للغاية عند مقارنتها بطرق تحويل الأموال التقليدية.

وهذا بدوره يعني أن البنوك والمؤسسات المالية الحالية من المرجح أن تكثف جهودها لتسهيل تبادل وتداول العملات المشفرة بهدف البقاء في المنافسة في عصر الأنظمة المالية الخالية من الحدود والوسطاء، سوف يحتاجون إلى تبسيط بنيتهم ​​التحتية الخاصة.

في وقت سابق قد صرح رئيس صندوق النقد الدولي – أن العملة المشفرة يمكن أن تضع نهاية الأعمال المصرفية التقليدية. ومن ناحية أخرى، تعد Paypal و Mastercard أمثلة على أنظمة الدفع التي تتفاعل الآن بشكل كامل مع تقنية البلوكتشين والعملات الرقمية المشفرة، وخاصة عملة البيتكوين – وكلاهما قال ذلك لأنه من الواضح أنها ستلعب دورًا مهمًا في مستقبل المدفوعات الرقمية.

“اقرأ أيضا: كيفية كسب المال على وسائل التواصل الاجتماعي لزيادة دخلك

ما هو القادم؟

بكل تأكيد لا توجد ضمانات على مستقبل الميتافيرس أو ما هو الشكل النهائي الذي ستتخذه الصناعة والتي هي ما زالت في مهدها أو متى سيتم دمجها بشكل كامل في حياتنا اليومية وربطها بتقنية البلوكتشين والعملات الرقمية الافتراضية. لكن المؤكد هو أن هناك اهتمام كبير من المؤسسات العالمية بهذه الصناعة وقد شاهدنا ذلك من خلال اهتمام مارك زوكربيرغ خلال الفترة الأخيرة بتطوير عالم افتراضي لكافة الأمور الحياتية اليومية وأنها من أولويات شركة ميتا في الفترة القادمة.


هذا يعني المزيد من التبني لتقنية البلوكتشين والعملات الافتراضية ليتم استخدامها في العالم الافتراضي. وبالتالي ستلعب العملة الافتراضية دورًا أكبر في حياتنا اليومية. وهذا يعني بالتبعية المزيد من الاعتراف والتقنين لسوق العملات الرقمية المشفرة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق