التصوير الشعاعي للثدي الماموجرام

كتابة: - آخر تحديث: 27 يوليو 2020 | تدقيق: الأدارة | يوليو 28, 2020
التصوير الشعاعي للثدي الماموجرام

الماموجرام أو ما يُسمى بالتصوير الشعاعي للثدي واحد من أهم الفحوص الطبية التي يتم استخدامها في الكشف عن أمراض الثدي، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بسرطان الثدي، يتم استخدام الأشعة السينية في هذا التصوير وهي أقدم ما تم استخدامه في التصوير الطبي لجسم الإنسان.

ما هو الماموجرام؟

حينما يرغب الطبيب بمعرفة ما يوجد داخل الثدي من تشوهات أو أورام أو غيرها، فإن الفحص الطبي المتخصص لإيضاح هذا الأمر هو الماموجرام، وهو عبارة عن تصوير يتم عن طريق تعريض العضو للأشعة السينية، ليتم إخراجها فيما بعد ذلك إلى صور تعكس [1] ما بداخل الثدي من مكونات نسيجية ويوجد منه عدة أنواع أكثرها حداثة تتمثل في:

التصوير الشعاعي للثدي الرقمي

يُسمى أيضًا التصوير الشعاعي الرقمي كامل المجال، في هذا النوع من التصوير يتم استبدال الأشعة السينية المسلطة على الثدي بإلكترونيات تقوم بتحويل هذه الإشعاعات إلى صور عن الثدي، وهذه التقنية تشبه تلك التي تعمل بها الكاميرات الرقمية، هذا يعني كفاءة أعلى وخطورة أقل، لأنه يتم تقليل كمية الأشعة السينية.

نظام الكشف باستخدام الكمبيوتر

وهذه النوعية مخصصة للبحث عن الصور التي توضح مناطق الكثافة أو تكون الكتل أو التكلسات غير الطبيعية التي توضح وجود سرطان، أو أورام.

تصوير الثدي ثلاثي الأبعاد

ويُسمى أيضًا توليف الثدي، أو التصوير الرقمي للثدي، وهو أحدث أنواع التصوير المخصصة للثدي، يتم فيه أخذ أو التقاط صور مختلفة للثدي من زوايا مختلفة، ويتم توليف هذا الصور إلى مجموعات ثلاثية الأبعاد، وهو يشبه المسح باستخدام الأشعة المقطعية.

على الرغم من أن كمية الإشعاع المستخدمة في هذا النوع قد تكون أعلى من تلك التي يتم استخدامها في التصوير الشعاعي للثدي التقليدي، لكن إدارة الأغذية والعقاقير تسمح بهذه الجرعة الزائدة ضمن المعدلات الآمنة للإشعاع.

 

تساعد هذه التقنية كثيرًا في الكشف المبكر عن حالات سرطان الثدي، خاصة تلك الأورام السرطانية الصغيرة التي ربما لا تظهر في التصوير الشعاعي للثدي التقليدي، كما يساعد أيضًا في الكشف عن أورام الثدي المختلفة بشكل أفضل، إضافة إلى أن الصور الملتقطة لأنسجة الثدي بهذه التقنية توضح التشوهات التي توجد بداخل أنسجة الثدي خاصة الكثيفة، وتوضح حجم وشكل هذه التشوهات بشكل أكثر دقة.

أهم استخدامات التصوير الشعاعي للثدي

معرفة واكتشاف سرطان الثدي حتى ولو كان في مراحله المبكرة، خاصة من هؤلاء اللواتي لا يعانين من أية أعراض، لذا فإن بعض الجهات الصحية والطبية توصي بإجراء هذا الفحص بشكل سنوي للنساء اللواتي تجاوزن الأربعين عامًا، أو اللواتي لديهن تاريخ مرضي عائلي لحالات سرطان الثدي أو سرطان المبيض.

يمكن استخدام الماموجرام للكشف عن أمراض الثدي الأخرى مثل وجود تشوهات، أو كتل أو ألم ما بمنطقة الثدي، أو حتى إفرازات الحلمة.

كيفية الاستعداد لإجراء التصوير الشعاعي للثدي

أنسب وقت لكي تقومي بعمل فحص الماموجرام هو بعد انتهاء الدورة الشهرية بحد أقصى أسبوع، لا يُفضل مطلقًا قبلها بأسبوع؛ لأن حالة أنسجة الثدي تكون غير مناسبة في هذه الفترة.

لا تستخدمي مزيل للعرق، أو بودرة تلك أو غيرها من مثل هذه الأشياء لأنها ستظهر في الصور الملتقطة مثل بقع الكالسيوم، وربما تحدث بعض التشويش في تشخيص حالتك.

عند إجراء الفحص سيتم كشف الملابس المغطية لمنطقة الصدر، بعدها يتم وضع الثدي على منصة خاصة ويتم ضغطه بأداة بلاستيكية لجودة التصوير.

اقرأ أيضًا: سونار الثدي

مميزات التصوير الشعاعي للثدي

  • استخدام فحص الماموجرام بشكل سنوي للسيدات يقلل كثيرًا من احتمالية وفاة هؤلاء بمرض السرطان؛ إذ تم اعتماد هذه التقنية من الفحوصات كأداة تشخيص قوية من شأنها أن تظهر الأورام السرطانية في مراحلها المبكرة، الأمر الذي سيجعل من علاج السرطان في بدايته أسهل كثيرًا.
  • الكثير من أنواع السرطان المختلفة التي تصيب الثدي بما في ذلك السرطان الفصي أو سرطان القنوات الذي يصيب الثدي والذي يكون عبارة عن زوائد نسيجية صغيرة محصورة في القنوات اللبنية في الثدي، لم يكن من السهل اكتشافها سابقًا، يمكن الكشف عنه باستخدام الماموجرام.

عيوب ومخاطر إجراء الماموجرام

  • التصوير الشعاعي للثدي يعتمد على الأشعة السينية وهي رغم أنها لا تبقى في الجسم بعد انتهاء التصوير إلا أنه لها مخاطر طبية، خاصة فيما يتعلق بالحوامل، لذا إذا كنتِ حامل، أو كان من المحتمل أن تكوني حامل تجنبي القيام بتصوير الماموجرام، أو إجراء أي تصوير يعتمد على الأشعة السينية.
  • على الرغم من كون التصوير الشعاعي للثدي هو واحد من وسائل الكشف المبكر عن سرطان الثدي وأفضلها إلا أنه في بعض الأحيان هناك عيوب لها مثل: أحيانًا قد لا تظهر بعض أنواع السرطان من خلال هذا الفحص، وهنا تُسمى نتيجة سلبية كاذبة، وعلى العكس منه هناك ما يُعرف بالنتيجة الإيجابية الكاذبة فتظهر الصور الملتقطة للثدي غير طبيعية لكنه لا يوجد سرطان بها.
  • في بعض حالات التشوهات التي تظهر بالثدي، ربما هناك مزيد من الإجراءات والفحوصات التي يوصى بها لتحديد طبيعية هذه التشوهات بدقة.
  • ربما يكون هناك صعوبة في تحديد سرطان الثدي باستخدام الماموجرام، خاصة في حالة كثافة الثديين، أو وجود جراحة سابقة بالثدي، أو لغير ذلك من طبيعة الثدي.

يظل الماموجرام رغم عيوبه هو أداة التشخيص الأكبر مساهمة في اكتشاف أورام الثدي السرطانية، يستطيع التصوير الشعاعي للثدي اكتشاف الكثير من الأورام لكنه يفشل في اكتشاف البعض منها، من المهم أيضًا معرفة الاحتياطات اللازمة قبل القيام بهذا الفحص.

المراجع

  1. Radiologyinfo.org, (April 12, 2019), Mammography, www.radiologyinfo.org, Retrieved 27-07-2020
  2. Medlinplus, (22 October 2018), Mammography, www.radiologyinfo.org, Retrieved 27-07-2020
52 مشاهدة

اترك تعليقاً