نزف الحيض الغزير

Menorrhagia

نزف الحيض الغزير أو غزارة الطمث (غزارة الدورة الشهرية) يعني استمرار الحيض لفترة تفوق سبعة أيام. ماذا عن أعراضه وأسبابه وكيف يعالج؟

0 64

نزف الحيض الغزير أو غزارة الطمث والدورة الشهرية أمر مقلق لكثير من النساء ما هي أسبابه وأعراضه وماذا عن تفاصيل علاجه؟


ما هو نزف الحيض الغزير؟

في البداية نقصد بغزارة الطمث فترات الحيض الطويلة التي تكون مترافقة مع نزيف غزير وغير مألوف وطبيعي. علاوة على ذلك، قد تحدث زيادة في دم الحيض بصورة ليست مقلقة بما يكفي للقول بأن الحالة طمث غزير.

كيف تعرفين أن لديك طمث غزير

تتساءل كثير من النساء “كيف أعرف دم الدورة من النزيف“، وفي الحقيقة، إن غزارة الطمث ستجعل الأنثى عاجزة عن ممارسة أي نشاط معتاد لها وستحد من فعاليتها بشكل واضح.


أعراض غزارة الطمث

عادة ما تقلق النساء بشأن أعراض نزف الحيض الغزير والطمث غير الطبيعي. ومن الأعراض التي تدل على غزارة الدورة الشهرية على سبيل المثال:

  • استخدام فوط الدورة الشهرية أو غيرها من الفوط القطنية الطبية بشكل كبير وتبديلها كل ساعة لساعتين.
  • استيقاظ الأنثى أكثر من مرة ليلاً لتبديل الفوطة.
  • نزيف الدورة الشهرية غير المفسرة أسبابه الذي يستمر مدة تزيد عن أسبوع.
  • ملاحظة خروج خثرات من الدم أثناء تبديل الفوط والسبب كثرة الكريات الحمر وتراصها بسبب الغزارة.
  • الوصول لمرحلة التقييد التام للأنشطة اليومية وعدم القدرة على الحركة بسبب النزيف المحرج.
  • الأهم من ذلك، بدء ظهور أعراض فقر الدم كالوهن والتعب وصعوبة التنفس.

اقرأ أيضاً: تنظير عنق الرحم.


متى تدعو الأعراض لطلب الطبيب

هناك حالات قد تظهر بها الأعراض بطريقة مقلقة تستوجب طلب العناية الطبية. من هذه الحالات على سبيل المثال:

  • نزف مهبلي شديد جداً يتوجب تبديل الفوطة كل ساعة ويزداد بالحركة.
  • عدم انتظام الدورة الطمثية وظهور نزف بين فترات الدورة الشهرية المعتادة.
  • أي نزف مهبلي يحدث لدى المرأة في سن الإياس.

أسباب غزارة الدورة الشهرية

أسباب غزارة الدورة الشهرية
يوجد أسباب عديدة لغزارة دم الدورة الشهرية

إن أسباب نزف الحيض الغزير متشعبة جداً وعديدة وهي بحاجة لاستقصاء جيّد لتحديدها بدقة. ونذكر أهم الأسباب الشائعة لغزارة الدورة الشهرية على سبيل المثال:

مشاكل في الهرمونات

في الحالة الطبيعية خلال الدورة الشهرية العادية يكون هناك توازن محكم بين هرموني الطمث (الإستروجين والبروجسترون). نتيجة ذلك، يكون هناك تنظيم لبطانة الرحم وتحكم في بدء تمزق هذه البطانة خلال الحيض. لكن، عندما يختل هذا التوازن بين الهرمونات يحدث تراكم واحتقان كبير في البطانة الرحمية يؤدي في النهاية للنزف الغزير.

حالات تؤدي لخلل هرموني

  • كيسات المبيض (متلازمة PCOS).
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • مرض السكري والمقاومة على الإنسولين.
  • مشاكل في الغدة الدرقية والاستقلاب.

ضعف التبويض ونزف الحيض الغزير

ثاني أشيع أسباب غزارة دم الدورة الشهرية هو ضعف المبايض وعدم قدرتهما على إطلاق بويضة (انقطاع الإباضة). نتيجة ذلك، ورد فعل على عدم وجود بويضة لن ينتج جسم المرأة هرمون البروجسترون. ثم، بسبب ذلك يختل التوازن الهرموني ويحدث الطمث الغزير بالآلية المذكورة بالبند السابق.


أورام ليفية وتليفات في الرحم

إن ثالث أهم أسباب غزارة دم الدورة الشهرية هو وجود ورم ليفي في عضلة الرحم. علاوة على ذلك، تعتبر الأورام الليفية من طبيعة حميدة غير خبيثة وهي عادة ما تظهر خلال سنوات الإنجاب. وفي النهاية، يمكننا القول أن التليفات الرحمية من شأنها أن تسبب غزارة الطمث واستمراره لفترة أطول من المعتاد.

الأورام الحميدة ونزف الحيض الغزير

من الجدير ذكره، أن الأورام الحميدة الصغيرة التي تأخذ مكانها على البطانة الرحمية تتسبب في حدوث نزف الحيض الغزير لفترة طويلة. علاوة على ذلك، تسمى هذه الأورام أحياناً بالزوائد اللحمية في الرحم.


العضال الغدي والطمث الغزير

إن حالة العضال الغدي تعني انغماس الغدد في البطانة الرحمية. نتيجة ذلك، ستصبح دورة المرأة مؤلمة جداً وسيحدث نزف الحيض الغزير.


اللولب وغزارة الدورة الشهرية

من المعروف أن غزارة الطمث أحد الآثار الجانبية المتوقعة بعد استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل. وفي حال عانت المرأة من أعراض غزارة الطمث المقلقة يفضل أن تستخدم وسيلة أفضل لتحديد النسل.


غزارة الطمث أثناء الحمل

في الحقيقة، تحدث بعض المضاعفات للحمل قد تكون مقلقة وتتضمن نزف الحيض الغزير خلال الحمل. أسباب هذه الحالة قد تكون الإجهاض أو انزياح في المشيمة أو انخفاضها وتغير موضعها.


السرطان ونزف الحيض الغزير

في الحقيقة، قد يتسبب سرطان الرحم سواء توضّع في البطانة أم في عنق الرحم نزيفاً غزيراً خلال الدورة الطمثية. خاصة في حالات وجود سوابق تنظير عنق رحم غير طبيعي أو خلال سن الإياس.


الأمراض الوراثية ونزف الحيض الغزير

هناك أمراض وراثية تسبب اضطرابات دموية تؤدي بدورها لنزف الطمث الغزير. على سبيل المثال:

  • متلازمة فون ويلبراند: وفيها يكون هناك نقص في عوامل تخثر الدم المهمة.

الأدوية ودورها في غزارة الطمث

هناك مجموعة من الأدوية التي يكون نزف الحيض الغزير من أعراضها الجانبية. منها على سبيل المثال:

  • الأدوية الهرمونية (الإستروجين والبروجسترون).
  • مضادات تخثر وتجلط الدم كالوارفارين (كومادين – جانتوفين) أو الإينوكسابارين (لوفينوكس) .

اقرأ أيضاً: حقن ميريونال لتنشيط التبويض.


تشخيص سبب نزف الحيض الغزير

ليعرف الطبيب سبب غزارة الدورة الشهرية سيكون عليك الخضوع لبعض الإجراءات التشخيصية. منها على سبيل المثال:

تحاليل الدم الروتينية

تكشف وجود فقر الدم وخاصة فقر الدم بنقص الحديد الذي يتم استهلاك مخازنه لمعاوضة نقص الخضاب. فمن الجدير ذكره، أن خضاب الدم عبارة عن بروتين يتم صنعه بالاستعانة بالحديد. كما تكشف هذه التحاليل وجود اضطراب في الغدة الدرقية أو في تخثر الدم.

لطاخة بابانيكولا

تستخدم لتشخيص وجود أي عدوى أو التهاب أو حتى مرحلة ما قبل سرطانية. وتتم بأخذ عينة (لطخة) من خلايا عنق الرحم وإخضاعها للاختبار.

خزعة من البطانة الرحمية

يتمأخذ خزعة من البطانة بفحص تنظير الرحم. ثم، إرسالها إلى مخبر التشريح المرضي لكشف السبب.

التصوير بالموجات فوق الصوت

وتسمى (الإيكو) ويتم فيها أخذ صور للرحم والمبيضين والحوض.

تصوير عضو الرحم

يتم حقن سائل بواسطة أنبوبة مباشرة في جوف الرحم وذلك عن طريق المهبل وعنق الرحم. بعد ذلك، يتم الاستعانة بالموجات فوق الصوت للبحث عن الاضطراب.

تنظير الرحم ونزف الحيض الغزير

يجرى فحص تنظير الرحم باستخدام أداة رفيعة تدخل من المهبل لعنق الرحم فجوف الرحم حيث تتيح للطبيب رؤية الرحم من الداخل.


عوامل خطر نزف الحيض الغزير

في الحقيقة، تختلف عوامل الخطر باختلاف العمر فعلى سبيل المثال:

عند الفتيات المراهقات

غالباً يكون سبب نزف الحيض الغزير عندهن انقطاع فترات الإباضة. فمن الجدير ذكره، أن هؤلاء الفتيات معرضات أكثر من غيرهن لدورات عديمة التبويض في أول سنة بعد بلوغهن.

النساء بسن الإنجاب

تكثر عند هذه الفئة من النساء أمراض الرحم وتكون بدورها المسبب الأكثر شيوعاً لنزيف الطمث الغزير لديهن.

اقرأ أيضاً: دواء مارفيلون.


مضاعفات غزارة الدورة الشهرية

يمكن أن يؤدي الطمث الغزير لعدة مضاعفات. أهمها على سبيل المثال:

ألم حادّ ومزعج

تسمى عندها الحالة بـ(عسر الطمث) حيث تكثر التقلصات الرحمية المزعجة.

فقر الدم

يسبب نزف الحيض الغزير خسارة كميات كبيرة من الدم مما يؤدي لانخفاض الخضاب. ثم، ظهور أعراض فقر الدم بما فيها التعب والوهن العام وفقدان الشهية وغيرها.


علاج غزارة دم الدورة الشهرية

تقسم تدابير علاج غزارة دم الدورة الشهرية إلى تدابير دوائية وأخرى تتطلب تداخلات جراحية.

العلاج الدوائي لنزف الحيض الغزير

  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والمسكنات لها دور في تقليل غزارة الطمث وتهدئة التقلصات الرحمية. ومنها على سبيل المثال:
  • الإيبوبروفين (أدفيل).
  • نابروكسين الصوديوم.
  • موانع الحمل الفموية.
  • البروجسترون الفموي.

علاج تداخلي لنزف الحيض الغزير

أهم التداخلات:

  • تجريف الرحم:

يجرى تجريف الرحم لكشط الأنسجة المتبقية في الرحم والتي قد تكون من مسببات النزف (أورام ليفية – بقايا إجهاض منسي). علاوة على ذلك، يجرى الكحت لتجريف البطانة الرحمية المحتقنة.

  • تصميم الشريان الرحمي:

يتم إجراء التصميم عند النساء اللواتي يعانين من مشكلة الأورام الليفية في الرحم. حيث يتم قطع إمداد هذه الأورام بالدم. يبدأ الطبيب بتمرير قسطرة من الشريان الفخذي femoral Artery إلى شرايين الرحم. ثم، يحقن مادة في الأوعية الدموية تقلل من تروية التليفات.

  • جراحة الموجات فوق الصوتية الموجَّهَة:

ويستخدم هذا الإجراء بشكل خاص لتدمير أنسجة الأورام الليفية وبالتالي علاج غزارة الدورة الشهرية.

  • استئصال الورم العضلي:

حيث يعتمد الاستئصال على موقع الورم وحجمه. علاوة على ذلك، وبحسب صفات الورم قد يستأصله الطبيب إما عبر منظار الرحم أو عن طريق جراحة البطن المفتوحة.

  • استئصال بطانة الرحم:

بعد هذه العملية ستخف الدورات الشهرية للنساء بشكل كبير. علاوة على ذلك، لا ينصح بالحمل بعد هذه العملية إضافة لوجوب استخدام وسائل منع عمل.


إن نزف الحيض الغزير menorrhagia مشكلة مقلقة لكثير من النساء ويجب الإحاطة بأهم المعلومات حولها.

اترك رد