الدورة الشهرية للمتزوجات؛ أهم أعراضها وأسباب عدم انتظامها بعد الزواج

menstrual cycle for married women

تتغير مستوى الهرمونات لدى الأنثى في كل مرحلة عمرية، خاصة للمتزوجات؛ فتمر النساء بالعادة الشهرية وما يصاحبها من أعراض الحيض أو الدورة الشهرية للمتزوجات.

أعراض الدورة الشهرية للمتزوجات واحدة من أهم الأمور التي تشكو منها السيدات، فمن المعروف أن الزواج يؤثر على المرأة في أمور شتى، حيث يتغير تفكيرها وتزداد مسؤولياتها كما يسبب تغيرات في جسمها، فما أهم أعراضها وأسباب عدم انتظامها بعد الزواج؟


التغيرات التي تطرأ على جسم المرأة بعد الزواج

من الواضح أنه في كل مرحلة عمرية تتغير المرأة في الشكل، والجسم ويرجع ذلك لتغيير مستوى الهرمونات الأنثوية، لكن هذه التغيرات تزداد خاصةً بعد الزواج. تشمل التغيرات زيادة الوزن. نوهت بعض الدراسات إلى أن بعض الأنشطة المشتركة بين الزوجين من الممكن أن تزيد من احتمال الإصابة بالسمنة، فبالتالي تحدث تغيرات في العادة الشهرية لديهن ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • مستوى الإجهاد:
    نتيجة زيادة المسؤولية على عاتق الزوجين تتأثر عملية التمثيل الغذائي مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • ممارسة الجنس:
    يزداد الشعور بالجوع والإجهاد خاصةً عند ممارسة الجنس فترة الليل مما يدفع الزوجين لتناول بعض قطع الحلوى أو تناول الطعام ليلاً.
  • تغيرات الثدي:
    نتيجة تغير في مستوى الهرمونات أو زيادة الوزن، وتكون أكثر وضوحاً في مرحلة الحمل حيث تزداد الخلايا الدهنية والغدد الحليبية.
  • تغيرات المهبل:
    يتميز المهبل بوجود بعض الإفرازات وخاصةً أثناء وبعد الجماع، تساعد في ترطيب المهبل. كما يُفرز عنق الرحم مواد مخاطية تساعد وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة لتخصيبها.
  • عدم ممارسة الرياضة وتغير نمط الحياة.

“اقرأ أيضاً: نزيف الرحم غير الطبيعي


ما المقصود بالدورة الشهرية؟

الدورة الشهرية
العادة الشهرية للمتزوجات

هي ظاهرة تتسم بنزول دم من فتحة المهبل بالإضافة إلى مواد أخرى نتيجة انسلاخ بطانة الرحم، تصل مدتها إلى 28 يوماً تقريبا. تتراوح مدتها من 20 إلى 40 يوماً، تمر خلالها بأربعة مراحل وهي:

  • الحيض.
  • الطور التجريبي.
  • مرحلة التبويض.
  • الطور الأصفر.

“اقرأ أيضاً: مرض رهاب الزواج


أطوار الدورة الشهرية

تُعد الدورة الشهرية بوابة الدخول إلى عالم البلوغ لدى الإناث فتمر أغلب النساء بعدة تغيرات كل شهر خلال سنواتها بين البلوغ وانقطاع الطمث.

الحيض (Menstruation)

يحدث الحيض عند خروج الطبقة الداخلية من بطانة الرحم (endometrium) من المهبل، ويستمر عادةً من 3 إلى 7 أيام، قد تزيد تلك المدة من امرأة لأخرى أو من شهر لآخر.

الطور الجريبي (Follicular phase)

يبدأ هذا الطور من أول أيام الدورة الشهرية وينتهي عند مرحلة التبويض، تفرز فيه الغدة النخامية هرمون (FSH) الذي يعمل على تحفيز المبيض فينتج ما بين 5 إلى 20 بصيلة أو جريب. توجد بويضة غير ناضجة داخل كل جريب، غالباً ما يتطور جريب واحد فقط فينتقل إلى سطح المبيض، بينما تتلاشى بقية الجريبات ويمتصها الجسم.

مرحلة التبويض أو ما يعرف بالإباضة (Ovulation)

يقصد بالتبويض خروج بويضة ناضجة من المبيض، نتيجة لإفراز هرمون الإستروجين في الطور الجريبي من الحويصلة التي وقع عليها الاختيار، مما يعطي إشارة لمنطقة تحت المهاد في الدماغ.

لذا تطلق إشارات كيميائية تسمى بهرمون إفراز الغدد التناسلية (gonadotropin-releasing hormone (GnRH، فيحفز الغدة النخامية لإفراز نسبة عالية من الهرمون المنشط للجسم الأصفر (luteinising hormone LH and FSH).

تلعب تلك الهرمونات دور مهم في إخراج البويضة من الحويصة. تنتقل البويضة من المبيض إلى قناة فالوب نحو الرحم بواسطة الأهداب، مستعدة للإخصاب بالحيوان المنوي، وإذا لم تخصب فإنها تتحلل وتموت في غضون 6 إلى 24 ساعة.

الطور الأصفر (Luteal phase)

تخرج البويضة الناضجة من جريبها، لكن الجريب المتمزق يبقى على سطح المبيض فيتحول إلى بنية تعرف باسم الجسم الأصفر (corpus luteum)، فيطلق البروجسترون، إلى جانب كميات صغيرة من هرمون الإستروجين.

يحافظ هذا الخليط من الهرمونات على سمك بطانة الرحم، في انتظار التصاق البويضة المخصبة. إذا زُرعت البويضة المخصبة في بطانة الرحم، فإنها تنتج الهرمونات الضرورية للحفاظ على الجسم الأصفر. يستمر الجسم الأصفر في إنتاج المستويات المرتفعة من البروجسترون اللازمة للحفاظ على البطانة السميكة للرحم، إذا لم يحدث الحمل يذبل الجسم الأصفر ويموت.

عادة يوم 22، يؤدي انخفاض مستويات البروجسترون إلى سقوط بطانة الرحم. هذا ما يعرف بالحيض، ثم تتكرر الدورة الشهرية ثانياََ.

“اقرأ أيضاً: دواء أنثيم Anthim


هل يخفف الزواج من آلام الدورة الشهرية؟

العادة الشهرية للمتزوجات
أطوار الدورة الشهرية وهل يخفف الزواج من آلام الدورة الشهرية؟

تؤثر العلاقة الجنسية على الدورة الشهرية، فمن المعروف أن آلام الدورة الشهرية تكون أكثر حدة قبل الزواج بسبب ضيق عنق الرحم الذي يسبب تقلصات. تفرز بطانة الرحم مادة كيميائية تعرف باسم البروستاجلاندين (prostaglandins). تزداد الانقباضات خلال أول يومين، لكنها ليست قاعدة عامة فقد تستمر آلام وأعراض الدورة الشهرية للمتزوجات.

“اقرأ أيضاً: فرط كالسيوم الدم


ما هي العوامل التي تؤثر على الدورة الشهرية؟

تتأثر الدورة الشهرية للمتزوجات بعدة عوامل، مثل:

  • الحالة النفسية:
    لعل من أكثر الظواهر ملاحظة على المتزوجة انخفاض حدة آلام الدورة الشهرية نتيجة استقرارها النفسي.
  • ممارسة العلاقة الجنسية:
    إذا كنتِ تشعرين بالاسترخاء والسعادة خلال العلاقة الجنسية فإن جسمك يفرز هرمون السعادة (الأندورفين)، الذي يساعد على انتظام الدورة الشهرية ويقلل من حدة تقلصات الرحم.

هل تبقى الدورة الشهرية منتظمة أثناء الزواج؟

يوجد قصة الزوجات القديمة التي تقول إن كونك في علاقة يبقى دورتك الشهرية منتظمة! وفقًا لآراء بعض الخبراء، يمكن أن تتأثر مستويات هرموناتك طوال دورتك بشكل كبير بتفاعلاتك مع اهتمامات الحب.

على الرغم من أن تلك الآلية لم تُفهم بالكامل بعد، إلا أنهم يعتقدون أن الحصول على هزة الجماع بانتظام قد يساعد على تقصير المدة وحدة أعراض الدورة الشهرية للمتزوجات.

نظرًا لأنه لم تُجرى أي دراسات على هذه الآراء حتى الآن، فإن الشيء القليل الذي نعرفه هو أن بحدوث النشوة الجنسية يُفتح عنق الرحم للسماح للسائل المنوي بالمرور. في الوقت نفسه، ينقبض الرحم بشكل مكثف، على الرغم من أن تقلصات الرحم أكثر متعة، يمكن أن تزيد من تدفق دم الدورة الشهرية.

تشير هذه العملية إلى أنه من المحتمل أن يُضغط دم الحيض في الرحم أثناء النشوة الجنسية. لذلك يبدو أن الجمع بين المواد الكيميائية وتقلصات الرحم المكثفة قد يجعل تدفقك أثقل وأسرع فورًا بعد النشوة الجنسية، مما يتسبب في انتهاء العادة الشهرية في وقت أقرب بكثير مما لو لم يكن لديك هزة الجماع.

على الصعيد الآخر تزداد حدة الأعراض لدى نساء أخريات والتي قد تشمل نزيف الكثير من الدماء، وزيادة فترة الحيض لمدة تتجاوز 7 أيام، وأحياناً انقطاعها لمدة شهر أو أكثر، أو تكرارها أكثر من مرة خلال الشهر.

يرجع ذلك لعدة عوامل فبعد ممارسة الجنس للمرة الأولى تدخل الحيوانات المنوية إلى المهبل، وتُفرز هرمونات متعلقة بالشهوة والإثارة فيتغير مستوى الهرمونات، مما يسبب اضطرابات وتزداد أعراض العادة الشهرية للمتزوجات.


أعراض الدورة الشهرية للمتزوجات

قد تلاحظ بعض السيدات متلازمة ما قبل الحيض التي سرعان ما تختفي حدتها بنزول دم الحيض ومن أهمها:


أسباب عدم انتظام العادة الشهرية للمتزوجات

أسباب عدم انتظام العادة الشهرية للمتزوجات
أسباب عدم انتظام العادة الشهرية للمتزوجات

يمكن أن تختلف العادة الشهرية للمتزوجات بشكل كبير من امرأة إلى أخرى، فهناك ثمة أسباب يمكن أن تؤثر على الحيض الشهري. تعد أهم 3 أسباب لعدم انتظامها ما يلي:

“اقرأ أيضاََ: نزيف الرحم غير الطبيعي


علاج عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات

تساعد بعض الطرق في علاج عدم انتظام العادة الشهرية للمتزوجات وتتمثل في:

  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • ممارسة اليوغا للتخلص من التوتر.
  • تناول الزنجبيل والقرفة.
  • تجنب الإجهاد النفسي والبدني.
  • تناول الأناناس؛ لأنه يحتوي على البروميلين، وهو إنزيم يخفف من بطانة الرحم وينظم الدورة.
  • اتباع نظام غذائي متكامل.
  • تناول فيتامين د، وفيتامينات ب.

“اقرأ أيضاً: حساب الدورة الشهرية


لا عليك عزيزتي ففي حالة استمرار آلام الدورة الشهرية للمتزوجات فيجب أن تتبعي بعض الطرق الطبيعية لتخفيف تلك الآلام مثل تناول المشروبات الدافئة مثل: النعناع والقرفة والشاي الأخضر وعمل الكمادات الدافئة والباردة على البطن.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن