مرض متلازمة السيروتونين

كتابة: - آخر تحديث: 13 مارس 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي | أبريل 4, 2020
مرض متلازمة السيروتونين

ما هي متلازمة السيروتونين، ما هي أعراض متلازمة السيروتونين، وما هي طرق علاج والوقاية من متلازمة السيروتونين، كيف يمكنك معرفة إصابتك بمرض متلازمة السيروتونين، كل هذه التساؤلات سوف نجيب عليها في هذا المقال من خلال شبكة ومنصة فهرس.


معلومات عن مرض متلازمة السيروتونين

السيروتونين: هو مادة كيميائية ينتجها جسمك حيث أنه  ضروري لخلاياك العصبية وعقلك لكي يعمل.

ولكن الكثير من السيروتونين يسبب الأعراض التي يمكن أن تتراوح بين خفيفة (ارتعاش والإسهال) إلى شديدة (تصلب العضلات والحمى والنوبات)، مرض متلازمة السيروتونين الشديدة يمكن أن تكون قاتلة إذا لم تعالج.

تحدث متلازمة السيروتونين عندما تتناول أدوية تتسبب في إفراز مستويات عالية من السيروتونين الكيميائي، فيؤدي إلى تراكم السيروتونين في جسمك.

مرض متلازمة السيروتونين رد فعل سلبي خطير محتمل حيث أن السيروتونين هو ناقل عصبي، وهو مادة كيميائية تساعد في تنظيم:

  • الهضم.
  • تدفق الدم.
  • درجة حرارة الجسم.
  • عملية التنفس.
  • كما أنه يلعب دورًا مهمًا في الأداء السليم للخلايا العصبية والدماغية ويعتقد أنه يؤثر على الحالة المزاجية.

إذا كنت تتناول أدوية مختلفة موصوفة معًا، فقد ينتهي بك المطاف بإنتاج الكثير من السيروتونين في الجسم.

تشمل أنواع الأدوية التي يمكن أن تؤدي إلى مرض  متلازمة السيروتونين تلك المستخدمة لعلاج الاكتئاب والصداع النصفي، وتقليل الألم.

يمكن أن يحدث مرض  متلازمة السيروتونين عند بدء دواء جديد يتداخل مع السيروتونين، أو يمكن أن تحدث أيضًا إذا قمت بزيادة جرعة الدواء الذي تتناوله بالفعل.

من المرجح أن تحدث هذه الحالة عند تناول عقارين أو أكثر معًا، قد تزول الأشكال المعتدلة لمتلازمة السيروتونين خلال يوم واحد من إيقاف الأدوية التي تسبب الأعراض، أو تناول الأدوية التي تعيق السيروتونين.

اقرأ أيضًا: متلازمة داون Down Syndrome


أعراض مرض متلازمة السيروتونين

قد تظهر الأعراض في غضون دقائق أو ساعات من تناول دواء جديد أو زيادة جرعة الدواء الموجود. قد تشمل الأعراض:

  • الشعور بالارتباك.
  • التشوش.
  • القلق.
  • تشنج العضلات.
  • تصلب العضلات.
  • الارتعاش.
  • الارتجاف.
  • إسهال.
  • نبضات سريعة، أو عدم انتظام دقات القلب.
  • ضغط دم مرتفع.
  • غثيان.
  • الهلوسة.
  • ردود الفعل المفرطة النشاط.
  • اتساع حدقة العين.
  • التعرق الشديد.
  • الأرق.
  • حمي.

في الحالات الأكثر شدة، قد تشمل الأعراض:

  • عدم تجاوب.
  • غيبوبة.
  • النوبات.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • فقدان الوعي.

اقرأ أيضًا: مرض متلازمة جيلبرت – Gilbert syndrom


أسباب مرض متلازمة السيروتونين

  • التراكم المفرط في الجسم للسيروتونين ينتج عنه أعراض متلازمة السيروتونين.
  • في ظل الظروف العادية، تنتج الخلايا العصبية في الدماغ والنخاع الشوكي (الجهاز العصبي المركزي) السيروتونين الذي يساعد على تنظيم انتباهك وسلوكك ودرجة حرارة الجسم.
  • الخلايا العصبية الأخرى في الجسم، وخاصة في الأمعاء، تنتج السيروتونين، وفي هذه المناطق، يلعب السيروتونين دورًا في تنظيم عملية الهضم وتدفق الدم والتنفس.
  • على الرغم من أنه من الممكن أن يسبب تناول دواء واحد فقط يزيد من مستويات السيروتونين متلازمة السيروتونين لدى الأفراد المعرضين للإصابة، إلا أن هذه الحالة تحدث غالبًا عندما تجمع بين أدوية معينة.
  • عادةً ما تحث الحالة عندما تجمع بين دواءين أو أكثر أو أدوية غير مشروعة أو مكملات غذائية تزيد من مستويات السيروتونين.
  • على سبيل المثال، قد تتناول دواء لعلاج الصداع النصفي بعد تناول مضادات الاكتئاب.

من أمثلة الأدوية والمكملات المرتبطة بمتلازمة السيروتونين ما يلي:

  • مضادات الاكتئاب: مضادات الاكتئاب المرتبطة بمتلازمة السيروتونين تشمل:
  1. مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، مثل Celexa و Zoloft.
  2. مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورادرين (SNRIs)، مثل Effexor.
  3. مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل nortriptyline و amitriptyline.
  4. مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOIs)، مثل Nardil و Marplan.
  5. بعض مضادات الاكتئاب الأخرى.
  • أدوية الصداع النصفي (فئة التريبتان): ترتبط أدوية الصداع النصفي في فئة دواء تسمى “أدوية التريبتان” أيضًا بمتلازمة السيروتونين، وتشمل:
  1. المتريبتان (Axert).
  2. ناراتريبتان (أميريك).
  3. سوماتريبتان (Imitrex).
  • المخدرات غير المشروعة: حيث ترتبط بعض العقاقير غير القانونية بمتلازمة السيروتونين، وتشمل:
  1. ثنائي إيثيل أميد حمض الليسرجيك LSD.
  2. أدوية النشوة (MDMA).
  3. كوكايين.
  4. الأمفيتامينات.
  • المكملات العشبية: ترتبط بعض المكملات العشبية بمتلازمة السيروتونين، وتشمل:
  1. نبتة سانت جون.
  2. الجينسنغ.
  3. أدوية البرد والسعال.
  • ترتبط بعض أدوية البرد والسعال التي لا تحتوي على وصفة طبية والتي تحتوي على ديكستروميثورفان بمتلازمة السيروتونين.
  • بعض الأدوية الموصوفة للغثيان والألم قد تزيد أيضًا من مستويات السيروتونين.
  • هناك أنواع معينة من الأدوية الموصوفة، مثل المضادات الحيوية، الأدوية المضادة للفيروسات المستخدمة لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز.

مرض متلازمة السيروتونين بشكل عام لا تسبب أي مشاكل بمجرد عودة مستويات السيروتونين إلى طبيعتها، لكن إذا تركت دون علاج، يمكن أن تؤدي مرض  متلازمة السيروتونين الشديدة إلى فقدان الوعي والموت.


علاج مرض متلازمة السيروتونين

يعتمد علاج متلازمة السيروتونين على شدة الأعراض:

  • إذا كانت أعراضك طفيفة، فقد تكون زيارة الطبيب و إيقاف الدواء الذي يسبب المشكلة كافية.
  • إذا كانت لديك أعراض تقلق طبيبك، فقد تحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى، وقد يطلب منك طبيبك البقاء في المستشفى لعدة ساعات للتأكد من تحسن الأعراض.
  • إذا كنت تعاني من متلازمة السيروتونين الشديدة، فستحتاج إلى علاج مكثف في المستشفى.

حسب الأعراض، قد تتلقى العلاجات التالية:

  • مرخيات العضلات: يمكن أن تساعد البنزوديازيبينات، مثل الديازيبام (الفاليوم) أو اللورازيبام (أتيفان)، في السيطرة على الانفعالات والتشنجات وتصلب العضلات.
  • أدوية منع إنتاج السيروتونين: إذا لم تنجح العلاجات الأخرى، يمكن أن تساعد الأدوية مثل سيبروهيبتادينن في منع إنتاج السيروتونين.
  • الأكسجين والسوائل الوريدية: يساعد استنشاق الأكسجين من خلال قناع في الحفاظ على مستويات الأكسجين الطبيعية في دمك، وتستخدم السوائل الوريدية لعلاج الجفاف والحمى.
  • الأدوية التي تتحكم في معدل ضربات القلب وضغط الدم، قد تشمل هذه المواد (esmolol (Brevibloc أو( nitroprusside (Nitropress لتخفيض معدل ضربات القلب المرتفع أو ارتفاع ضغط الدم.
  • إذا كان ضغط دمك منخفضًا جدًا، فقد يعطيك طبيبك فينيليفرين أو إيبينيفرين (أدرينالين، إيبن).
  • أنبوب التنفس ودواء لشل العضلات: مثل إيتوميدت (أميدات) أو سوسينيل كولين (أنكتين، كويليسين)، إذا كنت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.
  • عادة ما تزول الأشكال الأكثر اعتدالًا من متلازمة السيروتونين خلال 24 إلى 72 ساعة من إيقاف الأدوية التي تزيد من السيروتونين وتناول الأدوية لمنع آثار السيروتونين الموجودة بالفعل في نظامك إذا لزم الأمر.

ومع ذلك، فإن أعراض متلازمة السيروتونين التي تسببها بعض مضادات الاكتئاب قد تستغرق عدة أسابيع لتختفي تمامًا. تبقى هذه الأدوية في نظامك لفترة أطول من الأدوية الأخرى التي يمكن أن تسبب متلازمة السيروتونين.

اقرأ أيضاً: دواء المورفين – Morphine Drug


طرق الوقاية من مرض متلازمة السيروتونين

  • إن تناول أكثر من دواء مرتبط بالسيروتونين أو زادت جرعتك من دواء مرتبط بالسيروتونين يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة السيروتونين.
  • تحدث إلى طبيبك حول المخاطر المحتملة، لا تتوقف عن تناول أي من هذه الأدوية لوحدك.
  • إذا وصف طبيبك دواءً جديداً، فتأكد من علمه مع جميع الأدوية الأخرى التي تتناولها، خاصة إذا كنت تتلقى وصفات طبية من أكثر من طبيب.
  • يجب أن يراقب طبيبك عن كثب إذا كنت تتناول مجموعة من الأدوية المعروفة بزيادة مستويات السيروتونين، هذا مهم بشكل خاص مباشرة بعد بدء دواء جديد أو مباشرة بعد زيادة الجرعة.
  • إذا قررت أنت وطبيبك أن فوائد الجمع بين بعض الأدوية التي تؤثر على مستويات السيروتونين تفوق المخاطر، فكن متيقظًا من احتمال حدوث متلازمة السيروتونين.
  • ادارة الاغذية والعقاقير تضع علامات تحذير على المنتجات لتحذير المرضى من خطر السيروتونين.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على مرض متلازمة السيروتونين – Serotonin syndrome وأعراضها وكيفية الوقاية منها نرجو منك ان تتبع النصائح للحفاظ على صحتك، دمتم سالمين.

347 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق