كيفية التخلص من الغثيان

كتابة: د.مريم عطيه - آخر تحديث: 25 مارس 2020
كيفية التخلص من الغثيان

هل تعرف كيف تتخلص من الغثيان ، من المحتمل أنك واجهت شعوراً مزعجاً بالغثيان والقئ مرة أو مرتين (أو ربما أكثر) في حياتك، لأنه يمكن أن ينشأ لأسباب عديدة، من الأمراض إلى الحمل، أو حتى الإجهاد، يمكن أن يكون لهذه الحالة عدد من المحفزات. ولكن عندما ينشأ ، هل تعرف كيف تتعامل مع هذا الشعور غير السار؟

قد يكون هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تشعر به، ولكن الخبر السار هو أن هناك العديد من الطرق ل التخلص من الغثيان والقئ، ستسلط هذه المقالة الضوء على الاستراتيجيات المختلفة للتخفيف من هذا الشعور، لذلك لن تؤثر على مهامك اليومية.

اكتشف العلاجات المنزلية التي يمكن أن تعالج أو تخفف هذه المشكلة الصحية الشائعة، حتى تكون جاهزاً عند حدوثها.


ما هو الغثيان؟

تعرف الأخبار الطبية اليوم هذا الشعور على أنه “إحساس مزعج بعدم الراحة أو القلق في المعدة (المعدة الغريبة)، مصحوباً برغبة في التقيؤ”.تشمل أعراض الغثيان الأخرى تقلصات المعدة واللعاب المفرط .

في بعض الأحيان، يتبادل الغثيان والقيء على أنهما متماثلان، ولكن في الواقع ، هناك مصطلحان مختلفان يشيران إلى شرطين مختلفين.

يحدث القيء عندما تطرد محتويات معدتك، سواء قسرياُ أو لا إرادياً، في حين يمكن أن تكون هناك استثناءات نادرة، عادة ما يسبق القيء الغثيان.

من ناحية أخرى، من الممكن أن تشعر بالغثيان وليس القيء.

ما الذي يسبب الغثيان؟

تتشابه أسباب الغثيان والقئ، يمكن أن تؤثر هاتان الحالتان على الأشخاص في أي عمر، سواء أكانوا بالغين أم أطفالاً.

الخضوع لعلاجات طبية معينة مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي قد يسبب أيضاً الغثيان والقيء.

النساء الحوامل أيضاً معرضات للإصابة بهذا الشعور.

على الرغم من أنه ليس مرضاً، قد يكون أحد أعراض المرض .

وبالتالي، فإن معرفة ما يثيره أمر حاسم لكي تتمكن من التخلص من الغثيان، يمكن أن يحدث بسبب أمراض أو حالات طبية، مثل:

  • التسمم الغذائي مثل السالمونيلا.
  • أمراض المرارة.
  • الالتهابات مثل التهاب المعدة والأمعاء، المعروف أيضاً باسم “إنفلونزا المعدة”.
  • ورم في المخ.
  • الشره المرضي.
  • نوبة قلبية.
  • مشاكل الأذن الداخلية
  • الدوار أو التهاب العمود الفقري أو دوار الحركة.

هناك أيضاً عوامل نفسية قد تؤدي إلى الغثيان والقئ، مثل القلق أو الرهاب الاجتماعي.

إن فقدان الشهية العصبي والشره المرضي (حيث يكون القيء الناجم عن النفس عرضاً مميزاً) من المحفزات المحتملة أيضاً.

قد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى الغثيان كأثر جانبي، تشمل الأمثلة الأسبرين والإريثروميسين والأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) وأدوية ضغط الدم.

” اقرأ أيضاً : فوائد الشوفان للصحة العامة


غثيان الصباح والصداع سببان شائعان للإصابة بالغثيان:

كما ذكر أعلاه، فإن النساء الحوامل معرضات لخطر الإصابة بهذا الشعور، ويرجع ذلك أساساً إلى التغيرات العديدة التي تحدث في أجسامهن.

في الواقع، الغثيان هو أحد الأعراض المبكرة للحمل، حيث يصيب أكثر من 50٪ من النساء الحوامل، يُعرف أيضاً باسم “غثيان الصباح” ، وقد يكون مصحوباً بالتقيؤ.

في معظم النساء، يتوقف غثيان الصباح بعد الثلث الأول من الحمل. إنه ليس ضاراً، ولكن إذا حدث بشدة، فقد يشير إلى حالة تسمى (hyperemesis gravidarum). يمكن أن يكون ذلك خطيراً إذا تُرك دون معالجة، لأنه يمكن أن يؤدي إلى نقص المغذيات لك ولطفلك.

العامل الآخر الشائع المسبب له هو تناول الكحول، يحدث هذا لأن الكحول يهيج بطانة المعدة، ويؤدي إلى الجفاف ويوسع الأوعية الدموية.

أفضل شيء تفعله لتجنب حدوث صداع الكحول هو عدم الشرب في المقام الأول – أو على الأقل قصر مشروباتك على واحد فقط – ولكن إذا أنت تشرب، هناك طرق للتعامل بشكل فعال مع صداع الكحول.

” اقرأ أيضاً: فوائد الشوفان للبشرة والشعر


العلاجات المنزلية للتخلص من الغثيان

تتضمن العلاجات التقليدية تناول الأدوية المضادة للقىء والتي تعمل عن طريق عرقلة بعض الناقلات العصبية في الجسم.

ومع ذلك، يمكن أن تؤدي مضادات القيء إلى عدد من الآثار الجانبية، قد يكون بعضها أسوأ من الغثيان – وتشمل الأمثلة الرؤية الضبابية، وانخفاض ضغط الدم الشديد وفرط الحساسية .

بدلاً من الاعتماد على هذه الأدوية، يمكنك اللجوء إلى العلاجات الطبيعية، والتي يمكن العثور على بعضها في منزلك:

  •  الزنجبيل – تم استخدام هذا العشب القديم على نطاق واسع لخصائصه المضادة للقىء، يعد استخدام الزنجبيل طريقة آمنة لتخفيف هذا الشعور خاصة أثناء الحمل .

كما وجد أنه فعال ضد دوار الحركة، يمكنك استخدام الزنجبيل الطازج أو المجفف، أو في أشكال مثل الكبسولات، والأقراص، والمستخلصات السائلة، طرق شائعة للحصول على فوائد لهذا النبات في التخلص من الغثيان.

  • النعناع و زيت النعناع – يمكنك الاستفادة من النعناع أو زيت النعناع أو الاستمتاع بكوب من الشاي الطازج باستخدام هذه الأعشاب.
كيفية التخلص من الغثيان
فوائد النعناع في التخلص من الغثيان

وجدت دراسة أن إعطاء كبسولات النعناع وزيت النعناع لمرضى السرطان قد يساعد في تخفيف هذا الشعور الذي يأتي مع العلاج الكيميائي، وذلك بفضل المركبات المفيدة في هذه النباتات .

  • شاي البابونج – وجدت دراسة أن البابونج، بالإضافة إلى كبسولات الزنجبيل، قد يكون لها أيضاً تأثيرات مفيدة ضد الغثيان أثناء العلاج الكيميائي.

أحد أسهل الطرق لجني هذه الفائدة هي تحضير شاي البابونج الطازج وشربه، اقرأ المزيد عن شاي البابونج وسبب كونه مشروباً شائعاً محبوباً لدى الكثير من الناس اليوم.

  •  الليمون – يقال أن نكهة الليمون ورائحة الليمون فعالة في تخفيف الغثيان والقيء الناجم عن الحمل، هناك العديد من الطرق التي يمكنك استخدام هذه الحمضيات:
  • ضع القليل من شرائح الليمون المقطعة حديثاً في كيس بلاستيكي واستنشق الرائحة.
  • امتص قطعة من الليمون أو عصير الليمون.
  • قم بسحق القليل من بذور الليمون المقشرة مع الهاون والمدقة واخلطها مع العسل لصنع معجون ناعم وابتلاعه.
  •  مكمل فيتامين B6 – وجدت دراسة عام 2013 أن تناول جرعة 40 ملليجرام من فيتامين B6 يومياً ساعد في تخفيف الغثيان بين النساء الحوامل بنفس كفاءة الزنجبيل.
  •  العلاج بالابر – فن شفاء تقليدي يعتمد على الوخز بالإبر، يشمل العلاج بالضغط على بعض نقاط الوخز في الجسم لتخفيف التوتر وتعزيز الدورة الدموية.

للتخلص من الغثيان، ستحتاج إلى استهداف نقطة الضغط P-6 ، أو Nei guan ، الموجودة في معصمك الداخلي. يشارك مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان (MSK) هذه الخطوات حول كيفية العلاج بالابر لتخفيف هذا الشعور:

  1. ضع يدك بطريقة تواجه راحة يدك وأصابعك تشير لأعلى.
  2. ضع الأصابع الوسطى الثلاثة ليدك الأخرى على معصمك، أسفل راحة اليد.
  3. ضع إبهامك داخل معصمك ، أسفل إصبع السبابة مباشرة. يجب أن يكون هناك وتران كبيران تحت إبهامك – هذه هي نقطة الضغط P-6.
  4. اضغط على P-6 لمدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق باستخدام الإبهام أو السبابة، يجب أن يتم ذلك في حركة دائرية، يجب أن يكون الضغط قوياً، ولكن ليس بشدة لدرجة أنه يؤلم.
  5. كرر هذا على معصمك الآخر.
نقطة الضغط p-6
P-6 pressure point

” اقرأ أيضاً: نمط الحياة وطرق فعالة لإطالة العمر


استخدام الزيوت العطرية في التخلص من الغثيان

كما ذكرنا، فإن الزنجبيل والليمون والنعناع مثل النعناع و زيت النعناع جميعها لها تأثيرات مضادة للقىء، لذا فمن المنطقي أن توفرزيوتهم الأساسية هذه الفائدة.

ومع ذلك، إذا لم يكن لديك هذه الزيوت الأساسية في متناول اليد، يمكنك اللجوء إلى أنواع أخرى قد تثبت أن لها آثارً في التخلص من الغثيان

  • زيت اللافندر – قد يساعد هذا الزيت العطري في تخفيف هذا الشعور، خاصةً إذا كانت محفزاته تنطوي على ألم أو قلق .

لاستخدام زيت اللافندر ، ما عليك سوى إضافة بضع قطرات إلى حوض من الماء البارد ثم نقع قطعة قماش فيه.

استخدم هذا كضغط للجبهة، وفقًا لـ “الكتاب الكامل للزيوت العطرية والروائح”، تشمل الزيوت الأخرى التي قد تساعد في تخفيف الغثيان ما يلي:

  • البرغموت.
  • زيت الهيل.
  • زيت الجريب فروت.
  • زيت اللبان.
  • زيت Petitgrain.
  • زيت البرتقال الحلو.

قد تعمل الزيوت العطرية عند استنشاقها أو وضعها موضعياً، تذكر أن هذه الزيوت مركزة للغاية ويجب تخفيفها في زيت ناقل آمن مثل زيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا قبل الاستخدام.

قم بإجراء اختبار لصقة الجلد قبل تطبيق مزيج الزيت على مناطق كبيرة من بشرتك، حتى تعرف ما إذا كان لديك أي حساسية للزيت.

لا تتناول الزيوت العطرية دون استشارة خبير الرعاية الصحية، خاصة إذا كنت حاملاً أو تعاني من أي مرض.

نصائح مفيدة لإدارة الغثيان والقيء

قد يكون هذا الشعور مزعجاً ، ولكن إذا جربت العلاجات المنزلية التي ذكرناها في الآعلي لكي تتمكن من التخلص من الغثيان ، فقد تتمكن من التحرر من قبضته غير السارة.

تذكر هذه النصائح الأخرى للمساعدة في إدارة هذه الأعراض:

  • إذا كان الغثيان مصحوباً بالقيء، فتأكد من شرب الكثير من الماء لتجديد السوائل، سيساعدك ذلك على تجنب الجفاف، إذا كان من الصعب تناول الكثير من السوائل، خذ رشفات صغيرة.
  • ابتعد عن الروائح القوية والعطور، يمكن أن تسبب الغثيان.
  • استرخ وتجنب التحرك كثيراً، قد تؤدي الحركة المفاجئة والمكثفة إلى تفاقم الغثيان.
  • تحكم في تنفسك، يساعد التنفس بعمق بطيء وثابت على تخفيف الغثيان.
  • الجلوس في وضع مستقيم، سيساعد ذلك على دعم عملية الهضم وتخفيف الغثيان، لا تنحني للخلف أو للأمام.
  • اختر وجبات أصغر وأكثر تكراراً بدلاً من وجبتين أو ثلاث وجبات ثقيلة، اختر الأطعمة الخفيفة والابتعاد عن الأطعمة الدهنية أو الحلوة أو المقلية.

معظم الوقت، الغثيان أو القيء غير ضار ويمكن حلهما بالعلاجات المنزلية. ومع ذلك، اذا كانت هناك مؤشرات علي وجود مشكلة صحية أكبر، فقد يكون من الأفضل استشارة طبيبك. افحص نفسك إذا لاحظت أعراضاً مع الغثيان والقييء، مثل:

  • التقيؤ لأكثر من 24 ساعة.
  • علامات الجفاف الشديد، مثل التبول النادر أو جفاف الفم أو البول الداكن اللون.
  • ألم شديد في البطن.
  • صداع شديد وتيبس في الرقبة.
  • دم في القييء.

” اقرأ أيضاً: 20 طريقة لزيادة شهية طفلك


أسئلة متكررة  عن الغثيان

س: كيف يمكنك التوقف عن الغثيان والقييء بدون أدوية صيدلانية؟

ج: هناك علاجات منزلية يمكنك اللجوء إليها حتي تتمكن من التخلص من  الغثيان والقيء بأمان، قد يساعد الليمون والزنجبيل والنعناع ومكملات فيتامين ب 6 في هذه المشكلة غير المريحة، يمكنك أيضاً تجربة العلاج بالابر.

س: ما الذي يجب أن أتناوله لعلاج الغثيان؟

ج: قد يساعد مص قطعة من الليمون أو شرب عصير الليمون في تخفيف هذا الشعور، من الأفضل أيضاً تناول الأطعمة الخفيفة والرائعة وتجنب الأطعمة المقلية الدهنية، اختر وجبات صغيرة بدلاً من الكبيرة.

س: هل يمكن أن يكون الغثيان علامة على السرطان؟

ج: وفقاً لمراكز علاج السرطان الأمريكية، هناك بعض الحالات التي قد يسبب فيها سرطان المعدة الغثيان والقيء.

س: كيف تنام عندما تشعر بالغثيان؟

ج: النوم برأس أعلى من قدميك هو وضع مثالي إذا شعرت بالغثيان، تذكر أيضاً عدم الاستلقاء بعد تناول الطعام.


احرص دائماً عندما تقوم بتناول الأطعمة الخارجية ومحاولة التخفيف في كمية الطعام المتناول، خاصة الواجبات السريعة .
يجب أن تحرص علي أن تحتوي الوجبات الغذائية التي تتناولها علي جميع العناصر الغذائية حتي لا تصاب بحالة أنيميا بسبب سوء التغذية .

13 مشاهدة